الجلفة إنفو للأخبار - الوالي والسلطات الأمنية مطالبة بفتح تحقيق ... الاعتداء على مراسل "الجلفة إنفو" أثناء تغطيته لانتفاضة شباب قطارة!!
الرئيسية | الأخبار | أخبار البلديات | الوالي والسلطات الأمنية مطالبة بفتح تحقيق ... الاعتداء على مراسل "الجلفة إنفو" أثناء تغطيته لانتفاضة شباب قطارة!!
حراك شباب قطّارة يطالب برحيل ما سمّوه بـ "المجلس الفاسد"
الوالي والسلطات الأمنية مطالبة بفتح تحقيق ... الاعتداء على مراسل "الجلفة إنفو" أثناء تغطيته لانتفاضة شباب قطارة!!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

لم يكن أحد ينتظر أن يصل حجم المؤامرة ضد حراك شباب قطارة الى ارسال بلطجية للاعتداء على مراسل "الجلفة إنفو" أثناء تغطيته لمظاهرات شباب هذه البلدية المعزولة جغرافيا والمحرومة من أبسط مظاهر التنمية ...

إن "الجلفة إنفو" تندد بما وقع لمراسلها الأستاذ "بلال الذيب" الذي تعرض لاعتداء لمحاولة منعه من أداء واجبه المهني بالقوة على مرأى ومسمع الجميع ... وتعتبر ما وقع مؤشرا ضد حرية التعبير ومحاولة لمنع صرخة شباب قطارة من الوصول الى وسائل الاعلام التي تبقى شريكا في نقل الحقيقة.

الأستاذ بلال الذيب كان في مهمة لنقل صرخة شباب قطارة وهي البلدية التي عزلتها الجغرافيا ولكن إرادة الصحافة أكبر من الجغرافيا ومن أي محاولة ترهيب أو تخويف أو الإيحاء بأن قطّارة منطقة ترفض الصحافة...

"الجلفة إنفو" تقول لمن هم وراء الإعتداء أنها ستستمر في تغطية الواقع المرير لهذه البلدية العزيزة على قلوبنا وأننا لن ندخر أي جهد في كشف الحقيقة ... فالشباب المتظاهر اليوم هو شباب حراكي بامتياز وهم أبناء قطارة الذين يرفضون واقعا مزريا ويثير النفس الأبية لدى كل حر ... على سبيل المثال قطارة هي البلدية التي تعيش تناقضا يحكي فشل كل المنتخبين والسلطات التنفيذية حين تعلم أنه يمرّ تحتها 06 أنابيب غاز نحو ولايات الشمال ونحو أورربا بينما قطارة محرومة من غاز المدينة ... غاز المدينة الذي يبعد عنها بـ 50 كم في نقطة اقتطاع ببلدية القرارة التابعة لولاية غرداية ...

انها قطارة التي سننقل واقعها المرير مهما تآمر البلطجيون ... قطارة التي حباها الله بحمام معدني يعالج 12 مرضا ... قطّارة التي تُعطّل بها مديرية التعمير مخطط شغل الأراضي لتوزيع منطقة التوسع السياحي بها على المستثمرين ... قطّارة التي ظلمتها وزارة الشؤون الدينية في مواقيت الافطار والامساك وربطتها ببلدية الجلفة البعيدة عنها بمسافة 240 كم وهي نفس المسافة نحو بسكرة ... قطارة التي يمر بها الطريق الوطني رقم 01 ب وجلّ مقطعه محروم من التغطية بالهاتف النقال للمتعاملين الثلاث (جيزي وموبيليس وأوريدو).

إن "الجلفة إنفو" تتمسك بحقها في فتح تحقيق ضد المعتدين وتوضيح ما وقع بالضبط ومن هم الواقفون وراء محاولة اخفاء حراك الشباب القطاري ... 

عدد القراءات : 3480 | عدد قراءات اليوم : 3

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(4 تعليقات سابقة)

مواطن جلفاوي
(زائر)
7:26 22/02/2020
الجلفة انفو جريدة مناضلة واعتقد انها كانت من النماذج التي تحدث عنها في الندوة الوطنية طاقمها معروف بتقاريره الموضوعية وبمساهمته في علاج الكثير من القضايا من خلال كشفه للتجاوزات والتعسفات والجمود في بعض القطاعات وتتنقل عبرارجاء الولاية ، وكشفت فضائح في التسيير في الكثير من القطاعات والبلديات والمؤسسات الاقتصادية وهي منبر للمظلومين وذهبت الى منطقة الضل كما اصطلح الرئيس تبون على المناطق المحرومة ، نتضامن معها وننتظر من السيد الوالي ومصالح الدرك الوطني التدخل وننتظر من الوالي الجديد التحقيق في 36 مستفيد بعد 4 شهور فيى بلدية الجلفة بعد انهاء الوالي السابق ارسلت للاوبيجيى ، مكفهتهمش مجازر توزيع الفوضوي الزريع و2555 سكن لعبوا فيها وفوض عارمة في اللجنة وشكاوي في مابينهم
زيان
(زائر)
11:07 22/02/2020
ان شاء الله سلامات
مهموم
(زائر)
15:13 22/02/2020
ما تعرض له مراسل "الجلفة انفو"سببه أن هذه الجريدة وطاقمها الصحفي الحر الذي حافظ على الخط الإفتتاحي و كان ملتزما بالحياد ونقل الحقيقة بكل شفافية سبب للعصابة بقطارة وعموم الجلفة صداعا شديدا لذا فهذه العصابة ستواصل سعيها لاسكات كل حر ونزيه لأنها متغلغلة في كل مفاصل الإدارة وهذا مايدحض ويلغي وينفي أكذوبة إسمها المـــــــــنـــــجـــــــل...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
slimane
(زائر)
12:04 27/02/2020
يجب التحقيق في الامر قبل تسمية الامر اعتداء ربما هناك خلفيات لانعلمها يجب التبين ومحاسبة كل من اخطا

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(4 تعليقات سابقة)

slimane (زائر) 12:04 27/02/2020
يجب التحقيق في الامر قبل تسمية الامر اعتداء ربما هناك خلفيات لانعلمها يجب التبين ومحاسبة كل من اخطا
مهموم (زائر) 15:13 22/02/2020
ما تعرض له مراسل "الجلفة انفو"سببه أن هذه الجريدة وطاقمها الصحفي الحر الذي حافظ على الخط الإفتتاحي و كان ملتزما بالحياد ونقل الحقيقة بكل شفافية سبب للعصابة بقطارة وعموم الجلفة صداعا شديدا لذا فهذه العصابة ستواصل سعيها لاسكات كل حر ونزيه لأنها متغلغلة في كل مفاصل الإدارة وهذا مايدحض ويلغي وينفي أكذوبة إسمها المـــــــــنـــــجـــــــل...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
زيان (زائر) 11:07 22/02/2020
ان شاء الله سلامات
مواطن جلفاوي (زائر) 7:26 22/02/2020
الجلفة انفو جريدة مناضلة واعتقد انها كانت من النماذج التي تحدث عنها في الندوة الوطنية طاقمها معروف بتقاريره الموضوعية وبمساهمته في علاج الكثير من القضايا من خلال كشفه للتجاوزات والتعسفات والجمود في بعض القطاعات وتتنقل عبرارجاء الولاية ، وكشفت فضائح في التسيير في الكثير من القطاعات والبلديات والمؤسسات الاقتصادية وهي منبر للمظلومين وذهبت الى منطقة الضل كما اصطلح الرئيس تبون على المناطق المحرومة ، نتضامن معها وننتظر من السيد الوالي ومصالح الدرك الوطني التدخل وننتظر من الوالي الجديد التحقيق في 36 مستفيد بعد 4 شهور فيى بلدية الجلفة بعد انهاء الوالي السابق ارسلت للاوبيجيى ، مكفهتهمش مجازر توزيع الفوضوي الزريع و2555 سكن لعبوا فيها وفوض عارمة في اللجنة وشكاوي في مابينهم
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4
أدوات المقال طباعة- تقييم
4.50
image
         أقلام
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات