منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - الوجه الآخر للحرب الخفية المتعددة الأوجه والوسائل على الجزائر.
عرض مشاركة واحدة
قديم 2020-12-07, 09:39   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الحاج بوكليبات
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية الحاج بوكليبات
 

 

 
إحصائية العضو










B1 الوجه الآخر للحرب الخفية المتعددة الأوجه والوسائل على الجزائر.

الوجه الآخر للحرب الخفية المتعددة الأوجه والوسائل على الجزائر.




بعدما كانت سيدة البحر الأبيض المتوسط وبسبب تهافت دول الاستعمار التقليدي فرنسا ، إسبانيا ، أيطاليا ، تركيا ...على نهب ثروات البحر الأبيض المتوسط وبخاصة ما تعلق بالغاز ، هاهي الجزائر اليوم تتعرض لأكبر عملية ابتزاز في تاريخها من طرف دول الإستعمار التقليدي مستغلة في سبيل تحقيق أهدافها الأوضاع الحساسة السياسية والإقتصادية التي تمر بها منذ فترة ، وما افتعال أزمة الكركرات بالصحراء الغربية المحتلة وقبلها اشعال أزمات أمنية خطيرة على تخوم حدودها إلا واحدة من هذه الأوجه والوسائل ، لكن يبقى انتصار الجزائر في هذه المعركة مرهون فقط بمدى وعي الشعب الجزائري بطبيعة الصراع الدائر اليوم أمام ما تعانيه الدول الاستعمارية الكبرى من نفاذ مواردها وانهيار اقتصاداتها ومنظوماتها "الوحداوية" [التكتلات] السياسية والاقتصادية والعسكرية وانهيار منظوماتها الصحية من خلال فشلها في التعاطي مع الأوبئة وملف الصحة لديها كوفيد 19.
ولعل هذا هو السبب الرئيس في تهافت هذه الدول وعدم تفويت أي فرصة لنهب خيرات "الدول الضعيفة" [دول العالم الثالث] من خلال استغلال أوضاعها السياسية والاقتصادية والاستثمار في المعارضات السياسية والفكرية والإيديولوجية والثقافية لهذه الأنظمة السياسية لاضعاف هذه الدول وتشتيت قواها الحية والهدف النهائي من ذلك تحقيق تنازلات بما يخدم المصالح القومية لهذه الدول الإستعمارية المفترسة حتى لو كانت تلك الوسائل تم استخدامها بطرق غير أخلاقية وظالمة لأن الأساس في هذا الصراع من وجهة نظر هذه الدول الناهبة والمستنزفة المصلحة الذاتية للدولة الواحدة على حدة وهذا هو التوجه الجديد للدول بعد فشل مشروع التعاون والتكتلات الاقتصادية والسياسية والعسكرية التي شهدته الفترة الماضية من القرن الماضي والحالي.
فقد ذكرت جريدة الشروق الجزائرية أن "إسبانيا تتهم الجزائر بمحاولة الاستحواذ على حدودها البحرية، وأن الجارة الأوروبية اتهمت الجزائر بالتوسع بحرياً على حسابها بشكل أحادي".
ومن جهة ثانية فقد ذكرت صحيفة "إل باييس الإسبانية" "أن وزيرة الخارجية الإسبانية أعلنت أن مدريد غير متفقة مع الجزائر بشأن ترسيم الحدود البحرية للبلدين في المتوسط ".
وصرحت "أرانتشا غوتزاليزا لايا" وزيرة الخارجية الإسبانية: "ما قمنا به هو أننا أعربنا عن رفضنا لإجبار الجزائر على البدء بمفاوضات، وهذه المفاوضات لم تبدأ منذ 2018".
وقالت صحيفة الشروق في موضوع متصل: " إن إيطاليا اتهمت الجزائر بالتوسع بحرياً على حسابها، وأن إيطاليا تقدمت سابقاً باحتجاج رسمي للأمم المتحدة ضد الجزائر".

المصدر: الشروق الجزائرية + وصحيفة "إل باييس" الإسبانية.








 

رد مع اقتباس