الجلفة إنفو للأخبار - ملحق مصلحة الملاحظة والتربية في الوسط المفتوح بعين وسارة
الرئيسية | الأخبار | أخبار البلديات | ملحق مصلحة الملاحظة والتربية في الوسط المفتوح بعين وسارة
ملحق مصلحة الملاحظة والتربية في الوسط المفتوح بعين وسارة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

يعتبر ملحق مصلحة الملاحظة والتربية في الوسط المفتوح التابع إداريا لمديرية النشاط الاجتماعي لولاية الجلفة والذي فتح أبوابه بتاريخ 01 جوان 2006 مؤسسة استطاعت أن تمد جسورها للتواصل والحوار وتكسير أجواء الرتابة والجمود داخل النسيج الاجتماعي، لمدينة يغلب عليها الطابع المحافظ رغم تأسيسها حديثا

زيارتنا لذات الملحق المتمركز بحي ابن باديس شمال المنطقة مكنتنا من الوقوف على هذه التحفة المعمارية وعلى واقع النشاط الميداني وآليات التعامل في هذا الوسط··· فهو على مستوى الهياكل يحتوي على ورشة للإعلام الآلي والأشغال اليدوية ومكتبة تضم عناوين مختلفة وقاعة للنشاطات التربوية والترفيه وورشة للبستنة وتربية الحيوانات· وعلى صعيد آخر تشرف عليه فرقة بيداغوجية متكونة من مختصين نفسانيين واجتماعيين وكذا مربين ومندوبين للأحداث· وتتمحور وضعية الملحق من خلال المساعي التي تقدم من طرف المختصات في دمج الحدث في نواح مختلفة سواء كانت تربوية، مهنية وأسرية لضمان استقراره، من فئة الأحداث المتوقفين عن الدراسة لمتباعتهم مهنيا وإيجاد مهنة قارة·

وعلى نحو آخر جندت ذات المصلحة دور الوسيط بين الحدث وأوليائهم، تتمثل في الإجراءات الإدارية المتبعة في ذلك وبإصدار تقارير تتعلق بالمتابعة النفسية والاجتماعية، ولم يكتف دور المصلحة على هذا الجانب فهو يرافق هذه الشريحة العريضة من المجتمع إلى مراكز التكوين ومساعدتهم في اختيار وتحديد المشروع بناء على ميولاتهم وقدراتهم· وأشار مسؤول الملحق مزراق علي بأن هناك جنوح كبير وسط مجتمع الذي بدأ تدريجيا يتفهم الدور الذي نقوم به اجتماعيا، وثمة العديد من العوائق تمت مواجهتها بأساليب الحوار والإصغاء والإرشاد، رغم الإمكانيات الضئيلة المتمثلة في نقص الموارد المالية·

 وقد ذكرت لنا إحدى المختصات حجم نشاط المصلحة في هذا الإطار منذ افتتاحها إلى غاية فيفري الفارط، حيث رصدت حصيلة من عدد المقابلات النفسية التي بلغت 135 وعدد الزيارات الأسرية 18 بالإضافة إلى أعداد من المدمجين دراسيا وأسريا ومهنيا وبإنابات قضائية·· وأكدت على عدة حالات اجتماعية استقرت بعد المتابعة على ضوء مهام المصلحة خارج هذه الهياكل، من مراقبة الظروف المادية لحياة الحدث والقيام بتحقيقات اجتماعية ميدانية لكشف وضعيات الانحراف والتشرد، وأيضا على محور الاتصال بالأولياء والتوجيه ونقل هؤلاء إلى مراكز الحماية بعد صدور الأحكام·

وقصد فتح أفق للترويج والتغلغل بشكل فعال داخل المجتمع والذي تسعى المصلحة للوصول إليه تصفحنا العديد من المطويات وأوراق إشهارية أصدرتها مثل دراسات حول العنف الأسري ومن يتعرض له من الأطفال·· سلوكات الأطفال ضحايا العنف، ومطوية أخرى تتعلق بدليل الأسرة، حول المراهقة· وأنجز النادي العلمي نتائج دراسة ميدانية حول العنف المدرسي، جاء في سياقها أن أسبابه ناتجة عن خلو العمل التربوي من العلاقات الاجتماعية والتواصل والحوار وانهيار الضوابط القيمية لدور ومكانة المدرس وعدم تشجيع الأيام المفتوحة والتحسيسية في هذا الشأن·

وخلص مسؤول الملحق إلى أنهم من جانبهم قاموا بتعبئة المجتمع الذي تسربت إليه مظاهر الانحراف والتشرد، ضحاياها أطفال قهرتهم ظروف المعيشة العصيبة، وأنهم بوسعهم لو كانت الموارد المادية متوفرة احتواء الكثير من هذه الحالات·

مؤشرات

-- الملحق تأسس في الفاتح من جوان .2006

-- بلغت الزيارات إلى حد الآن .135

-- عدد الزيارات العائلية .18

الكلمات الدلالية :

عدد القراءات : 11809 | عدد قراءات اليوم : 3

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(4 تعليقات سابقة)

looz
(زائر)
19:29 05/03/2010
هداك مكان يخص هههههههههههههههه
helimi --f
(زائر)
20:42 13/01/2011
أريد تنسيق مع مصلحة الأحداث عبر الوطن و تبادل المعلومات و الخبرات المهنية في مجال العمل.....بتوفيق لكم farouk tebessa
la das
(زائر)
14:31 06/02/2011
أريد تبادل الأراء مع جميع مصالح الأحداث في مجال العمل و ذلك بعد اذنكم. شكرا
فاروق
(زائر)
23:35 17/09/2011
نريد المزيد عن عمل المصلحة الملاحظة و التربية في الوسط المفتوح في اليشريع الجزائري

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(4 تعليقات سابقة)

فاروق (زائر) 23:35 17/09/2011
نريد المزيد عن عمل المصلحة الملاحظة و التربية في الوسط المفتوح في اليشريع الجزائري
la das (زائر) 14:31 06/02/2011
أريد تبادل الأراء مع جميع مصالح الأحداث في مجال العمل و ذلك بعد اذنكم. شكرا
helimi --f (زائر) 20:42 13/01/2011
أريد تنسيق مع مصلحة الأحداث عبر الوطن و تبادل المعلومات و الخبرات المهنية في مجال العمل.....بتوفيق لكم farouk tebessa
looz (زائر) 19:29 05/03/2010
هداك مكان يخص هههههههههههههههه
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4
أدوات المقال طباعة- تقييم
4.00
image
         السعيد بلقاسم
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



علي الجلفة
في 15:47 23/01/2019