الجلفة إنفو للأخبار - مجموعة من الأساتذة الجامعيين بالجلفة يطالبون بحق التنازل عن السكنات الوظيفية الجامعية
الرئيسية | أخبار الجامعة | مجموعة من الأساتذة الجامعيين بالجلفة يطالبون بحق التنازل عن السكنات الوظيفية الجامعية
يشغلون سكنات وظيفية بحيي بنات بلكحل وحي البهاء بالسطيحة
مجموعة من الأساتذة الجامعيين بالجلفة يطالبون بحق التنازل عن السكنات الوظيفية الجامعية
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

ناشد عدد من الأساتذة الجامعيين المستفيدين من سكنات وظيفية بجامعة زيان عاشور بالجلفة السلطات الولائية والمركزية وعلى رأسها والي ولاية الجلفة والوزير الأول عبد العزيز جراد التدخل لتسوية قانونية لوضعيتهم السكنية وذلك بالتنازل على السكنات الوظيفية التي يشغلونها، لرفع الغبن عنهم وضمان استقرارهم، باعتبار أن هاته السكنات مسجلة بأسمائهم ضمن البطاقية الوطنية للسكن رغم أنهم لا يملكونها، وهو ما يقصيهم من الاستفادة من مختلف الصيغ السكنية الأخرى، ما يجعلهم في حيرة من أمرهم فهم من جهة لا ملكية لهم لهاته السكنات ومن جهة أخرى مسجلة ضمن بطاقية السكن الوطنية بأسمائهم.

ويقطن هؤلاء الأساتذة كل من حي 60 سكن وظيفي جامعي ببنات بلكحل وكذا حي 55 سكن بطابع اجتماعي إيجاري بحي البهاء (السطيحة)، والذين طالبوا في العديد من المرات بتحويل حق الإيجار للسكنات الوظيفية ذات الطابع الاجتماعي.

 وأكد ممثل هؤلاء الأساتذة الدكتور "زعتر نور الدين" في حديثه لـ"الجلفة إنفو" أنهم يطالبون بتسوية قانونية من خلال إيجاد صيغة قانونية للتنازل على هاته السكنات الوظيفية لصالحهم، ضمانا لاستقرارهم وتحسين ظروفهم ومسارهم المهني والعلمي كأساتذة باحثين.

عدد القراءات : 5737 | عدد قراءات اليوم : 17

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(3 تعليقات سابقة)

عبد القادر
(زائر)
0:57 23/10/2020
من حق الأستاذ الجامعي امتلاك سكن بعدما حرم من جميع الصيغ الأخرى،ولأنه أمضى حياته في طلب العلم وجد نفسه في مأزق السكن ،أرجو أن تعمم على جميع الولايات
تعقيب : مواطن
(زائر)
20:41 25/10/2020
من حقه الحصول على سكن بصيغة aadl أو lpp وهذا الذي يجب أن يطالب به الأساتذة وليس تأميم سكن وظيفي تم اختيار موقعه بالقرب من الجامعة و تصميمه ليناسب طبيعة عمل الأستاذ على غرار الغرفة الخامسة في بعض السكنات و التي تؤدي غرض مكتب منزلي للأستاذ للرفع من مردوديته التعليمية , هذه السكنات مكسب للجامعة و يجب أن تدخل ضمن أملاكها لتستفيد منها الأجيال القادمة من الأساتذة
Mojik
(زائر)
0:07 01/11/2020
للاسف، اغلبهم مكريين

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(3 تعليقات سابقة)

Mojik (زائر) 0:07 01/11/2020
للاسف، اغلبهم مكريين
عبد القادر (زائر) 0:57 23/10/2020
من حق الأستاذ الجامعي امتلاك سكن بعدما حرم من جميع الصيغ الأخرى،ولأنه أمضى حياته في طلب العلم وجد نفسه في مأزق السكن ،أرجو أن تعمم على جميع الولايات
تعقيب : مواطن
(زائر)
20:41 25/10/2020
من حقه الحصول على سكن بصيغة aadl أو lpp وهذا الذي يجب أن يطالب به الأساتذة وليس تأميم سكن وظيفي تم اختيار موقعه بالقرب من الجامعة و تصميمه ليناسب طبيعة عمل الأستاذ على غرار الغرفة الخامسة في بعض السكنات و التي تؤدي غرض مكتب منزلي للأستاذ للرفع من مردوديته التعليمية , هذه السكنات مكسب للجامعة و يجب أن تدخل ضمن أملاكها لتستفيد منها الأجيال القادمة من الأساتذة
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات