منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - ماهي الحضارة التي كان عليها العرب ونقلوها الى الامازيغ
عرض مشاركة واحدة
قديم 2019-09-14, 11:55   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
zafer h
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

للعرب تاريخ كتب فأين تاريخكم المكتوب أم ليس لكم أي تاريخ يذكر
بقيت العرب فترة طويلة على دين اسماعيل إلى ما قبل أربعمئة عام من بعثة رسول الله باتباعهم لرئيس مسموع الكلمة هو عمرو بن عامر الخزاعي فدعاهم لعبادة الأصنام وأحل فيهم وحرم بهواه ، فهل كان الأمازيع بتلك الفترة يعبدون الله أم أنهم يعبدون الأصنام وقوى الطبيعة والجن ويقومون بطقوس السحر والتي ما زالوا يشتهرون بها حتى يومنا الحالي مع أنهم من المفترض أنهم قد دخلوا الاسلام والاسلام يكفر من يقوم بالسحر أو من يذهب إلى ساحر .
وبالنسبة لولاء بعضهم للروم أو الفرس فأنتم كنتم تبع لكل من يأتيكم من الروم وغيرهم .
وقد قال رسول الله صل الله عليه وسلم إنَّما بُعثتُ لأتمِّمَ مكارمَ الأخلاقِ
الراوي : - | المحدث : الزرقاني | المصدر : مختصر المقاصد

الصفحة أو الرقم: 184 | خلاصة حكم المحدث : صحيح |
فلمَّا قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ : ولا يزنِينَ ، قالَتْ : أَوَ تزني الحُرَّةُ ؟ لقد كُنَّا نستحيي من ذلك في الجاهليةِ : فكيفَ في الإسلامِ
الراوي : الشعبي عامر بن شراحيل | المحدث : ابن حجر العسقلاني | المصدر : التلخيص الحبير

الصفحة أو الرقم: 4/1364 | خلاصة حكم المحدث : مرسل ( هذا قول هند بنت عتبة )فيا من تتهم نساء العرب بالزنى إنما تتكلم عما تشاهده من أهلك
وإذا اللغة العربية لم يخترعها العرب فهل الأمازيغ هم من اخترع العربية ( كلام دليل لقمة الحماقة والغباء )
وقال تعالى بسورة البقرة {وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (23)} فهل يتحدى رب العزة جهلة بلغتهم أم يتحداهم بما أتقنوه وتفوقوا به ( فالكاتب للذكاء عنوان فيحيى الذكاء )
ويقول الكاتب ( النفاق القومي العروبي هو الداء العُضال الَّذي اصاب الأمة الاسلامية من محيطها الى خليجها ) وما كتابته إلا دليل على النفاق القومي الأمازيغي الفاشي والحاقد أما القول بأن الأمازيغ والكرد عرب فهذا قمة الكذب والافتراء ما يقال أن الأمازيغ من الشعوب السامية والكرد من العرق الهنداوروبي
وإذا تم تعييرنا بأن المؤرخين يكتبون مثالب بعض العرب فأين كتابكم العظام الذين يكتبون أمجادكم وحضاراتكم وما قدمتموه للانسانية
ولو لم يكن العرب مهيئن لحمل رسالة الاسلام ونشرها بالأرض وهي خاتمة الأديان لما أنزلها رب العزة عليهم فعلى البعض أن يخجل من كتاباته فالسب والشتم والقدح دليل ضعف بالفكر والعقل والثقافة وهذا التصرف لا يقوم به انسان عاقل ولكن هذا من عمل من هو أدنى من ذلك بكثير







رد مع اقتباس
مساحة إعلانية