الجلفة إنفو للأخبار - لجنة ولائية تعاين حدود مطار الثلثي بالجلفة لحصر عدد العائلات التي سيتم ترحيلها من أرضيته
الرئيسية | الأخبار | أخبار الجلفة | لجنة ولائية تعاين حدود مطار الثلثي بالجلفة لحصر عدد العائلات التي سيتم ترحيلها من أرضيته
إخلاؤه سيتم في غضون 20 يوم
لجنة ولائية تعاين حدود مطار الثلثي بالجلفة لحصر عدد العائلات التي سيتم ترحيلها من أرضيته
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
المبنى الإداري لمطار الثلثي - الجلفة

قامت صبيحة أمس الثلاثاء لجنة ولائية يترأسها السيد المفتش العام بالولاية بمعاينة حدود مطار "الثلثي" لحصر عدد و أسماء الأسر التي سيتم ترحيلها من أرضية المطار...

 

و قد تشكلت اللجنة إضافة للسيد ممثل والي ولاية الجلفة من مدير النقل بالولاية، و ممثلي مصالح مسح الأراضي،مديرية أملاك الدولة، المصالح الفلاحية للجلفة و عين الإبل (لوجود جزء من أرضية المطار تابع لبلدية المجبارة -دائرة عين الإبل)، و نادي "الهضاب العليا" للطيران... أين تم خلال الزيارة لمحيط المطار التأكد من وجود العائلات بطريقة غير شرعية و التي مازالت 07  عائلات منهم (في إطار الإستصلاح الفلاحي و الإمتياز الفلاحي) تقبع داخل محيطه، ليتم إخلائهم حسب مصادر عليمة في غضون 20  يوما و  تعويضهم بصيغة السكن الريفي...

 

للإشارة أعلنت بداية الشهر الجاري "مؤسسة تسيير مصالح مطارات الجزائر" عن مناقصة وطنية مفتوحة لمكاتب الدراسات الوطنية المعتمدة من أجل دراسة 05 مشاريع على مستوى مطار الثلثي تتمثل في مستودع الصيانة، مبنى الإدارة، موقف السيارات، خزان للمياه و شبكة الطرقات العامة. حيث تم تحديد مدة 30 يوما من أجل إعداد العروض...

 

جدير بالذكر أن مطار الثلثي ( حوالي 15 كلم شرق مدينة الجلفة طريق فيض البطمة) يعتبر من أقدم مطارات الجزائر، حيث افتتح أمام الملاحة الجوية في العهد الإستعماري سنة 1957 بمساحة فاقت الـ550 هكتار، به مدرج رئيسي بـ 1800 متر، و آخر ثانوي بطول 1400 متر... و هو مصنف حاليا ضمن المطارات ذات الإستعمال المحدود حسب المرسوم التنفيذي رقم 89-50 المؤرخ في 18 أفريل 1989 و التي تستخدمه طائرات ذات حجم صغير مخصصة للمصالح الجوية غير المنتظمة و معينة لأعمال الشحن و الخدمة الجوية و التكوين الأولي في الطيران، و قابل للتوسعة لاستقبال الحجم المتوسط و الكبير من الطائرات .

 

 

صور لمساكن العائلات التي سيتم إخلاؤها من أرضية المطار

عدد القراءات : 9474 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(8 تعليقات سابقة)

تميم
(زائر)
16:37 21/08/2013
نتمنى أن يكون مطار بمقاييس عالمية يفك العزلة عن منطقة الجنوب وسط وأن يكون متنفسا لمطار هواري بومدين وعلى الدولة أن تعوض العائلات عن أراضيها تعويضا يرضي هاته العائلات وعلى هاته العائلات أن تضع المصلحة العامة فوق الخاصة ونرجو من السلطات الاسراع في الدراسات والأشغال وأن نرى هذا المطار بأقصى سرعة والسلام عليكم
MCH
(زائر)
16:47 21/08/2013
هل هذا المطار سيستعمل لنقل المسافرين (مطار داخلي)او لنقل البضائع فقط ؟؟؟
تعقيب : jelfaoui
(زائر)
9:06 22/08/2013
هذا ألمطار سيُسْتعمل كغِطاء لنهب المال العآم
سعد بن ملوكة
(زائر)
18:13 23/08/2013
آخر معلومات رسمية بحوزتي أن المطار بالفعل سوف يتم إعادة نشاطه لكن بمقاييس وطنية وسوف يستعمل للطوارئ مثل الفيضانات الحرائق ومكافحة الجراد على أن يستقبل فقط الطائرات التي تستعمل في الكوارث بمعنى صغيرة الحجم مع إمكانية إستقباله للطائرات العسكرية
للعلم أن العائق الرئيسي الذي سوف يؤدي إلى عدم إقامة مطار بمقاييس دولية هو مطار الأغواط وبوسعادة كونهما غير بعيدين عن الجلفة أي مسافة 100 كلم لاتسمح بإقامة مطار بالجلفة
من مصادر رسمية
تعقيب : الحر
(زائر)
22:55 23/08/2013
ولاية الجلفة ولاية مليونية يجب جعل مطار لها وكم تبعد مطارات قسنطينة وسطيف وباتنة و بسكرة عن بعضها
midou
(زائر)
7:14 06/02/2014
السلام عليكم
نرجو من المسوؤلين قبل الانطلاق في هذا المشروع مراعاة للعائلات القاطنة بتلك المنطقة لانه يوجد عائلات تقطن بتلك المنطقة منذ 1930بعقودها وهذا ليس بشئ سهلا لاقناعهم بتعويض سكنات ريفية فقط
متضرر من المطار
(زائر)
14:16 10/01/2015
مامصير السكان الموجودين داخل محيط المطار انهم فلاحون وموالون هل المساكن الريفية كافية هل فكرتم في مصيرهم مصير عملهم ام تريدونهم ليحترفوا السرقة وتكوين عصابات قطع الطرق لسد حاجات عائلاتهم فهم يحترفون الفلاحة وتربية المواشي
فكروا في مصير رزقهم وهو الفلاحة ان المساكن الريفية هي سجون بالنسبة لهم
Mostafa
(زائر)
15:19 31/03/2016
ولاية الجلفة رابع أكبر ولاية وعاصمة أولاد نائل عاصمة ل 16 مليون نايلي وماعندناش مطار سواء داخل الوطن أو مطار دولي ، ولا حتى ترامواي ، لا حول ولا قوة إلا بالله ، شعب راقد مايعرفش يريكلامي على روحو

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(8 تعليقات سابقة)

Mostafa (زائر) 15:19 31/03/2016
ولاية الجلفة رابع أكبر ولاية وعاصمة أولاد نائل عاصمة ل 16 مليون نايلي وماعندناش مطار سواء داخل الوطن أو مطار دولي ، ولا حتى ترامواي ، لا حول ولا قوة إلا بالله ، شعب راقد مايعرفش يريكلامي على روحو
متضرر من المطار (زائر) 14:16 10/01/2015
مامصير السكان الموجودين داخل محيط المطار انهم فلاحون وموالون هل المساكن الريفية كافية هل فكرتم في مصيرهم مصير عملهم ام تريدونهم ليحترفوا السرقة وتكوين عصابات قطع الطرق لسد حاجات عائلاتهم فهم يحترفون الفلاحة وتربية المواشي
فكروا في مصير رزقهم وهو الفلاحة ان المساكن الريفية هي سجون بالنسبة لهم
midou (زائر) 7:14 06/02/2014
السلام عليكم
نرجو من المسوؤلين قبل الانطلاق في هذا المشروع مراعاة للعائلات القاطنة بتلك المنطقة لانه يوجد عائلات تقطن بتلك المنطقة منذ 1930بعقودها وهذا ليس بشئ سهلا لاقناعهم بتعويض سكنات ريفية فقط
سعد بن ملوكة (زائر) 18:13 23/08/2013
آخر معلومات رسمية بحوزتي أن المطار بالفعل سوف يتم إعادة نشاطه لكن بمقاييس وطنية وسوف يستعمل للطوارئ مثل الفيضانات الحرائق ومكافحة الجراد على أن يستقبل فقط الطائرات التي تستعمل في الكوارث بمعنى صغيرة الحجم مع إمكانية إستقباله للطائرات العسكرية
للعلم أن العائق الرئيسي الذي سوف يؤدي إلى عدم إقامة مطار بمقاييس دولية هو مطار الأغواط وبوسعادة كونهما غير بعيدين عن الجلفة أي مسافة 100 كلم لاتسمح بإقامة مطار بالجلفة
من مصادر رسمية
تعقيب : الحر
(زائر)
22:55 23/08/2013
ولاية الجلفة ولاية مليونية يجب جعل مطار لها وكم تبعد مطارات قسنطينة وسطيف وباتنة و بسكرة عن بعضها
MCH (زائر) 16:47 21/08/2013
هل هذا المطار سيستعمل لنقل المسافرين (مطار داخلي)او لنقل البضائع فقط ؟؟؟
تعقيب : jelfaoui
(زائر)
9:06 22/08/2013
هذا ألمطار سيُسْتعمل كغِطاء لنهب المال العآم
تميم (زائر) 16:37 21/08/2013
نتمنى أن يكون مطار بمقاييس عالمية يفك العزلة عن منطقة الجنوب وسط وأن يكون متنفسا لمطار هواري بومدين وعلى الدولة أن تعوض العائلات عن أراضيها تعويضا يرضي هاته العائلات وعلى هاته العائلات أن تضع المصلحة العامة فوق الخاصة ونرجو من السلطات الاسراع في الدراسات والأشغال وأن نرى هذا المطار بأقصى سرعة والسلام عليكم
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
4.50
image
         السعيد بلقاسم
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات