منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - *** أطعمة تساعد على التركيز والحفظ ***
عرض مشاركة واحدة
قديم 2018-03-23, 11:20   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أم عاكف ( الأم المعلمة )
مشرف منتديات الثقافة الطبية
 
الصورة الرمزية أم عاكف ( الأم المعلمة )
 

 

 
الأوسمة
أحسن خيمة رمضانية 1437هـ 
إحصائية العضو










vb_icon_m (5) *** أطعمة تساعد على التركيز والحفظ ***

أنعم الله سبحانه وتعالى على الإنسان بالعقل, وميزه عن باقي المخلوقات, وحمله الأمانة: (عبادة الله وإعمار الأرض), والعقل يختلف عن المخ, فالمخ هو قطعة اللحم, أو النسيج الموجود داخل الرأس, أما العقل فهو: الذاكرة, والوعي, والإدراك, وكل الناس الأصحاء لهم نفس العقل, والفرق أنه تم تدريب وتنشيط عقل أحدهم, ولم يتم تدريب وتنشيط الآخر.

والذاكرة نوعان:
الأول: الذاكرة الوقتية, كأن نحفظ رقم تليفون, أو رقم سيارة, فإذا تم تكرار وحفظ هذا الرقم, وتم استدعاؤه بكثرة يتحول من الذاكرة المؤقتة الوقتية إلى الذاكرة الدائمة, وهي النوع الثاني, ومن منا ينسى اسم أبيه, واسم والدته, وإخوته, إذن التكرار الدائم والاستدعاء للمعلومة هو الذى ينشط الذاكرة, فنحن لا ننسى سورة الفاتحة؛ لأننا نصلي بها على الأقل 17 مرة في اليوم, ولكن السورة التي نحفظها ثم لا نداوم على تكرارها قد ننساها وتتفلت منا, ثم نتهم أنفسنا بضعف الذاكرة.

ولتنشيط الذاكرة نتبع الآتي:

أولاً: قال الله تعالى: ( واذكر ربك إذا نسيت), و(ألا بذكر الله تطمئن القلوب), فذكر الله, والصلاة بالقرآن المحفوظ حديثًا يساعد كثيرًا على تثبيت الحفظ, والقراءة في الكتب والقرآن, وحتى دراسة الملفات وترتيبها بطريقة يسهل عرضها ينشط الذاكرة.


ثانيًا: الكتابة والتكرار والتصنيف, مثلاً عند الشراء من المجمعات يتم تصنيف قائمة المشتريات إلى سوائل: (كلور - زيت - عصير), لحوم: ( دجاج - سمك - لحم -كبدة ), خضروات وفاكهة ( بطاطس - موز ), وهكذا ندرب أنفسنا على الحفظ بهذه الطريقة.

ثالثًا: أكل الخضروات والفاكهة بشكل منتظم, والإقلال أو تجنب أكل المطاعم.

رابعًا: المأكولات البحرية المحتوية على أوميجا 3 مثل: السالمون, والجمبري, وهذه المادة مهمة لتنشيط الذاكرة.

خامسًا: المشروبات الطبيعية, مثل: الزنجبيل, والقرفة, والكمون, وحبة البركة, والعسل, والزعتر.

سادسًا: ممارسة الرياضة, خصوصًا المشي, والنوم من 6-8 ساعات يوميًا, لا أكثر ولا أقل.

سابعًا: أداء العمل والاجتهاد فيه يريح النفس, وينام الإنسان راضيًا عن نفسه, وهذا ينعكس على الحالة النفسية للإنسان, ويجعله مقبلاً على العمل برضا, ونفس طيبة.

والله الموفق.






 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية