الجلفة إنفو للأخبار - بحضور ممثلي عائلة الأمير عبد القادر الجزائري ...الأسرة الأكاديمية التاريخية تكرّم عائلة الخليفة المقاوم "سي الشريف بلحرش"
الرئيسية | أخبار الجامعة | بحضور ممثلي عائلة الأمير عبد القادر الجزائري ...الأسرة الأكاديمية التاريخية تكرّم عائلة الخليفة المقاوم "سي الشريف بلحرش"
في زيارة الى ضريح خليفة أولاد نايل بمدينة الجلفة
بحضور ممثلي عائلة الأمير عبد القادر الجزائري ...الأسرة الأكاديمية التاريخية تكرّم عائلة الخليفة المقاوم "سي الشريف بلحرش"
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

اختتمت اليوم الثلاثاء فعاليات الملتقى الدولي "الأمير عبد القادر في ربوع أولاد نايل ومن جاورهم (1836-1847)" بعد أن تضمن عدة خرجات ميدانية كان أهمها الوقوف على ضريح خليفة أولاد نايل المقاوم "سي الشريف بلحرش" وتكريم عائلته من طرف الأسرة الأكاديمية التاريخية.

وقد حضر الزيارة ممثلان عن عائلة الأمير عبد القادر وهما الأمير "أحمد طارق" بن محمد أنيس بن مصطفى بن الهاشمي بن عبد القادر الجزائري، والسفير السابق لدى منظمة الأمم المتحدة "ادريس الجزائري"، إضافة إلى الوزير الأسبق "سليمان الشيخ" نجل شاعر الثورة الجزائرية مفدي زكرياء، والأسرة الأكاديمية التاريخية من مختلف جامعات الوطن ومن جامعات عربية وجامعة باريس 07 وكذا رئيس الملتقى ورئيس اللجنة العلمية واللجنة التنظيمية وعدة ضيوف من مختلف ولايات الوطن.

وتضمن برنامج الزيارة وقفة بمدخل المقبرة العائلية لعائلة "الخليفة سي الشريف بلحرش" عند المدرسة القرآنية للمجاهد المرحوم "لحرش زين العابدين" ثم الوقوف بالمقبرة العائلية عند ضريح خليفة الأمير عبد القادر على أولاد نايل "سي الشريف بلحرش" - (1803-1864) وكذلك باقي قبور أهم الشخصيات من العائلة لا سيما قبر النقيب "محمد بن شريف" صاحب أول رواية باللغة الفرنسية في شمال افريقيا. وقد قدّم الأستاذ "لحرش عبد الحميد بن زين العابدين" شروحات وافية للضيوف.

وانتهت زيارة المقبرة بقراءة الفاتحة والترحم على أرواح المقاومين وشهداء سقوط طائرة بوفاريك ليتم الانتقال الى قاعة الاستقبال العائلية أين تم تقديم عرض فوتوغرافي للضيوف لتاريخ العائلة. وبعد ذلك تناول الكلمة الدكتور برابح محمد الشيخ نيابة عن الأسرة الأكاديمية ليعلن عن تكريم عائلة الخليفة تقديرا للدور الذي لعبه سي الشريف بلحرش رفقة أبطال ربوع أولاد نايل مع الأمير عبد القادر.

جدير بالذكر أن مبايعة أولاد نايل للأمير عبد القادر قد تمّت سنة 1836 واستمروا معه في المقاومة الشعبية الى غاية نهاية سنة 1847 عندما تم الغدر بالأمير وسجنه في لامبواز بفرنسا خلافا لعهد الأمان الذي منح له تحت وقع حرب الابادة. وقد رافقه خليفته "سي الشريف بلحرش" طيلة 12 سنة في كل هذه المراحل داخل الجزائر وفي المغرب ولم يستسلم الا بعد استسلام الأمير أين تم سجنه في بوغار. كما كان الخليفة رفقة الأمير في السنوات الفاصلة لمقاومة الأمير بل وفي أوج ضعفه أين جدّد له أولاد نايل البيعة بشهادة كل الضباط الفرنسيين مثل دي باراي والعقيد تروملي والمترجم العسكري آرنو وايضا بشهادات التقارير العسكرية في أرشيف وزارة الدفاع الفرنسية.

وعلى هامش الملتقى يتم تنظيم معرض "التاريخ الحضاري العربي الاسلامي لربوع أولاد نايل وما جاورهم" الى غاية نهاية شهر آفريل الجاري وهذا ببهو كلية العلوم الاجتماعية. ويتم في المعرض عرض وثائق تاريخية تُنشر للجمهور لأول مرة. كما سيتم بحر الأسبوع القادم تقديم العرض الشرفي الأول لشريط وثائقي أنجزه المخرج "بعيطيش عايد" عن مقاومة أولاد نايل رفقة الأمير عبد القادر.

 

 

من اليمين إلى اليسار/ الأمير أحمد طارق، الأمير إدريس الجزائري، ، الوزير سليمان الشيخ نجل شاعر الثورة مفدي زكرياء، عبد الحميد لحرش

من اليمين إلى اليسار/ إدريس الجزائري، الأمير أحمد طارق، الوزير سليمان الشيخ نجل الشاعر الكبير مفدي زكرياء، عبد الحميد لحرش

عدد القراءات : 10417 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

حامدي سعد
(زائر)
23:48 20/04/2018
ملتقى ناجح بامتياز رغم الظروف التي سبقته التي ظننا انها تؤثر في سير فعالياته لا سيما حادثة شهداء الطاىرة التي شدت انظار الجزاىريين شعبا وحكومة..وكذلك سوء الأحوال الجوية التي اعتقدنا انها تعيق حضور بعض الشخصيات ..لكن الحضور كان كبيرا للمدعوين وحتى الجمهور الجلفاوي..أردت فقط أن اشير إلى كل من نظم وساهم وشارك..واستسمح القراء بصفتي متابع للملتقى ولو عن بعد ان أذكر استاذ كان له دور محوري في إعداد وتحضير هءا الملتقى وتابع كل شاردة وواردة إنه الأستاذ: سويسي محمد الطيب الذي كان همه نجاح الملتقى فمن هذا المنبر أهنئه على هذا النجاح الباهر..والشكر موصول للدكتور المشرف على هذا الملتقى الدكتور برابح الشيخ..وجزيل الشكر للجلفة إنفو التي تابعت الملتقى منذ إعلانه إلى فعالياته إلى إسدال الستار عن هذه الحلقة التي تعتبر لبنة هامة ومرجعا للأجيال القادمة..

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

حامدي سعد (زائر) 23:48 20/04/2018
ملتقى ناجح بامتياز رغم الظروف التي سبقته التي ظننا انها تؤثر في سير فعالياته لا سيما حادثة شهداء الطاىرة التي شدت انظار الجزاىريين شعبا وحكومة..وكذلك سوء الأحوال الجوية التي اعتقدنا انها تعيق حضور بعض الشخصيات ..لكن الحضور كان كبيرا للمدعوين وحتى الجمهور الجلفاوي..أردت فقط أن اشير إلى كل من نظم وساهم وشارك..واستسمح القراء بصفتي متابع للملتقى ولو عن بعد ان أذكر استاذ كان له دور محوري في إعداد وتحضير هءا الملتقى وتابع كل شاردة وواردة إنه الأستاذ: سويسي محمد الطيب الذي كان همه نجاح الملتقى فمن هذا المنبر أهنئه على هذا النجاح الباهر..والشكر موصول للدكتور المشرف على هذا الملتقى الدكتور برابح الشيخ..وجزيل الشكر للجلفة إنفو التي تابعت الملتقى منذ إعلانه إلى فعالياته إلى إسدال الستار عن هذه الحلقة التي تعتبر لبنة هامة ومرجعا للأجيال القادمة..
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1
أدوات المقال طباعة- تقييم
5.00
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات