الجلفة إنفو للأخبار - أزمة حادة في التزود بالماء الشروب في عز الشتاء بأغلب أحياء حاسي بحبح والوالي "حمانة قنفاف" مطالب بالتدخل العاجل
الرئيسية | الأخبار | أخبار البلديات | أزمة حادة في التزود بالماء الشروب في عز الشتاء بأغلب أحياء حاسي بحبح والوالي "حمانة قنفاف" مطالب بالتدخل العاجل
واقع الماء بالمدينة يفضح زيف "التقارير" المرفوعة في دورة "الأبيوي" مؤخرا
أزمة حادة في التزود بالماء الشروب في عز الشتاء بأغلب أحياء حاسي بحبح والوالي "حمانة قنفاف" مطالب بالتدخل العاجل
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
وحدة حاسي بحبح للجزائرية للمياه

تشهد أغلب أحياء مدينة حاسي بحبح منذ الأسبوع الفارط أزمة حقيقية في التزود بمياه الشرب، ورغم أننا في عز فصل الشتاء إلا أن المفارقة تحدث أمام مرأى ومسمع من المسؤولين وكأن الأمر لا يعنيهم  البتة، في ظل حالة من السخط والاستهجان لدى ساكنة المدينة الذي صبوا جام غضبهم على المعنيين بالأمر وعدم إيجاد حلول سريعة لهذا المشكل الذي يؤرقهم ويزيد في حجم معاناتهم اليومية.

وتعرف أكثر من 10 أحياء بالمدينة أزمة تزود بالماء الشروب كأحياء القندوز و 540 سكن و تجزئة 315 و العطري وبن رعاش و العرقوب و المناضلين و الوسط و الخضراء وحي العمارات منذ فترة تجاوزت في بعضها العشرة أيام كاملة وهو الأمر الذي زاد من عبء البحث عن التزود بالماء، حيث يلجأ الكثير من المواطنين إلى شراء صهاريج المياه بمبالغ معتبرة أو جلبه بطرقهم الخاصة من آبار المساجد المنتشرة بالمدينة ..

ورغم أن الأزمة بلغت مداها بالكثير من الأحياء إلا أن الوضع يبدو وكأنه لا حدث لدى السلطات المحلية في وقت يئس المواطن من الحلول الترقيعية  في كل مرة، حيث عبر بعضا ممن التقتهم "الجلفة إنفو" عن غضبهم من الوضع مؤكدين أنهم ينتظرون كل يوم مرور المياه بحنفياتهم لكن دون جدوى، وكأننا نعيش في مناطق ريفية يقول بعضهم...

من جهة أخرى حملت "الجلفة إنفو" هذا المشكل إلى المسؤول عن وحدة مياه حاسي بحبح أين أكد المدير بالنيابة "م، الطاهر" أن المشكل يخص توقف 3 آبار في آن واحد بمنطقة الثويليلة (بئرانhb01  و hb04  و الثالث برأس الطويلة hb10) في حين تراجع مستوى الضخ ببئرين آخرين بكل من الثويليلة hb08 و رأس الطويلة hb09، وهي الآبار التي تمس أغلب أحياء الجهة الشمالية التي تعاني من مشكل غياب الماء حاليا ، مضيفا أنه راسل رئيس الدائرة لإعلامه بالمشكل وكذا اتصاله بمديريته من أجل التدخل لحل هذا المشكل العالق..

لتبقى مدينة حاسي بحبح تعاني العطش في عز فصل الشتاء وهو الواقع الذي يفضح "خواء" التقارير التي تم رفعها عن وضعية المياه برابع أكبر دائرة بالولاية خلال دورة المجلس الشعبي الولائي مؤخرا والتي "غطت" عن حقيقة ما تشهده المدينة من عجز كبير في التزود بالماء الشروب يكشف في كل مرة "عورة" التصريحات "البراقة" الموجهة للاستهلاك الإعلامي وتغطية الأزمة بغربال "مشاريع" لم يجن منها المواطن البحبحي إلا "الريح" والمعاناة.  

عدد القراءات : 1406 | عدد قراءات اليوم : 3

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(3 تعليقات سابقة)

متابع
(زائر)
1:41 05/02/2018
لاتقل دورة لابيوي المجلس الشعبي الولائى بالجلفة قل اجتماع لسويعات لدراسة ملف الماء الشروب عبر الولاي ،

الدورة دامت نهار والدورة لاتكون نهار لان فيها الاقصى 15 يوم
ثانيا بدات على 10 سا الافتتاح بالقران والنشيد وكلمات الوالي وورئيس المجلس والمناداة وتشكيل المكتب ثم انتظار خروج الضيوف هذا نص انهار الاول راح زايد الغداء ، وراها الدورة ؟ هذه سجلها في كتاب قينز في السرعة ياصالح ، ولكن راهم تعبانين الاعضاء بيهم العراك والدبزة انتاع انهار انتخاب الرئيس ،وهذا اول اجتماع بعد المعركة ،
ع ع حاسي بحبح
(زائر)
7:15 05/02/2018
استهتار وتمسخير بمواطني حاسي بحبح وربما قاع الولاية ولاية الجلفة الرابعة وطنيا ، يدرسوا مشاكلها في المياه في 36بلدية في انهار واحد هذا غير معقول ، هذا اجتماع تعارف وليس خدمة ، البارح يالعضاي في المجلس الشعبي الولائ جيتونا تطلبو الاصوات ولما اربحتو وليتو اتسقدو فينا كفاه بحبح دائرة كبيرة ماتعطوهاش اههمية وتشوفوا معاناة المواطن بها في مادة ضرورية ، والوالي سي قنفاف يظهر راه اتجيه تقارير مغلوطة في عدة قطاعات . وتحية للجلفة انفو على اهتماها بالموضوع
ز ج حاسي بحبح
(زائر)
7:44 12/02/2018
يامنتخبي المجلس الشعبي الولاء لحاسي بحبح وزير المياه راه جاي للجلفة واطرحوا مشاكل حاسي بحبح ، بصح على حساب الاخبار اضعف مجلس ولائ تعرفو ولاية الجلفة ، مجلس الولاء

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote
اختر لست برنامج روبوت لكي تستطيع اضافة التعليق

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(3 تعليقات سابقة)

ز ج حاسي بحبح (زائر) 7:44 12/02/2018
يامنتخبي المجلس الشعبي الولاء لحاسي بحبح وزير المياه راه جاي للجلفة واطرحوا مشاكل حاسي بحبح ، بصح على حساب الاخبار اضعف مجلس ولائ تعرفو ولاية الجلفة ، مجلس الولاء
ع ع حاسي بحبح (زائر) 7:15 05/02/2018
استهتار وتمسخير بمواطني حاسي بحبح وربما قاع الولاية ولاية الجلفة الرابعة وطنيا ، يدرسوا مشاكلها في المياه في 36بلدية في انهار واحد هذا غير معقول ، هذا اجتماع تعارف وليس خدمة ، البارح يالعضاي في المجلس الشعبي الولائ جيتونا تطلبو الاصوات ولما اربحتو وليتو اتسقدو فينا كفاه بحبح دائرة كبيرة ماتعطوهاش اههمية وتشوفوا معاناة المواطن بها في مادة ضرورية ، والوالي سي قنفاف يظهر راه اتجيه تقارير مغلوطة في عدة قطاعات . وتحية للجلفة انفو على اهتماها بالموضوع
متابع (زائر) 1:41 05/02/2018
لاتقل دورة لابيوي المجلس الشعبي الولائى بالجلفة قل اجتماع لسويعات لدراسة ملف الماء الشروب عبر الولاي ،

الدورة دامت نهار والدورة لاتكون نهار لان فيها الاقصى 15 يوم
ثانيا بدات على 10 سا الافتتاح بالقران والنشيد وكلمات الوالي وورئيس المجلس والمناداة وتشكيل المكتب ثم انتظار خروج الضيوف هذا نص انهار الاول راح زايد الغداء ، وراها الدورة ؟ هذه سجلها في كتاب قينز في السرعة ياصالح ، ولكن راهم تعبانين الاعضاء بيهم العراك والدبزة انتاع انهار انتخاب الرئيس ،وهذا اول اجتماع بعد المعركة ،
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
4.00
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات