الجلفة إنفو للأخبار - سكان منطقة "الشارب" بحد الصحاري ينتظرون التفاتة جادة لمعاناتهم المستمرة منذ سنوات
الرئيسية | الأخبار | أخبار البلديات | سكان منطقة "الشارب" بحد الصحاري ينتظرون التفاتة جادة لمعاناتهم المستمرة منذ سنوات
لقاء بعض المسؤولين بأهالي المنطقة كشف حجم المأساة
سكان منطقة "الشارب" بحد الصحاري ينتظرون التفاتة جادة لمعاناتهم المستمرة منذ سنوات
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

لايزال سكان منطقة "الشارب" الواقعة على بعد 25 كم من مدينة حد الصحاري يعيشون معاناة حقيقية دون أن يجدوا من يتكفل بهم وبمطالبهم المشروعة، رغم كل النداءات والشكاوى المقدمة من أهالي المنطقة والتي لم يجنوا سوى الوعود تلو الأخرى من قبل من تعاقب على هاته المنطقة التي تعاني العزلة والتهميش والحرمان.

منطقة الشارب، التي تمتد على مسافة تصل إلى ما يقارب الـ50 كم ابتداء من مفترق الطرق مع الطريق الولائي 166 الرابط بين حد الصحاري وحاسي العش ووصولا إلى عين افقه، وتتوزع على عروش أولاد بلخير وأولاد يحيى و الموافقية وأولاد بن علية، عنوان للفقر والغبن والحرمان في ظل انعدام أبسط ضروريات الحياة فلا ماء ولا كهرباء ولا آبار للسقي ولا مدارس باستثناء قسم واحد بمنطقة "عين تارش" وشبه عيادة طبية بقرية أولاد بن علية، في غياب تام للمسالك الريفية باستثناء طريق واحد مهترئ وبه الكثير من الحفر والمطبّات الذي يزيد من عمق المأساة لساكنة المنطقة...

 رئيس لجنة الفلاحة بالمجلس الولائي و رئيسا بلديتي حد الصحاري وعين أفقه يقفون على "المعاناة"

 كان اللقاء الذي جمع أعيان ومشايخ منطقة الشارب ورئيس لجنة الفلاحة بالمجلس الشعبي الولائي و رئيس بلدية حد الصحاري وكذا رئيس بلدية عين أفقه صبيحة اليوم السبت بمدرسة "عين ترش" بمنطقة الشارب مثمرا و جادا من خلال الانشغالات المطروحة وكذا التجاوب الإيجابي معها من قبل رئيس بلدية حد الصحاري و زميله بعين افقه وكذا رئيس لجنة الفلاحة بالمجلس الشعبي الولائي "عامر زناتي" الذي أكد بأن زيارته للمنطقة هي زيارة أخوية بعيدا عن أجندة عمله باعتبار تنصيبه مؤخرا، مؤكدا أنه يدرك جيدا حجم معاناة هاته المنطقة المحرومة وأنه سيعود إليهم قريبا مرفوقا بوفد من المجلس الولائي في زيارة عمل جادة وبالتنسيق مع رئيس بلدية حد الصحاري ولن يدخر جهدا في مساعدة ساكنة المنطقة و تسجيل مشاريع تنموية لفائدتها في حدود ما يخوله له القانون، أما رئيس بلدية حد الصحاري "قويدري جيلاني" فأكد بأنه يعي جيدا حجم معاناة هاته المنطقة التي زارها أيام الحملة الانتخابية  وأنه رفقة مجلسه سوف ينظر إلى مطالبهم بعين الإعتبار ومحاولة تجسيد ما يمكن تجسيده وفقا لمبدأ الأولويات، أما مير عين أفقه فأكد بأنه يعمل حاليا مع بعض رؤساء البلديات المجاورة من أجل فتح مسالك وتعبيد الطرق المهمة لفك العزلة بين سكان البلديات والمناطق المجاورة.

تحقيق الجلفة إنفو (أكتوبر 2014):

سكانها مازالوا بلا كهرباء وأطفالها بلا مدرسة وفلاحتُها تحتضر/منطقة "الشارب" بحد الصحاري ... الدولة الجزائرية تُهمل 3000 نسمة من مواطنيها !!

 

 

عدد القراءات : 2151 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

التهامي سفيان
(زائر)
20:40 07/01/2018
منطقة ( الشارب) تعاني الكثير والكثير من المشاكل ،فهي معزولة وتفتقر لأبسط وسائل الحياة ،فهي بدون كهرباء ،رغم أن بلدية حد الصحاري قامت بتعميمها على بقية أرياف البلدية ،لاتوجد.بالشارب مدرسة الأمر الذي جعل أبناء المنطقة يضيعون بين رعي الأغنام ،الطريق مهتريء ،والماء هو الآخر غير كاف ،
يارئيس بلدية حدالصحاري أنصف منطقة الشارب واعطها حقها من التنمية ،ولا تفعل مثل بقية الأميار السابقين الذين تعنصروا وحرموا أهل الشارب من وسائل الحياة العصرية .

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

التهامي سفيان (زائر) 20:40 07/01/2018
منطقة ( الشارب) تعاني الكثير والكثير من المشاكل ،فهي معزولة وتفتقر لأبسط وسائل الحياة ،فهي بدون كهرباء ،رغم أن بلدية حد الصحاري قامت بتعميمها على بقية أرياف البلدية ،لاتوجد.بالشارب مدرسة الأمر الذي جعل أبناء المنطقة يضيعون بين رعي الأغنام ،الطريق مهتريء ،والماء هو الآخر غير كاف ،
يارئيس بلدية حدالصحاري أنصف منطقة الشارب واعطها حقها من التنمية ،ولا تفعل مثل بقية الأميار السابقين الذين تعنصروا وحرموا أهل الشارب من وسائل الحياة العصرية .
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات