منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - حُبُّ التَّاقَة (النافذة) مايَتْلاقى
عرض مشاركة واحدة
قديم 2021-06-13, 22:04   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
قنون المربي والأستاذ
مراقب منتديات التعليم الابتدائي
 
الصورة الرمزية قنون المربي والأستاذ
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المحطة الثانية جيلنا وسأختصر
لاأنكر أن بعض الزيجات من جيل آبائنا لم يُكتب لها الدوام فوقع الانفصال وللقرابة بين الزوجين وقع خلاف في العائلة وأقصد أسرة الزوج والزوجة وعليه استبعد بعض من آبائنا فكرة تزويج أو قيول زواج ابنه/ابنته/ من قريبة له /لها/للحفاظ على الروابط العائلية.
بعض الشباب من جيلنا إذا رغب في فتاة وأحبها كان يمكث أمام بيتهم لعلها تُطل من التاقة(النافذة) ليتمكن من إبراز ميوله اتجاهها.
تفطن كبار القوم لهذه السلوكات فأطلقوا عبارتهم:حب التاقة مايتلاقى ومعناه أن الحبَّ والتعارف من وراء النافذة لايُفضي إلى الزَّواج وبناء أسرة متماسكة، واعتبروه تسلية وتمضية للوقت، رغم أن الواقف أمام التاقة(النافذة حقيقي يعرفونه ويعرفون أبويه لأنه غالبا مايكون من أهل القرية، البادية، الريف أو الحي والبنت أيضا حقيقية.
جيل أبنائنا تعددت التاقات عفوا النوافذ/مواقع التواصل/ ومن خلفها شخصيات افتراضية.................يتبع في المشاركة الرابعة








آخر تعديل قنون المربي والأستاذ 2021-06-14 في 20:42.
رد مع اقتباس