الجلفة إنفو للأخبار - مصير مجهول للمئات من طلبة قسم العلوم السياسية بجامعة الجلفة...و اضراب مفتوح يشلّ القطب الجامعي الجديد
الرئيسية | أخبار الجامعة | مصير مجهول للمئات من طلبة قسم العلوم السياسية بجامعة الجلفة...و اضراب مفتوح يشلّ القطب الجامعي الجديد
لم يحصلوا لحد الآن على شهادة التسجيل و بطاقة الطالب
مصير مجهول للمئات من طلبة قسم العلوم السياسية بجامعة الجلفة...و اضراب مفتوح يشلّ القطب الجامعي الجديد
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

دخل طلبة قسم العلوم السياسية في إضراب مفتوح بداية من الاثنين الفارط 13 جانفي مطالبين بحقوقهم كطلبة في بطاقة الطالب وشهادة التسجيل التي لم يتحصلوا عليها، واحتجاجا على القرار الشفوي الذي يقضي بإقصاء أزيد من 480 طالب سنة أولى أغلبهم من حاملي الشهادات،  مع أن القانون واضح وصريح ومن حق حاملي الشهادات بعد مضي خمس سنوات عن آخر شهادة إعادة التسجيل في تخصص آخر حسب توفر المقاعد البيداغوجية،  هذا القرار سبقه رفض 50 طالب لأسباب أخرى من بينها عدم تطابق شعب شهادة البكالوريا مع هذا التخصص كالشعب التقنية ، وكذا الطلبة حاملي الشهادات التي لم تستوف شهاداتهم الـ05 سنوات.

الطلبة في حالة استنفار قصوى والتصعيد في الأفق

مطلبهم واحد لا رجعة فيه... بطاقة الطالب والشهادة المدرسية لجميع الطلبة، والإدارة –حسب المحتجين- تتحمل مسؤولياتها في التلاعب بمصير طلبة قسم العلوم السياسية ، فبعد أن قامت الادارة بفتح التسجيلات وإيداع الملفات ومنح الراغبين في إعادة التسجيل "شهادة قبول" من أجل شهادة ثانية، وسحب النسخة الأصلية لشهادة البكالوريا، اشترطت على المسجلين وثيقة "تعهّد" تضمن بها منعهم من التغيير الى اختصاص آخر لمدة خمس سنوات وبعد تسديد حقوق التسجيل، ونشر قوائم الطلبة وتوزيعهم على ثماني أفواج وبعد أن زاول الطلبة دراستهم بصفة عادية من محاضرات وحصص موجهة لأكثر من ست أسابيع وبعضهم تحملوا عناء السفر ليتفاجؤوا في نهاية المطاف بإقصائهم رغم توفر الهياكل و المقاعد البيداغوجية إضافة إلى الطاقم البشري من أساتذة ومؤطرين ولا يوجد –حسبهم- أي مانع تقني أدى إلى صدور هذا القرار التعسفي.  مع العلم أن هذه الدفعة تعتبر الأكبر من حيث العدد منذ فتح التخصص سنة 2009.

يتساءل الطلبة..  ما مصيرنا؟  لماذا قُبلتم ملفاتنا منذ البداية؟  ومازال الطلبة عاكفون على مواصلة إضرابهم المفتوح بغلق جميع كليات جامعة الجلفة 2 -القطب الجامعي الجديد- (الاقتصاد، الأداب، الحقوق و العلوم و التكنولوجيا) إلى غاية تحقيق جميع المطالب رافعين شعارات عديدة من بينها '' عن حقنا لن نحيد .. صفة الطالب نريد''، " إقصاؤنا ممنوع .. حقنا مشروع''، '' إضراب الكرامة.. مستمرون".. ..

إرساليات عدة إلى الوزارة الوصية ولا حياة لمن تنادي !

في انتظار رد الجهات الوصية حول الاستفسار الذي بعث به رئيس الجامعة السيد "برابح محمد الشيخ" يوم الخميس الفارط الموافق لـ 09 جانفي عن مصير الطلبة المقصيين، مرّ أسبوع كامل وطلبة القسم في وقفتهم الإحتجاجية، كما أن ممثلي الطلبة تحدثوا مع عميد كلية الحقوق والعلوم السياسية الدكتور "حمام زهير" واستفسروا عن تأخر تسليم الشهادات المدرسية، وبطاقات الطالب، في حين طالب أيضا عضوا البرلمان "كرمة فطيمة" و "لخضر براهيمي" عبر رسالتين تدخل وزير التعليم العالي والبحث العلمي لتسوية وضعية طلبة العلوم السياسية بجامعة الجلفة.

مراسلة كتابية لا تسوّي الوضعية..  480  طالب لهذا الموسم غير مسجلين لحد الآن

في مراسلة لمدير جامعة الجلفة الأستاذ "برابح محمد الشيخ" مؤرخة في 15 جانفي 2020 لمسؤولي قسم العلوم السياسية والأساتذة والطلبة حول وضع طلبة سنة أولى جذع مشترك علوم سياسية خلال هذا الموسم الجامعي  2019- 2020 والتي أكد من خلالها الوضعية القانونية لهذه الفئة بعدم تسجيلهم لحد الساعة على مستوى قاعدة البيانات PROGRES بالوزارة وهم أصحاب الشهادة الثانية، كما جاء فيها، وبأن من هم مسجلين فعليا 28 طالب فقط ممن تحصلوا على شهادة البكالوريا 2019، إضافة إلى الطلبة المعيدين و المدمجين في نفس المستوى و التخصص.

هذا وأشار المدير إلى أن شعبة العلوم السياسية على مستوى (الليسانس والماستر) مفتوحة بجامعة الجلفة ولا يمكن غلقها، وأن هذا التخصص  موجود ضمن تخصصات جامعة الجلفة طبقا للمنشور الوزاري رقم 01 المؤرخ في 18 جوان 2019.

 

عدد القراءات : 2977 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(3 تعليقات سابقة)

علي
(زائر)
14:45 19/01/2020
أنصح الطلبة بان يتعلموا مهن حرة و لا يرهنوا مستقبلهم في دبلوم اكاديمي لا يسمن ولا يغني من جوع في أغلب الحالات. أعرف طالبين كانا يعانيان من البطالة لكنها قاما بتعلم حرفة تبليط وزخرفةالاسقف بالجبس فاصبحوا لا يتوقفون عن العمل و تزوجوا و اشترى كل واحد منهما سيارة وذلك في ظرف قصير جدا
تعقيب : نصرو
(زائر)
8:29 03/02/2020
والله لك الف حق صدقت اخي بارك الله فيك
kamir bouchareb st
(زائر)
13:10 26/05/2020
يجب أن نفرق بين حياتنا العملية ، والعلمية ، لانربط حياتنا بشهادة ، ونبقي نننظر بل المضى قدما ، مع لإستفادة من الشهادة المتحصل عليه .

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(3 تعليقات سابقة)

kamir bouchareb st (زائر) 13:10 26/05/2020
يجب أن نفرق بين حياتنا العملية ، والعلمية ، لانربط حياتنا بشهادة ، ونبقي نننظر بل المضى قدما ، مع لإستفادة من الشهادة المتحصل عليه .
علي (زائر) 14:45 19/01/2020
أنصح الطلبة بان يتعلموا مهن حرة و لا يرهنوا مستقبلهم في دبلوم اكاديمي لا يسمن ولا يغني من جوع في أغلب الحالات. أعرف طالبين كانا يعانيان من البطالة لكنها قاما بتعلم حرفة تبليط وزخرفةالاسقف بالجبس فاصبحوا لا يتوقفون عن العمل و تزوجوا و اشترى كل واحد منهما سيارة وذلك في ظرف قصير جدا
تعقيب : نصرو
(زائر)
8:29 03/02/2020
والله لك الف حق صدقت اخي بارك الله فيك
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         أقلام
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات