منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - بخصوص علم النفس التربوي
عرض مشاركة واحدة
قديم 2019-06-06, 21:26   رقم المشاركة : 47
معلومات العضو
شكيب خان
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم
موضوع الذاكرة والنسيان
قالوا :
الذاكرة وظيفة نفسية تتمثل في اعادة بناء حالة شعورية ماضية ، مع تعرف الذات لها من حيث هي كذلك
( لالاند)
الذاكرة هي اعادة بناء الماضي عن ريق الذكاء
( برادين )
الذاكرة وظيفة عامة يقوم بها الجهاز العصبي
( ربيو )
ان الذكريات الراسخة هي تلك التي استفادت من تكرار طويل
( ربيو )
اتذكر لان الغير يسألني
( بيار جاني )

مفهوم الذاكرة:
البعض يُعرَّف الذاكرة بأنها العملية التي تحفظ المعرفة على مر الزمن. وهناك من يُقيِّم الذاكرة كوعاء حي، وتستقر المعلومة ـ التي يتعرف عليها العقل ـ في ذلك الوعاء الذي يسمى بالذاكرة (الحافظة)
او هي ملكة ذهنية اهم م تتميز به هي حفظ كميات من المعطيات والوصول اليها
وقد اتفق العلماء على تعريف بسيط للذاكرة فقالوا:
هي القدرة على تذكر التواريخ والوجوه والحقائق والمعلومات والأشكال والمعطيات،
وتتضمن اذاكرة ثلاثة خطوات رئيسية :
1_ مرحلة الاكتساب ( التحصيل )
2_ تخزين الملومات او الاحتفاظ بها
3_ استعادة المعلومات ( الاسترجاع )
(1) اكتساب ( التحصيل )
وهي المرحلة التي يتم فيها استلام المعلومات من البيئة المحيطة بواسطة الحواس ثم فرزها وتصنيفها ، ثم ترميزها ليتم تخزينها في سجلات الذاكرة من خلال عمليات ذهنية معقدة ، وتتوقف درجات الاكتساب سواء مؤقتا ام طويلا على طول فترة الانتباه الذي يزيد من وضوح المدركات ورفع مستوى الفرد وتحسين كيانه، ومدى ادارك الخبرة اي اسلوب تفسيرها وتحليلها
(2) محلة التخزين او الاحتفاظ ( التسجيل ) :
وهي لمرحلة التي يتم فيها حفظ المعلومات الواردة في سجلات الذاكرة بعد تبويبها وتصنيفها وترميزها من حيث اهميتها واسبقيتها وعلاقاتها مع المعلومات الاخرى
وما يميز المعلومات والمعطيات المحفوظة بواسطة التعلم لا تختفي من الذاكرة بل تبتعد
واهم العوامل التي تؤثر في عملية الاحتفاظ او التخزين :
ــ الانتباه والاهتمام الموضوع المراد تعلمه
ــ مساهمة الحواس في تعلم الخبرة
ــقصد المتعلم وتصميمه على التعلم المعطى له
ــ درجة ذكاء المتعلم
( 3) استعادة المعلومات ( الاسترجاع )
استظهار الخبرات المكتسبة على شكل الفاظ او معاني او حركات او صور ذهنية وتمر مرحلة الاسترجاع بمراحل هي :
ـ مرحلة البحث في الخبرات المختلفة لدى الفرد
ـ مرحلة جمع المعلومات وترتيبها
ـ مرحلة قياس وتقويم الاسترجاع
وللاسترجاع انواع حسب ما اوضحه (توق والاخرون )
1/ الاستدعاء الكامل
فيها يستدعي المتعلم الخبرة السابقة في صورها المختلفة سواء اكانت مخزنة بصورة ذهنية ام لفظية ام حسية
2 /الاسترجاع التلقائي :
يستدعي المتعلم الخبرة بصورة تلقائية دون وجود مثير ظاهر
3/ استرجاع استجابي
يستدعي المتعلم الخبرات بتأثير مثير
4 / استرجاع استكمالي :
يسترجع المتعلم الخبرة الماضية كاملة والتي يتم تخزينها في السابق بسبب جزء من الخبرة نفسها
انماط الذاكرة وفقا للأنشطة النفسية :
1_ الذاكرة الارادية :
مثل التذكر في موقف الامتحان
2_ الذاكرة اللاإرادية :
تذكر اراد واماكن بدون مناسبة اثناء عملية المذاكرة
3_ الذاكرة الانفعالية :
تذكر الاشياء المخيفة او السارة او المؤلمة لارتباطها بمواقف
4_ الذاكرة الحركية :
تصورات حركية او عضلية لشكل الحركة او سرعتها او دقة اداء الحركة
5_ الذاكرة اللفظية المنطقية :
تذكر الفاظ او مفردات
6_ ذاكرة المعاني :
ربط كلمات بمعاني محددة
7_ ذاكرة احداث :
تذكر احداث متدرجة في موقف
8_ تذكر قصصية :
كما يحدث لدى الرواة القصصين
9_ ذاكرة حسية مادية :
ذوقية ــ شمية ـــ لمسية ـــ سمعية ـــ بصرية
10_ ذاكرة صريحة :
تخزين المعلومات على صورة مقالات وكلمات
11_ ذاكرة ضمنية
يسترجع المتعلم الخبرة الماضية كاملة والتي يتم تخزينها في السابق بسبب ظهور جزء من الخبرة نفسها
12_ ذاكرة انعكاسية :
ذاكرة تلقائية يمكن ان تتضمن لعبة التناقضات
4/ مجالات اضطراب الذاكرة وتراجعها :
تظهر في مجالين اثنين :
1/ صعوبات التذكر ( النسيان )
2/ اختلال او فقدان الذاكرة
الذي يهمنا في هذا البحث هو كيف يحدث النسيان وما هي اسبابه واهم عوامله ، وكيف يمكن تدريب الذاكرة والتقليل من النسيان ، وما هي الطرق لتحسين الذاكرة ؟
النسيان من الامور المتعلقة بالذاكرة والتذكر التي يواجهها المتعلم ، فما هو تعريف النسيان ؟
يقول الله سبحانه وتعالى : "السجدة 14 "فذوقوا بما نسيتمْ لقاءَ يومكم هذا إنّا نسيناكم
"ولا تكونوا كالذين نسوا الله فأنساهم أنفسَهم" الحشر19
"نسوا الله فنسيهم " التوبة 67
ويقول الله تعالى : "وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنْسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلَا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ"الأنعام 68
"وَقَالَ لِلَّذِي ظَنَّ أَنَّهُ نَاجٍ مِنْهُمَا اذْكُرْنِي عِنْدَ رَبِّكَ فَأَنْسَاهُ الشَّيْطَانُ ذِكْرَ رَبِّهِ فَلَبِثَ فِي السِّجْنِ بِضْعَ سِنِينَ"يوسف 42
النسيان : ــ عبارة عن فقدان كلي او جزئي لبعض ما تم تعلمه سابقا من معارف او مهارات
ــ او هو عجز مؤقت او نهائي عن الاستدعاء والتذكر في صوره المختلفة
ــ او هو انطفاء التعلم ( الاشراط) كما هو الشأن عند السلوكيين ، كالكبت الذي يدفع بالخبرات المؤلمة الى منطقة اللاشعور ـــ حسب اصحاب التحليل النفسي
هناك من يرى من علماء النفس ان اي شيء يتعلمه الانسان لا يختفي من ذاكرته بل يبتعد عن متناول الوعي الى ان يتطلب الظرف استدعاءه وتذكره مثل المعطيات التي ينقلها القرص الصلب في جهاز الكمبيوتر ، قد تتعرض لعملية المحو لكن في الواقع ان تلك المعطيات والبيانات لا يتم ازالتها وانما تختفي ويمكن الوصول اليها باستخدام البرنامجيات
ــ هناك جرائم الالكترونيات تم الكشف عنها بواسطة استرجاع المعطيات والمعلومات التي كانت مخزنة في جهاز الكمبيوتر بعد ازالتها ومحوها من طرف اصاحبها ضنا منهم انها اتلفت وغير ممكن الوصول اليها ، خاب ضنهم فكل المعلومات المخزنة في القرص الصلب لا تتعرض للإزالة او التلف الا بعد تهشيمه وتخريبه كلية
ولهذا يجب الاحتفاظ بالأدوات التي تعمل على تخزين المعلومات والمعطيات حتى وان تعرضت للتلف او انها اصبحت غير شغالة مثل القرص الصلب ، وفلاش ديسك ، بطاقة التخزين وغيرها من الادوات ، حتى لا تقع في ايادي من يستطيع ان يعيدها الى الحياة ويطلع على الاسرار المخزنة فيه
اهم عوامل النسيان الطبيعي :
ـــ مرور الزمن
فالأحداث المتراكمة مع مرور الزمن تبعد الذكريات الاولى في مخزون الذاكرة عن متناول التذكر
مثلا : عدم استعمال المادة المحفوظة يجعلها تبتعد اكثر فاكثر في مخزون الذاكرة عن متناول التذكر في حين ان اعادة تذكرها يعيدها من جديد للصفوف الاولى من مخزون الذاكرة ــ كحافظ القرآن ، والشعر ، والمواد القانونية ، فاذا تهاون في ترديدها او تكرارها او العمل بها يوميا سوف تبتعد عن الصفوف الاولى ثم تتعرض للنسيان
مثلها المعلومات والمعطيات المخزونة في جهاز الكمبيوتر فاذا لم تخضع للتحديث فسوف يرتبها الكمبيوتر في غير الصفوف الاولى مما يصعب الوصول اليها ، كما انها تصبح غير فعالة بحيث لا تستجيب اذا ما تم استعمالها لأنها ابعدت من الصفوف الاولى وحلت محلها معطيات ومعلومات جديدة
حتى ان هناك مقولة تقول : ( ان الانسان من طبيعته ما يكره وهذا ما يطلق عليه النسيان بالكبت )
ــــ تغير موقف التهيؤ :
الذي كان عليه الشخص في وقت الاستذكار يؤدي الى نسيان ما تم بذلك الموقف ، في حين ان العودة الى الموقف نفسه قد يؤدي الى تذكره رغم مرور الزمن ورغم عدم استعادة حفظه
وهذا ما جعل رجال التحقيق في الجرائم المبهمة ، ان يطلبوا من الشهود او المجني عليه او المتهم مرافقتهم الى مسرح الجريمة لسرد كيفية وقوع تلك الجريمة مثل ما يقولون : مسرح الجريمة هو المستلهم في كيفية حدوث الجريمة بتفاصيلها ، سر الجريمة يكمن في مسرحها اي المكان التي وقعت فيه احداث الجريمة ، فمسرح الجريمة صامت وشاهد عيان على كيفية حدوث ووقوع الجرمة ، وقد لا يستطيع المجني عليه تذكر مراحل الاعتداء الذي تعرض له الا بعد نقله الى مسرح الجريمة ، فجميع المظاهر الطبيعية والمادية المتواجدة فيه تصبح كمثير لذاكرته ، فيبدأ فسرد تفاصيل وقوع الجريمة بما فيها الحيثيات الغير منتجة التي تستبعد من طرف المحقق والعامل الذي ساعده على عملية التذكر هو الموقف الذي تم فيه الاعتداء عليه اي مسرح الجريمة
هذا ما عبر عنه السلوكيون استعادة المادة المنسية نتيجة توفر مثيرات تواجدت في مسرح الجريمة ــ فبمجرد ان تعرض على المستجوب كالصور ، ادوات استعملت في احداث الجريمة او اي شيء يتراء له في مكان وقوع الجريمة يبدأ يتذكر ويسرد الكيفية التي تمت بها الجريمة
عوامل صعوبات التذكر الحقيقية والنسيان العارض والمؤقت :
• ضعف التركيز ، وعدم الاهتمام ( عندما يكون الذهن مشتت
اثناء عملية شرح موضوع ما عرضه يستحيل تذكر محتوياته او اجزاء منه وهذا ما يحدث للطلبة والتلاميذ اثناء عملية التدريس ولهذا يحثون علماء النفس التربوي على العارض او الاستاذ ان ينوع في طريقة عرضه للموضوع حتى يجذب انتباه المسمع ،
• الهم والقلق بعد صدمة عاطفية شديدة ــ هناك الكثير من تعرض لاضطرابات في الذاكرة كالنسيان المؤقت او فقدان الذاكرة بل هناك من تعرض لأمراض نفسية كالهوس والهذيان ،
• او بعد اجهاد فكري ونفسي شديد ، الراحة مطلوبة من اجل تجديد الطاقة ، فهناك الكثير من الطلبة الذين يفرضون على انفسهم نظام محكم ومقيد يبذلون فيه مجهودات تفوق طاقتهم مما يسبب لهم في الاخر تجمد فكري( surmenage )من خلاله يتعرضون الى ظاهرة النسيان
ولهذا علماء النفس التربوي يؤكدون على الراحة والنوم بعد التذاكر لان فيهما منافع فالراحة يجدد من خلالها الطاقة اما النوم يساعد على تركيز المعلومات في الذهن وحفظها في الذاكرة
كيفية تدريب الذاكرة والتقليل من النسيان :
يمكن تدريب الذاكرة والتقليل من النسيان وزيادة التذكر وتحسين الذاكرة وذلك من خلال اتباع الامور التالية : ( حسب علماء النفس التربوي )

غ© الانتباه الشديد للأشياء المراد تعلمها
غ© الحرص والعزم على التعلم
غ© استخدام ما امكن من الصور في عملية التعلم والتذكر
غ© الربط بين ما تم تعلمه والاشياء المراد تعلمها خاصة المألوفة منها
غ© الراحة والتسلية والنوم بعد عملية التعلم او الاستذكار
غ© قراءة ملخص الموضوع الذي تم دراسته بشكل كلي واخيرا التدقيق في الجزئيات

غالبا ما يحتاج الطلبة في اداء الامتحانات الى استرجاع المعلومات التي درسها لتقديم الاجابة الصحيحة ، ولكن التوتر والقلق قد يعرقل عملية الاسترجاع ، ولتحسين فاعلية الذاكرة يمكن القيام ايضا بما يلي :
ــ تعلم مادة لها معنى ومرتبطة بحاجات المتعلمين الحاضرة والمستقبلية
لان المادة ذات معنى اسهل حفظ واسهل تذكرا من المقاطع عديمة المعنى
ـــ اتقان مادة التعلم والمهارات المرتبطة بها تساعد المتعلمين على الاحتفاظ بها وتذكرها اكثر من المادة التي لم يتم تعلمها اصلا
ــ استخدام تقنيات فنية ف الدراسة والتدريس مثل المراجعة والتسميع والتعزيز
ـــ تنظيم برامج راحة للمتعلمين لإبعاد عوامل الكف الرجعي
ـــ استثارة دافعية الطلاب للتعلم والحفظ للمادة التعليمية
ـــ استخدام اسلوب التدريب الموزع
ـــ القيام بالمراجعة الدورية
ـــالتركيز على الفهم وتجاوز التعلم عن طريق الحفظ
ـــ اكتساب المعارف بطرق منهجية تساعد على استرجاعها بكل سهولة ( التسجيل ، التلخيص ، التوثيق ألخ ,,,,,,,,,,,,,,,)
ـــ

عموما تقوم عملية تقوية الذاكرة كما بينها دافيدوف على عدة عوامل اهمها :
1/ الانتباه ـــ التنظيم ـــ المشاركة ـ فترات التعلم ــ وجود فسحة من الوقت بين فترات التعلم ــ العلم المستمر ـــ التكرار المقترن بالانتباه والملاحظة يساعد على التذكر ـــ وعدم القلق ( لان القلق يعرقل عملية استرجاع المعلومات ) ممارسة عملية الاسترخاء يساعد على التغلب على التوتر والتشنج ومظاهر القلق ـــ ممارسة رياضة المشي بعد المذاكرة او المراجعة يساعد على تذكر المعلومات والمعطيات التي تمت مراجعتها ـــ ان استيعاب التفاصيل المتعلقة بالنص او الخبرة يؤدي الى تذكرها وجعلها اكثر مقاومة للنسيان ـ سوء التغذية وقلة الفوائد الحيوية والصحية للإنسان في حياته اليومية ،المأكولات والأغدية الجاهزة السريعة تساعد في ضعف الذاكرة يجب الابتعاد عنها خاصة الطلبة المقبلين على اجتياز الامتحانات
ولتحسين الذاكرة أو لتقويتها وجعلها تجلب المعلومة في الوقت الذي نحب :
أولا : تقوى الله تعالى، قال الله تعالى: ( واتقوا الله ويعلمكم الله ، والله بكل شيئ عليم ) سورة البقرة، الأية 281 )
ثانيا : ذكر الله تعالى، قال الله تعالى ( واذكر ربك إذا نسيت ) الكهف : ( 24 ) والسلام







رد مع اقتباس
مساحة إعلانية