منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - ►╠[01. حرب الرّجُل ضِدّ المرأة!!] ╣◄
عرض مشاركة واحدة
قديم 2018-11-18, 18:40   رقم المشاركة : 45
معلومات العضو
عزيف
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو إبراهيم الأثري مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

سأحاول أن أوضح مقصدي بالتفصيل قدر المستطاع حتى تعلم آني لم أخرج عن موضوعك أختي الكريمة

أنت قلت أن فئة من الرجال تحارب المرأة

هذا الكلام بالضبط الذي كنت أرد عليه في المداخلات السابقة ، لأن هذا الكلام يخلق تمييزا بين الرجل والمرأة وكأنهما كيان واحد ، فأنت تقولين أن الرجل يهين المرأة و غير ذلك !!!!

أعلم أنك قلت ليس كل الرجال وانما فئة معينة ،فأنا أقول لك و لو قلت أن رجلا واحدا فقط أهان المرأة لكان هذا تمييزا ، لماذا ؟

كما بينت سابقا أن علاقة الرجل والمرأة طردية تلازمية وهما ليسا منفصلين عن بعضهما البعض وإنما ما يضر طرف ينفع الطرف الآخر ، إذن الأمر يتعلق بمسألة ظلم بغض النظر عن جنس الظالم و المظلوم

فهناك حالة يظلم الرجل فيها المرأة

وهناك حالة تظلم المرأة فيها الرجل

وهناك حالة يظلم فيها الرجل الرجل

وهناك حالة تظلم المرأة المرأة

فكما ترين أن هذا يحصل بين كل الأطراف فما الفائدة من التمييز وقول أن الرجل يهين المرأة أو فئة من الرجال تهين النساء ، رغم أن هذا متبادل بين الأطراف جميعا !!

القضية يجب أن تتوقف عند أعيان الأشخاص فلان وعلان لا عند جنسهم لأن الجنس لا يلازم هذا الاشكال المطروح

مثال: لو أن إمرأة اسمها فاطمة ظلمت إمرأة أخرى إسمها أمينة

فما هو الكلام الذي سنسمعه!! سنسمع أن أمينة اعتدت أو اهانة فاطمة

لكن لو ضربنا مثال آخر : رجل إسمه إبراهيم ظلم إمرأة اسمها أمينة

فهنا لن نسمع أن إبراهيم ظلم أمينة وإنما سنسمع أن ابراهيم ظلم المرأة وأنه لا يحترم المرأة وأنها أهان المرأة

ولو ضربنا مثال آخر : فاطمة ظلمت إبراهيم ، فهنا لن نسمع شيئا على الإطلاق وفي أقصى الأحوال سنسمع أن فاطمة ظلمت إبراهيم

ولكن مستحيل أن نسمع أن فاطمة ظلمت الرجل واهانت الرجل وأنها لا تحترم الرجل مثل الحالة الثانية

أرجو أن تكون المسألة قد اتضحت ، المشاكل يجب أن تحل بدون تمييز جنسي ، ويجب نصرة المظلوم دون مزايدات ، هذه هي الفكرة التي أردت أن أوضحها

تحياتي
تعقيب بسيط على الجزئية ان الظلم ليس متعلقا بجنس الانسان، اقول انك مخطئ مئة في المئة وهذه اول مرة استخدم فيها هذا التعبير الجازم، صحيح انه يندرج ككل تحت مسمى الظلم لكن حقيقة احتقار الرجل للمرأة كجنس امر واقع وليس صنع تخيلات ولا وليد اليوم او نتيجة فكر مستورد.ولعلك هنا تخلط بين تحيز ظاهري للمرأة على حساب الرجل كما هو دارج هذه الايام وبين حقيقة الظلم الواقع عليها لكونها امرأة وفقط وهو شيء لا يكاد يخفى على احد






رد مع اقتباس
مساحة إعلانية