الجلفة إنفو للأخبار - 12 عضوا بالمجلس الشعبي البلدي بحاسي بحبح يرفضون التعامل مع "مير" البلدية ويطالبونه بالتنحي
الرئيسية | الأخبار | أخبار البلديات | 12 عضوا بالمجلس الشعبي البلدي بحاسي بحبح يرفضون التعامل مع "مير" البلدية ويطالبونه بالتنحي
مشاريع معطلة وتنمية غائبة وبوادر الإنسداد في الأفق
12 عضوا بالمجلس الشعبي البلدي بحاسي بحبح يرفضون التعامل مع "مير" البلدية ويطالبونه بالتنحي
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
مقر بلدية حاسي بحبح

تعيش بلدية حاسي بحبح مؤخرا على وقع انسداد المجلس الشعبي البلدي حيث التيار لا يمر بين غالبية أعضائه ورئيسه، وفي هذا السياق رفض 12 عضوا التعامل مع رئيس البلدية بسبب فشله وعجزه في التسيير والأكثر من ذلك -حسب وصفهم- أصبح عائقا أمام التنمية المحلية للبلدية، في رسالة موجهة لوالي الولاية تحوز "الجلفة إنفو" على نسخة منها، وطالب الأعضاء من رئيس المجلس الانسحاب والاستقالة من منصبه لعدة أسباب منها انعدام التنمية المحلية في جميع المجالات بالرغم من ضخ أموال طائلة لصالح البلدية، حيث أدى تعطل هاته المشاريع إلى حرمان المواطن من الاستفادة من عدة مرافق عمومية تتعلق بملاعب جوارية وقنوات الصرف الصحي وتهيئة الأحياء إلى جانب الماء الشروب وعدم تجهيز قاعتي علاج وبئر تم استلامهم منذ 2016 و2019 على التوالي.

وطلب هؤلاء في رسالة رسمية برمجة مقابلة مع والي الولاية من أجل طرح ومناقشة راهن التنمية المحلية وآفاقها ببلدية حاسي بحبح التي تعاني من تأخر كبير، وفيما يتعلق بالميزانية الأولية طلب هؤلاء الأعضاء من رئيس البلدية منذ بداية الشهر الجاري تزويدهم بقائمة لجميع العمليات المعطلة التي تم المصادقة عليها منذ شهر فيفري الفارط لكنها لاتزال معطلة ولم يتم الإعلان عنها لغاية اليوم، وكانت المداولة الخاصة بالميزانية الإضافية قد تم رفضها مؤخرا وهذا احتجاجا منهم على تعطل كافة المشاريع ولإيصال الصدى لوالي الولاية بوجود مشكل حقيقي يعيشه المجلس الشعبي البلدي لحاسي بحبح.

من جهة أخرى طلب أعضاء المجلس البلدي من مير البلدية ملف عملية ساحة أول نوفمبر، لتمكينهم من الإطلاع على الإجراءات التي مر بها من الإعلان عنه مرورا بجميع المراحل وإلى غاية الاستلام النهائي لهذا المشروع، الذي أثار إنجازه لغطا وضجة كبيرة في أوساط ساكنة المدينة، حيث يؤكد أعضاء المجلس أنهم صادقوا على تخصيص مبلغ الإنجاز في مداولة سابقة دون معرفتهم لباقي الإجراءات التي انفرد بها المير انطلاقا من الإسناد إلى المنح والإستلام.

وفيما يتعلق بعملية توزيع قطع الأراضي فقد طالب الأعضاء الذين يشكلون أغلبية المقاعد (12 عضو من أصل 23) في رسالة أخرى والي الولاية بمنحها للجنة الدائرة قصد دراستها دراسة معمقة تفاديا لكل الشبهات باعتبار أن اللجنة الحالية مشكلة من طرف رئيس المجلس ومن حزبه، مطالبين بالمتابعة الصارمة لهذا الملف والتعامل الإداري الجاد مع كل محاولة مساومة واستغلال سلطة لهذا الملف الذي ينتظره الجميع.

وأكد بالمناسبة أحد أعضاء المجلس في تصريح لـ"الجلفة إنفو" أن هدفهم هو رحيل رئيس المجلس الشعبي البلدي الذي حاول الجميع معه بكل الطرق والسبل المتاحة لفرض الشفافية في التسيير ورأب الصدع لكن انفراده بالرأي وتهميشه للجميع زاد من هوة انعدام الثقة، مشيرا أن التنمية لاتزال تراوح مكانها نتيجة تعنته واتباعه أسلوب الهروب للأمام.

ليبقى المجلس البلدي يعيش صراعا حقيقيا وانسدادا يلوح في الأفق يرهن واقع المدينة والدفع بعجلة التنمية التي لا تزال متوقفة لتبقى مدينة "الرياشة" تعاني في صمت وكأن جميع المجالس البلدية التي مرت بها تحمل نفس الوسم. 

عدد القراءات : 2710 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(5 تعليقات سابقة)

salah bela
(زائر)
18:07 25/07/2020
تطهير البلديات من الفاسدين هو واجب كل مواطن مخلص
الفساد سرطان الادارة الجزائرية
تعقيب : عيسى
(زائر)
18:09 26/07/2020
رئيس الجمهورية فتح ملفات الفساد ويجب كشف فساد بلدية حاسي بحبح
عيسى
(زائر)
18:07 26/07/2020
نعم ما طلبه الأعضاء مهم حنى يتاح فرصة لتنمية بلدية حاسي بحبح وسبع أحمد رجل عنيد وظن نفسه أن المهدي المنتظر
احمد
(زائر)
16:29 27/07/2020
رئيس بلدية حاسي بحبح عنيد متعال مثله مثل رئيس بلدية حاسي العش، ففي تسيرهما لاشفافية ،ولاعدل،ولاقانون..نرجو أن تسلطوا الضوء على مير حاسي العش الموضوع تحت الرقابة القضاائية بسبب قضايا فساد، ورغم ذلك مازال يمارس مهامه *****..والشكر موصول لكم
عبد الرحمن
(زائر)
22:08 24/10/2020
تحية لكل مناهض للفساد

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(5 تعليقات سابقة)

عبد الرحمن (زائر) 22:08 24/10/2020
تحية لكل مناهض للفساد
احمد (زائر) 16:29 27/07/2020
رئيس بلدية حاسي بحبح عنيد متعال مثله مثل رئيس بلدية حاسي العش، ففي تسيرهما لاشفافية ،ولاعدل،ولاقانون..نرجو أن تسلطوا الضوء على مير حاسي العش الموضوع تحت الرقابة القضاائية بسبب قضايا فساد، ورغم ذلك مازال يمارس مهامه *****..والشكر موصول لكم
عيسى (زائر) 18:07 26/07/2020
نعم ما طلبه الأعضاء مهم حنى يتاح فرصة لتنمية بلدية حاسي بحبح وسبع أحمد رجل عنيد وظن نفسه أن المهدي المنتظر
salah bela (زائر) 18:07 25/07/2020
تطهير البلديات من الفاسدين هو واجب كل مواطن مخلص
الفساد سرطان الادارة الجزائرية
تعقيب : عيسى
(زائر)
18:09 26/07/2020
رئيس الجمهورية فتح ملفات الفساد ويجب كشف فساد بلدية حاسي بحبح
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4
أدوات المقال طباعة- تقييم
5.00
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات