الجلفة إنفو للأخبار - صاحب مؤسسة أشغال يشتكي رئيس مكتب الصفقات والأمين العام لبلدية حد الصحاري ويناشد والي الجلفة إنصافه
الرئيسية | الأخبار | أخبار البلديات | صاحب مؤسسة أشغال يشتكي رئيس مكتب الصفقات والأمين العام لبلدية حد الصحاري ويناشد والي الجلفة إنصافه
اتهم الأمين العام للبلدية بالتواطؤ وإخفاء إشهار استشارة
صاحب مؤسسة أشغال يشتكي رئيس مكتب الصفقات والأمين العام لبلدية حد الصحاري ويناشد والي الجلفة إنصافه
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
مقر بلدية حد الصحاري

طالب المقاول (ع.محمد) صاحب مؤسسة أشغال البناء والتموين بحاسي بحبح والي ولاية الجلفة في رسالة شكوى تحوز "الجلفة إنفو" على نسخة منها، التدخل العاجل وفتح تحقيق معمق في كيفية الإشهار والمنح الخاص للصفقات العمومية ببلدية حد الصحاري، مؤكدا على حدوث تجاوزات بمنح بعض المشاريع سرا تحت الطاولة وهو دوس على قانون الصفقات العمومية وخرق لتعليمات والي الولاية وضربها عرض الحائط.

وأكد المعني في رسالة الشكوى ضد رئيس مكتب الصفقات والأمين العام لبلدية حد الصحاري أنه بتاريخ "الخميس 31 مارس الفارط تم نشر إعلان تجهيز قسم مدرسي بمدرسة الرائد غلاب بحد الصحاري في الصفحة الرسمية فيسبوك الخاصة بولاية الجلفة" حيث حددت مدة العرض بخمسة أيام من تاريخ إمضائه، أين تنتهي الآجال القانونية يوم الأحد 03 أفريل على الساعة الثانية عشر، مما يعني أن المدة الفعلية لهذا العرض هي أربع ساعات فقط (فترة الأحد صباحا) وهو ما اعتبره المشتكي "تحايلا على قانون الصفقات العمومية لاسيما المادة رقم 14 منه".

وأشار صاحب الشكوى أنه تنقل صبيحة الأحد 03 أفريل إلى مكتب الأمين العام بالنيابة لبلدية حد الصحاري من أجل استلام دفتر الشروط لكنه تفاجأ برد الأمين العام بأن الاستشارة رقم 11/2021 قد تم إلغاؤها لأنه يوجد خطأ في النشر، وأنهم نسوا الاستشارة رقم 10/2021، لم يعلنوا عنها تحت عنوان إنجاز قسم مدرسي بمدرسة الرائد غلاب ولهذا تم حذفها من الصفحة الرسمية.

غير أنه وبعد أسبوعين علم بأن العملية مرت بشكل عادي ولم يتم إلغاؤها، وبأنه تم فتح الأظرفة الخاصة بالاستشارتين رقم 10 و11 في يوم الأحد 03 أفريل 2021 حيث مرت هذه العملية -حسبه- في الخفاء و بتواطؤ الأمين العام للبلدية والدوس على قانون الصفقات العمومية وتعليمات والي الولاية.

ونتيجة للضرر الذي لحق بالمعني جراء ذلك، من خلال حرمانه من المشاركة في الاستشارتين، فإنه يرفع نداءه لوالي ولاية الجلفة قصد التدخل وإلغاء المنح المؤقت حتى تستوفي العملية إطارها القانوني.

وفي حديثه مع "الجلفة إنفو" أكد المعني أنه لم يهضم طريقة التلاعب ومنح بعض المشاريع ببلدية حد الصحاري بطريقة سرية تحت الطاولة وهو ما سبب له ضررا كبيرا، وأنه ينشد تدخل والي الولاية وانصافه، خاصة وأن الوالي حرص إضفاء الشفافية في إعلان كافة المشاريع على مستوى الموقع الرسمي لولاية الجلفة.

يذكر أن العديد من رؤساء البلديات ضربوا عرض الحائط تعليمات والي الولاية القاضية بإلزامية اشهار كافة الاستشارات والطلبات العمومية عبر الصفحة الرسمية للولاية وتعمد إخفاء إعلان الاستشارات قصد تمريرها بطريقتهم الخاصة.

عدد القراءات : 3230 | عدد قراءات اليوم : 36

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: | عرض:

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
3.00
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات