الجلفة إنفو للأخبار - سكان بلدية فيض البطمة يطالبون بالإسراع في تزويدهم بمادة السميد
الرئيسية | الأخبار | أخبار البلديات | سكان بلدية فيض البطمة يطالبون بالإسراع في تزويدهم بمادة السميد
طالبوا بإنشاء نقطة بيع لمطاحن الجلفة بإقليم الدائرة
سكان بلدية فيض البطمة يطالبون بالإسراع في تزويدهم بمادة السميد
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

في ظل الندرة الحادة التي تعرفها مادة السميد جراء تهافت المواطنين و بكثرة عليه خوفا من انتشار فيروس كورونا، يطالب سكان بلدية فيض البطمة بالإسراع في تزويد بلديتهم بهاته المادة الحيوية التي نفدت من كل المحال التجارية منذ أكثر من أسبوعين، مطالبين في ذات السياق بإنشاء نقطة بيع لمطاحن الجلفة كغيرهم من مناطق الولاية، حيث لا تتوفر كل بلديات الدائرة الثلاث على نقطة بيع.

"الجلفة إنفو" اتصلت برئيس بلدية فيض البطمة السيد "غربي مسعود" للتوضيح، حيث أكد بأنه تنقل شخصيا و لعدة مرات لمطاحن الجلفة و تمت على إثرها برمجة البلدية، مؤكدا بأن الحصة الأولية لمادة السميد تقدر ب 100 قنطار خصصتها مطاحن الجلفة لبلدية فيض البطمة سيتم توزيعها عن قريب بالتنسيق مع أحد التجار الخواص، على أن يتم التزويد مرة أخرى حسب برنامج مطاحن الجلفة المخصص لكل بلديات الولاية.

و تجدر الإشارة إلى أن بلدية عمورة استفادت منذ أيام في إطار ذات البرنامج الذي خصصته مطاحن الجلفة من حصة قدرت ب 100 قنطار من السميد بنوعيه العادي و الممتاز، في انتظار الحصص المخصصة لبلديتي أم العظام و فيض البطمة في القريب العاجل حسبما أكدته ذات المصادر.

عدد القراءات : 2207 | عدد قراءات اليوم : 2

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

نائل بن تونسي
(زائر)
10:28 04/04/2020
بالله عليكم كيف لساكنة يتعدى تعدادها الالاف ان تقابلوها بـ 100 قنطار سميد مع العلم بان هذه المادة مفقودة بالمحلات التجارية منذ أكثر من أسبوعين هل هذا معقول؟
كيف سيتم توزيعها بالكيلوغرام الواحد للفرد ام ماذا؟
aissacoumez@gmail.com
(زائر)
0:05 05/04/2020
معضم بلديات ودوائر زوداهم بسميد الى فيض البطمة على مستوي الولاية

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

aissacoumez@gmail.com (زائر) 0:05 05/04/2020
معضم بلديات ودوائر زوداهم بسميد الى فيض البطمة على مستوي الولاية
نائل بن تونسي (زائر) 10:28 04/04/2020
بالله عليكم كيف لساكنة يتعدى تعدادها الالاف ان تقابلوها بـ 100 قنطار سميد مع العلم بان هذه المادة مفقودة بالمحلات التجارية منذ أكثر من أسبوعين هل هذا معقول؟
كيف سيتم توزيعها بالكيلوغرام الواحد للفرد ام ماذا؟
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         محمد بلعباس
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات