الجلفة إنفو للأخبار - تقليص عدد مقاعد المجلس الشعبي الوطني إلى 407 وحصة الجلفة الرابعة وطنيا بـ13 مقعدا
الرئيسية | سياسة و أحزاب | تقليص عدد مقاعد المجلس الشعبي الوطني إلى 407 وحصة الجلفة الرابعة وطنيا بـ13 مقعدا
فيما يحصي الأمر الرئاسي الصادر لهذا الغرض 15 ولاية مليونية
تقليص عدد مقاعد المجلس الشعبي الوطني إلى 407 وحصة الجلفة الرابعة وطنيا بـ13 مقعدا
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

صدر يومه الثلاثاء بالعدد 19 من الجريدة الرسمية أمر رئاسي تحت رقم 02-21 المؤرخ في 16 مارس 2021 يحدد الدوائر الانتخابية وعدد المقاعد المطلوب شغلها في انتخابات البرلمان الجزائري، حيث تم احتساب توزيع المقاعد لكل دائرة انتخابية في انتخاب أعضاء المجلس الشعبي الوطني بحسب عدد سكان كل ولاية، وعلى هذا الأساس تم تخصيص مقعد واحد لكل حصة تتضمن 120 ألف نسمة على أن يخصص مقعد إضافي لكل حصة متبقية تشمل 60 ألف نسمة.

وجاء في المادة الثالثة من هذا الأمر على أنه لا يقل عدد المقاعد عن ثلاثة (03) بالنسبة للولايات التي يقل عدد سكانها عن مائتي (200) ألف نسمة.

ولأول مرة تم تقليص عدد مقاعد المجلس الشعبي الوطني من 462 مقعدا في العهدات السابقة إلى 407 مقعدا بالرغم من انشاء 10 ولايات جديدة، وهو ما يوحي برضوخ السلطة ولو بحجم أقل للمطالب الشعبية التي تنادي بتقليص عدد مقاعد هذا المجلس الذي كان إلى وقت قريب مجرد هيئة لهدر المال العام نتيجة الامتيازات والمنح التي يتقاضاها نواب البرلمان.

وحسب جدول توزيع مقاعد هذا المجلس على 58 ولاية زائد مقاعد الجالية في الخارج فقد بلغ المجموع العام للمقاعد 407 مقعدا، كانت حصة الأسد لولاية الجزائر العاصمة بـ 34 مقعدا تليها عاصمة الغرب وهران 17 مقعدا ثم عاصمة الهضاب سطيف 15 مقعدا ورابعا عاصمة السهوب ولاية الجلفة بـ 13 مقعد، فيما كان نصيب كل من ولايتي البليدة وباتنة 12 مقعدا، أما وولايات الشلف وتيزي وزو وقسنطينة والمسيلة فكان نصيبها 11 مقعدا لكل منها، تليها ولايات بجاية وتيارت وسكيكدة وبومرداس وتلمسان بين 9 و10 مقاعد، بمجموع 15 ولاية تجاوز تعداد سكانها مليون نسمة.

وقد كان نصيب 6 ولايات قاربت نسمتها عتبة مليون نسمة 8 مقاعد وهي المدية ومستغانم ومعسكر وميلة وعين الدفلى وغليزان.

هذا وكان نصيب الولايات الجديدة 03 مقاعد نيابية لكل منها إلى جانب 8 مقاعد خصصت للجالية الوطنية في الخارج.

عدد القراءات : 17058 | عدد قراءات اليوم : 52

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

مهموم
(زائر)
12:45 17/03/2021
وكان من الافضل الالغاء الكلي لمجلس الامة كذالك اما هذا التقليص لاحدث والحيلة في ترك الحيل ذالك ان بذور الوهم تزرع في عقول من لا عقل لهم و المجنون لايتفاعل مع العقلاء
kamir bouchareb st
(زائر)
14:01 08/04/2021
نريد تمثيل حقيقي مصلحة من أجل المصلحة العامة

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

kamir bouchareb st (زائر) 14:01 08/04/2021
نريد تمثيل حقيقي مصلحة من أجل المصلحة العامة
مهموم (زائر) 12:45 17/03/2021
وكان من الافضل الالغاء الكلي لمجلس الامة كذالك اما هذا التقليص لاحدث والحيلة في ترك الحيل ذالك ان بذور الوهم تزرع في عقول من لا عقل لهم و المجنون لايتفاعل مع العقلاء
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2
أدوات المقال طباعة- تقييم
4.00
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات