الجلفة إنفو للأخبار - الحلقة الأولى: الغش الانتخابي ؟!!
الرئيسية | التغيير | الحلقة الأولى: الغش الانتخابي ؟!!
قبيل الانتخابات... بعيدا عن لغط الدعاية وفوضى الحملات
الحلقة الأولى: الغش الانتخابي ؟!!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

قبل البدء في هذه السلسلة المزمع تقديمها تبعاً لتطورات الأحداث المحيطة بنا، لاسيما المتعلقة منها بأعراض حمّى الترشيحات، وهوَس تمثيل الجماهير في بعض أو جميع المستويات، يجدر بنا التذكير بأنّ "التاريخ لا يُصنع بانتظار الساعات الخطيرة والمعجزات الكبيرة..بل يبدأ من مرحلة أداء الواجبات المتواضعة، الخاصة بكل يوم، وكل ساعة، وكل دقيقة.." مثلما عبّر عنه الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله، العبارة التي تعمّدنا استخدامها كمدخلٍ لمحور "التغيير.. إرادة وإدارة"، الذي تفضّل هذا الموقع الهادف بتخصيص حيّز لها ضمن قسم الآراء والمساهمات.

وانطلاقاً من قاعدة تغيير ما بالأنفس نتيجة انتمائي لأسرة التعليم والبحث، تلقيت بعض التحفظات التي أبداها بعض القراء مفادها أنّ كثيراً من مواضيع هذا المحور ركزت على مهام الجامعة وقطاع البحث العلمي (الوهن الجامعي إرادة أم إدارة؟!!..، هل نميز بين الإطار الكادر..والكادر الإطار؟!!..، الخيانة؟!!..، الباب؟!!..، الترقية بالفساد؟!!..، الجامعة ولعب الأطفال؟!!..، كما نكون يولى علينا..الفرق بين التغيير والتبديل؟!!..، ملتقيات من ورق..أفلام كرتون علمية؟!!..)؛ هي من قبيل نشر غسيل القطاع، و أنّ تلك التي ركّزت على موضوع الغش الدراسي وتداعياته على المستويين التعليمي والجامعي (إرادة الصغار ..لتغيير أوضاع الكبار..، باكان وفرحتان..بين لذة الفوز؟!.. وزور الكتمان!!..، السنوات العجاف.. وموسم الحصاد؟!!..)؛ هي من قبيل التستّر وراء مظاهر عادية أصبحت من أمر الواقع، تُشهّر بحفنة تلاميذ لا حول ولا قوة لهم اضطروا إلى الغش لأنّ المجتمع يُقدر الغشاشين - حسب رأيهم - وأنّ في ذلك تهرّباً من طرح مواضيع سياسية تنتقد ممارسات وأساليب أكبر من المدرسة والجامعة؛ حينما يتعلق الأمر بمؤسسات الدولة ومجالسها النيابية!! وأذكر أنّ بعضهم ما فتئ يُكرّر التساؤل - كلما انتقدنا ظاهرة الغش أو تزوير العلامات - لماذا هذا الحقد على ولايتنا وكثير من الولايات تتصدّر قائمة الترتيب بواسطته؟! وغيرها من الاسطوانات المشروخة والمغالطات المفضوحة التي يكذّبها واقع التعليم ومنطق النجاح!! ولماذا لا تتكلمون عن الغش الأكبر والتزوير الأكثر في الإنتخابات؟! أم أنكم تخشون الخوض في مواضيع السياسة ؟!!..

ولقد تعمّدت التذكير في بداية هذه السلسلة بأهداف المحور، المستمدة أساساً من أهداف التغيير، ليترسّخ في ذهن كل منّا القانون الرباني الصّريح: "حتى يغيّروا ما بأنفسهم"؛ أي أنّ التغيير الحقيقي يبدأ من النفس ومن الموقع الذي نحن متواجدون ضمنه، فالمحيط الإداري والسياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي هو كلٌ متكامل، لا يقبل الانفصال ولا التجزيء، ويتأثر ويؤثّر كل بُعد فيه بالآخر إن بالإيجاب أو بالسلب..

ولأنّ السياسي والإداري والنائب والسناتور والقاضي والمأمور والجنرال والبروفيسور هم نحن أنا وأنت، وليسوا كائنات من كوكب آخر تنزل لتُنفّذ منظومة منفصلة عن منظومة عيشهم أو غريبة عن تربيتهم وتعليمهم وتنشئتهم الاجتماعية، ولأننا حينما نجد رئيساً أوْحَدَ لحزبٍ يدعو الآخرين إلى ضرورة التداول، أو نائباً حصرياً (Exclusive) لتيار ينادي غيره بتطبيق الديمقراطية، فإننا نوقن بأنّ المشكلة لدينا وليس لدى الآخرين، أي مشكلة تقديم أولوية أداء الواجبات على المطالبة بالحقوق مثلما عبّر عن ذلك بن نبي رحمه الله.

وقبل أن ينصرف ذهن كل منا إلى تبعات العملية الإنتخابية وما يرتبط بها من مظاهر التزوير وخيانة أمانة التمثيل واستغلال نفوذ المنصب النيابي وتبديد الأموال العمومية التي يتداول بشأنها ممثلوا الشعب واستعمال الحصانة التمثيلية، وغيرها من الموضوعات التي سوف نحاول تخصيص حلقات منفردة لكل منها؛ فإنّ الغش الانتخابي الذي أريد أن يفهمه كل منا هو ارتباط الطموح في الترشّح لتمثيل المواطنين في إحدى المستويات النيابية (البلدي، الولائي، الوطني) بوسائل غير مشروعة؛ إذ يحق لأي طامح رفع سقف آماله بما لا يتعارض واحترام مشاعر الناس المفترض فيه تمثيلهم ومراعاة آلامهم.

حيث سمعنا وسوف نسمع مع اقتراب موجة الترشيحات عن أشخاص يعتزمون تصدّر قوائم أحزاب فاعلة - في نظرهم - بأي وسيلة، فيستغلون نفوذهم لدى السلطات (مدنية كانت أو عسكرية)، وآخرون مثلهم يستغلون المال، أو ما يحلو لوسائل الإعلام تسميته بـ "الشكارة" في زمن التقشف وشد الحزام، وبعضهم يستغلون "العرش" أو "القبيلة" لحصد أصوات بني عمومتهم، وآخرون يستغلون "مظاهر التديّن" ليترشحوا باعتبارهم أوصياء على الشعب المسلم؟!!..

إنّ وجه الانتقاد لا يُوجّه لهؤلاء على اعتبار التيار الذي انضووا تحت لواءه كمناضلين، وإنما لطريقة لعب تلك التيارات على الحبل المستخدم ليُصدّروا أسماء مرشحيهم للناخبين على أنهم الأصلح لتمثيل الشعب، وكيف يمكن لحزبهم حصد أكبر قدر من الأصوات يمكّنهم من أكبر نصيب في الكعكة، بغض النظر عن صلاحية ممثليهم وكفاءتهم ومستواهم الفكري والعملي، وبصرفه عن ممارساتهم السابقة وتجاوزاتهم في مناصب أقل، والأهم من ذلك مفارقتهم وابتعادهم عن حمل همّ تغيير أوضاع الناس للأحسن، ومغادرة منطقتنا وبلدنا وامتنا ذيل الترتيب في شتى القطاعات.

فإذا كان الإنحراف منذ البداية في مرحلة الترشيحات، فإننا لا نرجو استقامة في نهاية العملية؛ أي حُسن تمثيل جموع المواطنين ومتابعة انشغالاتهم، لسبب بسيط ذُكر في الأثر: "إنما يتعثّر من لم يُخلص"!!..

عدد القراءات : 5654 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(28 تعليقات سابقة)

م ج جلفاوي
(زائر)
7:46 06/01/2017
السلام عليكم
موضوع في غاية الاهمية القصوى خاصة وان تحركات الحملة الانتخابية بدات تطفوعلى السطح من بعض الاحزاب ،
وانطلاقا من الاية الكريمة قوله تعالى ان الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابانفسهم، الاية، فان مسؤولية روساء الاحزاب في اختيار المترشحين على اساس الشكاره خاصة الاحزاب الفاعلة كما ذكرت فاعلة في تقديرنا بالتزوير ، هي بالدرجة الاولى
والكثيرمن المواطنين الذين لايساهمون في دفع منهم لايحبون الشكاره في ترشيحهم اوفي انتخابهم ، والنخبة العازفة واليائسة والسلبية احيانا في مواجهة الرداءة ، والطبيعة لاتقبل الفراغ ان لم تشغل الكراسي بالمقبول تشغل بالرديء،
تلاحظون على الميدان الرداءة عندما تتمكن ، فشل كما ذكرت يادكتور في اغلب القطاعات ، واصحاب القيم اصبحوا اقلية ، فلنصحى ونعمل على مواجهة بارونات الشكاره ،ولنحترم كرامة الانسان البعض ايقولوا نشرو الاصوات، تحية للجلفة انفو
عبد الله ج الجلفة
(زائر)
8:23 06/01/2017
الصورة الكاريكاتورية معبرة جدا
هل هذا المرة يقهمون الدرس الاحزاب ؟هل هذا المرة الدولة تراجع امورها وتصوب الاخطاء ؟ هل هذا المرة الشعب يساهم بقوة في توعية بعضه البعض ضد المفسدين ؟ هل هذا المرة يذهب الناخبون بقوة وينصف المترشحون ؟
هل هذا المرة ينتفض المواطن الشريف في من يساومه على صوته والتي هي اهانة في عرضه وكرامته ؟
هل هذا المرة يتوقف التزوير والغش الانتخابي ؟ هل هذا المرة رجال الاعمال يتوقفون عن الرشوة وعن شراء رؤوس القوائم ؟هل هذا المرة نبتعد عن برلمان الحفافات وبارونات المال الفاسد؟هل هذا المرة ايجيونا مجالس يخدمونا التنمية ويبتعدون عن الانسداد انتاع المصالح الضيقة ؟الايام امامنا والشعب واعي لكن الكثير غير فاعل .
جزائري جلفاوي
(زائر)
9:45 06/01/2017
نعمة الامن لاتضاهيها اي نعمة فانحمد الله عليها ، وواجب المحافظة عليها من طرف الجميع مسؤولين ومواطنين وشباب
، فما يلاحظ مع الاسف ان الغش والتزوير والرشوة في عدة مجدالات ، كما اشار اليها صاحب المقال مننتشرة عند بعض المديريات وعند بعض البلديات وعند بعض الاحزاب ، فهذه التصرفات السيئة في التسيير تخلق الاحتقان والغضب ،
فعلى الجميع كل في موقعه تحمل المسؤولية ، وكفى من التلاعب والسكوت على التلاعب ،ورسم خريطة صحيحة للتسيير ، وتصحيح الاخطاء ومعاقبة من يؤجج بسوء تسييره، الى متى الفساد يتوسع ؟
انتخابيا اداريا دراسيا تعليميا ، انهضو ياشرفاء الجلفة والجزائر للحد من المفسدين ، اللهم اجعل هذا البلد آمنا ، تحية خاصة للجلفة انفو ولصاحب الموضوع .وحمدا لله على الهدوء الذي عاد في بعض المناطق التي عرفت اضطرابات .
علي ب
(زائر)
11:44 06/01/2017
باختصار... شعب ولايتنا لا يحسن اختيار الرجال
وإذا أدرك أنّه أساء الاختيار ..فلا يتجرأ على عزل المسيئين
كما تكونوا يولى عليكم
محمدي مراد
(زائر)
12:28 06/01/2017
كل المشاكل في نواب الأفلان والأرندي، قاطعوهم وانتخبوا الأحزاب الأخرى سيكون لولاية الجلفة صوت على المستوى الوطني
تعقيب : سال المجرب
(زائر)
10:47 08/01/2017
؟؟؟ من الأحزاب الاخرى جربناهم جميعا كلهم انتهازيون حتى الاسلامييين
م مني الجلفة
(زائر)
15:18 06/01/2017
القاعد ة فيحزب الارندي بالجلفة هي الشكارة ، هل فتح واخد من النواب مداومة ، كاين من بقي من البرلمان برلمان الارندي يبيع في حانوته الئ اليوم ، ماعدا النائبة الوحيدة التي فتحت مداومة،وهي من جبهة التحرير،
الارندي ايواعد قاع في الناس بالترشيحات في كل بلاص كفاه ايديرهم وين قايمة ترفدهم؟؟؟؟
ة
بن صالح صالح
(زائر)
15:39 06/01/2017
كل انواع الغسيل تتشابه ، وكلنا عارفين بان المناصب تباع بالشكارة خاصة عند احزاب الدولة اللي المنصب ضامنة بالتزوير مسبقا و اللي شاري لازم يبيع باش يربح(يعاود السوق) و مصالح الشعب راحت في المصالح مع بن صالح وجماعتو لان الشعب ماهوش صالح خرج على طريق ربي و ربي سلط عليه مصالح(الزيانة) نتاع بن صالح و بقى فيها قا الفرد اللي ماهوش صالح
مناضل جمعوى
(زائر)
7:33 07/01/2017
نواب هذا العهدة البرلمانية بولاية الجلفة ، فاتحين مداومات انتاع ليزفيرات ـ حتى النائب والنائبة انتاوع التكتل انتاع حماس مشفهناهمش ، قطاع التربية وقطاع الصحة كوارث والمواطنين والشباب ابعيطوا ليل ونهار احتجاجات مسبرات غلقوا حت مديرية التربية ،والوعد الصادق مع بعض العصابات من المديرية دايرين رجليهم ، ويبيعون جهار نهار في الاستخلاف وفي اماكن التعيينات ، ولادبيتي دافع على مايجري والصحة الناس اتمت احيانا من التهاون ،
هذا نتاج احزاب الجلفة ، فهم كحوانيت الزلابية التي تفتح في رمضان ، وتغير المحلات الى زلابية ، الان في الانتخابات يبداو الاحزاب في استقبال الشكاره وبالمزاد لرؤوس القوائم ، ايكينو في انهارات ،
هذا الظاهرة تتكرر كل موعد انتخابي ، ولكن هذا المرة اللي يدفعو ويشريو رايحين يخسروا ، شعب الجلفة فاق ، والبحبوحة انتهت ، الساكت على الحق شيطان اخرص ، تحياتنا للدكتور ولطاقم الانفو
ر ع حد الصحاري
(زائر)
7:52 07/01/2017
ان لااختيار المترشحين في الاحزاب كما ذكرتم في انواع المعايير التي جاءت ولعل المعيار المعتمد هو الشكارة ،
ومن جهة اخرى فالشعب لايسال عن البرنامج او الافاق اوخطة العمل ، انما يسال وجدت العرضات والزردات ، والكسكروطات ، معناها ايشوفوا في الناس اتبيع اصواتها على جال اكروشها ، برنامج ترقية البطون ، وهناك سماسرة في هذا المجال يبدؤون في تشغيلهم ،
والغريب ان بعض الاحزاب ايقولوا احنا جايبينها جايبينها راهم عاطيينهانا بلا جدكم وهذا ماجرئ في تجمع بحد الصحاري ،
حتى قام شاب وقال ياشعب حد الصحاري قال لكم ماتحتاجكمش ، ولكن مخلاوهش يتكلم في الحزب الديمقراطي ؟؟؟
سالم/زائر
(زائر)
18:53 07/01/2017
بالمفهوم الصريح التياات الوطنية أصبحنا لا نثق فيها لأن شعارها النفاق و خدمة النظام
ولا برنامج عندهم ويتبجحون بالتاريخ الذي هو ملك لكل الجزائريين أما التيار الديني
فبحكم ان أفكاره وافدة وأنه قد يسير من خارج الوطن فأننا نرفضه ايظا ولذلك نقولها
بصراحة لا يوجد حزب يمثل الجزائريين الحقيقيين او المعبر عن الارادة الشعبية الحقيقية
وبالتالي فالسيناريو المنتظر هو بن عمي و بن عمك وبن جيهتي و بن جيهتك وبس لعله كشما
وراه فايدة سبيطار او ثانوية او مؤسسة ما.
الحق
(زائر)
20:22 07/01/2017
على المترشح ان يسأل نفسه بأن مسؤول يوم القيامة على كل كبيرة وصغيرة أي أنه اشترى مقعده من نار بنفسه
نايلي
(زائر)
0:45 08/01/2017
حمى التحالفات هذا الايام ونحن نعرف ان التحالفات هي مصلحية ضيقة ، وشفنا حماس كانت طابة اذراعها للوحة في الحكم ، ولما جاء الربيع العربي انسحبت من الحكومة ، ومن علاقتها مع الافلان والارندي ، والاحزاب لابرامج ولاهم يحزنون ، كفاه برامج هل فيه 65برنامج من خلال 65 حزب ؟؟؟؟؟؟؟؟
بقي على الشعب ان يتحمل المسؤولية في الانتخابات ويختار ، ويعاقب من يستعملون الرشوة والشكارة في من يسمع عليهم شراء رؤوس القوائم ، بعدم التصويت عليهم ، باش ايضا تحبس عملية الشراء ، ورؤساء الاحزاب يحبسوا عن البيع ،
واذا استمر الوضع بالشكارة سيصبح في السلطة اصحاب المال القذر يحكمون وتعرفوا المال القذر مصدره بارونات تبيع ماذا ...، والمثقفين عليهم الحضور في الساحة السياسية هذه بلادهم ، كشما اينقصوا من هذا المتكلين الا على الرشوة ،
شكرا جلفة انفو في محاربتكم للظواهر المشينة شرعا وقانونا .
بوتريفيس
(زائر)
7:33 08/01/2017
الارندي جانا للحي انتاعنا علاش جا ايوصينا على الترشيحات والانتخابات ، علاش ماجابناش اعضاء بلدية الجلفة انتاعو واعضاء المجلس الولائى وعلاش مجابناش رئيسة لجنة الصحة لما كانو ايمرمدوا فينا في مستشفى عين اسرار ، ومرضانا راحوا ضحية تهاون ، علاش مايقولش لاعضائه في البلدية اخدموا البلدية ، ولما لم يقل لعضوه بالبلدية المكلف بالمدارس ن ط ايساعد المدارس ويكف عن اهانة المدير،هافوقولها.
جلفاوي م غ
(زائر)
5:17 09/01/2017
المنتخب كلف بهذه المهمة ليخدم الشعب ، لكن لما يصبح العكس فان معناه فانه لايعرف دوره ان الحزب الذي اختاره اخطا في الاختيار ، واحد منتخبي بلدية الجلفة المكلف بالمدارس والذي لايخذم المدارس والذي لايخدم ولايستقبل مديري المدارس ، لافوت او السبب هو مير الجلفة سي حرفوش الذي نح ع ع العضو الخدوم المتواضع الذي يفدر المدارس ومدير المدارس ، ونشاط اعضاء البلدية البالغ عددهم اكثر من 40 عضو وراهم ؟ روحوا شوفو الاحياء والتهيئة المنعدمة ، روحوا شوفوا حي شعباني قطعوا الاشجار وداروها بناء فوضوي ، روحوا شوفو زويعة راها وصلت لغابة سن اللبا البناءات القصديرية ، شوفوا النظافة زيرو في زيرو ، روحوا للبلدية كشما تلقاو من الاعضاء اوالمير من يستقبل ؟
تعقيب : بومدين
(زائر)
13:52 09/01/2017
ياخي المحترم وجدناهم في زرلدة كارين لوليدتهم في الفنادق خمس نجوم.ويخدعوكم بالمضاهر
عبد الرحمن الجلفة
(زائر)
6:24 09/01/2017
القيادين المنتخبين لكبار ماذا يقولون ،واخد قرانا تعاليق في الصحف بانه قال جوع كلبك يتبعك وعلقوا ان الشعب هو الكلب حاشا الشعب وحاشاكم / وماكان هذا ليكون ، واخر قال في المنبرردا على احد نواب البرلمان كلمة سوقية خماج، واخر قيادي كبير في حزب كبير قال لمواطن مناضل امام الكاميرات بلع فمك بلع فمك
وقيادي في حزب يقصي مناضليه لانهم نددوا بتعليماته التي تقول افتحوا الترشيحات لغير المناضلين معناها اصحاب الشكاره، هذا مايقع في حزبان كبيران كبيران بماذا ؟
واغلبية الاحزاب مساهمة في تردي الاوضاع من خلال ترشيح الرداءة ، واحزاب تمارس النفاق والانتهازية ، مرة في التحالف ومرة في المعارضة حرباء ، وفي انتظار بقية حلقاتكم يادكتور لكم جزيل الشكر ولمنبر الجلفة انفو
حطيست
(زائر)
9:19 09/01/2017
لانسمها الغش الانتخابي يأخي وانما نسمها الغش المفبرك من الولاة مع اصحاب مصالحهم قبل كل شء هم الذي افسدوا ولايتنا حب من حب وكرها من كرها لامساحات خضراء ولا روضة لاطفال ولا ملاعب للشباب ولا مسابح للشباب.هم من استولوا على المسحات الخضراء واملاك الدولة
تعقيب : د.عسالي بولرباح
(زائر)
13:42 09/01/2017
بخصوص هذه الملاحظة الهامة ارجو مراجعة مقال سابق بعنوان كما نكون يولى علينا على الرابط:
:
http://www.djelfa.info/ar/tagheer/10432.html
ب.سلسبيل
(زائر)
9:46 10/01/2017
أشكرك يا أستاذ على المقال الهادف.
ما يحيرني يا أستاذ هو غياب الضمير بالنسبة للذين يضحكون على ذقونهم ويعدونهم بالأشياء الجميلة ، ثم يخلفون الوعد مع الطماعين ، ويعود هؤلاء في كل موعد انتخابي ويتلذذون بكذب أسيادهم الذين اشتروهم بالمال القذر.
إنها قمة الهزال السياسي وقمة الابتذال ، وقمة الخضوع والخنوع، ورغم ذلك مازال الاختيار سيئا وسوق النخاسة مفتوحا وفي تطور مستمر .
الله يجيب الخير ويغير أحوالنا إلى الأحسن . آمين
نوح amar ar
(زائر)
20:32 10/01/2017
ليست بالامر الهين الدعوة إلى تغيير مذهب فلسفي ثابت ،اعتنقه عن قناعة المجتمع بكل مكوناته وعلى اختلاف منازلهم ومراتبه، ووطائفهم مهامهم،اسلاميون وطنيون لائكيون ملحدون مثليون ، أصحاء ومعتوهون ،المعلوم منه بالضرورة "اقضي صوالحك" شرْعته تقديس الانانية والاستئثار ،ومنهاجه مقت الغيرية والايثار.
والركض خارج هذا المضمار كبيرة لايقترفها إلا الحمقى ، فالسلطة (اشخاص ومؤسسات) تعمل على تمكين من بقضي لها صوالحهاوالمعارضة (أحزاب ،رؤساء ومناضلين ) تتزلف وتتملق وتنافق لتولية من يقضي لها صوالحها، والمواطن (بسيطه ومركبه) يتبيدق ويشيّت ،أو يتودد ويتذلل كي يقضي صوالحو. ولكلنافي العيش صوالح ، والمصيبة إذا عمت خفت
م مدني
(زائر)
7:39 11/01/2017
هناك الرداءة السياسية وهناك الرداءة الادارية ، الرداءة الادارية تمارس من طرف من كانوا منتخبين على راس مجلس وتعسف من يراس حزب اللامستقبل ، وهم في شركة النقل يحتقرون في العمال وهضموا لهم حقوقهم ، ولايؤمنون بالانتخاب اللعمال والديمقراطية ، ففرع النقابة ورئيسه ، لقي تعسف ناشب المدير رئيس حزب المستقبل الولائ ، لانهم حسب تصريحات العمال المتداولة لم ينخرطوا في حزبه ولم يحضروا تجمعا له ، ورغم الاحتجاجات والشكاوي والوفقات فزادت ادارة الشركة تعنتا وتجبرا ، وكان املهم في سيادة الوالي الجديد ساعد قوجيل ، وهم ينتظرون في شكواهم المقدمة له ، فرع منتخب لايعترف به من منتخب ومن داخل في حزب ايدير في المنتخبين ، وتناول شكوى العمال منبركم المحترم وغيره من المنابر
صقر اولاد نايل
(زائر)
15:16 11/01/2017
الصدق غاب ولا حساب والغش حصن الانتخاب
غاب الضمير مع النزاهة غابت تعاليم الكتاب
المال يدفع والنفوذ لهم سيفتح الف باب
لاشعب يعنيهم ولاصوت الارامل والشباب
صعدواا المنابر كلها وبهم قد ارتفع الخطاب
وصلوا وغابوا كلهم هو امرهم عجب عجاب
هي حملة ودعاية طلبوا بها حسن الثواب
لما تحقق حلمهم قد كشروا مثل الذئاب
يا امتي غاب الضمير يا امتي عظم المصاب
زائر
(زائر)
20:59 11/01/2017
انما يتعثر من لم يخلص _بالمناسبة فلماذا انت مقاطع المجلس العلمي إن لم نقل من انتظرك عل. الاقل يا دكتور الفئة التي تمثلها في المثال فلم يتغير شيء من قلت بأنه رئيس لجنة اصبح رئيس لجنة لم يتغير شيء هذا مقابلته انت أم أن هناك اغراض اخرى
تعقيب : د.بولرباح عسالي
(زائر)
15:07 12/01/2017
أظن أن الزائر الكريم أخطأ في صفحة التعليق لأن الموضوع مرتبط بالمقال السابق المتعلق بملتقيات الورق وأفلام الكرتون "العلمية" وأنه تعمدإدراج هذه الملاحظة هنا لكي لايظهر أحد أبطال الرسوم المذكورة
أما بخصوص غيابي عن الجلسات الأخيرة لما يسميه أبطال تلك القصة "علمية" فسوف أعدك وقراءنا الكرام - حتى لا نشوش على الموضوع الحالي رغم ارتباطه به(راجع مدخل المقال الحالي)- بمقال خاص، وحتى لا يطول انتظارك سوف ألبي رغبتك وأبرر أهم أسباب ذلك الغياب:
1- لأن المجلس منذ أن أصبح أداة لشرعنة التجاوزات والانتقامات الشخصية نزع منه ثوب العلمي؛
2- لأن التصويت يفترض أن يكون حول القضايا المختلف فيها وليس استغلال نفوذ المسؤولين ومن تبعهم لفرض قرارات مخالفة للقوانين، وبالتالي حضوري هو تزكية فقط لتلك التجاوزات بحكم الأصوات؛
3- لأن غيابي لم يعطل مصالح الأساتذة ولا الطلبة على العكس من الغياب الجماعي للمسؤولين ومن تبعهم لمدة ثلاث سنوات سابقة قصد تعطيله؛
4- هناك أغراض أخرى لا يتسع المقام لذكرها ولكنها موثقة بواسطة محاضر ومراسلات رسمية سوف تتمكن من رؤيتها إذا طلبت ذلك مني باسمك أو صفتك.
aswakbladi
(زائر)
18:28 12/01/2017
ربي يجيب الخير
متابع
(زائر)
19:46 12/01/2017
قضايا الجامعة ليس موضوعها هذا المقال في نظري ، ولو نتكلم عن الجامعة فلا استاذاستاذ ولاالطالب طالب الا القليل ،
نرجع الى موضوع الانتخابات وهو مسؤولية مشتركة بين الشعب والاحزاب والسلطة ،
فالاحزاب يجب تجنب الشكارة وبيع رءوس القوائم
والشعب عليه الخروج للادلاء برايه ومناصرة القوائم الافضل وان لم فعلى الاقل الاخف ضررا
والسلطة والدولة عليها محاربة الر شوة والتزوير
كقى رشوة كفى شكارة ، كفى فساد ورانا رايحين ؟ الجزائر تحتاج الى من يخدمها ويساهم في امنها واستقرارها ، لامن يتهبها ، ويعفس قوانينها ويبدد اموالها ، ويغلق مواطنيها ، شكرا دكتور والشكر ايضا لطاقم الجلفة انفو
نوح amar ar
(زائر)
12:01 13/01/2017
من الظلم أن نصوت على شخص مقابل أن يقضي لنا صوالحنا، ونجزع حين ينشغل عنا ليقضي صوالحو ، فالناس رهائن صوالحهم ومن بيده قضيان الصوالح صاروا له عبيدا ولو كان حقيرا ومن الأمثلة على ذلك لو اضطر ذو المركز الاجتماعي إلى اصلاح (اكرمكم الله)مرحاض بيته أو مكتبه،أو زجاجة خمر، تجده يتنازل عن التقمقيم ولايدخر جهدا في البحث عن انسان بسيط أو حتى نذل،ليقضي له هذه الصالحة، وقس على ذلك امورا كثيرة . ولما كان ليس في الامكان دعوة الناس إلى التفريط في صوالحهم كما قدّروها هم ، يبقى المطلوب فقط من البسطاء، وحتى الانذال رفع سعر خدمتاهم وماتكونش بالمزية.معذرة

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(28 تعليقات سابقة)

نوح amar ar (زائر) 12:01 13/01/2017
من الظلم أن نصوت على شخص مقابل أن يقضي لنا صوالحنا، ونجزع حين ينشغل عنا ليقضي صوالحو ، فالناس رهائن صوالحهم ومن بيده قضيان الصوالح صاروا له عبيدا ولو كان حقيرا ومن الأمثلة على ذلك لو اضطر ذو المركز الاجتماعي إلى اصلاح (اكرمكم الله)مرحاض بيته أو مكتبه،أو زجاجة خمر، تجده يتنازل عن التقمقيم ولايدخر جهدا في البحث عن انسان بسيط أو حتى نذل،ليقضي له هذه الصالحة، وقس على ذلك امورا كثيرة . ولما كان ليس في الامكان دعوة الناس إلى التفريط في صوالحهم كما قدّروها هم ، يبقى المطلوب فقط من البسطاء، وحتى الانذال رفع سعر خدمتاهم وماتكونش بالمزية.معذرة
متابع (زائر) 19:46 12/01/2017
قضايا الجامعة ليس موضوعها هذا المقال في نظري ، ولو نتكلم عن الجامعة فلا استاذاستاذ ولاالطالب طالب الا القليل ،
نرجع الى موضوع الانتخابات وهو مسؤولية مشتركة بين الشعب والاحزاب والسلطة ،
فالاحزاب يجب تجنب الشكارة وبيع رءوس القوائم
والشعب عليه الخروج للادلاء برايه ومناصرة القوائم الافضل وان لم فعلى الاقل الاخف ضررا
والسلطة والدولة عليها محاربة الر شوة والتزوير
كقى رشوة كفى شكارة ، كفى فساد ورانا رايحين ؟ الجزائر تحتاج الى من يخدمها ويساهم في امنها واستقرارها ، لامن يتهبها ، ويعفس قوانينها ويبدد اموالها ، ويغلق مواطنيها ، شكرا دكتور والشكر ايضا لطاقم الجلفة انفو
aswakbladi (زائر) 18:28 12/01/2017
ربي يجيب الخير
زائر (زائر) 20:59 11/01/2017
انما يتعثر من لم يخلص _بالمناسبة فلماذا انت مقاطع المجلس العلمي إن لم نقل من انتظرك عل. الاقل يا دكتور الفئة التي تمثلها في المثال فلم يتغير شيء من قلت بأنه رئيس لجنة اصبح رئيس لجنة لم يتغير شيء هذا مقابلته انت أم أن هناك اغراض اخرى
تعقيب : د.بولرباح عسالي
(زائر)
15:07 12/01/2017
أظن أن الزائر الكريم أخطأ في صفحة التعليق لأن الموضوع مرتبط بالمقال السابق المتعلق بملتقيات الورق وأفلام الكرتون "العلمية" وأنه تعمدإدراج هذه الملاحظة هنا لكي لايظهر أحد أبطال الرسوم المذكورة
أما بخصوص غيابي عن الجلسات الأخيرة لما يسميه أبطال تلك القصة "علمية" فسوف أعدك وقراءنا الكرام - حتى لا نشوش على الموضوع الحالي رغم ارتباطه به(راجع مدخل المقال الحالي)- بمقال خاص، وحتى لا يطول انتظارك سوف ألبي رغبتك وأبرر أهم أسباب ذلك الغياب:
1- لأن المجلس منذ أن أصبح أداة لشرعنة التجاوزات والانتقامات الشخصية نزع منه ثوب العلمي؛
2- لأن التصويت يفترض أن يكون حول القضايا المختلف فيها وليس استغلال نفوذ المسؤولين ومن تبعهم لفرض قرارات مخالفة للقوانين، وبالتالي حضوري هو تزكية فقط لتلك التجاوزات بحكم الأصوات؛
3- لأن غيابي لم يعطل مصالح الأساتذة ولا الطلبة على العكس من الغياب الجماعي للمسؤولين ومن تبعهم لمدة ثلاث سنوات سابقة قصد تعطيله؛
4- هناك أغراض أخرى لا يتسع المقام لذكرها ولكنها موثقة بواسطة محاضر ومراسلات رسمية سوف تتمكن من رؤيتها إذا طلبت ذلك مني باسمك أو صفتك.
صقر اولاد نايل (زائر) 15:16 11/01/2017
الصدق غاب ولا حساب والغش حصن الانتخاب
غاب الضمير مع النزاهة غابت تعاليم الكتاب
المال يدفع والنفوذ لهم سيفتح الف باب
لاشعب يعنيهم ولاصوت الارامل والشباب
صعدواا المنابر كلها وبهم قد ارتفع الخطاب
وصلوا وغابوا كلهم هو امرهم عجب عجاب
هي حملة ودعاية طلبوا بها حسن الثواب
لما تحقق حلمهم قد كشروا مثل الذئاب
يا امتي غاب الضمير يا امتي عظم المصاب
م مدني (زائر) 7:39 11/01/2017
هناك الرداءة السياسية وهناك الرداءة الادارية ، الرداءة الادارية تمارس من طرف من كانوا منتخبين على راس مجلس وتعسف من يراس حزب اللامستقبل ، وهم في شركة النقل يحتقرون في العمال وهضموا لهم حقوقهم ، ولايؤمنون بالانتخاب اللعمال والديمقراطية ، ففرع النقابة ورئيسه ، لقي تعسف ناشب المدير رئيس حزب المستقبل الولائ ، لانهم حسب تصريحات العمال المتداولة لم ينخرطوا في حزبه ولم يحضروا تجمعا له ، ورغم الاحتجاجات والشكاوي والوفقات فزادت ادارة الشركة تعنتا وتجبرا ، وكان املهم في سيادة الوالي الجديد ساعد قوجيل ، وهم ينتظرون في شكواهم المقدمة له ، فرع منتخب لايعترف به من منتخب ومن داخل في حزب ايدير في المنتخبين ، وتناول شكوى العمال منبركم المحترم وغيره من المنابر
نوح amar ar (زائر) 20:32 10/01/2017
ليست بالامر الهين الدعوة إلى تغيير مذهب فلسفي ثابت ،اعتنقه عن قناعة المجتمع بكل مكوناته وعلى اختلاف منازلهم ومراتبه، ووطائفهم مهامهم،اسلاميون وطنيون لائكيون ملحدون مثليون ، أصحاء ومعتوهون ،المعلوم منه بالضرورة "اقضي صوالحك" شرْعته تقديس الانانية والاستئثار ،ومنهاجه مقت الغيرية والايثار.
والركض خارج هذا المضمار كبيرة لايقترفها إلا الحمقى ، فالسلطة (اشخاص ومؤسسات) تعمل على تمكين من بقضي لها صوالحهاوالمعارضة (أحزاب ،رؤساء ومناضلين ) تتزلف وتتملق وتنافق لتولية من يقضي لها صوالحها، والمواطن (بسيطه ومركبه) يتبيدق ويشيّت ،أو يتودد ويتذلل كي يقضي صوالحو. ولكلنافي العيش صوالح ، والمصيبة إذا عمت خفت
ب.سلسبيل (زائر) 9:46 10/01/2017
أشكرك يا أستاذ على المقال الهادف.
ما يحيرني يا أستاذ هو غياب الضمير بالنسبة للذين يضحكون على ذقونهم ويعدونهم بالأشياء الجميلة ، ثم يخلفون الوعد مع الطماعين ، ويعود هؤلاء في كل موعد انتخابي ويتلذذون بكذب أسيادهم الذين اشتروهم بالمال القذر.
إنها قمة الهزال السياسي وقمة الابتذال ، وقمة الخضوع والخنوع، ورغم ذلك مازال الاختيار سيئا وسوق النخاسة مفتوحا وفي تطور مستمر .
الله يجيب الخير ويغير أحوالنا إلى الأحسن . آمين
حطيست (زائر) 9:19 09/01/2017
لانسمها الغش الانتخابي يأخي وانما نسمها الغش المفبرك من الولاة مع اصحاب مصالحهم قبل كل شء هم الذي افسدوا ولايتنا حب من حب وكرها من كرها لامساحات خضراء ولا روضة لاطفال ولا ملاعب للشباب ولا مسابح للشباب.هم من استولوا على المسحات الخضراء واملاك الدولة
تعقيب : د.عسالي بولرباح
(زائر)
13:42 09/01/2017
بخصوص هذه الملاحظة الهامة ارجو مراجعة مقال سابق بعنوان كما نكون يولى علينا على الرابط:
:
http://www.djelfa.info/ar/tagheer/10432.html
عبد الرحمن الجلفة (زائر) 6:24 09/01/2017
القيادين المنتخبين لكبار ماذا يقولون ،واخد قرانا تعاليق في الصحف بانه قال جوع كلبك يتبعك وعلقوا ان الشعب هو الكلب حاشا الشعب وحاشاكم / وماكان هذا ليكون ، واخر قال في المنبرردا على احد نواب البرلمان كلمة سوقية خماج، واخر قيادي كبير في حزب كبير قال لمواطن مناضل امام الكاميرات بلع فمك بلع فمك
وقيادي في حزب يقصي مناضليه لانهم نددوا بتعليماته التي تقول افتحوا الترشيحات لغير المناضلين معناها اصحاب الشكاره، هذا مايقع في حزبان كبيران كبيران بماذا ؟
واغلبية الاحزاب مساهمة في تردي الاوضاع من خلال ترشيح الرداءة ، واحزاب تمارس النفاق والانتهازية ، مرة في التحالف ومرة في المعارضة حرباء ، وفي انتظار بقية حلقاتكم يادكتور لكم جزيل الشكر ولمنبر الجلفة انفو
جلفاوي م غ (زائر) 5:17 09/01/2017
المنتخب كلف بهذه المهمة ليخدم الشعب ، لكن لما يصبح العكس فان معناه فانه لايعرف دوره ان الحزب الذي اختاره اخطا في الاختيار ، واحد منتخبي بلدية الجلفة المكلف بالمدارس والذي لايخذم المدارس والذي لايخدم ولايستقبل مديري المدارس ، لافوت او السبب هو مير الجلفة سي حرفوش الذي نح ع ع العضو الخدوم المتواضع الذي يفدر المدارس ومدير المدارس ، ونشاط اعضاء البلدية البالغ عددهم اكثر من 40 عضو وراهم ؟ روحوا شوفو الاحياء والتهيئة المنعدمة ، روحوا شوفوا حي شعباني قطعوا الاشجار وداروها بناء فوضوي ، روحوا شوفو زويعة راها وصلت لغابة سن اللبا البناءات القصديرية ، شوفوا النظافة زيرو في زيرو ، روحوا للبلدية كشما تلقاو من الاعضاء اوالمير من يستقبل ؟
تعقيب : بومدين
(زائر)
13:52 09/01/2017
ياخي المحترم وجدناهم في زرلدة كارين لوليدتهم في الفنادق خمس نجوم.ويخدعوكم بالمضاهر
بوتريفيس (زائر) 7:33 08/01/2017
الارندي جانا للحي انتاعنا علاش جا ايوصينا على الترشيحات والانتخابات ، علاش ماجابناش اعضاء بلدية الجلفة انتاعو واعضاء المجلس الولائى وعلاش مجابناش رئيسة لجنة الصحة لما كانو ايمرمدوا فينا في مستشفى عين اسرار ، ومرضانا راحوا ضحية تهاون ، علاش مايقولش لاعضائه في البلدية اخدموا البلدية ، ولما لم يقل لعضوه بالبلدية المكلف بالمدارس ن ط ايساعد المدارس ويكف عن اهانة المدير،هافوقولها.
نايلي (زائر) 0:45 08/01/2017
حمى التحالفات هذا الايام ونحن نعرف ان التحالفات هي مصلحية ضيقة ، وشفنا حماس كانت طابة اذراعها للوحة في الحكم ، ولما جاء الربيع العربي انسحبت من الحكومة ، ومن علاقتها مع الافلان والارندي ، والاحزاب لابرامج ولاهم يحزنون ، كفاه برامج هل فيه 65برنامج من خلال 65 حزب ؟؟؟؟؟؟؟؟
بقي على الشعب ان يتحمل المسؤولية في الانتخابات ويختار ، ويعاقب من يستعملون الرشوة والشكارة في من يسمع عليهم شراء رؤوس القوائم ، بعدم التصويت عليهم ، باش ايضا تحبس عملية الشراء ، ورؤساء الاحزاب يحبسوا عن البيع ،
واذا استمر الوضع بالشكارة سيصبح في السلطة اصحاب المال القذر يحكمون وتعرفوا المال القذر مصدره بارونات تبيع ماذا ...، والمثقفين عليهم الحضور في الساحة السياسية هذه بلادهم ، كشما اينقصوا من هذا المتكلين الا على الرشوة ،
شكرا جلفة انفو في محاربتكم للظواهر المشينة شرعا وقانونا .
الحق (زائر) 20:22 07/01/2017
على المترشح ان يسأل نفسه بأن مسؤول يوم القيامة على كل كبيرة وصغيرة أي أنه اشترى مقعده من نار بنفسه
سالم/زائر (زائر) 18:53 07/01/2017
بالمفهوم الصريح التياات الوطنية أصبحنا لا نثق فيها لأن شعارها النفاق و خدمة النظام
ولا برنامج عندهم ويتبجحون بالتاريخ الذي هو ملك لكل الجزائريين أما التيار الديني
فبحكم ان أفكاره وافدة وأنه قد يسير من خارج الوطن فأننا نرفضه ايظا ولذلك نقولها
بصراحة لا يوجد حزب يمثل الجزائريين الحقيقيين او المعبر عن الارادة الشعبية الحقيقية
وبالتالي فالسيناريو المنتظر هو بن عمي و بن عمك وبن جيهتي و بن جيهتك وبس لعله كشما
وراه فايدة سبيطار او ثانوية او مؤسسة ما.
ر ع حد الصحاري (زائر) 7:52 07/01/2017
ان لااختيار المترشحين في الاحزاب كما ذكرتم في انواع المعايير التي جاءت ولعل المعيار المعتمد هو الشكارة ،
ومن جهة اخرى فالشعب لايسال عن البرنامج او الافاق اوخطة العمل ، انما يسال وجدت العرضات والزردات ، والكسكروطات ، معناها ايشوفوا في الناس اتبيع اصواتها على جال اكروشها ، برنامج ترقية البطون ، وهناك سماسرة في هذا المجال يبدؤون في تشغيلهم ،
والغريب ان بعض الاحزاب ايقولوا احنا جايبينها جايبينها راهم عاطيينهانا بلا جدكم وهذا ماجرئ في تجمع بحد الصحاري ،
حتى قام شاب وقال ياشعب حد الصحاري قال لكم ماتحتاجكمش ، ولكن مخلاوهش يتكلم في الحزب الديمقراطي ؟؟؟
مناضل جمعوى (زائر) 7:33 07/01/2017
نواب هذا العهدة البرلمانية بولاية الجلفة ، فاتحين مداومات انتاع ليزفيرات ـ حتى النائب والنائبة انتاوع التكتل انتاع حماس مشفهناهمش ، قطاع التربية وقطاع الصحة كوارث والمواطنين والشباب ابعيطوا ليل ونهار احتجاجات مسبرات غلقوا حت مديرية التربية ،والوعد الصادق مع بعض العصابات من المديرية دايرين رجليهم ، ويبيعون جهار نهار في الاستخلاف وفي اماكن التعيينات ، ولادبيتي دافع على مايجري والصحة الناس اتمت احيانا من التهاون ،
هذا نتاج احزاب الجلفة ، فهم كحوانيت الزلابية التي تفتح في رمضان ، وتغير المحلات الى زلابية ، الان في الانتخابات يبداو الاحزاب في استقبال الشكاره وبالمزاد لرؤوس القوائم ، ايكينو في انهارات ،
هذا الظاهرة تتكرر كل موعد انتخابي ، ولكن هذا المرة اللي يدفعو ويشريو رايحين يخسروا ، شعب الجلفة فاق ، والبحبوحة انتهت ، الساكت على الحق شيطان اخرص ، تحياتنا للدكتور ولطاقم الانفو
بن صالح صالح (زائر) 15:39 06/01/2017
كل انواع الغسيل تتشابه ، وكلنا عارفين بان المناصب تباع بالشكارة خاصة عند احزاب الدولة اللي المنصب ضامنة بالتزوير مسبقا و اللي شاري لازم يبيع باش يربح(يعاود السوق) و مصالح الشعب راحت في المصالح مع بن صالح وجماعتو لان الشعب ماهوش صالح خرج على طريق ربي و ربي سلط عليه مصالح(الزيانة) نتاع بن صالح و بقى فيها قا الفرد اللي ماهوش صالح
م مني الجلفة (زائر) 15:18 06/01/2017
القاعد ة فيحزب الارندي بالجلفة هي الشكارة ، هل فتح واخد من النواب مداومة ، كاين من بقي من البرلمان برلمان الارندي يبيع في حانوته الئ اليوم ، ماعدا النائبة الوحيدة التي فتحت مداومة،وهي من جبهة التحرير،
الارندي ايواعد قاع في الناس بالترشيحات في كل بلاص كفاه ايديرهم وين قايمة ترفدهم؟؟؟؟
ة
محمدي مراد (زائر) 12:28 06/01/2017
كل المشاكل في نواب الأفلان والأرندي، قاطعوهم وانتخبوا الأحزاب الأخرى سيكون لولاية الجلفة صوت على المستوى الوطني
تعقيب : سال المجرب
(زائر)
10:47 08/01/2017
؟؟؟ من الأحزاب الاخرى جربناهم جميعا كلهم انتهازيون حتى الاسلامييين
علي ب (زائر) 11:44 06/01/2017
باختصار... شعب ولايتنا لا يحسن اختيار الرجال
وإذا أدرك أنّه أساء الاختيار ..فلا يتجرأ على عزل المسيئين
كما تكونوا يولى عليكم
جزائري جلفاوي (زائر) 9:45 06/01/2017
نعمة الامن لاتضاهيها اي نعمة فانحمد الله عليها ، وواجب المحافظة عليها من طرف الجميع مسؤولين ومواطنين وشباب
، فما يلاحظ مع الاسف ان الغش والتزوير والرشوة في عدة مجدالات ، كما اشار اليها صاحب المقال مننتشرة عند بعض المديريات وعند بعض البلديات وعند بعض الاحزاب ، فهذه التصرفات السيئة في التسيير تخلق الاحتقان والغضب ،
فعلى الجميع كل في موقعه تحمل المسؤولية ، وكفى من التلاعب والسكوت على التلاعب ،ورسم خريطة صحيحة للتسيير ، وتصحيح الاخطاء ومعاقبة من يؤجج بسوء تسييره، الى متى الفساد يتوسع ؟
انتخابيا اداريا دراسيا تعليميا ، انهضو ياشرفاء الجلفة والجزائر للحد من المفسدين ، اللهم اجعل هذا البلد آمنا ، تحية خاصة للجلفة انفو ولصاحب الموضوع .وحمدا لله على الهدوء الذي عاد في بعض المناطق التي عرفت اضطرابات .
عبد الله ج الجلفة (زائر) 8:23 06/01/2017
الصورة الكاريكاتورية معبرة جدا
هل هذا المرة يقهمون الدرس الاحزاب ؟هل هذا المرة الدولة تراجع امورها وتصوب الاخطاء ؟ هل هذا المرة الشعب يساهم بقوة في توعية بعضه البعض ضد المفسدين ؟ هل هذا المرة يذهب الناخبون بقوة وينصف المترشحون ؟
هل هذا المرة ينتفض المواطن الشريف في من يساومه على صوته والتي هي اهانة في عرضه وكرامته ؟
هل هذا المرة يتوقف التزوير والغش الانتخابي ؟ هل هذا المرة رجال الاعمال يتوقفون عن الرشوة وعن شراء رؤوس القوائم ؟هل هذا المرة نبتعد عن برلمان الحفافات وبارونات المال الفاسد؟هل هذا المرة ايجيونا مجالس يخدمونا التنمية ويبتعدون عن الانسداد انتاع المصالح الضيقة ؟الايام امامنا والشعب واعي لكن الكثير غير فاعل .
م ج جلفاوي (زائر) 7:46 06/01/2017
السلام عليكم
موضوع في غاية الاهمية القصوى خاصة وان تحركات الحملة الانتخابية بدات تطفوعلى السطح من بعض الاحزاب ،
وانطلاقا من الاية الكريمة قوله تعالى ان الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابانفسهم، الاية، فان مسؤولية روساء الاحزاب في اختيار المترشحين على اساس الشكاره خاصة الاحزاب الفاعلة كما ذكرت فاعلة في تقديرنا بالتزوير ، هي بالدرجة الاولى
والكثيرمن المواطنين الذين لايساهمون في دفع منهم لايحبون الشكاره في ترشيحهم اوفي انتخابهم ، والنخبة العازفة واليائسة والسلبية احيانا في مواجهة الرداءة ، والطبيعة لاتقبل الفراغ ان لم تشغل الكراسي بالمقبول تشغل بالرديء،
تلاحظون على الميدان الرداءة عندما تتمكن ، فشل كما ذكرت يادكتور في اغلب القطاعات ، واصحاب القيم اصبحوا اقلية ، فلنصحى ونعمل على مواجهة بارونات الشكاره ،ولنحترم كرامة الانسان البعض ايقولوا نشرو الاصوات، تحية للجلفة انفو
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24
أدوات المقال طباعة- تقييم
4.33
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات