الجلفة إنفو للأخبار - كلية العلوم الإقتصادية بجامعة الجلفة تحتضن أنشطة تحسيسية حول المقاولاتية و روح المؤسسة لفائدة طلبة الجامعة
الرئيسية | أخبار الجامعة | كلية العلوم الإقتصادية بجامعة الجلفة تحتضن أنشطة تحسيسية حول المقاولاتية و روح المؤسسة لفائدة طلبة الجامعة
فيما تم تنظيم مسابقة لاختيار أحسن 10 أفكار لمشاريع طلابية
كلية العلوم الإقتصادية بجامعة الجلفة تحتضن أنشطة تحسيسية حول المقاولاتية و روح المؤسسة لفائدة طلبة الجامعة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

في إطار النشاطات التحسيسية بأهمية المقاولة ونشر فكر العمل الحر لدى طلبة الجامعات قامت دار المقاولاتية لجامعة الجلفة بتنظيم نشاطات متنوعة خلال الفترة ما بين 5 و 7 ماي الجاري، وذلك بالتنسيق مع كلية العلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التسيير والوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب ومشروع بحث مندرج في إطار اللجنة الوطنية لتقييم وبرمجة البحث الجامعي CNEPRU الموسوم بـ "المقاولة والتنمية المحلية الأهمية وسبل التفعيل"...

وقد ركزت هذه النشاطات على ترقية وتنمية ثقافة المقاولة و روح المؤسسة لدى طلبة الجامعة، بهدف تغيير الفكرة النمطية لدى الطلبة بالحصول على وظيفة أو منصب عمل بعد التخرج، لتصبح إمكانية إنشاء مؤسسة خاصة يتم من خلالها توفير مناصب عمل، حيث يتحول الطالب من بطال باحث عن عمل إلى رب عمل منشئ لمناصب العمل...

وقد شهدت الفعاليات في يومها الأول مداخلات بخصوص أهمية دار المقاولاتية و عرض لبعض التجارب الدولية في هذا المجال بصفة عامة ودار المقاولاتية لجامعة الجلفة بصفة خاصة ودورها في المساهمة في تحسين مهارات الطلبة ومنحهم خيارات إضافية لمستقبلهم المهني، و كذا إيضاح الرؤية للطالب بخصوص مستقبله المهني على غرار التوظيف، البحث العلمي و العمل الحر، كما تم خلال هذا اليوم عرض نماذج لمؤسسات ناجحة منشأة من طرف طلبة جامعيين، إضافة إلى عرض خدمات وصيغ التمويل والمرافقة التي توفرها الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب...

أما اليوم الثاني فقد خصص لتكوين أكثر من 90 طالب ماستر في مختلف التخصصات حول إعداد مخطط الأعمال Business Plan تحت إشراف مكونين مختصين بالوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب (أنساج)، في حين عرف اليوم الأخير تنظيم ورشة لدراسة المشاكل والعقبات التي تواجه الطلبة في تحويل أفكار مشاريعهم إلى مؤسسات في المستقبل، وسبل تسهيل وتمكينهم من ذلك، بإشراك الفاعلين في هذا الميدان من الجامعيين و ممثلي الإطار المؤسساتي الداعم للاستثمار وإنشاء المؤسسات على مستوى محلي بهدف تحسيس المشاركين الفاعلين من أصحاب القرار بأهمية الموضوع وضرورة مساهمتهم ايجابيا كل حسب موقعه وذلك بتحفيزهم وتشجيعهم بالمبادرة إلى خطوات عملية تؤدي في الأخير إلى إنشاء مؤسسات مصغرة ذات نوعية من طرف خريجي الجامعة وربطهم بمحيطهم الاقتصادي والاجتماعي...

كما تم خلال التظاهرة الإعلان على مسابقة لاختيار أحسن 10 أفكار لمشاريع مقترحة من طرف الطلبة يستفيدون بعدها من تكوين معمق لإنجاز "مخطط الأعمال" مع إمكانية المرافقة والمتابعة من طرف آلية الدعم المناسبة بالنسبة للطلبة المقبلين على التخرج لتجسيد مشاريعهم في إطار التنظيمات السارية المفعول.

عدد القراءات : 7946 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(12 تعليقات سابقة)

د.بن شريط عبد الرحمن
(زائر)
9:40 10/05/2015
مبادرة طيبة تتطلب كل التشجيع والاستمرارية حتى يرتفع مستوى الأداء المقاولاتي ويتمتع بشروطه العلمية والتقنية ويبتعد عن إطار البزنسة والمتاجرة بالمال العمومي فشكرا لعميد الكلية ولكل الأساتذة الأفاضل على هذا الجهد العلمي والتحسيسي
محمد
(زائر)
12:26 10/05/2015
اصبحت التظاهرات والندوات وسائل للتعارف والتقارب بين المسؤولين لقضاء مأرب مصلحية ضيقة ووسيلة لاهدار المال العام بدعوى خدمة الطالب والشباب. لو كل استاذ قام بواجبه على اكمل وجه من تدريس واشراف جيد ومناقشة اعمال الطلبة بدون محسوبية .....لما تتطلب مثل هاته العادة السنوية المملة بدون اي طائل .نحن نرى مصير المئات من مشاريع لونساج كيف تورط فيها شباب واصبحو عرضة للمتابعة القضائية وكيف تم استغلالهم بمركبات نقل مغشوشة ......
محمد
(زائر)
12:42 10/05/2015
الشكر كل الشكر موصول الى كل القائمين على هذه اللفتة الطيبة و الشجاعة وعلى رأسهم السادة : عميد كلية الاقتصاد الدكتور حميدة المختار و كذا الاساتذة سالت مصطفى -طعيبة سمير - جودي محمد علي وكل القائمين بدون استثناء ...الى الامام و انفضوا غبار النسيان عن هذه المبادرات وكان الله معكم.
طالب ماستر
(زائر)
12:56 10/05/2015
دار المقاولاتية سمعنا بها فقط في هذا المقال
محمد الها شمي
(زائر)
18:48 10/05/2015
تحية، للساهرين على نقل المعلومة الحيادية والهادفة، موضوع النشاطات عملي يهدف الى بعث روح المقاولة لدى طلبة الجامعات بهدف تحفيزهم وتشجيعهم الى العمل الحر وترك روح الاتكال التي اصبحت صفة سائدة في مجتمعنا اليوم فتحسيس الطلبة وتكوينهم في هذا الاطار لايعني ذهابهم حتما الى لنساج فالهدف اختيار واختبارافكار لمشاريع مربحة قد تتجسد بطرق تمويل مختلفة (تمويل ذاتي استلاف من عند الاقارب شراكة مع الاصدقاء....لان الفكرة الجيدة تجلب اي مستثمر أو يمكن أن تباع هي في حد ذاتها وما دمنا نحن هنا لانؤمن بقدرات شبابنا ونستهينو بهم وقابلية الافكار ان تباع فتاكد ان لا تقوم لنا قائمة....بالتوفيق لاصحاب النوايا الحسنة واصلو اى الامام فستجدون من يشجع ويدعمكم
عبد الله
(زائر)
22:31 10/05/2015
ليس منكم رجل رشيد
ألا تعلمون ان الاونساج حرام - فأذنوا بحرب من الله و رسوله
على كل فئات المجتمع مقاطعة كل التظاهرات التي تكون فيها الاونساج حاضرة
اتقوا الله -اتقوا الله
الدنيا زائلة وكل سيحاسب عما اقترفت يداه
تعقيب : إسحاق
(زائر)
0:08 11/05/2015
بارك الله فيك الأخ عبد الله وأحسن إليك لأن النبي عليه الصلاة والسلام يقول " لاخير في قوم لاينصحون ولايستنصحون " ، فقضية الربا والأونساج الذي يدعون إليه ويشجعون الشباب له بل كل فئات المجتمع يدفعونهم لأكله والعياذ بالله إستفحل وأصبح يبارك ويساند ممن ينشؤون ويدرسون الإجيال إن صح التعبير ، لكن أي تعليم هذا الذي يخالف هدي الحبيب محمد عليه الصلاة والسلام في وصفه للربا والرشوة في قوله " أفحش المال الحرام الربا والرشا " والنبي عليه السلام كان جامعا للكلم وقد شبه الربا والرشوة أعظم تشبيه إذ أنه قد صورهما ووصفهما بأفحش وأقبح صورة وكسب وأي كسب سيحصل منهما إنه كسب سحت وحرام والعياذ بالله كما نسأله الهداية والسلام لنا ولجميع شباب بل ولفئات المجتمع إنه الهادي إلى سواء السبيل........
حكيم
(زائر)
12:50 11/05/2015
هذا اليوم الدراسي جاء للتغرير بالطلبة بالونساج الله يهديكم ياساتذة ودكاترة الاقتصاد انتم من المفروض انكم توعو طلبتكم لمخاطر هذه القروض الربوية.
طالبة
(زائر)
0:02 13/05/2015
عرفت الشر لا للشر لكن لاتقيه.....لكي تتقي الحرام يجب ان تعلم به وبجميع هفولته وابوابه
مقاول فاشل
(زائر)
13:23 14/05/2015
ردو بالاكم تهمكو يا الطلبة الزوالية كاش ما دبرو فيها ادماج خير لكم قالها انتوما اللى تنافسو على النوري ولا الحدي ولا البخاري المشاريع كلها بالرشوة وتمد تحت الطاولة
طالب جامعي الجلفة
(زائر)
16:31 15/05/2015
مع الاسف المقاولاتية بولاية الجلفة ممارسات مشبوهة ويطغى عليه الحرام الامن رحم ربك من ايلشرفاء القلائل ،
المقاولاتية بزنسة وشروطها
ان تمد الرشوة لتحصل على المشروع
ان تكون مسءولا فب منصب كبير او عضو منتخب
بالمجلس الشعبي الوطني
او بالمجلس الشعبي الولائ
او بالمجلس الشعبي البلدى
كما رانا انشوفوا بعض المنتخبين ايبيعوا مهمتهم لاجل مقاولاتهم باسماء خاوتهم وزوجاتهم ،
والسيد والي الجلفة السابق سكرها عليهم
اقرا قائمة الصفقات في مديرية التعمير في مديرية الشبااب والرياضة في مديرية التجهيز في مديريات وبلديات كثيرة واربط الاسماء ،
هذا يخيب ظنكم ياطلبة و تنغمسون في الشبهات فاذهبوا الى تخصصات علمية ، او حاربوا هذا الفساد المتعفن بقوة ،
وقم باستطلاع ياجلفة انفو كما قمت بذلك بقطاع التربية وبمديرية الادارة المحلية
الحكم والخصم كما قلتم اللعاب احميدة والرشام احميدة وشكرا
عساس الناس
(زائر)
8:56 04/07/2015
(حاشا بعض الناس )
كاين قاشي لاهي يعس و يهدر في عباد خاطينو
مافهمتش واش دخلو فيهم
شغل ولا أخينا مصلح شمس الدين على قيلة
مريقل و خاطيه
ياو فوقوا شوية لرواحكم و ألهاو بيها
و صحوا عيوبكم قبل ما تصحوا عيوب الناس
وكراك تعرف ربي و الحلال و الحرام
ماقالكش حاسب الناس في بلاستي
ياك كل واحد و قبرو
مالا قول حاجة زينة ولا أسكت

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(12 تعليقات سابقة)

عساس الناس (زائر) 8:56 04/07/2015
(حاشا بعض الناس )
كاين قاشي لاهي يعس و يهدر في عباد خاطينو
مافهمتش واش دخلو فيهم
شغل ولا أخينا مصلح شمس الدين على قيلة
مريقل و خاطيه
ياو فوقوا شوية لرواحكم و ألهاو بيها
و صحوا عيوبكم قبل ما تصحوا عيوب الناس
وكراك تعرف ربي و الحلال و الحرام
ماقالكش حاسب الناس في بلاستي
ياك كل واحد و قبرو
مالا قول حاجة زينة ولا أسكت
طالب جامعي الجلفة (زائر) 16:31 15/05/2015
مع الاسف المقاولاتية بولاية الجلفة ممارسات مشبوهة ويطغى عليه الحرام الامن رحم ربك من ايلشرفاء القلائل ،
المقاولاتية بزنسة وشروطها
ان تمد الرشوة لتحصل على المشروع
ان تكون مسءولا فب منصب كبير او عضو منتخب
بالمجلس الشعبي الوطني
او بالمجلس الشعبي الولائ
او بالمجلس الشعبي البلدى
كما رانا انشوفوا بعض المنتخبين ايبيعوا مهمتهم لاجل مقاولاتهم باسماء خاوتهم وزوجاتهم ،
والسيد والي الجلفة السابق سكرها عليهم
اقرا قائمة الصفقات في مديرية التعمير في مديرية الشبااب والرياضة في مديرية التجهيز في مديريات وبلديات كثيرة واربط الاسماء ،
هذا يخيب ظنكم ياطلبة و تنغمسون في الشبهات فاذهبوا الى تخصصات علمية ، او حاربوا هذا الفساد المتعفن بقوة ،
وقم باستطلاع ياجلفة انفو كما قمت بذلك بقطاع التربية وبمديرية الادارة المحلية
الحكم والخصم كما قلتم اللعاب احميدة والرشام احميدة وشكرا
مقاول فاشل (زائر) 13:23 14/05/2015
ردو بالاكم تهمكو يا الطلبة الزوالية كاش ما دبرو فيها ادماج خير لكم قالها انتوما اللى تنافسو على النوري ولا الحدي ولا البخاري المشاريع كلها بالرشوة وتمد تحت الطاولة
طالبة (زائر) 0:02 13/05/2015
عرفت الشر لا للشر لكن لاتقيه.....لكي تتقي الحرام يجب ان تعلم به وبجميع هفولته وابوابه
حكيم (زائر) 12:50 11/05/2015
هذا اليوم الدراسي جاء للتغرير بالطلبة بالونساج الله يهديكم ياساتذة ودكاترة الاقتصاد انتم من المفروض انكم توعو طلبتكم لمخاطر هذه القروض الربوية.
عبد الله (زائر) 22:31 10/05/2015
ليس منكم رجل رشيد
ألا تعلمون ان الاونساج حرام - فأذنوا بحرب من الله و رسوله
على كل فئات المجتمع مقاطعة كل التظاهرات التي تكون فيها الاونساج حاضرة
اتقوا الله -اتقوا الله
الدنيا زائلة وكل سيحاسب عما اقترفت يداه
تعقيب : إسحاق
(زائر)
0:08 11/05/2015
بارك الله فيك الأخ عبد الله وأحسن إليك لأن النبي عليه الصلاة والسلام يقول " لاخير في قوم لاينصحون ولايستنصحون " ، فقضية الربا والأونساج الذي يدعون إليه ويشجعون الشباب له بل كل فئات المجتمع يدفعونهم لأكله والعياذ بالله إستفحل وأصبح يبارك ويساند ممن ينشؤون ويدرسون الإجيال إن صح التعبير ، لكن أي تعليم هذا الذي يخالف هدي الحبيب محمد عليه الصلاة والسلام في وصفه للربا والرشوة في قوله " أفحش المال الحرام الربا والرشا " والنبي عليه السلام كان جامعا للكلم وقد شبه الربا والرشوة أعظم تشبيه إذ أنه قد صورهما ووصفهما بأفحش وأقبح صورة وكسب وأي كسب سيحصل منهما إنه كسب سحت وحرام والعياذ بالله كما نسأله الهداية والسلام لنا ولجميع شباب بل ولفئات المجتمع إنه الهادي إلى سواء السبيل........
محمد الها شمي (زائر) 18:48 10/05/2015
تحية، للساهرين على نقل المعلومة الحيادية والهادفة، موضوع النشاطات عملي يهدف الى بعث روح المقاولة لدى طلبة الجامعات بهدف تحفيزهم وتشجيعهم الى العمل الحر وترك روح الاتكال التي اصبحت صفة سائدة في مجتمعنا اليوم فتحسيس الطلبة وتكوينهم في هذا الاطار لايعني ذهابهم حتما الى لنساج فالهدف اختيار واختبارافكار لمشاريع مربحة قد تتجسد بطرق تمويل مختلفة (تمويل ذاتي استلاف من عند الاقارب شراكة مع الاصدقاء....لان الفكرة الجيدة تجلب اي مستثمر أو يمكن أن تباع هي في حد ذاتها وما دمنا نحن هنا لانؤمن بقدرات شبابنا ونستهينو بهم وقابلية الافكار ان تباع فتاكد ان لا تقوم لنا قائمة....بالتوفيق لاصحاب النوايا الحسنة واصلو اى الامام فستجدون من يشجع ويدعمكم
طالب ماستر (زائر) 12:56 10/05/2015
دار المقاولاتية سمعنا بها فقط في هذا المقال
محمد (زائر) 12:42 10/05/2015
الشكر كل الشكر موصول الى كل القائمين على هذه اللفتة الطيبة و الشجاعة وعلى رأسهم السادة : عميد كلية الاقتصاد الدكتور حميدة المختار و كذا الاساتذة سالت مصطفى -طعيبة سمير - جودي محمد علي وكل القائمين بدون استثناء ...الى الامام و انفضوا غبار النسيان عن هذه المبادرات وكان الله معكم.
محمد (زائر) 12:26 10/05/2015
اصبحت التظاهرات والندوات وسائل للتعارف والتقارب بين المسؤولين لقضاء مأرب مصلحية ضيقة ووسيلة لاهدار المال العام بدعوى خدمة الطالب والشباب. لو كل استاذ قام بواجبه على اكمل وجه من تدريس واشراف جيد ومناقشة اعمال الطلبة بدون محسوبية .....لما تتطلب مثل هاته العادة السنوية المملة بدون اي طائل .نحن نرى مصير المئات من مشاريع لونساج كيف تورط فيها شباب واصبحو عرضة للمتابعة القضائية وكيف تم استغلالهم بمركبات نقل مغشوشة ......
د.بن شريط عبد الرحمن (زائر) 9:40 10/05/2015
مبادرة طيبة تتطلب كل التشجيع والاستمرارية حتى يرتفع مستوى الأداء المقاولاتي ويتمتع بشروطه العلمية والتقنية ويبتعد عن إطار البزنسة والمتاجرة بالمال العمومي فشكرا لعميد الكلية ولكل الأساتذة الأفاضل على هذا الجهد العلمي والتحسيسي
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11
أدوات المقال طباعة- تقييم
2.50
image
         أقلام
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



ملاحظ
في 11:52 17/01/2019