الجلفة إنفو للأخبار - سياحة المغامرة ... جمعية "أسد الأطلس" بالجلفة تخوض رحلات علمية لاستكشاف الفوهات النيزكية في الولايات الجنوبية
الرئيسية | تراث و آثار | سياحة المغامرة ... جمعية "أسد الأطلس" بالجلفة تخوض رحلات علمية لاستكشاف الفوهات النيزكية في الولايات الجنوبية
سياحة المغامرة ... جمعية "أسد الأطلس" بالجلفة تخوض رحلات علمية لاستكشاف الفوهات النيزكية في الولايات الجنوبية
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 نظمت الجمعية الشبانية "أسد الأطلس للنشاطات الجبلية ببلدية الجلفة" رحلات سياحية في عمق الصحراء الجزائرية لاستكشاف عجائب الفوهات النيزكية خاصة فوهة "مادنة" بالأغواط وفوهة "أمقيد" بعين صالح التي زارها النادي شهر ديسمبر الفارط.

وأفاد رئيس الجمعية السيد شويحة عبد القادر، أنه تم خلال شهر مارس الجاري تنظيم خرجة سياحية بالفوهة النيزكية "تين بيدر" بولاية عين صالح وتبعد عنها في مسلك ترابي بحوالي 340 كيلومتر، وبالإستعانة بدليل سياحي من المنطقة وبتنسيق مع ديوان حظيرة الأهقار، وصلت مجموعة النادي إلى الفوهة النيزكية وباتت بموقعها ليلتين كاملتين.

وأضاف أن التحضير لهذه الخرجة انطلاقا من ولاية الجلفة سبقه تنظيم المجموعة وتجنيد كل الوسائل اللازمة للخرجة السياحية المغامرتية، حيث تم التعرف على موقع الفوهة النيزكية "إفتراضيا" وإبراز الأهمية التي تكتسيها الرحلة في الجانب السياحي و المعرفي.

ولخصوصية مثل هكذا رحلات سياحية تم أخذ الإحتياطات اللازمة منها الرخص المطلوبة للوصول للفوهة من خلال التنسيق مع ديوان حظيرة الأهقار بعين صالح وبيت الشباب بذات المدينة. وحدد موعد الانطلاق من الجلفة لتبدأ مغامرة السير ليلا بقافلة النادي المحملة بالعتاد والأمتعة لتخطي مسافة تقارب 1.000 كم من عاصمة السهوب إلى عاصمة "التيديكلت". وعند الوصول إلى عين صالح تم تغيير السيارات والإنطلاق بقافلة مركبات رباعية الدفع.

وقد اكتشفت مجموعة النادي في طريقها نحو الفوهة النيزكية الموجودة بلدية "فقارة الزوى" في ولاية عين صالح والواقعة على هضبة "تينغر"، سلسلة من المظاهر التضاريسية الشاسعة على غرار "رق آقمور" و"آسفر" وهم حمادات من الحصى والحجارة وعرق الريح وأودية كبيرة وهضبات صخرية كلسية تعكس ماضيها البحري.

فوهة "تين بيدر" ... من المواقع الجيولوجية الأكثر غرابة!!

يبلغ قطر فوهة "تين بيدر"، التي تعتبر إحدى المعالم الجيولوجية الأكثر غرابة، 04.5 كلم وقدر الخبراء عمرها بما يقارب 70 مليون سنة وهي متعددة الحلقات دعاها علماء الجيولوجيا بالحادث الدائري.

وتكتسي أهمية الخرجة، حسب حكيم شويحة، باحث ومهتم بالتاريخ شارك في الخرجة، في إبراز المظاهر التصويرية للفوهة التي تعد شحيحة عدا الصور الملتقط لها من الأقمار الصناعية والتي لا تبرز الموقع بشكله الطبيعي. ولمثل هذه الرحلة التي سمحت بالتوغل في قلب أحر الصحاري, مخاطر المجازفة، وتنقل النادي إلى إحدى الحظائر الثقافية المهمة بالجزائر وهي الحظيرة الوطنية للأهقار التي تشرف على قطاعات جغرافية كبيرة، من بينها منخفض "تيديكالت".

ولفت الباحث حكيم شويحة أن "الجزائر غنية بمقوماتها الطبيعية التي يمكنها أن تكون وجهة سياحية لرواد المغامرة ومحبي الطبيعة ويمكن استغلال تراثها الطبيعي المتمثل في المظاهر الجيولوجية المتنوعة و المتعددة، في التنمية المستدامة دون الإخلال بالتوازن الطبيعي. وأضاف "تأتي تجربة نادي أسد الأطلس للنشاطات الجبلية ضمن المحاولات الرامية للتعريف بهذا الموروث الطبيعي قصد تثمينه واستغلاله في بعث حركية سياحية تخدم سكان هذه المناطق".

من جانبه، أكد المسعود بن سالم، عضو بذات الجمعية، أن الرحلة كانت، إضافة إلى إكتشاف فوهة نيزكية، ثرية بمختلف الملاحظات في الجيولوجيا والفلاحة والتاريخ واللهجات والفيلولوجيا والعمران وغيرها. إذ عكف الأعضاء على تسجيل ملاحظاتهم وطرح أسئلتهم وفتح باب النقاش مع أبناء المنطقة وهم نخبة مثقفة رافقت المجموعة من عين صالح إلى "تين بيدر" على رأسهم الدليل "بن باحان عبد القادر".

واعتبر الدكتور بوعكاز عيساوي، أستاذ علم الآثار بجامعة الجلفة وعضو بالنادي، أن هذه الفوهات النيزكية هي "بمثابة شواهد على تغير البيئات والمناخات القديمة على كوكبنا, ومظاهر مميزة كونها تختزن تراثا جيولوجيا وطبيعيا فريدا"، داعيا إلى الاهتمام بدراسة مظاهر الحياة في هذه المناطق وإجراء مسح وحفريات قد تفيد في إعادة بناء تصور عن بداية الحياة في الجزائر. كما دعا إلى "دعم وتشجيع السياحة الثقافية خدمة لتنمية الصحراء الجزائرية بعيدا عن الوجهات الصحراوية الكلاسيكية".

 فوهتا "مادنة" و"أمقيد" من أروع استكشافات النادي:

 بدأت جمعية "أسد الأطلس" رحلاتها الإستكشافية للفوهات النيزكية بالجزائر، يقول شويحة عبد القادر، بموقع "مادنة"  ببلدية حاسي الدلاعة بولاية الأغواط وهي تحفة جيولوجية بامتياز قدر علماء الجيولوجيا عمرها بحوالي 03 ملايين سنة ويصل قطرها إلى 75;1 كلم وعمقها 60 متر.

وخاض المغامرون من أعضاء النادي تحد رهيب للصحراء بعبورهم مسلك ترابي قاحل ووعر في ظل حرارة مرتفعة ورياح عكسية ومسافة ناهزت 60 كيلومتر.

موقع فوهة "أمقيد" النيزكية بعين صالح هي الأخرى تحفة جيولوجية فريدة, نظمت لها جمعية أسد الأطلس رحلة استكشافية شهر ديسمبر 2019 بعد أن ظلت لعشرات السنين لا يعرفها إلا بعض المختصين الذين حالفهم الحظ بالذهاب اليها بسبب عزلة المكان و صعوبة بلوغه بحكم طبيعة الصحراء القاسية.

وتتمركز "فوهة أمقيد" في الكتلة الجبلية "مويدير" التي تعتبر امتدادا لسلسلة الهقار ويصل قطرها إلى 550م و يقدر عمقها بحوالي 65م، ونتجت عن اصطدام نيزك بسطح الارض منذ حوالي 100 ألف سنة، حسب تقديرات العلماء.

ووجد الرحالة الفوهة في حالة جيدة بفضل قلة الامطار (15ملم /سنة) التي تعمل على انحراف حواف الفوهات، حسب الباحث شويحة حكيم.

وأوضح الباحث أن الفوهة تقع في إقليم بلدية "عين آمقل" ولاية تمنراست وتدخل ضمن نطاق الحظيرة الوطنية الثقافية للأهقار التي تتجاوز مساحتها 633 كلم مربع تضم نطاقات جغرافية مختلفة من الصحراء و تتمثل في كتلة الهقار, وهضبات منطقة "تافداست" و"مرتوتك" و"الأمدغور" وجبال "الأمدير" و"آهنت" و"آراك" وكذا منطقة "تيديكلت" التي تحد هضبة "تادمايت".

وأكد رئيس الجمعية لوأج أن برنامج الرحلات الإستكشافية للفوهات النيزكية متواصل، ويستعد لتنظيم قريبا، رحلة للفوهة النيزكية بولاية تندوف والتي تعد إحدى عجائب المواقع الجيولوجية بالجزائر ومن بين الأربع مواقع للتحولات الجيولوجية بفعل تساقط النيازك على الأرض منذ ملايين السنين.

ولا يقتصر نشاط جمعية "أسد الأطلس" للنشاطات الجبلية على تنظيم رحلات إستكشافية بقدر ما تعمل على تنظيم لفائدة أعضائها ومحبي الرحلات والتخييم، خرجات لعديد المواقع بولاية الجلفة وخارجها وتقوم بتنشيط حملات تطوعية لغراسة الأشجار والمحافظة على البيئة.

وتبقى "أسد الأطلس" في حاجة ماسة لدعم السلطات المحلية بهدف تنفيذ برنامجها العام المتمثل في تقديم نشاطات شبانية في التخييم وفي كثير من الرياضات المتعلقة بالطيران الشراعي وكذا الرياضات الجبلية وفقا لرئيس الجمعية عبد القادر شويحة.

عدد القراءات : 1992 | عدد قراءات اليوم : 3

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

kamir bouchareb st
(زائر)
12:54 27/04/2020
شكرا عن المعلومات القيمة

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

kamir bouchareb st (زائر) 12:54 27/04/2020
شكرا عن المعلومات القيمة
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات