الجلفة إنفو للأخبار - المكتب البلدي للمنظمة الوطنية لترقية المواطنة في وقفة احتجاجية أمام مقر بلدية مسعد
الرئيسية | الأخبار | أخبار البلديات | المكتب البلدي للمنظمة الوطنية لترقية المواطنة في وقفة احتجاجية أمام مقر بلدية مسعد
ناشدوا والي الولاية التدخل واتخاذ الإجراءات اللازمة
المكتب البلدي للمنظمة الوطنية لترقية المواطنة في وقفة احتجاجية أمام مقر بلدية مسعد
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 تحت شعار "إلى متى هذا الغياب؟"، أقدم مؤخرا أعضاء من المكتب البلدي للمنظمة الوطنية للمجتمع المدني لترقية المواطنة على تنظيم وقفة احتجاجية سلمية أمام مقر بلدية مسعد مطالبين السيد والي الولاية التدخل السريع واتخاذ الإجراءات الردعية والصارمة لما وصلت إليه الأوضاع –حسبهم- ببلدية مسعد...

وقد عدد المحتجون جملة من المشاكل تمثلت في التوزيع التعسفي لقطع الأراضي و السكنات الريفية وعدم الكشف عن القوائم، وكذا الوضعية الكارثية التي تعيشها مدينة مسعد من انتشار للنفايات وكثرة الحفر والمطبات، إضافة لمطالبتهم الإفراج عن المناصب الموجودة على مستوى مصلحة الشؤون الإجتماعية.

في ذات السياق، ندد المكتب البلدي للمنظمة، الذي توعّد بمواصلة الاحتجاج لغاية الاستجابة للمطالب، بعدم استقبال المواطنين والسماع لإنشغالاتهم من طرف المجلس الشعبي البلدي و غلق باب الحوار مع المجتمع المدني بالإضافة إلى الغياب الدائم للمنتخبين وعدم الرد على المراسلات الموجهة للبلدية...

عدد القراءات : 2322 | عدد قراءات اليوم : 4

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(3 تعليقات سابقة)

شكري
(زائر)
22:32 09/11/2018
زبارة الوالي لولاية الجلفة للبديات والبلديات علا بالهم بمجيء الوالي ،دونك ايبنترو وينظفو ويزوقو ، لبلايص االلي ايرايح ليهم ، احنا نتمناو ايجي الوالي وحدو ويراقب الملفات والاعمال داخل البلدية بدقة
مسعدي
(زائر)
5:34 10/11/2018
مير مسعد ماخاف من القسم باليمين على كتاب القران ماحار في الناس اللي كانت حاضرة في القاعة ، رايح ايحير في المجتمع و في استقبال المواطنين ، اقلب الفيسته ايشيت لرئيس المجلس الولائ الشعبيي هم يصورو او حالتهم حالا اسوا ماندا اتعود مع هذا المير ، والاعضاي راقدين او كاين البعض قطسو افوامهم في المجور ، تسمع بعد انهارات المجلس الولائ يتفجر ، البزنسة والمصالح الخاصة من بعض القياديين في المجلس الشعبي الولائ مرقت في الخدايم والاستثمار الوهمي العائلي .
ابراهيم
(زائر)
22:58 11/11/2018
والله لا يجد الانسان ما يكتب امام هذه المشاكل التي كانت ستحل في ثاني اكبر تجمع في ولاية الجلفة لوكان هناك مجلس بلدي يقوم بدوره بل الكل يلهث وراء مصالحه ومصالح معارفه واذا جاءت الانتخابات تراهم يلهثون ويوزعون الوعود هنا وهناك ولكنني شخصيا لا الوم هؤلاء المنتخبين

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(3 تعليقات سابقة)

ابراهيم (زائر) 22:58 11/11/2018
والله لا يجد الانسان ما يكتب امام هذه المشاكل التي كانت ستحل في ثاني اكبر تجمع في ولاية الجلفة لوكان هناك مجلس بلدي يقوم بدوره بل الكل يلهث وراء مصالحه ومصالح معارفه واذا جاءت الانتخابات تراهم يلهثون ويوزعون الوعود هنا وهناك ولكنني شخصيا لا الوم هؤلاء المنتخبين
مسعدي (زائر) 5:34 10/11/2018
مير مسعد ماخاف من القسم باليمين على كتاب القران ماحار في الناس اللي كانت حاضرة في القاعة ، رايح ايحير في المجتمع و في استقبال المواطنين ، اقلب الفيسته ايشيت لرئيس المجلس الولائ الشعبيي هم يصورو او حالتهم حالا اسوا ماندا اتعود مع هذا المير ، والاعضاي راقدين او كاين البعض قطسو افوامهم في المجور ، تسمع بعد انهارات المجلس الولائ يتفجر ، البزنسة والمصالح الخاصة من بعض القياديين في المجلس الشعبي الولائ مرقت في الخدايم والاستثمار الوهمي العائلي .
شكري (زائر) 22:32 09/11/2018
زبارة الوالي لولاية الجلفة للبديات والبلديات علا بالهم بمجيء الوالي ،دونك ايبنترو وينظفو ويزوقو ، لبلايص االلي ايرايح ليهم ، احنا نتمناو ايجي الوالي وحدو ويراقب الملفات والاعمال داخل البلدية بدقة
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         بلال ذيب
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات