الجلفة إنفو للأخبار - سكان منطقة المجلد الريفية بالإدريسية يطالبون بالكهرباء الفلاحية وفتح مسالك ريفية لفك العزلة
الرئيسية | الأخبار | أخبار البلديات | سكان منطقة المجلد الريفية بالإدريسية يطالبون بالكهرباء الفلاحية وفتح مسالك ريفية لفك العزلة
اشتكوا من العروشية والمعريفة في تقسيم المشاريع التنموية الفلاحية
سكان منطقة المجلد الريفية بالإدريسية يطالبون بالكهرباء الفلاحية وفتح مسالك ريفية لفك العزلة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

ناشد ساكنة منطقة "المجلد" الريفية الواقعة بالجهة الغربية عن بلدية الإدريسية والتي تبعد عنها بحوالي 14 كلم والي ولاية الجلفة التدخل العاجل لرفع حالة الحقرة والتهميش التي يعانونها منذ سنوات، وأكدت رسالة الشكوى التي تحوز "الجلفة إنفو" على نسخة منها أن هاته المنطقة لاتزال وإلى اليوم تعيش جملة من النقائص والمشاكل العالقة والتي أثرت سلبا على حياة السكان الذين يعانون من بيروقراطية المسؤولين المتعاقبين الذين تناسوهم خاصة فيما يتعلق بالكهرباء الفلاحية لما لها من أهمية بالغة حيث تبقى"المجلد "الريفية المنطقة الوحيدة التي لم تستفد من هاته المادة الحيوية في مقابل إعطاء الأولوية لمناطق أخرى لأهاليها صلات قرابة مع المسؤولين، فكل من له صلة قرابة بالمسؤولين له الحق في الإستفادة، وبل والأكثر من ذلك تضيف رسالة الشكوى حقه محفوظ سلفا ومن ليس له من يقربه بالمسؤولين كان ولا يزال نسيا منسيا في متحف البيروقراطية؟
هذا وتساءل أصحاب الشكوى إلى متى وهم يعانون من الإقصاء الناجم عن منطق الجهوية والعروشية والمعريفة في تقسيم المشاريع التنموية الفلاحية ؟ وأكد الساكنة عن معايشتهم لأزمة حقيقية بسبب تكبدهم لخسائر مادية معتبرة نتيجة غياب سقي محاصيلهم الزراعية التي تتم بطريقة بدائية بمحركات تكلفهم باهضا مادة المازوت وهو ماجعلهم يتخلون عن سقي هاته المحاصيل.
وفي السياق ذاته تعاني "المجلد الريفية" من انعدام الأبار الارتوازية الموجهة للشرب حيث يعمد الجميع إلى جلب الماء عبر الصهاريج على مسافة 10 كلم عبر طريق مهترئة لاتصلح حتى للمشي على الأقدام فمابلك بالسيارة أوالجرارات، حيث تعاني أيضا من عزلة حقيقية لعدم وجود مسلك ريفي وهو ما تسبب في صعوبة نقل المرضى والحالات الصعبة والتي منها حالات اللسع العقربي التي تكثر في فصل الصيف والتي تؤدي إلى الموت أمام صعوبة بل انعدام المسالك الريفية بها.
لتبقى المجلد الريفية بالإدريسية تعاني الحقرة والظلم والتهميش في الإستفادة من المشاريع الفلاحية التي تساهم في رفع الغبن عنهم والتي يطالبوا ساكنوها من والي الجلفة انصافهم من خلال امدادهم بالكهرباء الفلاحية وكذا فتح مسالك ريفية وتسجيل مشاريع في مستوى تطلعاتهم لفك العزلة عنهم وتنمية منطقتهم وبعث الحياة بها من جديد.
 
الكلمات الدلالية :

عدد القراءات : 720 | عدد قراءات اليوم : 3

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(5 تعليقات سابقة)

كمال
(زائر)
15:14 09/04/2019
حقرة حقرة حقرة حقرة حقرة حقرة معندهاش حد
يونس مسعودي
(زائر)
10:29 10/04/2019
هاته المنطقة محرومة ومنذ سنوات من جميع المتطلبات التي يحتاجها الفلاح والموال وهي منطقة زراعية رعوية بامتياز كيف للفلاح ان يزرع وهو محروم من الكهرباء التي الوسيلة التي يستخرج بها الماء من باطن الارض نرجوا من المسؤولين ان يلبوا هذا المطلب لسكان هاته المنطقة .
laoubi adel
(زائر)
23:28 10/04/2019
ربي يحفظ سكان البادية ويقويهم ويصبرهم
محمد محمد
(زائر)
9:24 12/04/2019
منطقة فلاحية محرومة نهائيا وتحتاج للكهرباء... تعاني من التهميش
laoubi adel
(زائر)
22:28 13/04/2019
كان الله في عون الجميع

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(5 تعليقات سابقة)

laoubi adel (زائر) 22:28 13/04/2019
كان الله في عون الجميع
محمد محمد (زائر) 9:24 12/04/2019
منطقة فلاحية محرومة نهائيا وتحتاج للكهرباء... تعاني من التهميش
laoubi adel (زائر) 23:28 10/04/2019
ربي يحفظ سكان البادية ويقويهم ويصبرهم
يونس مسعودي (زائر) 10:29 10/04/2019
هاته المنطقة محرومة ومنذ سنوات من جميع المتطلبات التي يحتاجها الفلاح والموال وهي منطقة زراعية رعوية بامتياز كيف للفلاح ان يزرع وهو محروم من الكهرباء التي الوسيلة التي يستخرج بها الماء من باطن الارض نرجوا من المسؤولين ان يلبوا هذا المطلب لسكان هاته المنطقة .
كمال (زائر) 15:14 09/04/2019
حقرة حقرة حقرة حقرة حقرة حقرة معندهاش حد
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
3.00
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات