الجلفة إنفو للأخبار - موقفان للحافلات وسيارات النقل الحضري يتسببان في ركود الحركة التجارية وإزعاج السكان
الرئيسية | الأخبار | أخبار الجلفة | موقفان للحافلات وسيارات النقل الحضري يتسببان في ركود الحركة التجارية وإزعاج السكان
التجار يشتكون من محاصرة المركبات لهم
موقفان للحافلات وسيارات النقل الحضري يتسببان في ركود الحركة التجارية وإزعاج السكان
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
شارع "طواهرية" بالجلفة

اشتكى سكان وتجار شارع "طواهرية حمزة" المحاذي للمركز التجاري "عطية أبو الأنوار" وسط عاصمة الولاية، من الإزعاج الذي صارت تسببه لهم حافلات وسيارات النقل الحضري التي تتخذ من الشارع موقفا لها بصفة يومية.

وحسب شكوى موجهة الى كافة السلطات، فان أصحاب الحافلات العاملة على خطوط البساتين، الحدائق والجامعة قاموا بترسيم موقف عشوائي دون موافقة المصالح المعنية بناء على عدم وجود إشارة أو لافتة تشير الى أنه موقف رسمي للحافلات. وهو ما اعتبره ذات المشتكين موقفا مثيرا للغرابة على اعتبار أن ذات الشارع الصغير يحتوي موقفا لسيارات النقل الحضري العاملة على خطي 100 دار و بوتريفيس.

وتساءل أصحاب الشكوى "كيف لشارع صغير وضيق أن يتحمّل سكانه والمتعاملون التجاريون هذا الضغط؟" مضيفين أن هذا الوضع أصبح يسبب لهم ازعاجا بسبب عدم قدرتهم على إخراج وإدخال أبنائهم وعائلاتهم و سياراتهم من والى منازلهم. كما أشار السكان أيضا إلى تسبب عوادم الحافلات، الفائق عددها 12 حافلة، في انبعاث غازات سامة فضلا عن الفوضى المستمرة أمام أبواب المنازل.

ودعا السكان والتجار الذين تضررت تجارتهم السلطات الى تحمل مسؤولياتها وتحويل هذا الموقف الى مكان آخر "قبل أن يتفاقم الوضع" على حد تعبيرهم.

الكلمات الدلالية :

عدد القراءات : 8814 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(5 تعليقات سابقة)

غيور على الوطن
(زائر)
17:02 02/02/2014
السلام عليكم
موضوع جاء في وقته (بارك الله فيكم).
أتمنى من مديرية النقل الذين أحترم جميع عمالها، أن يبادرو عاجلا غير آجل في تحسين صورة مدينتنا (بإجبار كل المتعاملين معها (نقل حضري - حافلات عمومية - حافلات خاصة ).
أن يتعاملو مع المواقف المنجزة مؤخرا.
شئء مخزي جدا وعيب على ولايتنا أن نرى الحافلة تتوقف لكل شخص يريد الركوب حتى لو كلفها الوقوف بين شخص وآخر 20 متر فقط مما يضيع الوقت كثيرا ويعطي منظر غير متحضر لمدينتنا.
يجب أن يتعلم الناس الركوب من المواقف فقط لا غير (لازم يتعلم يمشي شوية لكي يلحق بالموقف وينتظر الحافلة (أبعد مسافة يمشيها 100 متر فقط - الشعب يتعلم هذا السلوك الحضاري لا إراديا ، إذا لاحظ ان الحافلات لا تتوقف عند كل من يشير لها).
تأكدو بأن عند صعود الركاب جميعهم الى الحافلة.
لن يكلف أكثر من 05 دقائق فقط لكي يمتلأ الموقف مجددا.
حتى أن الحافلة لن تستغرق وقت كبير للوصول الى الموقف النهائي.
الإجراء لن يكلف إلا جرة قلم (NOTE) إلزامية وإجبارية.
تأكدو أن الشعب سيستحسن هذا الإجراء.
تحياتي لكم جميعا.
وبارك الله فيكم.
سعد
(زائر)
17:59 02/02/2014
كدالك نطالب مديرية النقل بتقسيم النقل الحضري بوتريفيس وحي 10 دار-- ديرو كل حي بموقف خاص به-- راهم هبلونا اصحاب الحضري يخدم كيما يحب بوتريفيس او سوميزون -يعود رايح لبوتريفيس يجيه واحد معريفة -ولا بابيشة- يقلبها سوميزون واحنا المواطنين بدراهمنا ونحللو فيهم -انشر ياجلفة انفو جزاك الله خيرا
ابوعطية
(زائر)
8:53 03/02/2014
بارك الله فيكم يا فريق الجلفة انفو , لقد تطرقتم الى مشكل من المشاكل التي يعاني
منها مواطنو هذه المدينة و للأسف فإن القائمين على هذه الولاية و على رأسهم الوالي لا يعيرون أي اهتمام إلى مثل هذه المظاهر التي تضر و تلطخ الصورة الحسنة للمنطقة و سكانها
سليماني النايلي
(زائر)
12:18 03/02/2014
شكرالكم على العمل الدؤوب والمتواصل للأجل الجلفة وسكانها،فعلا لقد صنعتم الفارق و أتيتم بالشيئ المفقود الذي تحتاجه الولاية و هو منبر المواطن هذا،الذي اتاح للجميع طرح مشاكلهم و معانتهم اليومية على جميع المستويات و القطاعات،وإصالها الى المسؤولون عنها دون قيد أو شرط أو (جدول إرسال ) لكم الف شكر
أما فيما يخض هذا الموضوع فعلا إن وسط مدينة الجلفة في إختناق متزايد سببه تزايد رهيب في حضيرة المدينة والملفت للإنتباه هو موضوع المواقف العشوائية للحافلات والتوقف العشوائي لأصحاب الحافلات في كل مكان لحمل المواطنين تعريضهم للخطر،الشيئ الذي مس من قدرةالامن الولائي ومديريةالنقل وجعلهم يتحملون المسؤولية كاملة كونهم لم يقدروا على الوقوف ضد هذه التصرفات و ترك التلاعب بمصالح و حياة المواطن في مهب الريح،كما اسجل ملاحظتي حول الموقف المذكور اعلاه المحاذي لمركز التجاري عطية بولنوار فكيف لشارع لايتجاوز طوله عن100متر ان يتحمل موقفين واحد الحضري و للحافلات،واكثر من ثلاثين ساكن ومحلات تجارية لا تعد،الشيئ الذي يدعو السلطات الى التدخل العاجل لنصف سكان الشارع و تغيير موقف الحافلات منه.
حكيم
(زائر)
12:32 03/02/2014
السلام عليكم
..لكم كل الشكر و التقدير يا طاقم الجلفة انفو
لا أطيل التعليق ، فلو أرادت الدولة لأن تلزم الجميع بالنظام لفعلت ولا أحد ينكر أن متعاملي النقل بشتى أنواعه في فوضى مستمرة في حميع الولايات سببها الوحيد هو انعدام الصرامة في تطبيق القوانين و الغياب الكل لمصالح الرقابة امنية او ادارية ، و لنأخذ العبرة من المحطة البرية لبلدية الجلفة اين حضرت القوانين و الصرامة و الرقابة، فالجميع في اطار نظامي رائع و يستحق التقدير كل من ساهم فيه .....و شكرا

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(5 تعليقات سابقة)

حكيم (زائر) 12:32 03/02/2014
السلام عليكم
..لكم كل الشكر و التقدير يا طاقم الجلفة انفو
لا أطيل التعليق ، فلو أرادت الدولة لأن تلزم الجميع بالنظام لفعلت ولا أحد ينكر أن متعاملي النقل بشتى أنواعه في فوضى مستمرة في حميع الولايات سببها الوحيد هو انعدام الصرامة في تطبيق القوانين و الغياب الكل لمصالح الرقابة امنية او ادارية ، و لنأخذ العبرة من المحطة البرية لبلدية الجلفة اين حضرت القوانين و الصرامة و الرقابة، فالجميع في اطار نظامي رائع و يستحق التقدير كل من ساهم فيه .....و شكرا
سليماني النايلي (زائر) 12:18 03/02/2014
شكرالكم على العمل الدؤوب والمتواصل للأجل الجلفة وسكانها،فعلا لقد صنعتم الفارق و أتيتم بالشيئ المفقود الذي تحتاجه الولاية و هو منبر المواطن هذا،الذي اتاح للجميع طرح مشاكلهم و معانتهم اليومية على جميع المستويات و القطاعات،وإصالها الى المسؤولون عنها دون قيد أو شرط أو (جدول إرسال ) لكم الف شكر
أما فيما يخض هذا الموضوع فعلا إن وسط مدينة الجلفة في إختناق متزايد سببه تزايد رهيب في حضيرة المدينة والملفت للإنتباه هو موضوع المواقف العشوائية للحافلات والتوقف العشوائي لأصحاب الحافلات في كل مكان لحمل المواطنين تعريضهم للخطر،الشيئ الذي مس من قدرةالامن الولائي ومديريةالنقل وجعلهم يتحملون المسؤولية كاملة كونهم لم يقدروا على الوقوف ضد هذه التصرفات و ترك التلاعب بمصالح و حياة المواطن في مهب الريح،كما اسجل ملاحظتي حول الموقف المذكور اعلاه المحاذي لمركز التجاري عطية بولنوار فكيف لشارع لايتجاوز طوله عن100متر ان يتحمل موقفين واحد الحضري و للحافلات،واكثر من ثلاثين ساكن ومحلات تجارية لا تعد،الشيئ الذي يدعو السلطات الى التدخل العاجل لنصف سكان الشارع و تغيير موقف الحافلات منه.
ابوعطية (زائر) 8:53 03/02/2014
بارك الله فيكم يا فريق الجلفة انفو , لقد تطرقتم الى مشكل من المشاكل التي يعاني
منها مواطنو هذه المدينة و للأسف فإن القائمين على هذه الولاية و على رأسهم الوالي لا يعيرون أي اهتمام إلى مثل هذه المظاهر التي تضر و تلطخ الصورة الحسنة للمنطقة و سكانها
سعد (زائر) 17:59 02/02/2014
كدالك نطالب مديرية النقل بتقسيم النقل الحضري بوتريفيس وحي 10 دار-- ديرو كل حي بموقف خاص به-- راهم هبلونا اصحاب الحضري يخدم كيما يحب بوتريفيس او سوميزون -يعود رايح لبوتريفيس يجيه واحد معريفة -ولا بابيشة- يقلبها سوميزون واحنا المواطنين بدراهمنا ونحللو فيهم -انشر ياجلفة انفو جزاك الله خيرا
غيور على الوطن (زائر) 17:02 02/02/2014
السلام عليكم
موضوع جاء في وقته (بارك الله فيكم).
أتمنى من مديرية النقل الذين أحترم جميع عمالها، أن يبادرو عاجلا غير آجل في تحسين صورة مدينتنا (بإجبار كل المتعاملين معها (نقل حضري - حافلات عمومية - حافلات خاصة ).
أن يتعاملو مع المواقف المنجزة مؤخرا.
شئء مخزي جدا وعيب على ولايتنا أن نرى الحافلة تتوقف لكل شخص يريد الركوب حتى لو كلفها الوقوف بين شخص وآخر 20 متر فقط مما يضيع الوقت كثيرا ويعطي منظر غير متحضر لمدينتنا.
يجب أن يتعلم الناس الركوب من المواقف فقط لا غير (لازم يتعلم يمشي شوية لكي يلحق بالموقف وينتظر الحافلة (أبعد مسافة يمشيها 100 متر فقط - الشعب يتعلم هذا السلوك الحضاري لا إراديا ، إذا لاحظ ان الحافلات لا تتوقف عند كل من يشير لها).
تأكدو بأن عند صعود الركاب جميعهم الى الحافلة.
لن يكلف أكثر من 05 دقائق فقط لكي يمتلأ الموقف مجددا.
حتى أن الحافلة لن تستغرق وقت كبير للوصول الى الموقف النهائي.
الإجراء لن يكلف إلا جرة قلم (NOTE) إلزامية وإجبارية.
تأكدو أن الشعب سيستحسن هذا الإجراء.
تحياتي لكم جميعا.
وبارك الله فيكم.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
3.00
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات