الجلفة إنفو للأخبار - المرشد "ڨديد سعد" يكتشف آثارا لأقدام الديناصورات بمنطقة "عين الناڨة" ... ويوجّه نداء لحماية الآثار وانعاش السياحة!!
الرئيسية | تراث و آثار | المرشد "ڨديد سعد" يكتشف آثارا لأقدام الديناصورات بمنطقة "عين الناڨة" ... ويوجّه نداء لحماية الآثار وانعاش السياحة!!
وتتواصل الاكتشافات الأثرية بالجلفة
المرشد "ڨديد سعد" يكتشف آثارا لأقدام الديناصورات بمنطقة "عين الناڨة" ... ويوجّه نداء لحماية الآثار وانعاش السياحة!!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

في جولتنا السياحية بمنطقة عين الناقة، بلدية المجبارة، كان دليلنا الشاب "سعد قديد" المرشد السياحي الذي قادنا الى بعض المواقع الأثرية لرسومات ونقوش صخرية.

فمنطقة عين الناقة هي منطقة أثرية سياحية بامتياز تضم عشرين موقعا أثريا قديما، فيما تم مؤخرا اكتشاف 36 موقعا أثريا جديدا منها آثار أقدام الديناصورات ورسومات لحيوانات مختلفة منها الفيل والأسد والغزال والحمار اضافة الى رسومات للإنسان. 

ويعود الفضل في اكتشاف هذه الآثار التي تؤرخ لعهد ماقبل التاريخ الى مرشدنا "ڨديد سعد" حسب تصريحاته لـ "الجلفة إنفو". ويقول دليلنا أنه مازالت هناك مواقع لم تكتشف بعد وتحتاج الى تحرك حثيث.

وقد زارت "الجلفة إنفو" بعض هذه المواقع وأخذت صورا للنقوش والرسومات. 

ومن خلال "الجلفة إنفو" فإن السيد "سعد ڨديد" يناشد السيد والي الولاية لزيارة المكان لدفع عجلة السياحة بمنطقة "عين الناقة" كما يوجه رسالة صارخة لمعالي وزير الثقافة للإسراع لحماية هذه المواقع الأثرية الهامة جدا قبل اندثارها.

جدير بالذكر أنه للمرة الثالثة يتم اكتشاف آثار أقدام ديناصورات، فالموقع الأول اكتشف سنة 1880 بمنطقة عمورة من طرف العالمين الفرنسيين "بيرون" و"لوماسي" والموقع الثاني سنة 2015 من طرف الباحث "شويحة حكيم"، ليأتي الدور هذه المرة على المرشد "ڨديد سعد".

ويرى متابعون للشأن الأثري بأنه لابد من عمل ميداني لمراجعة الخريطة الأثرية وتحديثها بولاية الجلفة على غرار التصحيحات الأثرية التي حققها الأستاذ "شويحة حكيم" ونشرتها "الجلفة إنفو" ومنها الموقع الحقيقي لمحطة "الڨور" بمنطقة عين الابل والموقع الحقيقي لقلعة كاستيلوم ديميدي وبرج الجنرال لادميرو وآثار أقدام الديناصورات وقصر الحارة. 

كما يطالب المختصون في البحث الأثري بولاية الجلفة بضرورة مراجعة كل الاكتشافات الأثرية للبعثات الفرنسية بغية تحديث الخارطة السياحية لولاية الجلفة وهذا على غرار أعمال دوفيلاري وستيفان غسل ولوط هنري. 

عدد القراءات : 1886 | عدد قراءات اليوم : 3

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

سالم زائر
(زائر)
22:49 08/02/2019
يا ناس هذه الأماكن ليست للسياحة بل هي للدراسة و التأريخ وهي الرد الصريح على البربريست الذين يقولون انهم السكان الأصليون لهذه الأرض إن هذه الأثار تقول لنا ان اول من سكنها هم رعاة البقر اصحاب اليشرة السمراء زذ على ذلك يجب اخذ هذه الأثار والاحتفاظ بها داخل المتاحف فهي كنزا ثمين لا يجب ان نتركه لكل من هب ودب.

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

سالم زائر (زائر) 22:49 08/02/2019
يا ناس هذه الأماكن ليست للسياحة بل هي للدراسة و التأريخ وهي الرد الصريح على البربريست الذين يقولون انهم السكان الأصليون لهذه الأرض إن هذه الأثار تقول لنا ان اول من سكنها هم رعاة البقر اصحاب اليشرة السمراء زذ على ذلك يجب اخذ هذه الأثار والاحتفاظ بها داخل المتاحف فهي كنزا ثمين لا يجب ان نتركه لكل من هب ودب.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         السعيد بلقاسم
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات