الجلفة إنفو للأخبار - عائلة "بن حدة" بقرية الشهيد طاهيري محمد بالبويقلة بلدية قطارة تستغيث
الرئيسية | مجتمع و تكافل | عائلة "بن حدة" بقرية الشهيد طاهيري محمد بالبويقلة بلدية قطارة تستغيث
تواجه المرض و الجوع و البرد
عائلة "بن حدة" بقرية الشهيد طاهيري محمد بالبويقلة بلدية قطارة تستغيث
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

عائلة "بن حدة" بقرية البويقلة ، تحالفت عليها هموم الدنيا وتعيش حياة البؤس والشقاء، ولم تجد الرحمة والحنان والعطف في قلوب من تم انتخابهم، أولائك من أوكلت لهم تسيير شؤون سكان بلدية قطارة !

رحل رب الأسرة تاركا وراءه زوجة في حاجة ماسة لعملية جراحية ليعود اليها بصرها، وابن فقد بصره، وابنتين لا تفقهان من الحياة شيئا، واحدة منهما تقبع تحت الغطاء دون حركة والأخرى لاتملك إلا النظر، هذه العائلة أضرّ بها المرض والبرد والجوع لولا ما يجود به أهل الخير وبعض المحسنين من الجيران، أما المنزل الذي تقطن فيه فحدث ولا حرج، الغرف لاتصلح حتى للحيوان أن يعيش فيها، فلا كهرباء ولا ماء، فراش بسيط وبعض الأواني القديمة، حوض ماء في حالة كارثية، مع الغياب التام للمسؤولين المحليين التي ماتت ضمائرهم وأصيبت قلوبهم بالقسوة.

ومن خلال "الجلفة إنفو" فالعائلة توجه نداء استغاثة عاجل لفخامة رئيس الجمهورية ومعالي وزير التضامن الوطني والسيد والي ولاية الجلفة من أجل انقاذ ماتبقى من أشلاء هذه العائلة كما تناشد أهل البر والخير والاحسان للوقوف معها.

 

 

 

الكلمات الدلالية :

عدد القراءات : 2706 | عدد قراءات اليوم : 4

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

جزائري جلفاوي
(زائر)
12:03 12/11/2018
اولا بارك الله فيكم جماعة الجلفة انفو على زيارة هذه العائلة الفقيرة المحرومة ، وبارك الله في جيرانها ، لكن نتاسف لغياب البلدية بميرها واعضائها ، لعل هذا النداء ان شاء الله يثمر بخير ويحس المسؤولين بثقل الامانة ويتذكرون لوعثرت بغلة بالعراق لكنت مسؤولا عنها ، وهذا حلم بعيد لكن الحد الادنى ياسلطات ،
ثم تقول بقرية الشهيد اين الوفاء للشهداء ؟ حتى على مستوى الوزير الاول يقول في خطاب رسمي عالمي وبلغة فرنسا ، ناسيا التضحيات وناسيا الدستور ، ويقول مليون ونصف من القتلى ، شهداؤنا يقول عنهم قتلى، نقول ساحة الشهداء وشارغ الشهداء ام نقول قتلى ،و الذين قتلو شهداءنا الاخرون هم ماذا ؟ عثرة كبيرة ماكانت تكون وفي عز نوفمبر ،الذي تنقل الرئيس عبد العزيز لرمزية الشهيد والشهداء فيه .
ابراهيم
(زائر)
4:21 13/11/2018
مع هذا الصباح ادعو الله ان يفرج كربتهم وكربتنا جميعا امين

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

ابراهيم (زائر) 4:21 13/11/2018
مع هذا الصباح ادعو الله ان يفرج كربتهم وكربتنا جميعا امين
جزائري جلفاوي (زائر) 12:03 12/11/2018
اولا بارك الله فيكم جماعة الجلفة انفو على زيارة هذه العائلة الفقيرة المحرومة ، وبارك الله في جيرانها ، لكن نتاسف لغياب البلدية بميرها واعضائها ، لعل هذا النداء ان شاء الله يثمر بخير ويحس المسؤولين بثقل الامانة ويتذكرون لوعثرت بغلة بالعراق لكنت مسؤولا عنها ، وهذا حلم بعيد لكن الحد الادنى ياسلطات ،
ثم تقول بقرية الشهيد اين الوفاء للشهداء ؟ حتى على مستوى الوزير الاول يقول في خطاب رسمي عالمي وبلغة فرنسا ، ناسيا التضحيات وناسيا الدستور ، ويقول مليون ونصف من القتلى ، شهداؤنا يقول عنهم قتلى، نقول ساحة الشهداء وشارغ الشهداء ام نقول قتلى ،و الذين قتلو شهداءنا الاخرون هم ماذا ؟ عثرة كبيرة ماكانت تكون وفي عز نوفمبر ،الذي تنقل الرئيس عبد العزيز لرمزية الشهيد والشهداء فيه .
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         بلال ذيب
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات