الجلفة إنفو للأخبار - كلاب ضالة تفتك بقطيع من الجديان بضواحي مدينة مسعد
الرئيسية | الأخبار | أخبار البلديات | كلاب ضالة تفتك بقطيع من الجديان بضواحي مدينة مسعد
في ظل غياب السلطات المحلية
كلاب ضالة تفتك بقطيع من الجديان بضواحي مدينة مسعد
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 هاجمت مجموعة من الكلاب الضالة حظيرة المواطن "محمدي أحمد" على بعد 3 كلم شرق السوق الأسبوعي لمدينة مسعد، أين أجهزت على  11 جدياً وأصابت 10 آخرين بجروح بليغة، كما فتكت بعدد من الدجاج...

وقد تنقلت "الجلفة إنفو" الى عين المكان أين التقت صاحب الزريبة الذي أصيب هو الآخر بجروح، حيث ألقى باللائمة على السلطات المحلية مناشدا إياها التدخل بسرعة من أجل قتل الكلاب الضالة المنتشرة بالمنطقة و التي اصبحت تشكل خطرا على المواشي و على حياة الإنسان.

 

الكلمات الدلالية :

عدد القراءات : 959 | عدد قراءات اليوم : 4

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

مسعدي ص م
(زائر)
8:54 15/12/2018
اعلب المنتخبين مراهم جايين على المصلحة العامة انتاع الشعب ، والا كفاه بلدية مسعد اتخلي هذا الكلاب الضالة تتغول حت تضر الانسان والحيوان ، وتسمع انهم احيانا ياذون الخراطيش من الولاية لاجل قتل الكلاب ربما يستعملوها لغرض الصيد ، الشعب ايخلص على اختيارو رانا انشوفو يخدمو على قرادهم مير مسعد كان في حزب اخر ناحج فيه وسمير بيه ن من بعد ايجيه رئيس المجلس الولائى ط ب ويدورو لاوفاء ولاهم يحزنون ، ورئيس المجلس الولائى عوض كشما ايدافع على معاناة ول ايزور المواطنين ، قاعد مسخر وقتو للبولتيك باش ايقول راني جبت مناضلين جدد، ولكن مايحسوش لارئيس الولائى ولاالبلدي صوالحهم مريقله والجلفة ومسعد تخدم عليهم ، وبلال في العراقيب لعل يجد من يسمعه الله معاك في كلمة الحق .

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

مسعدي ص م (زائر) 8:54 15/12/2018
اعلب المنتخبين مراهم جايين على المصلحة العامة انتاع الشعب ، والا كفاه بلدية مسعد اتخلي هذا الكلاب الضالة تتغول حت تضر الانسان والحيوان ، وتسمع انهم احيانا ياذون الخراطيش من الولاية لاجل قتل الكلاب ربما يستعملوها لغرض الصيد ، الشعب ايخلص على اختيارو رانا انشوفو يخدمو على قرادهم مير مسعد كان في حزب اخر ناحج فيه وسمير بيه ن من بعد ايجيه رئيس المجلس الولائى ط ب ويدورو لاوفاء ولاهم يحزنون ، ورئيس المجلس الولائى عوض كشما ايدافع على معاناة ول ايزور المواطنين ، قاعد مسخر وقتو للبولتيك باش ايقول راني جبت مناضلين جدد، ولكن مايحسوش لارئيس الولائى ولاالبلدي صوالحهم مريقله والجلفة ومسعد تخدم عليهم ، وبلال في العراقيب لعل يجد من يسمعه الله معاك في كلمة الحق .
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         بلال ذيب
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



علي الجلفة
في 15:47 23/01/2019