الجلفة إنفو للأخبار - مناطق الظل/ سكان التجمعات السكنية لمنطقة "فورس" يطالبون بمتوسطة لإنهاء معاناة أطفالهم!!
الرئيسية | الأخبار | أخبار البلديات | مناطق الظل/ سكان التجمعات السكنية لمنطقة "فورس" يطالبون بمتوسطة لإنهاء معاناة أطفالهم!!
تلاميذها تصدّروا مسابقة القرآن الكريم في رمضان 2021
مناطق الظل/ سكان التجمعات السكنية لمنطقة "فورس" يطالبون بمتوسطة لإنهاء معاناة أطفالهم!!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
الفرع البلدي فورس

رغم أن "قرية فورس" قد تصدرت المسابقة الولائية لحفظ القرآن الكريم هذا العام بحجزها 04 مراتب من بين 09 جوائز إلا أن ذلك ليس سوى نتيجة الإرادة القوية لتلاميذها في مواجهة العزلة والمعاناة اليومية في تنقلاتهم إلى متوسطة وثانوية تعظميت.

اليوم وعلى هامش حفل "ليلة القدر"، بحضور السلطات الرسمية، التقت "الجلفة إنفو" بالسيد "صكصك المولود" معلم القرآن المتطوع بالمدرسة القرآنية لمسجد "ابراهيم الخليل" بقرية "فورس" التابعة لبلدية تعظميت. وقد أحرز الطلبة الذين يشرف عليهم المعلم "صكصك المولود" على أربع مراتب بفضل حرص أوليائهم وإرادة معلمهم الذي تطوع لهذه المهام النبيلة منذ سنة 2001 تحفيظا ثم في الفترة الأخيرة صار التجويد مع التحفيظ. وتتراوح أعمار المتوّجين ما بين 11 و17 عاما من عائلات "صكصك" و"نعومي". 

وقد رفع الشاب "صكصك المولود" التحدي باعتباره ابن القرية ومن خريجي كتاتيبها أين تعلم بالطريقة التقليدية على يد مشايخ من أمثال "سي محمد يحياوي" و"سي حسيبي عبد القادر" رحمهما الله والمشايخ "خذيري محمد" و"شبيرة حسن" و"الإمام شينون محمد" حفظهم الله. وخلال فترة عشرين عاما الماضية استطاعت المدرسة أن تُخرّج عشرين حافظا مُتقنا (ذكورا وإناثا) للقرآن الكريم ناهيك عمّن يحفظون الأنصاف والأرباع والأعشار والأحزاب. 

وقد كان طلبة القرآن بقرية فورس يدرسون بمسجد "ابراهيم الخليل" ثم صار لهم مدرسة قرآنية محاذية للمسجد منحتها لهم البلدية. وتحتاج تلك المدرسة من يتبرع لإكمال بنائها وتطويرها لمواصلة نجاحها ونبوغها في التعليم القرآني. وهُنا يذكر المعلم "صكصك المولود" أن القرية معروفة باسم "فورس" وهي من كلمة الفرسان باللغة العربية لأن القرية بُنيت على عين ماء كان ينزل بها الفرسان ... ويشير محدثنا إلى أن هناك أمنية بأن تعود التسمية "عين الفرسان" ولكن نسبة إلى فرسان القرآن الذين نبغوا بها.

معلم القرآن "صكصك المولود" 

المتوسطة ... مطلب ملحّ لإنهاء معاناة التلاميذ

رغم الصورة الجميلة لتلاميذ وتلميذات قرية "فورس" ونبوغهم ولائيا في حفظ القرآن إلا أنهم يعانون مثلهم مثل تلاميذ التجمعات السكنية المحيطة بقرية في كل من المڨيصبة وتقرسان وبن حامد وفكيرين والرتيم والميترة ومدرڨ. ويبلغ عدد التلاميذ من هذه المناطق الثمانية (08) حوالي 100 تلميذ يتنقلون يوميا إلى متوسطة وثانوية تعظميت على مسافة 08 كلم بين قرية فورس وتعظيمت.

ويرفع السكان مطلب بناء متوسطة بقرية فورس لأنها تتوسط هذه المناطق حيث تقدر المسافة منها بـ 03 كم نحو المڨيصبة و06 كم نحو تقرسان و02 كم نحو بن حامد و06 كم نحو فكيرين والرتيم والميترة ومدرڨ. وهو ما يعني أن التلاميذ يقطعون مسافة يومية تتراوح ما بين 20 كم إلى 28 كم مع ما يرافقها من تعب خصوصا في فصل الشتاء. وقد ساهم هذا الوضع المأساوي في ظاهرة التسرب المدرسي وما ينجر عنها من ضياع فرص العمل والتعليم. كما شكّل ذلك عبئا على التلاميذ المنتمين للمدرسة القرآنية.

وما يجعل من مطلب متوسطة بقرية فورس ذا مشروعية هو أنه سيسمح بتوفير كلفة النقل المدرسي (08 حافلات) حيث أنه يوجد 04 حافلات نقل مدرسي بين "قرية فورس" وتعظميت، حافلة واحدة (01) نحو تقرسان، حافلة واحدة (01) نحو فكيرين والرتيم ومدرڨ والميترة.

عدد القراءات : 7044 | عدد قراءات اليوم : 62

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: | عرض:

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         السعيد بلقاسم
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات