الجلفة إنفو للأخبار - الادريسية على صفيح ساخن بسبب التشغيل ... الشباب ينتفض وعريضة وامضاءات لمئات البطالين !!
الرئيسية | الأخبار | أخبار البلديات | الادريسية على صفيح ساخن بسبب التشغيل ... الشباب ينتفض وعريضة وامضاءات لمئات البطالين !!
وسط وعود قديمة لتجسيد الوكالة المحلية للتشغيل منذ 2007
الادريسية على صفيح ساخن بسبب التشغيل ... الشباب ينتفض وعريضة وامضاءات لمئات البطالين !!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

تعيش مدينة الادريسية على صفيح ساخن بفعل تراكمات تعود الى سنوات بخصوص سياسة التشغيل ومدى استفادة شباب المدينة من مناصب الشغل المفتوحة لدى القطاعين العام والخاص. وهو الموضوع الذي تطرقت له "الجلفة إنفو" في فيفري 2013 ولكن دون أي تكفل حسب البيان الأخير الممضى من طرف 604 شاب بطال و18 جمعية محلية.

وذكر البيان، الذي تحوز "الجلفة إنفو" نسخة عنه، أن الشباب البطالين بالادريسية قد قاموا بتوجيه العديد من "المراسلات الفردية والجماعية وكذا تدخلات المجتمع المدني في اللقاءات الرسمية وغير الرسمية مع مختلف الجهات الوصية". حيث وصف المعنيون دائرة الإدريسية بأنها "تابعة شكليا للوكالة المحلية للتشغيل لدائرة عين الإبل" مشيرين الى أن هذه الأخيرة قد أدرجت "دائرة الادريسية" باسم "حيّ" ضمن قاعدة بياناتها.

وذهب نص البيان الى حد اتهام وكالة دائرة عين الابل بـ "التلاعب والتهميش" الذين انجر عنهما ضآلة عروض العمل أو شبه انعدامها حيث ورد اتهام بـ "التلاعب بمناصب العمل ذات الصلة المباشرة بالإدريسية بمختلف صيغها" وكذا اقصاء طالبي العمل المنحدرين من دائرة الإدريسية بحجة شرط الإقامة رغم أنها مدرجة باسم "حي الإدريسية".

وبخصوص مصنع الاسمنت "أمودا" بتراب بلدية آفلو، والذي توجد له لافتة اشهارية في مفترق طرق "الجلفة – حاسي بحبح – الزعفران"، فقد تأسف شباب الادريسية على "ضياع فرصة إبرام اتفاقية بين وكالتي (عين الإبل-الجلفة) و(آفلو-الأغواط) لتفعيل نسبة استفادة شباب الإدريسية من مناصب الشغل" بهذا المصنع. وأضاف البيان أن منطقة الإدريسية مصنفة من المناطق المتضررة من مخلفات المصنع المذكور.

وفيما يتعلق بالعروض التي تصل بلدية الادريسية من وكالة عين الابل، أكد المعنيون على أن "أغلب طالبي العمل ببلدية الإدريسية لم يتلقوا أي اتصال من الوكالة لعدة سنوات" مشيرين الى أن "القانون يحدد هذه المدة في أجل أقصاه سنتين (02)". وفي هذا الصدد تحدث الشباب عن "سوء المعاملة مع التضييق الدائم على أبناء الإدريسية بعذر تطبيق القانون" وحرمان شباب الإدريسية من حقهم في إعلان عروض العمل.

أما بخصوص معاناة التنقل، والتي سبق أن تحدثت عنها "الجلفة إنفو"، فهي مازالت الى اليوم تشكل واقعا مريرا لبطالي الإدريسية حيث أنهم مجبرون على السفر الى مدينة عين الإبل على مسافة تفوق 135 كم بالكراء لعدم توفر خطوط نقل مباشرة بين المدينتين وهذا من أجل خدمات بسيطة على غرار التسجيل وتجديد التسجيل ودفع استمارة الحضور اليومي.

ويكمن الحل حسب المتضررين في فتح وكالة محلية خاصة بدائرة الإدريسية وهو الوعد الذي يعود الى جانفي 2014 حين تعهد بتجسيده رئيس الدائرة ورئيس البلدية ولكن دون الوفاء بالوعد. وذكّر البيان بأن مقر وكالة التشغيل كان سيتم تجسيده بدائرتهم سنة 2007 ولكنه حُول لأسباب مجهولة ثم تم الاعلان عنه مرة أخرى في جويلية 2012 ولكن لم يتجسد لانعدام المقر آنذاك. وتتوفر اليوم مدينة الادريسية على عدة مقرات يمكن استغلالها مثلما هو الشأن مع محلات ديوان الترقية والتسيير العقاري أو مقر الحالة المدنية القديم أو محلات الرئيس.

عدد القراءات : 1043 | عدد قراءات اليوم : 5

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(3 تعليقات سابقة)

العيد
(زائر)
15:48 04/07/2019
الشكر موصول لصاحب المقال،غير أنني أنبهه الى أنه لم يذكر أن الادريسية أكثر كثافة من عين الابل، وأقدم منها من حيث أنها مركز دائرة ، بالاضافة الى أن حتى مناصب الممرضين والعمال المهنيين وسونالغازو.... الخاصة بالادريسية يتقاسمها معهم سكان بلدية القديد والشارف وحتى بلديات أخرى. والسبب يعرفه القاصي والداني هوعدم امتلاك الادريسية لأشخاص نافذين في الولاية (فاسدين مرتشين .وطرق النفوذ كثيرة يستحي المرء حتى من ذكر بعضها......)والله المستعان.
ب ج الادريسية
(زائر)
11:05 05/07/2019
يالعيد عندكم لشخاص نافذين رئيس لجنة في لابيوي السابقة ثم رئيس المجلس في العهدة السابقة الاخيرة وهو اليوم رئيس المجلس الشعبي الولائ بالجلفة ، ربما ماهوش لاهي بالشباب ملهياتو المصالح الخاصة ، ربما في المستقبل يتفكركم مازال الوقت العهدة الثالثة ، ثم ولاية الجلفة مديرية التشغيل الولائية زيادة ماراهي تخدم في والو ،المناصب ادروات اقوش هم راقدة وتمنجي في المديرية
تعقيب : بوبكر بن علي
(زائر)
15:05 05/07/2019
رئيس المجلس الشعبي الولائي لي راك تحكي عليه من زمان مايخدمش زنينة وزيد اذا تكلو عليه الشبيبة قعدو للتمارة، راه لاهي *******..عجل يامنجل

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(3 تعليقات سابقة)

ب ج الادريسية (زائر) 11:05 05/07/2019
يالعيد عندكم لشخاص نافذين رئيس لجنة في لابيوي السابقة ثم رئيس المجلس في العهدة السابقة الاخيرة وهو اليوم رئيس المجلس الشعبي الولائ بالجلفة ، ربما ماهوش لاهي بالشباب ملهياتو المصالح الخاصة ، ربما في المستقبل يتفكركم مازال الوقت العهدة الثالثة ، ثم ولاية الجلفة مديرية التشغيل الولائية زيادة ماراهي تخدم في والو ،المناصب ادروات اقوش هم راقدة وتمنجي في المديرية
تعقيب : بوبكر بن علي
(زائر)
15:05 05/07/2019
رئيس المجلس الشعبي الولائي لي راك تحكي عليه من زمان مايخدمش زنينة وزيد اذا تكلو عليه الشبيبة قعدو للتمارة، راه لاهي *******..عجل يامنجل
العيد (زائر) 15:48 04/07/2019
الشكر موصول لصاحب المقال،غير أنني أنبهه الى أنه لم يذكر أن الادريسية أكثر كثافة من عين الابل، وأقدم منها من حيث أنها مركز دائرة ، بالاضافة الى أن حتى مناصب الممرضين والعمال المهنيين وسونالغازو.... الخاصة بالادريسية يتقاسمها معهم سكان بلدية القديد والشارف وحتى بلديات أخرى. والسبب يعرفه القاصي والداني هوعدم امتلاك الادريسية لأشخاص نافذين في الولاية (فاسدين مرتشين .وطرق النفوذ كثيرة يستحي المرء حتى من ذكر بعضها......)والله المستعان.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات