الجلفة إنفو للأخبار - ولايات الجلفة وبسكرة والبليدة مبرمجة كمنطقة تطبيق للاتفاقية ... شراكة بين جامعة البليدة 01 ومجلس البحث الكندي حول إنتاج الأسمدة الايكولوجية!!
الرئيسية | أخبار الجامعة | ولايات الجلفة وبسكرة والبليدة مبرمجة كمنطقة تطبيق للاتفاقية ... شراكة بين جامعة البليدة 01 ومجلس البحث الكندي حول إنتاج الأسمدة الايكولوجية!!
بغلاف مالي يُقدر بـ 700 ألف دولار على مدى 04 سنوات
ولايات الجلفة وبسكرة والبليدة مبرمجة كمنطقة تطبيق للاتفاقية ... شراكة بين جامعة البليدة 01 ومجلس البحث الكندي حول إنتاج الأسمدة الايكولوجية!!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

ستكون ولاية الجلفة مدرجة ضمن مناطق تطبيق اتفاقية الشراكة المبرمة اليوم الأحد بين جامعة البليدة 01 "سعد دحلب" و"مجلس البحث الكندي" حول إنتاج الأسمدة الإيكولوجية الصديقة للبيئة وتعميمها تدريجيا على الفلاحة في الجزائر، حسبما نشرته اليوم وكالة الأنباء الجزائرية.

وأوضح رئيس جامعة البليدة01، البروفيسور بزينة محمد، لـ "وأج، أن هذه الاتفاقية التي تمولها حكومة كندا تنص على إنتاج أسمدة عضوية ايكولوجية انطلاقا من فطريات طبيعية وتوطينها في جذور النباتات بهدف "تحسين حجم ونوعية المنتجات وبالتالي تحقيق الأمن الغذائي والحد من أضرار الأسمدة الكيماوية المستعملة على الصحة العمومية والتقليل من تكلفة إنتاج الأسمدة".

وأضاف البروفيسور بزينة أنه "سيتم تطبيق المشروع في المرحلة الأولى على 03 مناطق فلاحية بالجزائر كتجربة أولية ليتم تعميمها بعد ذلك على القطاع الفلاحي بأكمله " مشيرا الى أن الإجراءات والدراسات التقنية ستتم على مستوى جامعة البليدة أما الجانب التطبيقي فسيتم على مستوى أراضي فلاحية بالتنسيق مع الفلاحين" مضيفا أن "هذه التجربة تعد الأولى من نوعها على المستوى الوطني إذ سيتم نقل التكنولوجيا الكندية الرائدة في مجال تطوير الفلاحة والتي لديها عدة مشاريع عبر العالم و تطبيقها من خلال خبرات و باحثين جزائريين ".

من جهته أعرب "فرانسوا قودرون" القائم بالأعمال بسفارة كندا في الجزائر في تصريح لـ وأج عن "التزام حكومته بالمساهمة في ترقية الفلاحة المستدامة والمحافظة على البيئة في الجزائر" لافتا إلى أن "فكرة انتاج السماد العضوي ابتكرت في كندا وستطبق في الجزائر من طرف جزائريين ولهذا يعد تنفيذ المشروع جزائري – جزائري".وأضاف السيد قودرون أن "المشروع سيطبق على مدى 04 سنوات وسيشمل 5000 فلاح صغير" مضيفا أن حكومة كندا "ستمول المشروع حيث خصصت له غلافا ماليا يقدر ب 700.000 دولار كندي يتم استهلاكها تدريجيا طيلة مدة تنفيذ المشروع".

وبدوره، أكد المدير المحلي للمصالح الفلاحية، بلعيد محمد مختار، مرافقة جميع المعاهد الفلاحية التابعة لوزارة الفلاحة لهذا المشروع مشيدا بالمجهودات المبذولة من طرف جامعة البليدة و الحكومة الكندية في هذا الصدد. وأشار السيد بلعيد إلى أنه تم اختيار ثلاثة مناطق فلاحية نموذجية لتنفيذ هذه الاتفاقية الأولى منطقة شبه رطبة بالبليدة والثانية منطقة شبه جافة بالجلفة والثالثة منطقة جافة ببسكرة مضيفا أن الفكرة ستجسد في الميدان من طرف باحثين وفلاحين وبإشراك مختلف الهيآت والمعاهد الوطنية.

وسيتم –يضيف- عقب انتهاء مدة الاتفاقية والتأكد من نتائجها الميدانية تعميمها على كافة الأراضي الفلاحية على المستوى الوطني و ذلك في إطار سياسة خلق الثروة من جهة و تحقيق الأمن الغذائي من جهة أخرى.

وجرى التوقيع على هذه الاتفاقية بين الطرفين برئاسة الجامعة بحضور مختلف الشركاء من بينهم عدد من الباحثين الجزائريين المستقرين بكندا وبالجامعات الجزائرية ومسؤولي قطاعات الفلاحة والبيئة و الغابات والصناعيين والفلاحين وغيرهم من القطاعات المعنية بهذه التجربة الرائدة، كما تم عقد ورشة مشتركة بين كافة الأطراف لشرح المشروع و التعريف بأهدافه.

عدد القراءات : 642 | عدد قراءات اليوم : 7

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: | عرض:

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات