الجلفة إنفو للأخبار - السلطة المركزية تحرم الجلفة من مركز علاج السرطان ... والسلطات الولائية تحرم جمعية "شعاع الأمل" من الدعم المطلوب!!
الرئيسية | مجتمع و تكافل | السلطة المركزية تحرم الجلفة من مركز علاج السرطان ... والسلطات الولائية تحرم جمعية "شعاع الأمل" من الدعم المطلوب!!
أرقام مرعبة عن داء السرطان بولاية الجلفة خلال 2017
السلطة المركزية تحرم الجلفة من مركز علاج السرطان ... والسلطات الولائية تحرم جمعية "شعاع الأمل" من الدعم المطلوب!!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
خلال مجريات الندوة

 أرقام عن السرطان بولاية الجلفة أقل ما يُقال عنها أنها مُرعبة ومُرهبة ومُخيفة ومُفزعة ... تلك هي حصيلة نشاط "جمعية شعاع الأمل لمساعدة مرضى السرطان بولاية الجلفة" خلال سنة 2017 ... الولاية الرابعة ديمغرافيا بعد كل من ولايات الجزائر وسطيف ووهران التي تتوفر في كل منها "مراكز لعلاج السرطان" عكس عاصمة السهوب!!

1445 حالة سرطان عبر ولاية الجلفة

81 حالة سرطان جديدة ... أي حالة جديدة كل 04 أيام

31 حالة وفاة بالسرطان مُعلنة ... أي بمعدل وفاتين كل شهر على الأقل

أزيد من نصف مليون امرأة جلفاوية بالغة معنية بالكشف المبكر ... ولكن لا يوجد "الماموغرافي" بكامل الولاية

30 حالة سرطان ثدي جديدة ... أي امرأتان جلفاويتان على الأقل تصابان بالسرطان كل شهر

7739 مريض سرطان تم نقلهم الى البليدة والعاصمة منهم 56.35%

996 رحلة لنقل مرضى السرطان الجلفاويين الى البليدة والعاصمة

2860 مرافق لمرضى السرطان من أطفال وعاجزين تنقّلوا الى البليدة والعاصمة

450 ألف كيلومتر هي المسافة التي قطعتها سيارة نقل مرضى السرطان بالجلفة نحو العاصمة والبليدة

26 مليون سنتيم وقود لنقل مرضى السرطان

06 ملايين سنتيم فاتورة سنوية لـ 05 أرقام هواتف نقّالة للاتصال بمرضى السرطان

04 رحلات أسبوعية لنقل مرضى السرطان بين الجلفة وكلّ من البليدة والعاصمة

8064 مكالمة هاتفية على الأقل بين الجمعية (الادارة والسائق والنفساني) والمرضى الذين تتكفل بهم ... بمعدل 23 مكالمة يوميا

03 سيّارات مهترئة لنقل مرضى السرطان بالجلفة نحو العاصمة والبليدة تعمل بلا انقطاع: الأولى منذ 12 سنة، والثانية منذ 10 سنوات (التكييف معطّل) والثالثة منذ 05 سنوات ... ويتم صيانتها دوريّا

مستشفى الأم والطفل بالجلفة ... هل هو مجرّد تجمّع للقابلات!!

الندوة الصحفية التي نظمتها جمعية شعاع الأمل لتقديم حصيلة نشاطها أثارت الكثير من النقاشات. وبرز في هذا الصدد قضية "الكشف المبكر عن سرطان الثدي" باعتبار 81 حالة جديدة خلال 2017 كان فيها 30 حالة سرطان ثدي.

وقد أثار الحضور قضية انعدام الكشف المبكر بالماموغرافي خصوصا وأن الأمر لا يتعلق بتوفير الأجهزة فحسب بل أيضا يتعلق بثقافة الكشف المبكر على مستوى النساء أنفسهن وكفاء الطاقم الطبي ومدى وفرته (طبيب النساء وطبيب الراديولوجيا وطبيب السرطان والطاقم شبه الطبي وطاقم صيانة الأجهزة).

ويصبح الأمر ذا شجون حين نجد مئات الآلاف من النساء الجلفاويات، المؤمّنات لدى صندوق الضمان الاجتماعي، مجبرات على الذهاب الى الأغواط لاجراء الكشف المبكر. وهنا تطفو على السطح عدة أسئلة حول قضية الكشف المبكر لسرطان الثدي؟ ويتعلق الأمر بمستشفى الأم والطفل ودوره في الكشف المبكر عن سرطان الثدي وسرطان الرحم لدى المرأة نظرا للعدد الكبير للمصابات به. خصوصا وأن مستشفى الأم والطفل له مجال تخصصات "طب النساء والتوليد وطب الأطفال وجراحة الأطفال"  بموجب مرسوم إنشائه 11/128 الصادر بتاريخ 23 مارس 2011 والمتضمن إنشاء مؤسسات استشفائية متخصصة من بينها مستشفى الأم والطفل بالجلفة.

جمعية شعاع الأمل ... التحدي رغم شح الموارد!!

جمعية شعاع الأمل هي فعلا اسم على مسمى وهي الملاذ الوحيد للجلفاويين عندما يتعلق الأمر بداء السرطان. فالعبء كبير جدا على هذه الجمعية ليس فقط في تسيير ملفات مرضاها ولكن أيضا في تسيير حظيرة سياراتها وتسيير مقرّها بمدينة الجلفة الذي تعرّض لعملية سطو. كما تُسيّر أيضا "دار الأمل" وهي إقامة بمدينة البليدة لضمان مبيت مرضى السرطان ومرافقيهم.

وما زاد من معاناة الجمعية في السنة الأخيرة هو شح الموارد المالية والدعم. وهذا بالتوازي مع ارتفاع تكاليف صيانة المركبات الثلاث. اضافة الى تكاليف تسيير وصيانة "دار الأمل" بالبليدة التي استقبلت 516 فردا سنة 2016 ليرتفع هذا الرقم الى 856 فردا سنة 2017.

وحسب الحصيلة التي قدّمها كل من رئيس الجمعية، السيد "بورقبة محمد"، والأمينة العامّة، السيدة "كسال زبيدة"، فإن الجمعية لديها برنامج عمل يحتاج دعما ماليا ويتعلق الأمر بمشروع بدء تشغيل مطبخ "دار الأمل" وتكاليف الحملات التوعوية عبر المطويات ومختلف الملتقيات وكذا تنظيم الخرجات الترفيهية لمرضى السرطان للتخفيف عنهم. يُضاف الى كل ذلك النشاط الرئيسي للجمعية المتمثل في نقل المرضى وتوجيههم الى مستشفيات البليدة والعاصمة وتحديد مواعيد الفحص والعلاج بالتنسيق مع تلك المستشفيات.

السائق "بلعباس مصطفى" ... الطريق معاناة أخرى لمرضى السرطان!!

على هامش الندوة الصحفية كان لـ "الجلفة إنفو" دردشة مع السيد "بلعباس مصطفى"، سائق احدى السيارات الثلاثة للجمعية، حيت أكّد لنا على أن معاناة مرضى السرطان لا تتوقف عند مرضهم بل تتعدى الى تحمل طول المسافة الى البليدة أو العاصمة (250-300 كم). يُضاف الى ذلك اهتراء الطريق على مستوى عدة نقاط والازدحام وفوق كل ذلك "اهتراء" سيارات الجمعية.

وفي هذا الصدد يقول السيد بلعباس أنه في احدى الرحلات "أصيبت السيارة بعطب قبيل الوصول الى عين وسارة فرجعنا الى الجلفة بسرعة 20-30 كلم وأصلحناها مع الميكانيكي ثم انطلقنا من جديد مع المرضى ودخلنا مستشفى البليدة على الساعة التاسعة والنصف صباحا ورجعنا الى الجلفة في يومنا".

وحول طريقة العمل في نقل المرضى يحكي السائق بلعباس عن عمله فيقول "لديّ رحلتان من بين 04 رحلات تبرمجها الجمعية أسبوعيا وذلك يومي الأحد والأربعاء. حيث أشرع في جمع المرضى المبرمجين للرحلة على الساعة الحادية عشر ليلا لننطلق منتصف الليل نحو البليدة. حيث لدينا موقف في محطة خدمات بوغزول للراحة ثم مواصلة المسير لنصل على الساعة الرابعة أو الرابعة والنصف الى البليدة فنترك المرضى يرتاحون ثم نلتحق بالمستشفى ويبدأ عملنا بالتنسيق مع الطاقم الطبي هناك".

وحول معاناة المرضى مع السوسبانس تقول السيدة كسّال أنه عند تحديد قائمة المرضى المُوجّهين لرحلة البليدة يتم وضع ثلاث أسماء احتياطية والاتصال بهم في النهار لكي يستعدوا لرحلة "محتملة" في حال غياب أحد المبرمجين لسبب ما. وهو وضع وصفته محدثتنا بأنه "معاناة" بالنظر الى رغبة الجمعية في إيفاد المرضى بأقرب فرصة ممكنة للعلاج والفحص ... ليبقى الحل في تنفيذ المطلب العاجل والملحّ المتمثل في بناء مركز علاج سرطان بالجلفة ... وهو المشروع المجمّد بداعي التقشف رغم أن السرطان في الجلفة يكتسي طابعا وبائيا!!

عدد القراءات : 5871 | عدد قراءات اليوم : 2

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(20 تعليقات سابقة)

برهوم
(زائر)
5:03 25/02/2018
الله يشافي كل مريض
جلفاوي
(زائر)
12:43 25/02/2018
واش من شح الدعم .....قل لجمعية شعاع الأمل تكشف لنا عن حجم المساعدات التي تلقتها في السنوات الماضية وما استفادت منه من المجلس الشعبي الولائي السابق....وبعد ذلك سنتحدث عن شح الموارد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تعقيب : عمر
(زائر)
22:46 26/02/2018
يقول سيدنا عمر بن عبدالعزيز :
أدركنا السلف وهم لايرون العبادة في الصوم ولافي الصلاة ، ولكن في الكف عن أعراض الناس ، فقائم الليل وصائم النهار ، إن لم يحفظ لسانه أفلس يوم القيامة .
تعقيب : طبيب جلفاوي
(زائر)
22:14 26/02/2018
أخطر نشاط للإنسان هو كلامه
الحديث الشريف رواه الإمام البخاري ومسلم في صحيحيهما، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
((مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلَا يُؤْذِ جَارَهُ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ))

[ متفق عليه ]
تعقيب : سليماني عبدالباقي
(زائر)
22:28 25/02/2018
انا لن اقول انك لست جلفاوي...لانك لوكنت كذالك لاخذتك الغيرة على مدينتك وعلى هذه الجمعية التي شذت على القاعدة وضربت اروع الامثلة في البذل والعطاء ونكران الذات...
انت لست جلفاوي..... ولست انسانيا بالمرة..لانك لو كنت كذالك لقدمت المساعدة ولو لكانت هذه المساعدة في دعاء بالتوفيق اوحتى كلمة شكر ترفع معنويات اصحاب الجمعية وتزيدهم همة ونشاط
شكرا جمعية شعاع الامل..شكرا لبذلكم ..لعطائكم....شكرا لصبركم على طيور الظلام الألى لا يطحنون الا كلاما..وما اصواتهم الا جعجة وهنا استحضر قول الشاعر
كلهم في لهيب القول عنترة..وكلهم في لهيب الفعل كالوتد
شكرا ايها المربي الفاضل محمد بورقبة..شكرا ايتها الفاضلة زبيدة ..شكرا اخي بلعباس ..شكرا لكل جنود الخفاء من رجال شعاع الامل..مباركة هي جهودكم ومشكورة مساعيكم...وجزاكم الله عنا كل خير
تعقيب : بورقبة محمد
(زائر)
18:55 25/02/2018
نحن نتكلم عن السنتين 2016 و 2017 اللتين لم يوفّ المجلس الشعبي الولائي فيها بتعهداته.
اما انت ايها الجلفاوي الزائر ، ان اخذتك العزة عن المجلس الموقر واردت الدفاع عنه فافصح عن هويتك قبل الأخذ في الكلام.
تعقيب : بومدين
(زائر)
22:27 25/02/2018
لكم منا التقدير والاحترام الاخ محمد بورقبة والله اكون في عونكم .وكلام هذه المجالس ماهي الى حبر على ورق .يعرفهم العام والخاص .
أوافق لا أوافق
4
تعقيب : كسال زبيدة
(زائر)
18:41 25/02/2018
بصفتي الأمين العام لجمعية شعاع الأمل أخر إستفادة من السلطات كانت في 2015 من المجلس الشعبي الولائي و من ثم لم نستفد إلا مساعدات المحسنين ... هذا ليس كلام نحن نتحدث بالوثائق و بالشفافية و أبوابنا مفتوحة لكل المواطنين
تعقيب : أنا الجلفوي و ليس هو
(زائر)
23:06 25/02/2018
سيدتي الكريمة لا تلق بالا لتعليق من سمى نفسه (جلفاوي) و ما هو بجلفاوي، إن هو إلا حاقد حسود، امض في سبيل الخير، جزاك الله و أكرمك عما تقومين به.
أوافق لا أوافق
5
sahraoui
(زائر)
17:19 25/02/2018
بارك الله فيهم ناس جمعية شعاع الامل
عزيز
(زائر)
19:44 25/02/2018
تحية طيبة
كل الشكر والثناء والتقدير لطاقم الجمعية و طاقم الجلفة انفو
لكن:
ما هو سبب تزاد مرض السرطان في الجلفة؟؟
عبدالله الحسني
(زائر)
20:06 25/02/2018
وفقكم الله وسدد خطاكم وجعل أعمالكم ومساعيكم في ميزان حسناتكم
فضيلي
(زائر)
23:21 25/02/2018
أولا كل الشكر و التقدير للجمعية و على العمل المنظم و الجبار.
ثانيا إن هذا التقرير و الإحصائيات الدقيقة و الشاملة تجعلنا نتوقف عندها و طرح أكثر من سؤال و سؤال عن سبب
إنعدام مركز مكافحة السرطان بالولاية و هي الأكثر إصابات بهذا المرض الخطير حسب الأرقام.
ثالثا نصيحتي للمرضى بهذا الداء أن يستوردو بعض الرجال من باتنة و تيزي ورز و الأغواط و بجاية و الجزائر العاصمة و عندها ستحل كل مشاكلهم من المركز للدواء للتكفل النفسي ....بصراحة لا أمل في عباد الجلفة و نوابها و أعيانها .
شكرا
عبد القادر
(زائر)
23:53 25/02/2018
لجنة الصحة بالمجلس الولائ كانت حكمتها واحدة من الارندي لحزب الحاكم و*****رئيس الكتلة بلمجلس الشعبي الوطني ، وش قدموا للصحة بالولاية ، ريس الحكومة ارندي ، لكن لاهيين بصولحهم الخاصة ؟
امال الجزائري
(زائر)
3:36 26/02/2018
جمعية شعاع الامل قدمت الكثير الكثير فهم مشكورين...ونامل كل التعاون من جميع الاوساط.
وان شاء الله من هذا المنبر نجد الاذان الضاغية.
اما لاخت الكريمة كسال زبيدة الكل فينا يعرف مدى حبك لعمل التطوعي وحب الخير لكل الناس
تبارك الله فيك
سعاد جهاد
(زائر)
19:35 26/02/2018
جزاكم الله خيرا على المجهودات المبذولة ...... مريض السرطان هو بحاجة إلى دعم نفسي وإلى اهتمام كبير من الجميع ....أذكر والدي رحمة الله تعالى تأتي ممرضة جاهلة لتقول له انت لا أمل لك في لشفاء مريض بمرض شين دون مراعاة حالته النفسية .........وأذكر ابن عمي لما أتوه أحباؤه ليبشروه بخروج اسمه في السكنات الاجتماعية كذبا وزورا ولما رأى القائمة الحقيقية ولم يجد اسمه توفي مباشرة ..كان يعرف نهايته الموت كانت أمنيته ترك مسكن لأبنائه ....لن حدثتكم عن ألم الذي يشعر به فالكلمات لا تكفي ..... فاتقو الله و لنقف وقفة رجل واحدة لمجابهة هذا المرض ..المال والمساعدات والادوية ليست وحدها كافية... نتمنى الانتباه الى العامل النفسي كما نرجو من الجمعية حذو اساليب جديدة لتفعيل المساعدات وجذب أكبر عدد ممكن من التبرعات
مواطن ج
(زائر)
23:02 26/02/2018
فيه بوادر من الوالي قفاف حمانه في مراقبة بعض مسيري الادارات والشركات الاقتصادية ، المخروبة في التسيير مثل مديرية التنظيم مديرية الادارة شركة المياه شركة الردم التقني ، هذا الاخيرة الوزيرة انتاع البيئة السيدة زرواطي فاطمة في نهار عرفت خرايبها بل ففي صبحة ، نشكروه والي جلفة ، لوكان ايزيد يتعمق في كيفية التسيير في هذا المؤسسات يكحال راسو ،
لويفتح تحقيق لماذا بعض المشاريع ممشاتش كما مركزمرضى السرطان ربما الوالي يسارع في انجازه لضرورة كبيرة ،
والمواطنون يحبون محاسبة الفاشلين والمتلاعبين ويساندون الوالي على المراقبة والمحاسبة والمعاقبة اتاع هذا الناس .
م/ف
(زائر)
1:14 27/02/2018
نود ان نشكر جمعية شعاع الامل لمساعدة مرضى السرطان بالجلفة على دعمهم المعنوي و المادي والاهتمام بالمرضى ولاية الجلفة المصابين بهذا.
ونسال الله عز وجل ان يبارك في اعمالكم ويزيدكم خيرا وان تدوم فيكم روخ العطاء و المحبة للمرضى وان تكون اعمالكم في ميزان حساتكم
وفي الاخير..الله يتعل المجلس الشعبي الولائي الذي يدعم نا لا ينفع...
مناضل
(زائر)
19:35 01/03/2018
الحج هاهنا والله العظيم لو ان عددا قليلا من ناس الجلفة الذين يذهبون للعمرة كل عام يتبرعوا ببعض اموالهم لصالح الجمعية لكان خير لهم من الادمان على السفر بحجة العمرة وزيارة الاراضي المقدسة
أحمد
(زائر)
23:29 01/03/2018
وفقكم الله .. وجعل جهدكم في ميزان حسناتكم

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(20 تعليقات سابقة)

أحمد (زائر) 23:29 01/03/2018
وفقكم الله .. وجعل جهدكم في ميزان حسناتكم
مناضل (زائر) 19:35 01/03/2018
الحج هاهنا والله العظيم لو ان عددا قليلا من ناس الجلفة الذين يذهبون للعمرة كل عام يتبرعوا ببعض اموالهم لصالح الجمعية لكان خير لهم من الادمان على السفر بحجة العمرة وزيارة الاراضي المقدسة
م/ف (زائر) 1:14 27/02/2018
نود ان نشكر جمعية شعاع الامل لمساعدة مرضى السرطان بالجلفة على دعمهم المعنوي و المادي والاهتمام بالمرضى ولاية الجلفة المصابين بهذا.
ونسال الله عز وجل ان يبارك في اعمالكم ويزيدكم خيرا وان تدوم فيكم روخ العطاء و المحبة للمرضى وان تكون اعمالكم في ميزان حساتكم
وفي الاخير..الله يتعل المجلس الشعبي الولائي الذي يدعم نا لا ينفع...
مواطن ج (زائر) 23:02 26/02/2018
فيه بوادر من الوالي قفاف حمانه في مراقبة بعض مسيري الادارات والشركات الاقتصادية ، المخروبة في التسيير مثل مديرية التنظيم مديرية الادارة شركة المياه شركة الردم التقني ، هذا الاخيرة الوزيرة انتاع البيئة السيدة زرواطي فاطمة في نهار عرفت خرايبها بل ففي صبحة ، نشكروه والي جلفة ، لوكان ايزيد يتعمق في كيفية التسيير في هذا المؤسسات يكحال راسو ،
لويفتح تحقيق لماذا بعض المشاريع ممشاتش كما مركزمرضى السرطان ربما الوالي يسارع في انجازه لضرورة كبيرة ،
والمواطنون يحبون محاسبة الفاشلين والمتلاعبين ويساندون الوالي على المراقبة والمحاسبة والمعاقبة اتاع هذا الناس .
سعاد جهاد (زائر) 19:35 26/02/2018
جزاكم الله خيرا على المجهودات المبذولة ...... مريض السرطان هو بحاجة إلى دعم نفسي وإلى اهتمام كبير من الجميع ....أذكر والدي رحمة الله تعالى تأتي ممرضة جاهلة لتقول له انت لا أمل لك في لشفاء مريض بمرض شين دون مراعاة حالته النفسية .........وأذكر ابن عمي لما أتوه أحباؤه ليبشروه بخروج اسمه في السكنات الاجتماعية كذبا وزورا ولما رأى القائمة الحقيقية ولم يجد اسمه توفي مباشرة ..كان يعرف نهايته الموت كانت أمنيته ترك مسكن لأبنائه ....لن حدثتكم عن ألم الذي يشعر به فالكلمات لا تكفي ..... فاتقو الله و لنقف وقفة رجل واحدة لمجابهة هذا المرض ..المال والمساعدات والادوية ليست وحدها كافية... نتمنى الانتباه الى العامل النفسي كما نرجو من الجمعية حذو اساليب جديدة لتفعيل المساعدات وجذب أكبر عدد ممكن من التبرعات
امال الجزائري (زائر) 3:36 26/02/2018
جمعية شعاع الامل قدمت الكثير الكثير فهم مشكورين...ونامل كل التعاون من جميع الاوساط.
وان شاء الله من هذا المنبر نجد الاذان الضاغية.
اما لاخت الكريمة كسال زبيدة الكل فينا يعرف مدى حبك لعمل التطوعي وحب الخير لكل الناس
تبارك الله فيك
عبد القادر (زائر) 23:53 25/02/2018
لجنة الصحة بالمجلس الولائ كانت حكمتها واحدة من الارندي لحزب الحاكم و*****رئيس الكتلة بلمجلس الشعبي الوطني ، وش قدموا للصحة بالولاية ، ريس الحكومة ارندي ، لكن لاهيين بصولحهم الخاصة ؟
فضيلي (زائر) 23:21 25/02/2018
أولا كل الشكر و التقدير للجمعية و على العمل المنظم و الجبار.
ثانيا إن هذا التقرير و الإحصائيات الدقيقة و الشاملة تجعلنا نتوقف عندها و طرح أكثر من سؤال و سؤال عن سبب
إنعدام مركز مكافحة السرطان بالولاية و هي الأكثر إصابات بهذا المرض الخطير حسب الأرقام.
ثالثا نصيحتي للمرضى بهذا الداء أن يستوردو بعض الرجال من باتنة و تيزي ورز و الأغواط و بجاية و الجزائر العاصمة و عندها ستحل كل مشاكلهم من المركز للدواء للتكفل النفسي ....بصراحة لا أمل في عباد الجلفة و نوابها و أعيانها .
شكرا
عبدالله الحسني (زائر) 20:06 25/02/2018
وفقكم الله وسدد خطاكم وجعل أعمالكم ومساعيكم في ميزان حسناتكم
عزيز (زائر) 19:44 25/02/2018
تحية طيبة
كل الشكر والثناء والتقدير لطاقم الجمعية و طاقم الجلفة انفو
لكن:
ما هو سبب تزاد مرض السرطان في الجلفة؟؟
sahraoui (زائر) 17:19 25/02/2018
بارك الله فيهم ناس جمعية شعاع الامل
جلفاوي (زائر) 12:43 25/02/2018
واش من شح الدعم .....قل لجمعية شعاع الأمل تكشف لنا عن حجم المساعدات التي تلقتها في السنوات الماضية وما استفادت منه من المجلس الشعبي الولائي السابق....وبعد ذلك سنتحدث عن شح الموارد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تعقيب : عمر
(زائر)
22:46 26/02/2018
يقول سيدنا عمر بن عبدالعزيز :
أدركنا السلف وهم لايرون العبادة في الصوم ولافي الصلاة ، ولكن في الكف عن أعراض الناس ، فقائم الليل وصائم النهار ، إن لم يحفظ لسانه أفلس يوم القيامة .
تعقيب : طبيب جلفاوي
(زائر)
22:14 26/02/2018
أخطر نشاط للإنسان هو كلامه
الحديث الشريف رواه الإمام البخاري ومسلم في صحيحيهما، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
((مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلَا يُؤْذِ جَارَهُ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ))

[ متفق عليه ]
تعقيب : سليماني عبدالباقي
(زائر)
22:28 25/02/2018
انا لن اقول انك لست جلفاوي...لانك لوكنت كذالك لاخذتك الغيرة على مدينتك وعلى هذه الجمعية التي شذت على القاعدة وضربت اروع الامثلة في البذل والعطاء ونكران الذات...
انت لست جلفاوي..... ولست انسانيا بالمرة..لانك لو كنت كذالك لقدمت المساعدة ولو لكانت هذه المساعدة في دعاء بالتوفيق اوحتى كلمة شكر ترفع معنويات اصحاب الجمعية وتزيدهم همة ونشاط
شكرا جمعية شعاع الامل..شكرا لبذلكم ..لعطائكم....شكرا لصبركم على طيور الظلام الألى لا يطحنون الا كلاما..وما اصواتهم الا جعجة وهنا استحضر قول الشاعر
كلهم في لهيب القول عنترة..وكلهم في لهيب الفعل كالوتد
شكرا ايها المربي الفاضل محمد بورقبة..شكرا ايتها الفاضلة زبيدة ..شكرا اخي بلعباس ..شكرا لكل جنود الخفاء من رجال شعاع الامل..مباركة هي جهودكم ومشكورة مساعيكم...وجزاكم الله عنا كل خير
تعقيب : بورقبة محمد
(زائر)
18:55 25/02/2018
نحن نتكلم عن السنتين 2016 و 2017 اللتين لم يوفّ المجلس الشعبي الولائي فيها بتعهداته.
اما انت ايها الجلفاوي الزائر ، ان اخذتك العزة عن المجلس الموقر واردت الدفاع عنه فافصح عن هويتك قبل الأخذ في الكلام.
تعقيب : بومدين
(زائر)
22:27 25/02/2018
لكم منا التقدير والاحترام الاخ محمد بورقبة والله اكون في عونكم .وكلام هذه المجالس ماهي الى حبر على ورق .يعرفهم العام والخاص .
أوافق لا أوافق
4
تعقيب : كسال زبيدة
(زائر)
18:41 25/02/2018
بصفتي الأمين العام لجمعية شعاع الأمل أخر إستفادة من السلطات كانت في 2015 من المجلس الشعبي الولائي و من ثم لم نستفد إلا مساعدات المحسنين ... هذا ليس كلام نحن نتحدث بالوثائق و بالشفافية و أبوابنا مفتوحة لكل المواطنين
تعقيب : أنا الجلفوي و ليس هو
(زائر)
23:06 25/02/2018
سيدتي الكريمة لا تلق بالا لتعليق من سمى نفسه (جلفاوي) و ما هو بجلفاوي، إن هو إلا حاقد حسود، امض في سبيل الخير، جزاك الله و أكرمك عما تقومين به.
أوافق لا أوافق
5
برهوم (زائر) 5:03 25/02/2018
الله يشافي كل مريض
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13
أدوات المقال طباعة- تقييم
5.00
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات