منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - هل يحق لي رفض تأطير ندوة؟
عرض مشاركة واحدة
قديم 2013-11-09, 07:30   رقم المشاركة : 32
معلومات العضو
شولاك
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية شولاك
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة moumen60 مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
أخي العزيز لقد اطلعت على تحليلك وأنا أحترم رأيك ، فلقد ذكرت أن هناك سببين لرفض المدرس تقديم ندوة تربوية ، وأنا أرى سببا ثالثا أهملت ذكره يدفعني وغيري إلى رفض القيام بهاته المهمة ، ويتمثل في سوء التأطير من طرف المفتشين الذين يسندون هاته العملية إلى مدرسين بعينهم ، فما يحز في نفسي هو أني صرت أقدم ندوة كل سنة بينما غيري لا توكل لهم هذه المهمة طيلة هذه السنوات . تخيل أخي أن هناك من فاقت خبرته العشرين سنة ولم يقدم ندوة واحدة !فما رأيك؟
السلام عليكم ...
يا سي مومن، لا يحق لي ولك التعميم والحكم على الناس جزافا، فليس من الكياسة وضع كل البيض في قفة واحدة، ومثالك يا أخي الكريم لا يعني أن الكل يعاني ما تعانيه، فشخصيا شُرفت بالتعليم تحت تسيير مفتشين جد أكفاء نسأل الله تعالى أن يبارك فيهم ولهم.
لم يا سي مومن لا نلتفت إلى أنفسنا ونحاول أن نحق الحق كل بما يستحق، فأنت تعلم يا زميلي الكريم فينا من يزود بعنوان الندوة التربوية بداية السنة فلا يخصص حتى ساعة من وقته لتحضير موضوعها أملا في إثراء اللقاء بالفائدة أو تحضير سؤال يشغله، فهؤلاء الذين حكمت عليهم بالفشل لو تلقوا كل مرة سؤالا يحرجهم لكوّنوا أنفسهم، وعلى الأقل حضّروا ندواتهم بجد، فمتى وجدوا المتكون في بلهنية من أمره، فما عساهم يفعلون؟ بالطبع تتحول الندوة إلى ملل في ملل، وعلى ذلك أصبحت اللقاءات التي من الواجب تكون ثرية بالفائدة وموعدا لطرح الانشغالات أصبحت مروتنة بسببنا يا زميلي الكريم وليس بسبب المؤطر، لنضع أنفسنا بدلا منهم ثم لنحكم، فكيفما نكون يولى علينا يا سي مومن.


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jakouma مشاهدة المشاركة
الي شولاك و شاكلته انت اما مكون او رئيسي تحاول ابعاد المهمة عن نفسك لان السببان اللذان ذكرتهما تتوفر في الرئيسي و المكون يا سبحان الله والله يسالون عن اتفه الاسباب يا اخي القانون الاساسي واضح وضوح الشمس فرحتو بالتصنيف 14و فرحتو بالزياده التي تفوق 12000 بين الشهريةوالمردودية بصح الخدمة مالحة الدولة زادتلك باش تخدم ماشي باش يخدمولك خدمتك وانت تخلص فهمت ياخي حاله ياخي

فعلا أنا واحد من الاثنين، وأنا متأكد أن عذاب الشك مهما كبر أقل هولا من الحقيقة بكثير، فالعاملان اللذان ذكرتها لم يبدعهما خيالي، بل من واقع أنت يا زميلي تعيشه، في الوقت نفسه أقر من باب الشكر لا الامتعاض أن الندوات التي أنت نافر منها أعانتني كثيرا في رسالتي التربوية.
أكيد نختلف كثيرا، وللأسف لا نقاط مشتركة بيننا، فأنا أحدث بواقع يتصل بالندوة التربوية باعتبارها لقاء لتبادل الخبرات، فكثير منا له شأن عظيم في القدرة على إحياء العقول كذاك الغيث النازل على الأرض الطيبة بينما تحدثني أنت حديث التاجر لا المربي، فعقلية "بيكسو" لا يريحني تواجدها في المحيط التعليمي، حاول أن تعكس خبرتك الميدانية لا أن ينعكس من عينيك بريق الدنانير "وسخ الدنيا" كما يسميه "والدينا"، فتالله لو لم تلامس البركة ما تتقاضاه فستبقى حياتك حاسبا مؤرقا نفسك بما ينال غيرك، وستطال دواخلك الحرقة الدائمة حتى لتأتي عليك فتحرقك كلية، فلا تكن يا زميلي حاسدا لغيرك على دريهمات فالحاسد هو "كائن" أحسبه بشريا يحسد غيره على النعم التي يغدق بها الله تعالى على عباده بينما هو يعيش الضنك وظنكه لا ينتهي لأن نعم العزيز العلي لا تنتهي.
حدثني في حدود الندوة التربوية بمنظور نفعي يدر الفائدة على فلذات أكبادنا باعتبارها فرصة تلاقي الخبرات والاستفادة من الزملاء ذوي الكفاءات العالية، فالتكوين الذاتي أولا وأخيرا لا يعني أحدا سوى ابنك المتعلم الذي ترسله إلى المؤسسة التربوية متمنيا بل ومتوخيا أفضل معلم ليكون مشرفا عليه، فابنك هو المستفيد الأكبر من تمتين المرجعية العلمية في حقل لا يقبل الاعتباطية أبدا.

بالتوفيق






رد مع اقتباس
مساحة إعلانية