الجلفة إنفو للأخبار - شلل تام في بعض أحياء مدينة مسعد جراء التساقط الغزير للأمطار...ومواطنون يطالبون والي الولاية التدخل
الرئيسية | الأخبار | أخبار البلديات | شلل تام في بعض أحياء مدينة مسعد جراء التساقط الغزير للأمطار...ومواطنون يطالبون والي الولاية التدخل
بسبب انعدام الدراسة التقنية وانتشار البناءات الفوضوية
شلل تام في بعض أحياء مدينة مسعد جراء التساقط الغزير للأمطار...ومواطنون يطالبون والي الولاية التدخل
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

تسببت الأمطار الغزيرة، التي تساقطت أمس الجمعة على مدينة مسعد، في شل الحركة في عدد من أحياء المدينة على غرار حي القدس، حي 100 سكن اجتماعي و حي 54 سكن.

ومنعت مياه الأمطار التي شكلت بركا مائية كبيرة سكان عمارات 100 سكن من الخروج، كما عرف حي 54 سكن نفس المشكل، فيما غمرت السيول بعض المنازل متسببة في تشقق الجدران و إتلاف محتوياتها. وقد أكد بعض المواطنين المتضررين لـ"الجلفة إنفو" أن انسداد بالوعات صرف المياه وكذا صغر القنوات وانعدام الدراسة التقنية لإنجاز العمارات، كل هذا سبب شللا تاما للحركة داخل الأحياء المذكورة.

كما أشار الساكنة إلى أن غياب الصيانة والمتابعة من طرف السلطات المحلية فاقم من الوضع، مما يستدعي الاسراع في اتخاذ الاجراءات اللازمة ولا سيما وضع حد للبناءات الفوضوية حسب رأي المواطنين من طرف السيد والي الولاية.

عدد القراءات : 3035 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

عيساوي
(زائر)
14:51 19/05/2018
مسعد عبارة عن قرية كبيرة نمت نموا فوضويا ،بناءات شبه متهالكة هنا وهناك ،شوارع تغطيها الرمال ،بالوعات مسدودة ،أرصفة متآكلة، ساكناتها لايبالون ولايولون أهمية لنقائص قريتهم ،يعيشون بطريقة بدائية ،مسؤولوها لايكترثون ولايحفلون بانشغالات مواطني هذه القرية المتخلفة ،سذاجة وجهل ،وإهمال ،ولامبالاة كل صفات التخلف تتسم بها قرية( مسعد) أقول هذا الكلام من باب التأسف على مسعد وأهلها.

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

عيساوي (زائر) 14:51 19/05/2018
مسعد عبارة عن قرية كبيرة نمت نموا فوضويا ،بناءات شبه متهالكة هنا وهناك ،شوارع تغطيها الرمال ،بالوعات مسدودة ،أرصفة متآكلة، ساكناتها لايبالون ولايولون أهمية لنقائص قريتهم ،يعيشون بطريقة بدائية ،مسؤولوها لايكترثون ولايحفلون بانشغالات مواطني هذه القرية المتخلفة ،سذاجة وجهل ،وإهمال ،ولامبالاة كل صفات التخلف تتسم بها قرية( مسعد) أقول هذا الكلام من باب التأسف على مسعد وأهلها.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         بلال ذيب
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات