الجلفة إنفو للأخبار - سكان "ضاية خيابر" ببلدية قطارة يطالبون بحقوقهم ويتساءلون ... من يقف وراء محاولة عرقلة مشروع الكهرباء الريفية؟
الرئيسية | الأخبار | أخبار البلديات | سكان "ضاية خيابر" ببلدية قطارة يطالبون بحقوقهم ويتساءلون ... من يقف وراء محاولة عرقلة مشروع الكهرباء الريفية؟
منطقة سياحية وفلاحية بامتياز في قلب صحراء ولاية الجلفة
سكان "ضاية خيابر" ببلدية قطارة يطالبون بحقوقهم ويتساءلون ... من يقف وراء محاولة عرقلة مشروع الكهرباء الريفية؟
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

يتساءل سكان "ضاية خيابر" ببلدية قطارة عن العراقيل التي تعطل تجسيد مشروع الكهرباء الريفية رغم أن المشروع عمره أكثر من 06 سنوات ... "الجلفة إنفو" تنقلت الى جنوب ولاية الجلفة والتقت المتضررين وسجلت شكواهم.

"ضاية خيابر" تقع في الجنوب الغربي لقرية "الشهيد طاهيري محمد – البويڤلة" والتي تبعد بدورها بمسافة 200 كم عن عاصمة الولاية. والأصل في تسمية هذه المنطقة هو "خيار البر" وهو ما وقفنا عليه من خلال كونها غابة لأشجار البطم والسدرة حيث تكثر مثل هذه الضايات بجنوب الجلفة وصارت تشكل مقصدا للمخيّمين والسياح من ولايات الجلفة والأغواط وغرداية.

وفي حديثنا مع سكان المنطقة المحيطة بالضاية أكدوا على أن هناك مؤامرة لإجهاض مشروع ايصال الكهرباء الريفية. حيث يعود هذا المشروع الى الزيارة الرسمية التي تمت بالمنطقة حين حل بها سنة 2010 السيد السعيد عبادو، وزير المجاهدين السابق، رفقة مجاهدي الولاية ووالي الولاية آنذاك أبوبكر بوستة وتم أنذاك الموافقة على مطلب السكان بإيصال الكهرباء الريفية للسكان الذين يعيشون من النشاطات الرعوية والفلاحية.

وفي سنة 2013 تم ارسال لجنة مكونة من رئيس الدائرة ورئيس البلدية وممثلي قطاع الطاقة والمناجم وشركة سونلغاز من أجل اجراء عملية مسح للضاية وتحديد نقاط الربط  بخط الكهرباء الريفية. وفي سنة 2016 تم ايفاد مكتب الدراسات لإنجاز المخطط العام للمشروع. ليتم سنة 2019 منح المشروع للمقاول قصد نصب الأعمدة وربط الخطوط الى غاية نقاط التموين ... وهنا بدأت تظهر العراقيل حسبما صرح السكان.

واضاف محدثونا بأن المشروع بمجرّد البدء فيه توقف لتبدأ الشائعات عن جهات تسعى لعرقلة المشروع وتحويله الى منطقة أخرى ، ومن خلال الجلفة إنفو فإن سكان المنطقة يناشدون السلطات الولائية بالتحرك العاجل لتثبيت المشروع بالضاية وفقا للدراسة التي تمت.

جدير بالذكر أن "ضاية خيابر" كانت مسرحا لعمليات جيش التحرير الوطني ابان ثورة التحرير. كما أن بها مقبرة تعود الى منتصف القرن التاسع عشر وهي تضم قبورا لموتى  من أولاد نايل والحشاشنة وغيرهم. كما أن بها قبرا طوله 04 أمتار تقول بشأنه الروايات المحلية المتداولة بأنه  لأحد الصحابة (قبر صبحي) الذين دُفنوا قرب الضاية. كما تضم هذه الضاية جُبّا لتجميع مياه الأمطار ويعود الى سنة 1893.


عدد القراءات : 1153 | عدد قراءات اليوم : 4

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(3 تعليقات سابقة)

بن سعدة محمد
(زائر)
20:17 21/08/2019
منطقة رائعة ترتاح فيها النفوس بالاضافة الى كرم أهلها تستاهل كل خير3474
RAHMOUN MAHAMED
(زائر)
23:17 21/08/2019
مناطق سياحيية بجد ولكن غير معروفة
cmt0819
(زائر)
14:36 24/08/2019
شكرا على المجهود.واصلوا

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(3 تعليقات سابقة)

cmt0819 (زائر) 14:36 24/08/2019
شكرا على المجهود.واصلوا
RAHMOUN MAHAMED (زائر) 23:17 21/08/2019
مناطق سياحيية بجد ولكن غير معروفة
بن سعدة محمد (زائر) 20:17 21/08/2019
منطقة رائعة ترتاح فيها النفوس بالاضافة الى كرم أهلها تستاهل كل خير3474
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         بلال ذيب
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات