الجلفة إنفو للأخبار - في افتتاج الملتقى الدولي "الأمير عبد القادر في ربوع أولاد نايل ومن جاورهم" ...الأمير عبد القادر بطولاته ومسيرته الحضارية و الإنسانية يشهد لها العالم أجمع و الأمم قاطبة
الرئيسية | أخبار الجامعة | في افتتاج الملتقى الدولي "الأمير عبد القادر في ربوع أولاد نايل ومن جاورهم" ...الأمير عبد القادر بطولاته ومسيرته الحضارية و الإنسانية يشهد لها العالم أجمع و الأمم قاطبة
بجامعة زيان عاشور بالجلفة
في افتتاج الملتقى الدولي "الأمير عبد القادر في ربوع أولاد نايل ومن جاورهم" ...الأمير عبد القادر بطولاته ومسيرته الحضارية و الإنسانية يشهد لها العالم أجمع و الأمم قاطبة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 أجمع مشاركون في أشغال ملتقى دولي افتتحت أشغاله أمس الإثنين بجامعة "زيان عاشور" حول محور "الأمير عبد القادر في ربوع أولاد نايل ومن جاورهم (1836-1847)"  بأن الملاحم البطولية ومقاومة الرجل للإستعمار ومسيرته الحضارية والإنسانية يشهد لها العالم أجمع والأمم قاطبة .

وتطرق الأستاذ الدكتور أخضري عيسى من جامعة الجلفة في كلمة إفتتاحية لهذا الملتقى في طبعته الأولى - التي حضرها كوكبة من الباحثين والعلماء وشيوخ الزوايا - أن الأمير عبد القادر قامة سامقة في عالم البطولة والجهاد والقيادة والأدب والتصوف ملأ الدنيا شرقا وغربا وكان مصدر إعجاب لكبار الساسة والقادة و الأدباء فما تذكر مقاومة إلا وذكر وبنبرة عالية إسم الأمير عبد القادر الجزائري.

وأفاد -ذات المتحدث - الذي أنزل الرجل مكانته قائلا " قد تناولت دراسات عديدة عربية وغربية بالتحليل تارة وبالسرد تارة أخرى لمسيرة وحياة وبطولات الأمير عبد القادر وكذا إسهاماته الكثيرة والتي رسمت صورة مشرقة من الصعب تجاوزها وعلينا اليوم إعادة لقراءة نقدية وتحليلية لمصادر الأمير وربط إسهاماته الحضارية والفكرية في بعث الدولة الجزائرية الحديثة وما أشغال هذا الملتقى العلمي الأكاديمي البحت إلا إطلالة على تاريخ الحافل للرجل وحضوره بربوع أولاد نايل المقاومة ".

وأبرز المتدخلون أهمية هذا الحدث العلمي الذي يؤرخ لقامة كبيرة لها مكانتها العالمية كبطل رمز وهو الرجل المقاوم من أجل بلاده له ملاحمه البطولية وقد عزز قيم التسامح وما ذوده عن مسيحيي الشام وحقنه لدمائهم إلا صورة مشرفة دافع فيها عن القيم الإنسانية وكانت مصدر إعجاب وإلهام لكبار الساسة والحكماء.

الجدير بالذكر يهدف هذا الملتقى التي تنظمه جامعة " زيان عاشور" برعاية الوالي حمنه قنفاف وبالتنسيق مع عدد من الفاعلين والهيئات كمديريتي المجاهدين والثقافة وكذا الامانة الولائية للمجاهدين والمجلس الشعبي الولائي إلى التعرف على مظاهر توسع مقاومة الأمير عبد القادر ومدى مشاركة ربوع أولاد نايل بمختلف عروشها في مقاومته الباسلة.

للإشارة يتوخى من أشغال هذه التظاهرة العلمية إبراز الدور الذي لعبته ساكنة منطقة أولاد نايل في المقاومة مع الأمير والتعريج على طبيعة علاقة هذا الرجل بربوع المنطقة مع تبيان مساهمته الفكرية والإنسانية والحضارية. وكذا التطرق إلى الجانب السياسي والعسكري لمقاومة الأمير ثم مبايعة أولاد نايل له واحتضانهم لمقاومته مع التعريج على خلفاء الأمير في منطقة اولاد نايل والصحراء ليمتد الطرح إلى إستراتيجية فرنسا اتجاه هذه المناطق مع إبراز استمرار فكر المقاومة بعد 1847 لدى قبائل أولاد نايل .

و يشارك في هذا الملتقى باحثون وأساتذة من مختلف جامعات الوطن بالإضافة لضيوف من فرنسا و البحرين و قطر وكذا من تونس والإمارات العربية.

كما نظم بالمناسبة معرضا يؤرخ لتاريخ ومقاومات أولاد نايل للإستعمار والكثير مما يحاكي ربوع هذه المنطقة ورجالاتها.

عدد القراءات : 7901 | عدد قراءات اليوم : 3

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

سالم زائر
(زائر)
0:15 18/04/2018
مسيرة التأريخ لمنطقتنا بدأت منذ ظهور مجلتنا الالكترونية الجلفة إنفو بكوكبة من خيرة أبناء الجلفة وهاهي المسيرة تخطوا خطوة عملاقة في هذا الملتقى الكبير الذي تنظمه جامعة الجلفة لأبرز شخصية عالمية مقاومة للاستعمار وعلاقتها بمنطقتنا ورجالها
بن بلخير محمد
(زائر)
8:50 18/04/2018
ااناا التاريخ والكنز الاسير
نعم اابناء ناائلنا الكبير
فقد صنعوا الملاحم في بلادي
وفيهم قد صحاا اقوى ضمير
قد انتفظوا اوكان لهو طريقا
طريقا للشهادة والمصير
رجالا قد بنوا مجدا عظيما
قد انتفظوا قد احتظنوا الامير
نعم امجادناا ستظل صرحا
سراج يبقى في الدنيا منير
جريدتنا التي تخطوا نجاحا
فشكرا للادارة والمدير

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

بن بلخير محمد (زائر) 8:50 18/04/2018
ااناا التاريخ والكنز الاسير
نعم اابناء ناائلنا الكبير
فقد صنعوا الملاحم في بلادي
وفيهم قد صحاا اقوى ضمير
قد انتفظوا اوكان لهو طريقا
طريقا للشهادة والمصير
رجالا قد بنوا مجدا عظيما
قد انتفظوا قد احتظنوا الامير
نعم امجادناا ستظل صرحا
سراج يبقى في الدنيا منير
جريدتنا التي تخطوا نجاحا
فشكرا للادارة والمدير
سالم زائر (زائر) 0:15 18/04/2018
مسيرة التأريخ لمنطقتنا بدأت منذ ظهور مجلتنا الالكترونية الجلفة إنفو بكوكبة من خيرة أبناء الجلفة وهاهي المسيرة تخطوا خطوة عملاقة في هذا الملتقى الكبير الذي تنظمه جامعة الجلفة لأبرز شخصية عالمية مقاومة للاستعمار وعلاقتها بمنطقتنا ورجالها
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2
أدوات المقال طباعة- تقييم
5.00
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات