الجلفة إنفو للأخبار - الحكومة تعلّق استيراد لحوم الأغنام إلى نهاية فصل الصيف و الموالون يطالبونها بمضاعفة استيراد الأعلاف
الرئيسية | الأخبار | أخبار البلديات | الحكومة تعلّق استيراد لحوم الأغنام إلى نهاية فصل الصيف و الموالون يطالبونها بمضاعفة استيراد الأعلاف
الحكومة تعلّق استيراد لحوم الأغنام إلى نهاية فصل الصيف و الموالون يطالبونها بمضاعفة استيراد الأعلاف
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

حذر الناطق باسم اتحاد الفلاحين الجزائريين الأحرار "قايد صالح"، من أن يتقلص عدد الماشية إلى النصف بفعل استمرار حالة الجفاف، داعيا الحكومة إلى مرافقة قرار تجميد استيراد اللحوم إلى غاية شهر أوت، بمضاعفة فاتورة استيراد أغذية الماشية، لإنقاذ الموالين وحماية نشاطهم• وقال "قايد صالح" في اتصال معه، أمس، بأن العدد الإجمالي للأغنام المقدر بحوالي 19 مليون رأس، مهدد بأن يتقلص إلى حوالي النصف، في حال استمرار موجة الجفاف إلى غاية نهاية السنة الحالية

ناهيك عن خطر انتشار الأمراض وسط الأغنام، بسبب نوعية التغذية التي يعتمد عليها الموالون، وهي في أغلبها عبارة عن أعشاب معالجة بمواد كيميائية.

 وهذه الوضعية تتطلب حسبهم، ضرورة إسراع الحكومة إلى تقديم دعم وإعانات للموالين، بعد أن أنهكتهم الخسائر الناجمة عن استفحال الجفاف، وفي تقدير المصدر ذاته، فإن مربي المواشي يعيشون وضعية كارثية، ما جعلهم يلجأون إلى بيع أغنامهم بأثمان بخسة.  ذلك أن سعر النعجة التي يعتمد عليها بشكل كبير المربون، انخفض من 2 مليون سنتيم للرأس، إلى 8000 دج فقط، وبعضها انخفض إلى غاية4000 دج.

  ووصف "قايد" هذه الوضعية بالنقمة التي حلّت على الموالين، إلى درجة أنهم سارعوا إلى التخلص من ماشيتهم، قبل أن تطالها الأمراض، محذرا في السياق ذاته، من أن تغزو السوق الوطنية اللحوم الفاسدة، بسبب الأمراض التي تهدد الماشية، ما يعني أن حالة الجفاف التي طالت مناطق عدة، قد تصل تأثيراتها إلى صحة الفرد، وهوما يتطلب ضرورة تحرك عاجل للجهات المعنية، من بينها وزارة الفلاحة.

  وينتظر المربون من الحكومة أن تسارع إلى استيراد أغذية الماشية بمختلف أنواعها، منها السوجا والشعير والذرى، وبأسعار معقولة، وبأن توضع تحت تصرف الديوان الوطني للحبوب لحمايتها من المضاربة. ويقترح اتحاد الفلاحين الجزائريين الأحرار، أن تخصص الحكومة اجتماعا لتناول موضوع الجفاف وتأثيره على المربين، يضم الموالين والنقابات التي تمثلهم، لبحث الحلول الناجعة الكفيلة بالحفاظ على الثروة الحيوانية، المقدر بأزيد من 19 مليون رأس من الأغنام.علما أن المناطق الداخلية والسهبية التي يتمركز فيها نسبة كبيرة من المربين، عانت منذ بداية الموسم الفلاحي حالة من الجفاف، ما جعل كثيرا منهم يقلصون عدد الماشية التي اعتادوا على تربيتها، خوفا من أن تموت جوعا وعطشا، وما زاد في تدهور الوضع الزوابع الرملية التي اجتاحت كثيرا من المناطق والسهبية، أو شبه الصحراوية.

 وكانت مصالح رئاسة الحكومة أعلنت، أول أمس، عقب انعقاد مجلس وزاري مشترك عن التعليق الكلي لاستيراد لحوم الأغنام إلى غاية شهر أوت 2008.  وخصص الاجتماع الذي ترأسه رئيس الحكومة "عبد العزيز بلخادم"، يوم السبت، لمناقشة المرحلة الصعبة التي تعرض الثروة الوطنية من الأغنام للخطر، مما يفرض حسب بيان الحكومة ضرورة الحفاظ عليها.  كما تقرر على إثره زيادة كميات الشعير وتوفيرها في الأسواق، لجعل هذه المادة في متناول المربين في أقرب وقت ممكن، إلى جانب فتح أراضي الرعي وتنظيمها، مع ضمان  استعمالها العقلاني.

 وصاحب تدهور سعر الماشية، انخفاض محسوس في سعر اللحوم في عديد الولايات، ووصل في قسنطينة مثلا إلى 280 دج، ما جعل الحكومة تقرر تجميد الاستيراد إلى غاية شهر أوت المقبل، لحماية السوق من الاهتزازات.

عدد القراءات : 9850 | عدد قراءات اليوم : 4

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

lala
(زائر)
19:37 15/05/2008
elganem hia koloche tmote hia imout gaa elkhalek

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

lala (زائر) 19:37 15/05/2008
elganem hia koloche tmote hia imout gaa elkhalek
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         السعيد بلقاسم
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات