الجلفة إنفو للأخبار - حنية أولاد سالم ببلدية مسعد ... السكان يطالبون برحيل مندوب الفرع البلدي والتلاميذ يحتجّون أمام المدرسة!!
الرئيسية | الأخبار | أخبار البلديات | حنية أولاد سالم ببلدية مسعد ... السكان يطالبون برحيل مندوب الفرع البلدي والتلاميذ يحتجّون أمام المدرسة!!
مطعم مدرسي بلا عمّال وغير مُفعّل
حنية أولاد سالم ببلدية مسعد ... السكان يطالبون برحيل مندوب الفرع البلدي والتلاميذ يحتجّون أمام المدرسة!!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
احتجاج تلاميذ الحنية

بدعوة من سكان حيّي "حنية أولاد سالم" و"حنية كعباش" الذين يبعدان عن مقر بلدية مسعد بحوالي 06 كلم، تنقلت "الجلفة إنفو" الى عين المكان للوقوف على الوضعية التي يعيشها سكان القريتين مما أدى خلال هذا الأسبوع الى حركتين احتجاجيتين أمام الفرع البلدي والمدرسة الابتدائية.

عند وصولنا الى "حنية أولاد سالم" قابلنا أحد المواطنين بعبارة "هنا تنتهي الحياة " حيث أكد أن هذا الواقع المرير والتهميش المطلق صار رديف يومياتهم. وحسب المتحدث باسم السكان فإنهم قد راسلوا السلطات المحلية مرارا وتكرارا ولكن دون جدوى لتستمر المعاناة وفي جميع المجالات. بينما أكّد مواطن آخر أن الحنيتين عبارة عن وعاء انتخابي هام يهرع اليه المترشحون في الحملات الانتخابية فقط.

وأولى مظاهر التهميش غياب الانارة العمومية والتهيئة الحضرية التي صارت عنوانا للوحل شتاء والغبار صيفا. ويُضاف الى ذلك مشكل مياه الشرب حيث أكد السكان على أن خزان الماء الوحيد لا يكفي حتى لمجموعة منازل في الشتاء فما بالك في فصل الصيف. وهو الوضع الذي اضطر المواطن الى أن يصرف من جيبه لاقتناء المياه عبر الصهاريج.

ورغم أن "الحنيتين" معروفتين بالبساتين الفلاحية التي تنتج أجود أنواع الخضر والفواكه، الا أن الفلاحين الذين التقيناهم قد نددوا بواقع الري الفلاحي بمنطقتهم. حيث تساءلوا ان كان من الممكن أن تكفي مضخة بقوة 07 أحصنة وأنبوب بقطر 05 سم لسقي أكثر من 200 بستان؟

أما بخصوص الفرع البلدي فقد شهد حركة احتجاجية بحر هذا الأسبوع طالب فيها السكان بتغيير المندوب البلدي. وأشار المحتجون الى عدم ربط الملحقة البلدية بالشبكة الوطنية للحالة المدنية مما جعلها مجرد هيكل بيروقراطي. وهكذا صار سكان الحنية يضطرون الى التنقل اما الى بلدية مسعد أو بلدية دلدول من أجل استخراج مختلف الوثائق الادارية، على حد تعبيرهم.

تلاميذ ابتدائية "بن بلقاسم بلخير" يحتجون ويطالبون بحقوقهم ...

وفي سياق مشابه، أقدم تلاميذ ابتدائية "بن بلقاسم بلخير" بداية هذا الأسبوع على الاحتجاج برفع شعارات مطالبة بحقهم في المطعم وتناول وجبات ساخنة. حيث أبدوا رفقة أوليائهم تذمرهم من تناولهم لوجبات باردة في شتاء معروف ببرودته الشديدة. كما استغرب المعنيون وجود مطعم غير مفعّل بمدرستهم نظرا لانعدام العمال وهو ما يجعل ادارة المدرسة مضطرة الى توزيع 210 وجبة باردة فقط.

أما المأساة الأخرى بنفس المدرسة فهي تتمثل في تذبذب النقل المدرسي حيث يقطع بعض التلاميذ كل يوم مسافة أكثر من 05 كلم مشيا على الأقدام. ليضاف الى ذلك مشكل اهتراء الأقسام ونظام الدوامين الذي يستحيل تطبيقه بالنظر الى وجود تلاميذ قادمين من مناطق نائية.

 ويبقى أمل سكان وتلاميذ الحنية في تدخل السيد والي الولاية لحل مشكلتهم في ظل اللامبالاة المسلطة عليهم من طرف السلطات المحلية ...

عدد القراءات : 940 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: | عرض:

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         بلال ذيب
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات