الجلفة إنفو للأخبار - أخلاقيات المهنة الصحفية في جريدة "الجلفة انفو" موضوع رسالة تخرج لنيل شهادة الماستر في علوم الإعلام و الاتصال بجامعة الجلفة
الرئيسية | أخبار الجامعة | أخلاقيات المهنة الصحفية في جريدة "الجلفة انفو" موضوع رسالة تخرج لنيل شهادة الماستر في علوم الإعلام و الاتصال بجامعة الجلفة
ناقشها الطالبان "عيسى ربحي و " العيد ثايري "
أخلاقيات المهنة الصحفية في جريدة "الجلفة انفو" موضوع رسالة تخرج لنيل شهادة الماستر في علوم الإعلام و الاتصال بجامعة الجلفة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

ناقش مؤخرا الطالبان "عيسى ربحي" و "العيد ثايري" بقسم العلوم الإنسانية رسالة تخرجهما في إطار نيل شهادة الماستر في علوم الإعلام و الاتصال حيث طرح الطالبان من خلال رسالة التخرج موضوع " الأخلاقيات المهنية في الصحافة الالكترونية – موقع الجلفة انفو للأخبار نموذجا " و أشرف على المذكرة الأستاذ مزاري نصر الدين ، كما تم مناقشة الرسالة من قبل الأستاذ "محمد صدارة "والأستاذة " نادية بن ورقلة " و تحصل الطالبان على علامة 17/20 .

و هدفت الدراسة في الكشف عن العلاقة بين مستوى الالتزام المهني الأخلاقي الصحفي و الاحترافية الإعلامية و أيضا جمع بيانات و معلومات ميدانية عن بعض ملامح الصحافة الالكترونية على الصعيد المحلي  والوصـول إلى تقييم موضوعي لمستوى احترام الصحفيين العاملين بمجال الإعلام الالكتروني لأخلاقيــات ومتطلبات العمل الصحفي .

وتظهر أهمية الدراسة حسب الطالبان في تسليط الضوء على نموذج جديد نسبيا من نماذج الصحافة الجزائرية على وجه الخصوص و التي تكتسي مكانة بالغة في المشهد الإعلامي المحلي بولاية الجلفة خاصة و أنها أصبحت منافسا قويا لوسائل الإعلام التقليدية الجوارية كالإذاعة المحلية و مكتب وكالات الأنباء المحلي و غيرها، و أيضا تقديم نظرة تقييمية من قبل العاملين في قطاع الإعلام المحلي بكل فئاته وكذا أساتذة علوم الإعلام و الاتصال بجامعة الجلفة حيث استعانت الدراسة على عينة مقدرة بـ 40 مفردة من صحفيين و مراسلين و 10 أساتذة جامعيين .

و جاءت نتائج الدراسة أن الطاقم الصحفي لجريدة الجلفة انفو بشكل عام يعتمد في سير عمله على مظهرين هما مصداقية المواضيع مع الابتعاد عن الإشاعات و احترامهم للآداب العامة في الطرح، و أكدت الدراسة أن هناك صعوبة في الالتزام القانوني بأخلاقيات العمل الإعلامي الالكتروني في ظل افتقار المنظومة الإعلامية و القانونية الجزائرية إلى آليات قانونية عملية تؤطر العمل الصحفي في الفضاء الالكتروني محليا و وطنيا، كما أن نقص خبرة و كفاءة صحفيي الجلفة أنفو و كذا تدني مستوى الوضعية الاجتماعية و نقص العائد المادي من الممكن أن تؤدي بهم لا محالة إلى الوقوع في بوتقة عدم الالتزام بأخلاقيات المهنة الصحفية.

و تعتبر دراسة الطالبان " عيسى ربحي "و " العيد ثايري" هي الثالثة من نوعها التي تتعرض للجلفة انفو كنموذج لرسالة تخرج .

عدد القراءات : 8262 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(6 تعليقات سابقة)

عفاس احمد
(زائر)
23:17 15/06/2014
الف مبــــــــــــــــــــــــــــــروك..الف مبرووك
Nay
(زائر)
10:59 16/06/2014
الف مبروك . والله يبارك فيهم وبتمنى المزيد من النجاحات ان شاءالله .
بلال قادري
(زائر)
11:08 16/06/2014
ألف مبروك للفارسين والمزيد من النجاحات ، موضوع الأخلاقيات في أي مجال مطلوب للإثارة خاصة في الحقل الإعلامي الذي توسع بشكل رهيب في النيف الاخير للقرن ، إضافة إلى قوة تأثير الإعلام بأنواعه في فكر المتلقي ، أأنا شخصيا أتمنى ان يكون هذا الموقع المبارك لولايتنا المباركة في صدارة المشاهد الإعلامية الوطنية والعربية و لم لا دوليا والسلام عليكم
خريج اعلام
(زائر)
12:33 16/06/2014
الف مبروك للطالبان و للموقع
لكن مالا افهمه طبيعة العلامة التي توضع في مثل هذه المذكرات ، نحن لا ننكر جهود الطالبان لكن صدقوني العام الفارط كانت هناك مواضيع طرحت ممتازة و توقف سقف النقطة على 16 حتى أن هناك من حرم من نقطة 17 لاسباب تافهة
للأسف ****** يتاجرون بمواضيع الطلبة و بمستقبلهم
هذا هو الظلم بعينه و اسألو عن دفعة العام الفارط في قسم الصحافة و كيف كان مستواهم و مواضيعهم التي تم طرحها و اسالو فقط كاتبة الموضوع هي أدرى منا بكثير .
نادية جيتي
(زائر)
10:28 17/06/2014
ألف مبروك للطالبين خاصة عيسى ''صديقي الافتراضي'' مع تمنياتي لكما بدوام النجاح و التفوق... العاقبة للدكتوراه إن شاء الله...
نورالدين
(زائر)
10:47 27/05/2016
جريدتكم المحترمة عينة لموضع دراسة تخرج لنيل شهادة الماستر في علوم الاعلام والاتصال بجامعة مستغانم .حول مدى توظيف اليات التفاعلية في مواقع الصخف الالكترونية الجزائرية. الوطن-الخبر-الجلفة انفو والنبأ الجزائري نموذجا .شكرا

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(6 تعليقات سابقة)

نورالدين (زائر) 10:47 27/05/2016
جريدتكم المحترمة عينة لموضع دراسة تخرج لنيل شهادة الماستر في علوم الاعلام والاتصال بجامعة مستغانم .حول مدى توظيف اليات التفاعلية في مواقع الصخف الالكترونية الجزائرية. الوطن-الخبر-الجلفة انفو والنبأ الجزائري نموذجا .شكرا
نادية جيتي (زائر) 10:28 17/06/2014
ألف مبروك للطالبين خاصة عيسى ''صديقي الافتراضي'' مع تمنياتي لكما بدوام النجاح و التفوق... العاقبة للدكتوراه إن شاء الله...
خريج اعلام (زائر) 12:33 16/06/2014
الف مبروك للطالبان و للموقع
لكن مالا افهمه طبيعة العلامة التي توضع في مثل هذه المذكرات ، نحن لا ننكر جهود الطالبان لكن صدقوني العام الفارط كانت هناك مواضيع طرحت ممتازة و توقف سقف النقطة على 16 حتى أن هناك من حرم من نقطة 17 لاسباب تافهة
للأسف ****** يتاجرون بمواضيع الطلبة و بمستقبلهم
هذا هو الظلم بعينه و اسألو عن دفعة العام الفارط في قسم الصحافة و كيف كان مستواهم و مواضيعهم التي تم طرحها و اسالو فقط كاتبة الموضوع هي أدرى منا بكثير .
بلال قادري (زائر) 11:08 16/06/2014
ألف مبروك للفارسين والمزيد من النجاحات ، موضوع الأخلاقيات في أي مجال مطلوب للإثارة خاصة في الحقل الإعلامي الذي توسع بشكل رهيب في النيف الاخير للقرن ، إضافة إلى قوة تأثير الإعلام بأنواعه في فكر المتلقي ، أأنا شخصيا أتمنى ان يكون هذا الموقع المبارك لولايتنا المباركة في صدارة المشاهد الإعلامية الوطنية والعربية و لم لا دوليا والسلام عليكم
Nay (زائر) 10:59 16/06/2014
الف مبروك . والله يبارك فيهم وبتمنى المزيد من النجاحات ان شاءالله .
عفاس احمد (زائر) 23:17 15/06/2014
الف مبــــــــــــــــــــــــــــــروك..الف مبرووك
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6
أدوات المقال طباعة- تقييم
2.75
image
         مريم براهيمي
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



ملاحظ
في 11:52 17/01/2019