الجلفة إنفو للأخبار - يد الدولة مغلولة تجاه ولاية الجلفة في ميزانية الدولة لسنة 2016 ... والصحة بمستشفى بـ 60 سريرا فقط ولا أموال لـ "مركز علاج السرطان" !!
الرئيسية | الأخبار | أخبار الجلفة | يد الدولة مغلولة تجاه ولاية الجلفة في ميزانية الدولة لسنة 2016 ... والصحة بمستشفى بـ 60 سريرا فقط ولا أموال لـ "مركز علاج السرطان" !!
ازدواجية طريق "الجلفة-سيدي مخلوف" بـ 1900 مليار مقابل حرمان الولاية من عدة مشاريع
يد الدولة مغلولة تجاه ولاية الجلفة في ميزانية الدولة لسنة 2016 ... والصحة بمستشفى بـ 60 سريرا فقط ولا أموال لـ "مركز علاج السرطان" !!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
أين ميزانية شطر ولاية الجلفة؟

تماما مثل ميزانية 2015، جاء مشروع ميزانية الدولة لسنة 2016 معاكسا لتطلعات عاصمة السهوب التي تعتبر الرابعة وطنيا في عدد السكان. حيث لم يستجب لكثير من مطالب السكان فيما يتعلق بالصحة والموارد المائية والأشغال العمومية والنقل والفلاحة وغيرها ... بل وأكثر من ذلك: الميزانية لا تتضمن الغلاف المالي الموعود لمركز علاج السرطان !!

مركز علاج السرطان الذي ردّد بشأنه الوالي بأنه أولوية غاب عن ميزانية الدولة لسنة 2016. على الرغم من أن الدراسة قد استلمت في ديسمبر 2014 وعلى الرغم من مضيّ 11 شهرا يُفترض أنه قد انتهت فيها الدراسات التنفيذية ... فمن يقول لوزارة الصحة أن ولاية الجلفة تحصي 1264 مريض سرطان الى غاية تاريخ 30 أكتوبر 2015؟ ومن يقول للوزارة أنه قد تم تسجيل 90 حالة جديدة خلال سنة 2015 لوحدها منها 25 حالة سرطان ثدي و16 سرطان عنق الرحم و07 سرطان الدم؟ من يقول للوزارة أنه قد تم تسجيل 23 وفاة بالسرطان خلال سنة 2015 أيضا بولاية الجلفة؟ ... الأرقام أكبر من ذلك بكثير لأن الإحصائيات المتوفرة تأتي فقط عن طريق "جمعية شعاع الأمل لمساعدة مرضى السرطان" !!

وأهم ما سجله مشروع ميزانية الدولة، تحوز "الجلفة إنفو" نسخة منه، هو أن الدولة قد تراجعت عن مخططها في التقشف على حساب ولاية الجلفة في ازدواجية الشطر الجنوب للطريق الوطني رقم 01 لعاصمة السهوب. حيث تم تخصيص مبلغ 1900 مليار سنتيم من أجل تجسيد هذا المشروع مسافة 64 كلم. وفي هذا الصدد، كانت "الجلفة إنفو" قد تابعت عبر عدة مواضيع حالة هذا الطريق وتطرقت الى النقاط السوداء عبره مثلما تابعت زيارات مختلف وزراء الأشغال العمومية وقراراتهم حول الإزدواجية. أين بدأت تتكشّف نوايا التقشف من خلال تخصيص غلاف 400 مليار سنتيم لإعادة بناء وتجديد الطريق الوطني رقم 01 باتجاه ولاية الأغواط وهذا بعد أن كانت الدراسة الأولية تشير الى ضرورة ضخ مبلغ 2300 مليار سنتيم من أجل تجسيد الإزدواجية وبناء 05 جسور و06 محولات. وقد أفردت "الجلفة إنفو" لهذا الخطب موضوعا تناول كرونولوجيا التصريحات المتناقضة تجاه طريق كان وما يزال يقتل الجزائريين بصفة يومية ...

ويُلاحظ بالنسبة لقطاع الأشغال العمومية أنه قد تم حرمان ولاية الجلفة من ميزانية لبناء شطرها في الطريق السيار للهضاب العليا والذي يمر عبر بلديتي حاسي فدول وسيدي لعجال. فبعد أن كانت ميزانية الدولة لسنة 2015 تتضمن غلافا ماليا بـ 23 ألف مليار سنتيم لتجسيد هذا المشروع، تقرر تجسيده عبر عدة أشطر. وبالفعل فقد انطلقت في أكتوبر 2014 أشغال الشطر الرابط بين ولايتي باتنة وخنشلة بمسافة 102 كلم ... بينما عاصمة السهوب تبقى تنتظر تجسيد مشاريعها !! مع العلم أن شطر ولاية الجلفة ينتمي الى الجزء الثاني من المشروع على مسافة 495 كلم مرورا بولايات باتنة- المسيلة- المدية- الجلفة -تيارت.

وفي قطاع الصحة، يبقى الغموض سيد الموقف حول مصير المشاريع الإستراتيجية التي نالتها ولاية الجلفة في ميزانية 2015 ومنها دراسة مستشفى متخصص في الأمراض العقلية بتكلفة تقدّر بـ 20 مليون دج. ونفس الأمر بالنسبة لمشروع عملاق يتعلق بدراسة انجاز مؤسسة استشفائية متخصصة في طب الأطفال بسعة 500 سرير. وهذا بالنظر الى أن ولاية الجلفة تُحصي أزيد من نصف مليون طفل أقل من 16 سنة يحتاجون عناية طبية متخصصة !! ... وهكذا جاءت ميزانية 2016 شحيحة جدا اذ اقتصرت على تخصيص مبلغ مالي من أجل اكمال انجاز وتجهيز مستشفيي البيرين ودار الشيوخ. 

كما جاءت ذات الميزانية بمبلغ 04 ملايين دج لدراسة مشروع يتيم لمستشفى صغير بسعة 60 سريرا رغم أن ولاية الجلفة تحصي 05 دوائر تحتاج الى مستشفى وهي "عين الإبل وسيدي لعجال والشارف وفيض البطمة وحد الصحاري" ... فمن هي الدائرة المحظوظة التي ستناله: الشارف التي يوجد بها منطقة توسع سياحي وطريق وطني وتحتاج الى مستشفى؟ أم دائرة سيدي لعجال التي يوجد بها طريقان وطنيان (40، 40ب) تكثر بهما الحوادث؟ أم حد الصحاري التي يوجد بها أيضا طريقان وطنيان (89، 89 أ) وطريق حد الصحاري-حاسي بحبح؟ ... أم فيض البطمة التي يوجد بها شبكة طرقات ولائية ووطنية وبها بلديتان نائيتان "أم لعظام وعمورة" اللتان تحتاجان العناية الصحية؟ أم دائرة عين الإبل التي يمر بترابها الطريقان الوطنيان رقم 01 و01ب ؟ 

وجاءت الميزانية العامة للدولة بمبلغ مالي يقدّر بـ 07.1 مليون دج مناصفة بين ولايتي الجلفة وميلة لدراسة حول مدرستين للتكوين شبه الطبي. وهو المشروع الذي يمكن اقتراحه لدراسة اعادة تأهيل المدرسة الحالية المتواجدة بقلب المدينة قصد تحويلها الى معهد وطني لتكوين القابلات وهذا بالتوازي مع مشروع المعهد العالي للتكوين شبه الطبي بالقطب الحضري ببحرارة. علما أن ولاية الجلفة تعاني من نقص كبير جدا في القابلات عبر البلديات ويتم حاليا تكوين القابلات في ولايات تيزي وزو والمسيلة. هذه الأخيرة قامت بفتح ملحقة للمعهد الوطني لتكوين القابلات بعنابة ... فلماذا لم تقم ولاية الجلفة بفتح ملحقة تقي المتربصات الجلفاويات شرّ التنقل والأسفار؟

وفي مجال التجهيز والإنجاز نجد أنه قد تم تخصيص مبلغ 55.626 مليون دج لصالح المركز الوطني لتكوين موظفي الجماعات المحلية بعاصمة الولاية. ومبلغ 50 مليون دج لدراسة انجاز وتجهيز محكمة الإدريسية. وكذا مبلغ 20 مليون دج لمتابعة وانجاز المدرسة القرآنية النموذجية المتوقفة أشغالها والكائنة بالقطب الحضري ببحرارة. كما خُصص أيضا غلاف مالي لدراسة ومتابعة انجاز منشأة رياضية بجامعة الجلفة بغلاف مالي 144 مليون دج تتقاسمه رفقة 13 جامعة أخرى استفادت من منشآت رياضية.

وما يثير الغرابة في ميزانية 2016 هو أن وزارة السياحة لم تذكر المنبع الحموي لحمام المصران بحاسي بحبح رغم أن بئره قد نزحت في صائفة 2014 ورغم أن هناك منطقة للتوسع السياحي تحمل اسم "حمام المصران" بمساحة 60 هكتارا. وهكذا نجد أن نفس الوزارة قد خصصت مبلغا ماليا لدراسة أشغال تهيئة المنبع الحموي لحمام الصالحين لولاية خنشلة ... فعن أي سياحة حموية يتحدث وزير السياحة "عمار غول"؟. أما وزارة المجاهدين فقد حرمت ولاية الجلفة تماما هذه السنة من ميزانية لتأهيل المواقع والمرافق التاريخية ورأت أنها غير جديرة بها عكس ولايات البويرة وسعيدة وعنابة وبشار التي سيتم اعادة تأهيل مراكز تعذيب بها من ميزانية الدولة لسنة 2016.

وفي قطاع الموارد المائية، استفادت ولاية الجلفة من تخصيصين ماليين يتعلقان بدراسة تحويل واد فج الصابون 250 مليون دج ودراسة جدوى لإنجاز سد "واد المرقب" ببلدية دلدول بـ 250 مليون دج ... في انتظار تفاصيل المشاريع الممركزة على مستوى الوزارة. حيث تبقى ولاية الجلفة بحاجة الى برامج استعجالية من أجل تأهيل وتجهيز وتنظيف السدود الحالية من الأوحال وهذا في كل من تعظميت والشارف والزعفران.

أما وزارة الفلاحة، فهي تواصل تجاهلها لضرورة فتح مخبر للطب البيطري بالولاية التي يوجد بها أكبر عدد من رؤوس الأغنام والماعز وأكبر انتاج للحوم الحمراء وعسل السدرة والصوف والجلود وحوالي نصف الإنتاج الوطني لبيض الديك الرومي ... وهي كلها مجالات تتبع الرعاية الطبية البيطرية !!. وهو الحال نفسه مع وزارة النقل التي لم تبرمج مطار الثلثي للإنجاز رغم انتهاء الدراسة الخاصة به ...

فقط من باب التفاؤل والتحضير للمعركة القادمة ... هناك أموال ومشاريع لم توزّع بعد على الولايات وهي بعنوان مشاريع مركزية ...

أين ميزانية شطر ولاية الجلفة من الطريق السيار للهضاب العليا؟

 

الشطر الجنوبي للطريق الوطني رقم 01 بولاية الجلفة 

 

عدد القراءات : 6953 | عدد قراءات اليوم : 2

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(10 تعليقات سابقة)

مروان
(زائر)
20:23 30/10/2015
المفروض على الحكومة اعطاء مشاريع بقدر الضرائب المترتبة على كل ولاية، وليس ان تكون الضريبة متساوية على الجميع و الغنائم تقسم بمعايير خاصة جدا.
وساري
(زائر)
21:29 30/10/2015
99 بالمئة من المشاريع تنفرد بها بلدية الجلفة... يا جلفة انفو خافو ربي في دوائر كعين وسارة و مسعد و حاسي بحبح و..... راهم اصبحو بلديات نائية بامتياز و هل موقعكم يهتم بولاية الجلفة ببلدياتها الستة و الثلاثون او يهتم ببلدية الجلفة فقط ... لماذا لم تتطرقوا الى تاخر انجاز مستشفى 240 سرير بعين وسارة و محاولة تاخيره او الغائه من اشخاص معروفين بالاسم.
يقول الله تعالى ""وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ ۚ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ"". هل حضرتم ما تقابلون به الله يوم القيامة يا صحفييو الجلفة انفو.
kml
(زائر)
16:17 31/10/2015
يا حبيبي كن موضوعي قي الطرح انت تتكلم على الصحة وما دخل الطرق في الصحة , حد الصحاري اقدم بلدية في الولاية واقدم من الجلفة في حد ذاتها وعدد سكانها اكثر من عين الإبل وسيدي لعجال والشارف وفيض البطمة, ولا ننسى عين افقه وبويرة لحداب و اولاد سعيد كل هاته البلديات تابعة لحد الصحاري فهي الاجدر بهذا المستشفى فلا مجال للمقارنة , وكل المسؤولين وعدونا بان المستشفىى القادم سيكون لمدينة حد الصحاري .
*********************
ردّ الإدارة: الطرقات لكثرة حوادث المرور التي تحتل فيها ولاية الجلفة المراتب الأولى وطنيا في كل احصائيات الدرك الوطني والحماية المدنية، و"الجلفة إنفو" تطرقت الى الطرقات من باب الموضوعية لأنها عامل تشترك فيه كل الدوائر. أما الجانب الديمغرافي فسوف يجعل دائرة أولى من الأخرى
لا للمغالطات
(زائر)
21:10 31/10/2015
السلام عليكم...من فضلك، كف عن نشر هاته المغالطات المفضوحة بقولك بأن حد سحاري اقدم بلدية في الولاية و أن عدد سكانها اكبر من عدد سكان عين الابل و سيدي لعجال و فيض البطمة ( راجع آخر إحصاء وطني للسكان لتتأكد).و كذلك بقولك أن حد سحاري هي الاقدم،فخذ على سبيل المثال؛ بلدية مسعد بها آثار رومانية و حتى بربرية من قبل مجيئ الاسلام و غير بعيد عنها و في نواحي عين الابل توجد كذلك آثار من عهد الانسان الحجري القديم،فإن أردت المطالبة بمستشفى عندكم في حد سحاري و لك الحق في ذلك كما لكل منطقة الحق في ذلك أيضا فأرجوا أن يكون ذلك بدون تزييف للحقائق إذا فهمت قصدي.
تعقيب : المسعود بن سالم
(عضو مسجل)
17:50 01/11/2015
اليك عدد السكان بالتفصيل، خلال سنة 2014 ... ويبدو لنا أن دائرة حد الصحاري هي الأولى من ناحية عدد السكان ... ولكن قبل ذلك لنتساءل كم المسافة بينها وبين مستشفى البيرين ومستشفى حاسي بحبح ومستشفى عين وسارة؟
ولننظر الى معيار المسافة وعلى سبيل المثال بلدية أم لعظام التي تحدّ ولاية واد سوف وتتبع دائرة فيض البطمة !!
****************************************
دائرة عين الإبل: 66049 نسمة (عين الإبل 34068، تعظميت 13714،المجبارة 16361، زكار 1905)
دائرة فيض البطمة: 67862 نسمة (فيض البطمة 34987، عمورة8886، أم لعظام 23989)
دائرة الشارف: 53497نسمة (الشارف 27339، القديد 13824، بن يعقوب 12334)
دائرة حد الصحاري: 76564 نسمة(حدالصحاري 36759، بويرة لحداب 12221، عين افقه 27581)
دائرة سيدي لعجال: 35288نسمة (سيدي لعجال 15862، حاسي فدول 13672،الخميس 5754)
تعقيب : صحراوي
(زائر)
22:16 01/11/2015
ساجيبك حسب الفكرة التي طرحتها
نعتبر المستشفى في فيض البطمة ماهي المسافة بين فيض البطمة وام لعظام
هل تعلم ان مسعد اقرب لام لعظام من الفيض . وبالتالي المستفيد الوحيد من المستشفى هو مدينة الفيض . فحد الصحاري اجدر وبامس الحاجة لهذا المستشفى .
أوافق لا أوافق
0
ALILOU
(زائر)
14:12 01/11/2015
السلام عليكم يقال أن عار البلاد على مواليها أي أهلها و لكل بلاد كبارها إلا أن ولاية الجلفة لها كبارها و صالحيها لكنهم من كرة حياءهم و حزنهم على ما يصيب الأمة من هوان إنطووا على أنفسهم و أستحوا أن يتدخلوا و تركوا المجال رحبا للرويبضة و أمثاله يمثلون أسيادهم فشاع عن هذه المنطقة الفساد و الكساد و كل قبيح من الأفعال و الخطأ ليس في ها الريبضة الذي وجد نفسه كبيرا الخطأ في هؤلاء الصالحين الين لم يولوا له توقف نحن أهل الجلفة و نحن أولى بخدمتها و في إعتقادي أن الله جل في علاه سيحاسب الساكتين عن الحق الراضين بالباطل أكثر من الين إقترفوا ها الباطل لأنه سبحانه يوم خلق آدم قال لملائكته -إني جلعل في الأرض خليفة- فكونوا أيها الصالحون خلفاء في الأرض مروا بالمعروف و أنهوا عن المنكر و لا تنطووا على أنفسكم ظنا منكم أن هذا هو الأصلح غيروا الباطل و قولوا للرويبضات و ما أكثرهم في هذا الزمان قفوا عند حدكم فللجلفة أهلها .
بلقاسم
(زائر)
10:17 02/11/2015
لقد أبتليت ولاية الجلفة بوالي ضعيف من ناحية الأداء يحب البرستيج فقد(لاحظوا تصريحاته دائما يقول :قمت ـأعطيت الأمر ـأمرت) لان المسؤول الحقيقي يقول أمرنا،قمنا -بصفة الجماعة-...في الحقيقة هو والي متربص من والي منتدب إلى والي ولاية الجلفة و ما أدراك ما الجلفة ولاية كبيرة من ناحية السكان و الجغرافيا والمشاكل ...... هي السبع سنوات العجاف مع هذا الجلاوي
محمد
(زائر)
18:12 16/06/2016
دائرة عين الابل من أقدم الدوائر ببلدياتها الاربع عين الابل تعظميت زكار والمجبارة وبها تمر ثلات طرق وطنية بالاضافة الى ان النقاط السوداء لحوادث المرور مسجلة بالطريق الوطني رقم واحد المار بتراب بالبلدية وكون المنطقة صحراوية تكثر بها لسعات العقارب صيفا ناهيك عن محطات تكسير الحجارة التي تسبب أمراض صحية عديدة فان دائرة عين الابل تتطلع لضرورة انشاء مؤسسة عمومية استشفائية ومن المفروض قبل كثير من الدوائر لكن المشروع تأخر كثيرا
قسمية
(زائر)
2:39 19/06/2016
دائرة عين الابل لم تنل حصتها من المشاريع القطاعية وهي لا تزال بثانوية واحدة وعيادة متعددة الخدمات تشتغل فوق طاقتها متى يلتفت المسؤلون الى هذه الدائرة المهمشة والمقصية لا لشيء الا لكون سكانها يتمتعون بكثير من الطيبة والمدنية والهدوء,عين الابل بحاجة ماسة الى كثير من المشاريع القطاعية ومن المشاريع المستعجلة الواجب تسجيلها وفي اقرب وقت مؤسسة عمومية استشفائية وثانوية ومكتب بريد.

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(10 تعليقات سابقة)

قسمية (زائر) 2:39 19/06/2016
دائرة عين الابل لم تنل حصتها من المشاريع القطاعية وهي لا تزال بثانوية واحدة وعيادة متعددة الخدمات تشتغل فوق طاقتها متى يلتفت المسؤلون الى هذه الدائرة المهمشة والمقصية لا لشيء الا لكون سكانها يتمتعون بكثير من الطيبة والمدنية والهدوء,عين الابل بحاجة ماسة الى كثير من المشاريع القطاعية ومن المشاريع المستعجلة الواجب تسجيلها وفي اقرب وقت مؤسسة عمومية استشفائية وثانوية ومكتب بريد.
محمد (زائر) 18:12 16/06/2016
دائرة عين الابل من أقدم الدوائر ببلدياتها الاربع عين الابل تعظميت زكار والمجبارة وبها تمر ثلات طرق وطنية بالاضافة الى ان النقاط السوداء لحوادث المرور مسجلة بالطريق الوطني رقم واحد المار بتراب بالبلدية وكون المنطقة صحراوية تكثر بها لسعات العقارب صيفا ناهيك عن محطات تكسير الحجارة التي تسبب أمراض صحية عديدة فان دائرة عين الابل تتطلع لضرورة انشاء مؤسسة عمومية استشفائية ومن المفروض قبل كثير من الدوائر لكن المشروع تأخر كثيرا
بلقاسم (زائر) 10:17 02/11/2015
لقد أبتليت ولاية الجلفة بوالي ضعيف من ناحية الأداء يحب البرستيج فقد(لاحظوا تصريحاته دائما يقول :قمت ـأعطيت الأمر ـأمرت) لان المسؤول الحقيقي يقول أمرنا،قمنا -بصفة الجماعة-...في الحقيقة هو والي متربص من والي منتدب إلى والي ولاية الجلفة و ما أدراك ما الجلفة ولاية كبيرة من ناحية السكان و الجغرافيا والمشاكل ...... هي السبع سنوات العجاف مع هذا الجلاوي
ALILOU (زائر) 14:12 01/11/2015
السلام عليكم يقال أن عار البلاد على مواليها أي أهلها و لكل بلاد كبارها إلا أن ولاية الجلفة لها كبارها و صالحيها لكنهم من كرة حياءهم و حزنهم على ما يصيب الأمة من هوان إنطووا على أنفسهم و أستحوا أن يتدخلوا و تركوا المجال رحبا للرويبضة و أمثاله يمثلون أسيادهم فشاع عن هذه المنطقة الفساد و الكساد و كل قبيح من الأفعال و الخطأ ليس في ها الريبضة الذي وجد نفسه كبيرا الخطأ في هؤلاء الصالحين الين لم يولوا له توقف نحن أهل الجلفة و نحن أولى بخدمتها و في إعتقادي أن الله جل في علاه سيحاسب الساكتين عن الحق الراضين بالباطل أكثر من الين إقترفوا ها الباطل لأنه سبحانه يوم خلق آدم قال لملائكته -إني جلعل في الأرض خليفة- فكونوا أيها الصالحون خلفاء في الأرض مروا بالمعروف و أنهوا عن المنكر و لا تنطووا على أنفسكم ظنا منكم أن هذا هو الأصلح غيروا الباطل و قولوا للرويبضات و ما أكثرهم في هذا الزمان قفوا عند حدكم فللجلفة أهلها .
لا للمغالطات (زائر) 21:10 31/10/2015
السلام عليكم...من فضلك، كف عن نشر هاته المغالطات المفضوحة بقولك بأن حد سحاري اقدم بلدية في الولاية و أن عدد سكانها اكبر من عدد سكان عين الابل و سيدي لعجال و فيض البطمة ( راجع آخر إحصاء وطني للسكان لتتأكد).و كذلك بقولك أن حد سحاري هي الاقدم،فخذ على سبيل المثال؛ بلدية مسعد بها آثار رومانية و حتى بربرية من قبل مجيئ الاسلام و غير بعيد عنها و في نواحي عين الابل توجد كذلك آثار من عهد الانسان الحجري القديم،فإن أردت المطالبة بمستشفى عندكم في حد سحاري و لك الحق في ذلك كما لكل منطقة الحق في ذلك أيضا فأرجوا أن يكون ذلك بدون تزييف للحقائق إذا فهمت قصدي.
تعقيب : المسعود بن سالم
(عضو مسجل)
17:50 01/11/2015
اليك عدد السكان بالتفصيل، خلال سنة 2014 ... ويبدو لنا أن دائرة حد الصحاري هي الأولى من ناحية عدد السكان ... ولكن قبل ذلك لنتساءل كم المسافة بينها وبين مستشفى البيرين ومستشفى حاسي بحبح ومستشفى عين وسارة؟
ولننظر الى معيار المسافة وعلى سبيل المثال بلدية أم لعظام التي تحدّ ولاية واد سوف وتتبع دائرة فيض البطمة !!
****************************************
دائرة عين الإبل: 66049 نسمة (عين الإبل 34068، تعظميت 13714،المجبارة 16361، زكار 1905)
دائرة فيض البطمة: 67862 نسمة (فيض البطمة 34987، عمورة8886، أم لعظام 23989)
دائرة الشارف: 53497نسمة (الشارف 27339، القديد 13824، بن يعقوب 12334)
دائرة حد الصحاري: 76564 نسمة(حدالصحاري 36759، بويرة لحداب 12221، عين افقه 27581)
دائرة سيدي لعجال: 35288نسمة (سيدي لعجال 15862، حاسي فدول 13672،الخميس 5754)
تعقيب : صحراوي
(زائر)
22:16 01/11/2015
ساجيبك حسب الفكرة التي طرحتها
نعتبر المستشفى في فيض البطمة ماهي المسافة بين فيض البطمة وام لعظام
هل تعلم ان مسعد اقرب لام لعظام من الفيض . وبالتالي المستفيد الوحيد من المستشفى هو مدينة الفيض . فحد الصحاري اجدر وبامس الحاجة لهذا المستشفى .
أوافق لا أوافق
0
kml (زائر) 16:17 31/10/2015
يا حبيبي كن موضوعي قي الطرح انت تتكلم على الصحة وما دخل الطرق في الصحة , حد الصحاري اقدم بلدية في الولاية واقدم من الجلفة في حد ذاتها وعدد سكانها اكثر من عين الإبل وسيدي لعجال والشارف وفيض البطمة, ولا ننسى عين افقه وبويرة لحداب و اولاد سعيد كل هاته البلديات تابعة لحد الصحاري فهي الاجدر بهذا المستشفى فلا مجال للمقارنة , وكل المسؤولين وعدونا بان المستشفىى القادم سيكون لمدينة حد الصحاري .
*********************
ردّ الإدارة: الطرقات لكثرة حوادث المرور التي تحتل فيها ولاية الجلفة المراتب الأولى وطنيا في كل احصائيات الدرك الوطني والحماية المدنية، و"الجلفة إنفو" تطرقت الى الطرقات من باب الموضوعية لأنها عامل تشترك فيه كل الدوائر. أما الجانب الديمغرافي فسوف يجعل دائرة أولى من الأخرى
وساري (زائر) 21:29 30/10/2015
99 بالمئة من المشاريع تنفرد بها بلدية الجلفة... يا جلفة انفو خافو ربي في دوائر كعين وسارة و مسعد و حاسي بحبح و..... راهم اصبحو بلديات نائية بامتياز و هل موقعكم يهتم بولاية الجلفة ببلدياتها الستة و الثلاثون او يهتم ببلدية الجلفة فقط ... لماذا لم تتطرقوا الى تاخر انجاز مستشفى 240 سرير بعين وسارة و محاولة تاخيره او الغائه من اشخاص معروفين بالاسم.
يقول الله تعالى ""وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ ۚ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ"". هل حضرتم ما تقابلون به الله يوم القيامة يا صحفييو الجلفة انفو.
مروان (زائر) 20:23 30/10/2015
المفروض على الحكومة اعطاء مشاريع بقدر الضرائب المترتبة على كل ولاية، وليس ان تكون الضريبة متساوية على الجميع و الغنائم تقسم بمعايير خاصة جدا.
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



الطاهر عبد العزيز
في 23:58 09/04/2021