الجلفة إنفو للأخبار - طرقات دائرة فيض البطمة الأسوء على مستوى الولاية
الرئيسية | الأخبار | أخبار البلديات | طرقات دائرة فيض البطمة الأسوء على مستوى الولاية
رغم موقعها الاستراتيجي الحدودي مع 4 ولايات
طرقات دائرة فيض البطمة الأسوء على مستوى الولاية
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

حفرٌ و تصدعات، طرق ضيّقة و جسور متصدّعة، هي الوضعية الكارثية التي وقفنا عليها  بكل طرق دائرة فيض البطمة  ببلدياتها الثلاث ،  فبالرغم من اشتمال الدائرة على شبكة طرقات هامة  وطنية، ولائية  و بلدية، و كذا  موقع  استراتيجي هام  على حدود أربع ولايات ( نصف الولايات التي تحد الولاية ) وهي ولايات المسيلة ، بسكرة ، وادي سوف  و ورقلة  إلا أن شبكة الطرقات بها لا تزال في حالة سيئة جدًا و لا زالت تشكل أخطارا كبيرة على مستعمليها، نقاط سوداء عرفت حوادث مرور مميتة ، وكبدت أصحاب المركبات خسائر فادحة .

الطريق الوطني رقم 89... شريانٌ حيويٌ يربط ولايات الشرق الجزائري بجنوب البلاد

على الرغم مما يمثله هذا المحور الرئيسي إلا أنه يبقى الأسوء على مستوى الولاية إن لم نقل على المستوى الوطني، إذ يعرف الطريق اهتراءً كبيرً  ، و خاصة في النقطة السوداء بالمنطقة المسماة " الكدية " في الجزء الذي يربط بلدية "فيض البطمة " ببلدية "عين الريش" بولاية المسيلة ، و التي تسبّبت في العديد من حوادث المرور المميتة بسبب الحفر و التشققات المنتشرة عبره ، كما يعرف ذات الطريق  في جزئه الرابط بين بلديتي   فيض البطمة " و "مسعد " وضعية سيئة جدا ، طريق متآكل ، كثير الحفر و التشققات، و انعدام للجسور في عدة محاور منه.

الطريق الولائي رقم 108... مطالب بتأهيله و إعادة تصنيفه

لا يقل الطريق الذي يربط بلدية " فيض البطمة " بعاصمة الولاية  أهمية عن الطريق الوطني رقم 89 لكونه يشهد حركية نشطة من مستعملي شاحنات الوزن الثقيل وأصحاب سيارات الأجرة وحافلات نقل المسافرين القادمين من شرق الوطن  باتجاه عاصمة الولاية و الولايات المجاورة، إلا أن الطريق يعرف وضعية سيئة جدا، طريق ضيق مليء بالتشققات و المنعرجات الخطيرة، و هي الوضعية التي جعلت مستخدميه يطالبون الجهات المعنية بإصلاحه و خاصة أصحاب سيارات الأجرة الذين يستخدمون الطريق بشكل يومي ومتكرر.

الطريق البلدي رقم 14... المنفذ الوحيد الذي يربط بلدية عمورة بمقري الدائرة و الولاية

كما يشهد الطريق البلدي رقم 14 الرابط بين بلديتي "عمورة  "و" فيض البطمة " اهتراءً كبيرًا و انتشارًا واسعًا للحفر على مسافة تقارب 20 كلمترا، سكان البلدية طالبوا ببرمجة مشروع لتزفيته كاملا في ظل عدم صلاحية ترقيع  الحفر التي لا تدوم طويلا لتعاود  الانتشار من جديد و بأكثر حدة مما سبق.

كما يطالبون بإعادة الاعتبار للطريق الرابط بين بلدية "عمورة " ببلدية "راس الميعاد " بولاية بسكرة مرورا بقرية "عبد المجيد " و الذي  سيفتح بدوره  آفاقا واعدة في مجال الفلاحة وتربية  المواشي .

الطريق البلدي رقم 25 ... بوابة الاستثمار الفلاحي الواعد

يُعدّ الطريق البلدي رقم 25 الرابط بين بلدية "أم العظام"  بالطريق الوطني رقم 1 (ب)  شريانًا هامًا إذا ما أولته المصالح الولائية المختصة العناية اللازمة، و هذا لما سيعود به من نفع للمنطقة و للولاية ككل  في مجال الفلاحة، الذي تعرف به المناطق الحدودية للولاية من هذه الجهة و بالأخص بلديات  "راس الميعاد" و "سيدي خالد " بولاية  "بسكرة" و بلدية "المرارة " بولاية  "الوادي" ، إلا أن هذا الطريق وكل المحاور المؤدية إلى هاته البلديات الحدودية  لا تختلف عن سابقيها من انتشار واسع للتشققات و الحفر.

فمتى ستُولي المصالح المعنية أهمية لطرقات الدائرة و تسعى في تنميتها و فك العزلة عنها ؟

عدد القراءات : 1174 | عدد قراءات اليوم : 5

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

abdallah
(زائر)
18:14 11/02/2020
أما آن لهذه الطريق أن تتصلح؟؟
Amine
(زائر)
12:42 19/02/2020
الطريق تاع أم العظام مع الجارة ولاية بسكرة عندها وقت مسابوطيا ، لازم الجهات العليا للبلاد تضرب بيد من حديد.

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

Amine (زائر) 12:42 19/02/2020
الطريق تاع أم العظام مع الجارة ولاية بسكرة عندها وقت مسابوطيا ، لازم الجهات العليا للبلاد تضرب بيد من حديد.
abdallah (زائر) 18:14 11/02/2020
أما آن لهذه الطريق أن تتصلح؟؟
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         محمد بلعباس
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook