منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - موضوع مميز لماذا تبوح الزوجة بشكوكها اتجاه زوجها
عرض مشاركة واحدة
قديم 2021-01-14, 17:45   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
قنون المربي والأستاذ
مراقب منتديات التعليم الابتدائي
 
الصورة الرمزية قنون المربي والأستاذ
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *عبدالرحمن* مشاهدة المشاركة
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الحق احق ان يتبع

ان شكوك الزوجة المسؤول الاول و الاخير عنها الزوج

الذي انشغل عن ما هو اهم بما يراه مهم

و حين النظر الي هذا الحديث بتمعن لعلمنا الحق حميعا

عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ :

" أَلا كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ .....

وَالرَّجُلُ رَاعٍ عَلَى أَهْلِ بَيْتِهِ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْهُمْ


رواه البخاري ( 7138 ) ومسلم ( 1829 ) .

أن الرجل مسؤول عن أهله في كل ما يتعلق بهم

مع الالتزام بكل معاني الإسلام

بل والأخذ على أيديهم بالقوة

عند الحاجة وتحقق المصلحة من استخدام هذا الأسلوب

وأن الله سيحاسب كل راعٍ عما استرعاه فمَن فرَّط

في متابعة زوجتة وأولاده فلا شك أنه على خطر عظيم

بل قد ورد في حقه الوعيد الشديد الذي تقشعر له الأبدان

عن مَعْقِلَ بْنَ يَسَارٍ الْمُزنِيَّ رضي الله عنه قال

سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ :

" مَا مِنْ عَبْدٍ يَسْتَرْعِيهِ اللَّهُ رَعِيَّةً يَمُوتُ يَوْمَ يَمُوتُ

وَهُوَ غَاشٌّ لِرَعِيَّتِهِ إِلا حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ


صحيح البخاري ( 7151 ) وصحيح مسلم ( 142 )

فمسؤولية الرجل تجاه زوجتة و اولادة عظيمة

ينبغي عليه أن يتقي الله في القيام بها على أكمل وجه

مع التزام الدعاء للنفس والأهل بالهداية والتوفيق .
وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته
لاأختلف معك في كون الزوج مسؤول عن زوجته وولده وأهله، فإن قلت أو انعدمت انتبه الأهل وأصبح في مجال الشك والرّيب من تعيره المفاجئ
المُشكلة:هل تبوح الزوجة لكل من هب ودب بشكوكها؟
ومن تستأمنهم عن سرها؟.....
ولا ننسى المرأة مسؤولة في بيت زوجها، عن خدمته ورعايته، كما يخدمها ويرعاها وتربية وإصلاح أبنائها،وتكون حكيمة صبورة مدبّرة، بعيدة عن الغيرة الغير محمودة الناتجة عن أوهام وتخيلات وشكوك فاتهامات
وفي الأخير أسأل الله العظيم أن يوفقنا جميعاً لطاعته، وعلينا أن نسارع في الخيرات، ونكثر من صالح الدعوات ونستغفر من الزلات، فهي أهم وسائل العلاج
والسلام عليكم








آخر تعديل قنون المربي والأستاذ 2021-01-14 في 17:46.
رد مع اقتباس