الجلفة إنفو للأخبار - طلبة الآثار بجامعة "زيان عاشور" في تربص ميداني ونظري في تلمسان ... وآفاق واعدة للبحث الأثري بالجلفة
الرئيسية | أخبار الجامعة | طلبة الآثار بجامعة "زيان عاشور" في تربص ميداني ونظري في تلمسان ... وآفاق واعدة للبحث الأثري بالجلفة
بالتوازي مع ندوة دكتورالية بجامعة تلمسان تطرقت الى حفرية وادي ملاّح
طلبة الآثار بجامعة "زيان عاشور" في تربص ميداني ونظري في تلمسان ... وآفاق واعدة للبحث الأثري بالجلفة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

في إطار التربصات الميدانية التي تقوم بها كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية لطلبة علم الاثار، تم بحر الأسبوع الماضي اجراء تربص ميداني لفائدة طلبة السنة الثانية ماستر علم الآثار الاسلامية لجامعة الجلفة وهذا بزيارة ميدانية الى ولاية تلمسان أين دام التربص 08 أيام بتأطير كل من الأساتذة الدكاترة عيساوي بوعكاز، جودي محمد، ذيب بديرينة وبترخيص من الديوان الوطني لاستغلال الممتلكات الثقافية.

وقد قام الطلبة بزيارة المواقع الأثرية للولاية حيث استهلوا التربص بزيارة للمتحف العمومي للخط الإسلامي  الذي كان مسجدا تحت مسمى "أبي الحسن التنسي" وقد تم معاينة مختلف العناصر المعمارية والمقتنيات الموجودة والتي تعود للفترة الزيانية وتلقى الطلبة شروحات من  طرف الأستاذ دندان أمين حول الزخارف والخطوط  وبقايا حفرية على شكل نوافذ أثرية.  كما أفاد  الأستاذ شيخي عبد الجليل -محافظ بالمتحف- الطلبة بتفسير وشرح طرق صيانة وترميم المخطوطات ومختلف الأجهزة التي تستعمل لهذا الغرض.

وحلّ وفد جامعة الجلفة بمتحف التاريخ والفن أين تعرف الطلبة على مختلف الحقبات التي مرت على تاريخ ولاية تلمسان والشواهد التي بقيت منها. ولم يفوّت الوفد زيارة مدينة المنصورة (القلعة) أين تلقوا شروحات من طرف الأستاذ غالم عبد الله الذي استفاض في التعريف بالجوانب التاريخية والأثرية والمعمارية لمختلف معالم المدينة.

وفي قصر المشور طافت الدكتورة سميرة أمبوعزة، من المركز التفسيري ذي الطابع المتحفي للباس التقليدي الجزائري، بالضيوف عبر أجنحة القصر وكذا توضيح مختلف الترميمات التي طرأت عليه. أما في مدينة أغادير قام الأساتذة الدكاترة  لبتر قادة وبوخيار أمين باستعراض الجانب التاريخي والأثري للمنطقة التعريف الحفرية (الرفع الطبوغرافي، مختلف تقنيات الرفع الأثري والهندسي).

أما بمدينة هنين فقد كان من الأستاذين "كوحيلي حكيم" و"فاروق رحماني" المرشدين للوفد العلمي الجلفاوي أين جابوا متحف الموقع وكذلك ما تبقى من معالم الحفرية المجراة هناك. كما تم معاينة مخلفات الميناء القديم للمدينة وكذا الأبراج التي بقيت شامخة تؤرخ لفترات قديمة.

وكانت فرصة للطلبة للتوجه إلى مدينة ندرومة حيث حظي الوفد باستقبال رائع من طرف الأستاذ "ميدون عز الدين" رئيس جمعية الموحدية بمقر الجمعية  حيث أسهب في شرح دور الجمعية في المحافظة على التراث التاريخي الثفافي والسياحي للمدينة ومشاريعهم الطموحة في ترميم بيوتات المدينة.

وخُصّ الوفد بزيارة معالم المدينة ساحة التربيعة والجامع الكبير والحمام البالي وجامع القدارين وجامع سيدي منديل وباب القصبة. كما كان للوفد زيارة الى قسم علم الآثار بجامعة تلمسان حيث شرح الدكتور بلجوزي بوعبد الله رئيس القسم مختلف التخصصات وكذا المناهج وطرق التدريس والمخابر التي يحتويها القسم. وبنفس المكان زار الطلبة مكتبة القسم أين اطّلعوا على مختلف المراجع والمصادر والمذكرات والأطروحات كما حمّلوا الكترونيا بعض الكتب والمصادر.

وقد قدّم الأستاذ الدكتور "عطّار أحمد"، مدير مخبر الفينومينولوجيا، محاضرة حول الفينومينولوجيا وتطبيقاتها مع شروحات عميقة حول أهمية علم الآثار وعلاقته بمختلف العلوم والفلسفة بوجه خاص.

وعرف التربص نشاطا علميا بارزا حيث نظّم مخبر  التراث الأثري وتثمينه  بجامعة أبي بكر بلقايد تلمسان  ندوة دكتورالية تكوينية حول منهجية البحث في العمارة الإسلامية أين حاضر كل من أ.د معروف بلحاج حول مدينة المنصورة الأثرية في المصادر التاريخية، وقدّم الأستاذ بن عزة محمد، مدير ملحقة الديوان الوطني لاستغلال الممتلكات الثقافية والمحمية بتلمسان، محاضرة حول ترميمات 2011  في إطار تلمسان عاصمة الثقافة الاسلامية (الجانب الاداري). ومن جهته حاضر الدكتور بن حمو محمد حول أهمية فقه العمران الاسلامي في دراسة العمارة الاسلامية بينما كانت محاضرة الأستاذ عطّار محمد حول العمارة المائية للحاضرة الزيانية- دراسة ميدانية.

أمّا الدكتور جودي محمد من جامعة زيان عاشور الجلفة فقدم محاضرة بعنوان منهجية الدراسة العمارة الصحراوية. وجاءت محاضرة زميله الدكتور عيساوي بوعكاز من نفس الجامعة  حول الاكتشاف الأخير المذهل لوحيد القرن بالجلفة أين فصّل في مداخلته المعنونة بأعمال الحفرية الإنقاذية في واد ملّاح الجلفة جانفي 2019 كل مراحل الحفرية، وقد استفاد الجميع من هذه الندوة وكانت فرصة للطلبة من كلا الجامعتين  للتبادل العلمي والاستفادة من خبرات الأساتذة .

وتبقى مثل هذه التربصات الميدانية العلمية فرصة حقيقية للاحتكاك بالميدان وكذا المختصين في علم الآثار بتخصصاته وتفتح أفاقا للشراكة العلمية الحقيقة بين الجامعات الوطنية ناهيك عن العلاقات الانسانية التي تعزز اللحمة بين أبناء الوطن الواحد.

 

 

 

عدد القراءات : 1241 | عدد قراءات اليوم : 2

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: | عرض:

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         أقلام
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات