الجلفة إنفو للأخبار - "الوسرة"... القرية المهجورة !... وطريق "سيدي بايزيد - حاسي العش" وجه آخر لإهمال المسؤولين‎!
الرئيسية | الأخبار | أخبار البلديات | "الوسرة"... القرية المهجورة !... وطريق "سيدي بايزيد - حاسي العش" وجه آخر لإهمال المسؤولين‎!
"الوسرة"... القرية المهجورة !... وطريق "سيدي بايزيد - حاسي العش" وجه آخر لإهمال المسؤولين‎!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

لا تزال قرية "الوسرة" الواقعة ببلدية حاسي العش خالية على عروشها، بالرغم من كثرة البيوت على طريقها الرئيسي غير المعبّد الذي يربطها بسيدي بايزيد على مسافة 18 كلم، مع توفر قاعة للعلاج و ابتدائية مهجورة غير بعيدة وفرع بلدي مكتمل طالته أيادي التخريب، إضافة إلى توفّر التيار الكهربائي، ناهيك عن تواجدها في محور يتوسط بلديتي سيدي بايزيد وحاسي العش. ليبقى السؤال مطروحا...لماذا ضُخت كل هاته الأموال لبنائها بكل هاته المرافق الضرورية ولا حياة فيها؟ هل المسؤولون بحاسي العش على علم بمصيرها واهتراء طريقها الذي يُعد شريان المنطقة من الجهة الشرقية، لقرب المسافة والتي لا تتعدى 20 كلم بينها وبين سيدي بايزيد؟

وقد بات واضحا في الفترة الأخيرة أن الطريق المذكورة أصبحت وجهة العديد من المواطنين، إلا أن المسالك والطرقات، التي انجزت دون تعبيد منذ سنوات، الواصلة بين مناطقهم ومقر البلدية حاسي العش و بلدة سيدي بايزيد، لا تزال تشهد حالة كارثية، حيث تغلب عليها الحفر المملوءة بالماء لدرجة عدم صلاحياتها، خصوصا بنقطة "واد النبكة"...

"الجلفة إنفو" وقفت على الحالة المزرية لهاته القرية، و كذا الطريق التي لا ريب أنها ذات مردود اقتصادي، فمنطقة الريان أو النبكة تتميّز بإنتاجها الفلاحي الوفير على غرار الخضر والفواكه، والتفاتة من المسؤولين لهاته المنطقة و لا سيما أنها لا تتطلب سوى إعمار القرية المهجورة "الوسرة" و تهيئة طريق معبد يربطها بالبلديتين، قد تعود بالفائدة على المواطنين بسهولة تنقلهم ونقل منتوجهم من و إلى مختلف المدن و الأسواق...

 

عدد القراءات : 2357 | عدد قراءات اليوم : 2

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(4 تعليقات سابقة)

برهوم
(زائر)
0:36 22/02/2018
شكرا يا صاحب المقال على مجهودك في التقصي عن الاماكن النائية والمحرومة من ولايتنا الشاسعة (ولاية الجلفة اكبر من دول عربية مثل لبنان,الكويت, قطر, البحرين, فلسطين المحتلة) ولكن يا اسفا على حال الولاية المنكوبة؟؟؟
مناضل
(زائر)
19:39 23/02/2018
كل دولة عيبها على رجالها قديما كان الناس يعيشون حياة بدائية بسيطة وهانئة والاسر متماسكة والرجل هو سيد الموقف اما اليوم فلا يستطيع رجل البيت ان يعيش في الريف والسبب الاطفال يدرسون في المتوسطات والثانويات وحتى ربة البيت اصبحت لا تطيق العيش في البواذي لما لحقنا من تقدم وتكنولوجيا وتمدن وبازارات وخلاضة القول انه النزوح الريفي باتم معنى الكلمة والريف بقي لكبار السن والعجزة الذين جلهم اندثروا وافضوا الى بارئهم
بشار المختار
(زائر)
21:54 20/04/2018
نعم هذه المناطق محرومة من عدة نواقص منها الكهرباء تعبيد الطرقات
جلفاوي حر 1980
(زائر)
14:00 02/06/2018
بارك الله على صاحب المقال
يجب رفع الصوت بهذه المهازل لدى السلطات العليا حتى يتم تحريك الدعوى والقيام بالواجب راه الدراهم رايحة في غير موضعها شاركوا وعبروا عن انشغالكم بهذه القرية المنكوبة ... فتح الطريق بين سيدي بايزيد وحاسي العش ... استغلال النبكة والرمال كحمام طبيعي ....بلغوا عن هذه المشاكل للمسؤولين ... رفع الغبن عن المغبونين ...

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(4 تعليقات سابقة)

جلفاوي حر 1980 (زائر) 14:00 02/06/2018
بارك الله على صاحب المقال
يجب رفع الصوت بهذه المهازل لدى السلطات العليا حتى يتم تحريك الدعوى والقيام بالواجب راه الدراهم رايحة في غير موضعها شاركوا وعبروا عن انشغالكم بهذه القرية المنكوبة ... فتح الطريق بين سيدي بايزيد وحاسي العش ... استغلال النبكة والرمال كحمام طبيعي ....بلغوا عن هذه المشاكل للمسؤولين ... رفع الغبن عن المغبونين ...
بشار المختار (زائر) 21:54 20/04/2018
نعم هذه المناطق محرومة من عدة نواقص منها الكهرباء تعبيد الطرقات
مناضل (زائر) 19:39 23/02/2018
كل دولة عيبها على رجالها قديما كان الناس يعيشون حياة بدائية بسيطة وهانئة والاسر متماسكة والرجل هو سيد الموقف اما اليوم فلا يستطيع رجل البيت ان يعيش في الريف والسبب الاطفال يدرسون في المتوسطات والثانويات وحتى ربة البيت اصبحت لا تطيق العيش في البواذي لما لحقنا من تقدم وتكنولوجيا وتمدن وبازارات وخلاضة القول انه النزوح الريفي باتم معنى الكلمة والريف بقي لكبار السن والعجزة الذين جلهم اندثروا وافضوا الى بارئهم
برهوم (زائر) 0:36 22/02/2018
شكرا يا صاحب المقال على مجهودك في التقصي عن الاماكن النائية والمحرومة من ولايتنا الشاسعة (ولاية الجلفة اكبر من دول عربية مثل لبنان,الكويت, قطر, البحرين, فلسطين المحتلة) ولكن يا اسفا على حال الولاية المنكوبة؟؟؟
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         نايل عامر
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات