الجلفة إنفو للأخبار - قصّة مصحف شريف تؤكد وجود مسار ثالث للحجاج المغاربة بمنطقة زكّار ... ومطالب بتصنيفه كممتلك ثقافي للولاية!!
الرئيسية | تراث و آثار | قصّة مصحف شريف تؤكد وجود مسار ثالث للحجاج المغاربة بمنطقة زكّار ... ومطالب بتصنيفه كممتلك ثقافي للولاية!!
يُعتبر وقفا للمسجد العتيق بزكار منذ عام 1305 هـ -1887م
قصّة مصحف شريف تؤكد وجود مسار ثالث للحجاج المغاربة بمنطقة زكّار ... ومطالب بتصنيفه كممتلك ثقافي للولاية!!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

يحفظ المسجد "العتيق" ببلدية زكار (30 كلم جنوب الجلفة) في خزانته المكتبية نسخة من القرآن الكريم مكتوبة بخط اليد وتشكل بذلك تحفة حضارية ذات قيمة دينية تحتاج إلى التثمين والمحافظة على هذا المخطوط، حسبما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

وقد أكد الشيخ خرخاش محمد، إمام المسجد العتيق "سيدي محمد الشارف" في لقائه بوكالة الأنباء الجزائرية على أن هذا المصحف "كان موضوعا بين رفوف الكتب ولا تعرف قيمته ككنز وموروث حضاري وديني. وبعد زيارة روتينية مؤخرا للمفتش الولائي للشؤون الدينية تم إبلاغه بهذه التحفة وضرورة العناية بها وكذا الإجراءات الكفيلة بحفظها".

وأضاف ذات الإمام أن "هذا المخطوط كتب في إحدى ورقاته بخط مغاير عن الخط الذي كتب به متن القرءان في الصفحات الأخرى، أنه وقف من صاحبه سالم بن قسمية المايدي وقد تم إبلاغ رئيس المجلس الشعبي البلدي لمعرفة هذا الرجل في سجل الحالة المدنية لأجل التنقيب أكثر عن عائلته ومعرفة بشكل دقيق معلومات أخرى قيمة عن المخطوط".

قصة المصحف والحجاج المغاربة ...

تعود قصة المُصحف الى عهد الحج برّا أين كانت منطقة الجلفة ممرا لركب الحجيج من المملكة المغربية حيث يُعتبر المصحف دليلا ماديا على مسار ثالث للحجاج المغاربة بمنطقة زكار مما يثري البحث التاريخي للمنطقة. ويقع المساران المعروفان اما شمال أو جنوب الولاية حسب كتب الرحلات والروايات الشفوية وأبحاث الدكتور بشير عمارة الذي اعتمد على 07 رحلات حجازية محققة نشرها في ملتقى تاريخ وآثار الجلفة عبر العصور في آفريل 2017. إضافة الى أبحاث الأستاذ هرماس السعيد في مقاله المنشور حول نفس الموضوع. والجديد اليوم هو أن تأكيد قصر زكار كمُستوقف لركب الحجيج. حيث يحكي السيد "زيان محمد"، ابن المدينة، روايات شيوخ كبار من زكار يؤكدون مرور ركب الحجاج المغاربة بالمدينة وتوقفهم المتكرر بها.

وقصة المُصحف تشير الى أن أحد المغاربة قد أصابه مرض أقعده المرض  وجعله يتخلّف عن ركبه. وقد كان السيد سالم بن قسمية المايدي يقوم على شأنه ويرعاه ولاحظ أثناء ذلك أن الضيف يضع في قلمونته (غطاء الرأس) مصحفا يفتحه بين الحين والآخر. وعندما شُفي الحاج المغربي طلب منه السيد "سالم بن قسمية" أن يبيعه المصحف فتم الأمر بشراء المصحف من طرف السيد سالم الذي قام ببيع عِجلين آنذاك لتوفير الثمن. ولكي يرفع السيد سالم بن قسمية الحرج عن ضيفه المغربي ويبدي رضاه عن الصفقة قام بذبح كبش وتنظيم وليمة على شرف ضيفه قبل عودته الى مملكة المغرب. وهذه الرواية تعطينا فكرة شاملة عن أهمية وندرة المصاحف آنذاك واستعداد الناس لبذل أموالها مقابل شراء مصحف، وكذلك أخلاقيات الضيافة وكرمها وأصالتها واحترام حملة القرآن الكريم.

وإثراء لموضوع مسارات الحجاج المغاربة، سبق لـ "الجلفة إنفو" أن التقت السيد "رتيمي محمد" الذي حدثنا عن توقف ركب الحجاج المغاربة بالقرب من مدينة القديد عند النقطة المعروفة الى الآن باسم "البطمة" والتي كانت عبارة عن نبع ماء. وهناك كان يتم اكرام ركب الحجاج المغاربة من طرف سكان المنطقة رجاء الدعاء الصالح لهم من طرف زوّار بيت الله الحرام.

مساعي لتصنيف وحماية المصحف كممتلك ثقافي للولاية

من جانبه، أكد المفتش الرئيسي للشؤون الدينية والأوقاف، السيد كمال ولد بوخيطين، بأنه "تم فور إكتشاف هذا المخطوط إعداد تقرير مفصل لأجل إرساله لمديرية الثقافة بالوزارة الوصية، بُغية متابعة الموضوع، مشيرا إلى أن "الخط الذي كتب به هذا الموروث الحضاري برع صاحبه في كتابته".

وتكمن القيمة التاريخية للمصحف في كونه دليلا ماديا على مسار الحجاج المغاربة وكذلك أوضاع التعليم القرآني بالمنطقة نهاية القرن التاسع عشر. كما أن له قيمة اجتماعية حول تقديس الدين الاسلامي واستعداد أهل المنطقة لبذل أموالهم لشراء الكتب وتعمير المساجد بها. والمصحف المذكور يفوق ثمنه 20 مليون سنتيم (ثمن عِجلين) وقد أوقفه صاحبه على مسجد سيدي محمد الشارف بزكار. أما أهم قيمة فهي الجانب الحضاري الذي يحيل على أن المنطقة ليست معزولة عما يحدث بالعالم بدليل أن قوافل الحجاج كانت تضم العلماء والسلاطين ورجال الفكر والقضاء والأدب والطب والتجارة والحرف مما يحيل على احتكاك حضاري له شواهده التي ينبغي أن تُستقرَأ ويُنبش عنها.

وفي تصريح لـ "الجلفة إنفو" يقول الدكتور عبد الحليم مباركي، المختص في تحقيق المخطوط، أن لمثل هذه المصاحف قيمة موضوعية وقيمة مادية. فأما القيمة الموضوعية فهي تتعلق بالرواية التي نُسخ بها المصحف. أما القيمة المادية فهي تتعلق بعلم دراسة المخطوط (الكوديكولوجيا) والذي تسمح بإجراء دراسات حول الورق والخط والحبر والزخارف والتجليد وكلها تدخل في صناعة وترميم المخطوط. كما يمكن الاستدلال، يقول الأستاذ مباركي، بالعلامات المائية ان وُجدت بالمصحف والتي تسمح بتمييز فترة النسخ. ونفس الأمر بالنسبة لمادة صنع الورق ان كانت من السيليلوز المعرض لخطر الأرضة أو ورق الكتان المعرّض لخطر التأكسد. وكل هذه الدراسات، يضيف الدكتور مباركي، تسمح لنا بوضع بطاقة تقنية عن المخطوط ووضع خطة لترميمه وحمايته ومن ثم تصنيفه كممتلك ثقافي يكون شاهدا على ماضينا العريق.

للإشارة سيبقى هذا المخطوط في رفوف مكتبة المسجد "العتيق" كمخطوط وضع بصفة وقف "حبوس" في تاريخ 1305 هجرية ما يوافقها 1887 ميلادية كما خُط في ورقة وجدت بشكل منفصل مع هذا الكتاب.

نص وثيقة الحبوس من عام 1305 للهجرة -1887

صفحات من المصحف


خطبة موجودة بخزانة المسجد العتيق بزكار "سيدي محمد الشارف"

 

عدد القراءات : 2109 | عدد قراءات اليوم : 4

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(6 تعليقات سابقة)

مفتي الولاية
(زائر)
17:54 29/05/2019
..شكرا ،،إن بالجلفة مجموعة من المصاحف المخطوطة بعين الإبل وبمسعد وبالجلفة وبزاوية عين اغلال وبزاوية سي بن عرعار وبزاوية سيدي يوسف وبزاوية سي المغربي وبزاوية سي علي ، وبزاوية الشيخ النعاس وبزاوية الهامل مما هو من الجلفة وكلها مخطوطة برسم وكتابة جيدة وبعضها نعرف كتابها،أما بالنسبة لمصحف مسجد زكار فلا أدري عنه شيئاولوأن المسجد علم فيه قديماالشيخ سي أحمد بن المغربي والشيخ سي محمد بلفرد شويحة وهما من نساخي المصاحف ومن الرسامين ثم لو سألتم الحاج فرحات دهاس الساكن بزكار لأخبركم بالكثير من المعلومات والشخصيات .. شكرا ...
تعقيب : ع.ب.مسعودي
(زائر)
10:19 09/06/2019
سلام الله على الجميع، وبعد
ما يُميز الشيخ الفاضل المفتي الإمام "مولود قويسم" هو البحث المتواصل ومن بين الأوائل في ولايتنا الذين اقتحموا عالم التكنولوجيا ، وأشهد له أنه كان شغوفا بالبحث والجلوس بالساعات أمام الحاسوب في مقاهي الانترنيت أو ما يسمى بالسيبركافي في بداية عملها قبل أن تنتشر وتعم البيوت والهواتف الذكية. والواقع الحالي يتطلب هذا الصنف من الأئمة ، أئمة يبحثون دائما ويتواصلون يوميا مع المجتمع، ويطلعون على ما يجري في العالم، وما تتبعه لكل ما يكتب في الجلفة انفو هو المسلك المراد .
كل التحايا للشيخ الفاضل وبارك الله فيك.
مفتي الجلفة
(زائر)
15:59 30/05/2019
تحية لطاقم موقع الجلفة انفو ، وبعد بمناسبة ذكركم المصاحف فإن الشيخ سيدي عطية مسعودي له نسخة قرءان بخط يده نصفها بزاوية سي بن عرعار والنصف الأخر كان عند نجله سي البشير ثم سلمه للدكتور بن سالم بدار الشيوخ ولا أدري هل لا زال عنده أم لا . كما أن الشيخ سي المختار بن التواتي باكرية له سبع نسخ مكتوبة بيده موجودة منها نسخة لدينا كذلك الشيخ الحاج محمد الطالب رينوبة له نسخة بخط يده موجودة منها نسخة لدينا كذلك الشيخ الطاهر جد السيكليست له نسخة مكتوبة بيده وهي بحي بربيح كذلك الشيخ سي محمد بلفرد شويحة له نسخة مكتوبة بخط يده كذلك الشيخ سي احمد بلعرية باكرية له نسخة مكتوبة بخط يده هي الآن عند حفيدة سي الجيلاني باكرية بحي الضاية كذلك لدينا نسخة للشيخ مصطفى بن دلماجة منها أجزاء عندنا وهكذا فالجلفة عامرة بالمخطوطات وإنما البحث هو الذي ينبغي .. شكرا..
jana all
(زائر)
18:49 01/06/2019
الاثار مهمة لابد من الحفاظ عليها
fadel
(زائر)
0:32 03/06/2019
هده الاشياء الثمينة التي لابد من المحافظة على تراثنا الثقافي والعمي
Taleb
(زائر)
15:48 05/06/2019
https://www.echoroukonline.com/%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%8a%d8%ae-%d8%b3%d9%8a-%d8%b9%d8%b7%d9%8a%d9%91%d8%a9-%d9%85%d9%81%d8%aa%d9%8a-%d8%a3%d9%88%d9%84%d8%a7%d8%af-%d9%86%d8%a7%d9%8a%d9%84-%d9%88%d9%82%d8%a7%d9%87%d8%b1-%d8%a7/

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(6 تعليقات سابقة)

Taleb (زائر) 15:48 05/06/2019
https://www.echoroukonline.com/%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%8a%d8%ae-%d8%b3%d9%8a-%d8%b9%d8%b7%d9%8a%d9%91%d8%a9-%d9%85%d9%81%d8%aa%d9%8a-%d8%a3%d9%88%d9%84%d8%a7%d8%af-%d9%86%d8%a7%d9%8a%d9%84-%d9%88%d9%82%d8%a7%d9%87%d8%b1-%d8%a7/
fadel (زائر) 0:32 03/06/2019
هده الاشياء الثمينة التي لابد من المحافظة على تراثنا الثقافي والعمي
jana all (زائر) 18:49 01/06/2019
الاثار مهمة لابد من الحفاظ عليها
مفتي الجلفة (زائر) 15:59 30/05/2019
تحية لطاقم موقع الجلفة انفو ، وبعد بمناسبة ذكركم المصاحف فإن الشيخ سيدي عطية مسعودي له نسخة قرءان بخط يده نصفها بزاوية سي بن عرعار والنصف الأخر كان عند نجله سي البشير ثم سلمه للدكتور بن سالم بدار الشيوخ ولا أدري هل لا زال عنده أم لا . كما أن الشيخ سي المختار بن التواتي باكرية له سبع نسخ مكتوبة بيده موجودة منها نسخة لدينا كذلك الشيخ الحاج محمد الطالب رينوبة له نسخة بخط يده موجودة منها نسخة لدينا كذلك الشيخ الطاهر جد السيكليست له نسخة مكتوبة بيده وهي بحي بربيح كذلك الشيخ سي محمد بلفرد شويحة له نسخة مكتوبة بخط يده كذلك الشيخ سي احمد بلعرية باكرية له نسخة مكتوبة بخط يده هي الآن عند حفيدة سي الجيلاني باكرية بحي الضاية كذلك لدينا نسخة للشيخ مصطفى بن دلماجة منها أجزاء عندنا وهكذا فالجلفة عامرة بالمخطوطات وإنما البحث هو الذي ينبغي .. شكرا..
مفتي الولاية (زائر) 17:54 29/05/2019
..شكرا ،،إن بالجلفة مجموعة من المصاحف المخطوطة بعين الإبل وبمسعد وبالجلفة وبزاوية عين اغلال وبزاوية سي بن عرعار وبزاوية سيدي يوسف وبزاوية سي المغربي وبزاوية سي علي ، وبزاوية الشيخ النعاس وبزاوية الهامل مما هو من الجلفة وكلها مخطوطة برسم وكتابة جيدة وبعضها نعرف كتابها،أما بالنسبة لمصحف مسجد زكار فلا أدري عنه شيئاولوأن المسجد علم فيه قديماالشيخ سي أحمد بن المغربي والشيخ سي محمد بلفرد شويحة وهما من نساخي المصاحف ومن الرسامين ثم لو سألتم الحاج فرحات دهاس الساكن بزكار لأخبركم بالكثير من المعلومات والشخصيات .. شكرا ...
تعقيب : ع.ب.مسعودي
(زائر)
10:19 09/06/2019
سلام الله على الجميع، وبعد
ما يُميز الشيخ الفاضل المفتي الإمام "مولود قويسم" هو البحث المتواصل ومن بين الأوائل في ولايتنا الذين اقتحموا عالم التكنولوجيا ، وأشهد له أنه كان شغوفا بالبحث والجلوس بالساعات أمام الحاسوب في مقاهي الانترنيت أو ما يسمى بالسيبركافي في بداية عملها قبل أن تنتشر وتعم البيوت والهواتف الذكية. والواقع الحالي يتطلب هذا الصنف من الأئمة ، أئمة يبحثون دائما ويتواصلون يوميا مع المجتمع، ويطلعون على ما يجري في العالم، وما تتبعه لكل ما يكتب في الجلفة انفو هو المسلك المراد .
كل التحايا للشيخ الفاضل وبارك الله فيك.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات