الجلفة إنفو للأخبار - أربعينية الفقيد "بجقينة بن عطية" ... سيرة الشرطي الحافظ لكتاب الله والمحبوب من سكان مسعد
الرئيسية | الأخبار | أخبار البلديات | أربعينية الفقيد "بجقينة بن عطية" ... سيرة الشرطي الحافظ لكتاب الله والمحبوب من سكان مسعد
أربعينية الفقيد "بجقينة بن عطية" ... سيرة الشرطي الحافظ لكتاب الله والمحبوب من سكان مسعد
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

تحل اليوم أربعينية "عون النظام العمومي" الشرطي "بجقينة بن عطية بن الحُمي" الذي فارقنا الشهر الماضي بعد أن عمل لفترة طويلة بمسعد فعرفه أهلها بالطيبة والحكمة ورجاحة العقل التي جعلت منه قدوة للجميع ...

الفقيد "بجقينة بن عطية" وُلد بتاريخ 05 ديسمبر من سنة 1948 بمدينة حاسي بحبح، من عرش "أولاد سي أحمد"، حيث عاش في عائلة بسيطة في بادية "شعبة بن كربوع" في كنف ورعاية والده المُسبل وقت الثورة "الحاج الحُمّي". كان الفقيد "بن عطية" من حفظة كتاب الله حيث درس في زاوية "سي بن امحمد بن عطية" بمنطقة القيشة التابعة لبلدية الزعفران وعمره آنذاك 08 سنوات أي سنة 1957، وكان سريع الحفظ بشهادة المشايخ الذين درَّسوه نذكر منهم "سي بن عطية عبد القادر" و"سي الميلود منزه" رحمة الله عليهما و"سي سلمات علي" حفظه الله إلى غاية 1967، بعدها درس عند الشيخ "سي عطية مسعودي"، رحمه الله، بمسجد سي احمد بن الشريف (جامع الجمعة). وفي سنة 1975 تحصل على شهادة التكوين المهني في تخصص (بناء عام) بمركز التكوين المهني بالجلفة.

التحق بصفوف الشرطة سنة 1976 حيث قام بعدد من التربصات بكل من مدينتي سطيف والصومعة بولاية البليدة واختار تخصص حفظ النظام العمومي، وبدأ رسميًا الخدمة الفعلية سنة 1977 بأمن ولاية الجلفة لمدة 04 سنوات، انتقل بعدها لولاية المدية للعمل بأمن الولاية سنة 1981 حيث واصل مسيرته مع البدلة الزرقاء لمدة 07 سنوات بعدها طلب التحويل لولاية الجلفة قصد التقرب العائلي، حيث مرّ بظروف صعبة إذ تمَ توقيفه عن العمل توقيفًا تعسفيًا بسبب أحداث الخامس اكتوبر من سنة 1988 لمدة سنتين ونصف تجرّع خلالها مرارة البطالة. ويعود سبب توقيفه إلى تأخره عن العمل بعشرين دقيقة ولم يتفهم مسؤولوه آنذاك أنه كان رب عائلة يتنقل من حاسي بحبح إلى الجلفة، مقر عمله، في ظل ظروف قد تحدث لأي موظف كما هو معروف كتذبذب النقل أو سوء الأحوال الجوية أو أي سبب طارئ لا يجب أن يكلف الموظف مصدر رزقه ...

ومن شدّة حبه وتعلّقه بمهنة الأمن الوطني قام بعديد المراسلات والطعون قصد إرجاعه لعمله حيث كان يتوجه وقتها للمديرية العامة للأمن الوطني بالجزائر العاصمة، حتى كان له ما أراد سنة 1991 (بداية العشرية السوداء)، أين تم توجيهه للعمل بأمن دائرة مسعد التي استأنف العمل بها، والذي امتد حوالي 18 سنة إلى غاية خروجه للتقاعد سنة 2008، ليجد ضالته وراحته بهذه المدينة العريقة وسكانها الطيّبين -حسب شهادة أولاده-.

يحكي الكثيرون عن مواقفه الإنسانية عندما كان يمارس مهامه. فكان يحرص دوما على أن يتم الصلح بين المتخاصمين حتى لا ترقى الخصومات إلى محاضر الشرطة وأروقة العدالة. كما كان يبني فلسفة عمله على التوعية دوما وليس الإسراع إلى فرض الغرامات أو سحب الوثائق لأنه يريد أن يربح مواطنا صالحا يتعلم من أخطائه لا مواطنا مُدانا ومعاقبا. ويُروي بعض من عرفوه أنه عندما يكون في المداومة بمقر الأمن فإنه يسعى إلى مواساة الموضوعين في الحجز التحفظي فيقتسم معهم عشاءه ويوفر لهم التدفئة في وقت البرد ... فاجتمعت فيه الإنسانية والكرم مع صرامة العمل ... وهذا الخُلُق جعل له سمعة في سائر أرجاء مسعد وجعله يعيش مطمئنا في حياته حتى في العشرية الحمراء أين كان يتنقل بصفة عادية بين المواطنين دون خوف من الإعتداء أو الإغتيال، حسبما يرويه أهل مسعد. 

وفي فترة التقاعد كان يُدعى للتكريم ككل سنة بمناسبة عيد الشرطة المصادف لـ 22جويلية. وقد وافته المنية يوم 20 ديسمبر المنصرم عن عمر ناهز الـ 72 سنه ببيته بمدينة مسعد بعد صراع مع المرض الذي ألزمه الفراش لمدة سنة ورحلة علاج بعدّة مستشفيات. وتم تشييع جثمان الفقيد الراحل بمقبرة العبازيز بحي بربيح بعاصمة الولاية في جو جنائزي مهيب يعكس مسيرة الراحل في جهاز الأمن الوطني. وقد ترك الفقيد خمسة أولاد وخمسة أحفاد.

 

عدد القراءات : 5385 | عدد قراءات اليوم : 19

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

Ayoub Bedjekina
(زائر)
0:23 01/02/2021
رحمة الله عليك يا أبي
تعقيب : حمو.ي
(زائر)
23:45 06/02/2021
ربي يرحمه

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

Ayoub Bedjekina (زائر) 0:23 01/02/2021
رحمة الله عليك يا أبي
تعقيب : حمو.ي
(زائر)
23:45 06/02/2021
ربي يرحمه
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         بلال ذيب
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات