الجلفة إنفو للأخبار - سكان حي "البهاء" يستغيثون بالسيد والي الولاية
الرئيسية | الأخبار | أخبار الجلفة | سكان حي "البهاء" يستغيثون بالسيد والي الولاية
رافعين جملة من المطالب، على رأسها تحرير عقود الملكية
سكان حي "البهاء" يستغيثون بالسيد والي الولاية
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

طالب سكان حي "البهاء" بمدينة الجلفة و المنضوين تحت لواء جمعية الحي بضرورة تدخل السلطات الولائية لدى وكالة التنظيم و التسيير العقاري بالجلفة لتحرير عقود الملكية الخاصة بالسكنات التطورية بالحي المذكور...

و قد قام رئيس جمعية الحي السيد "مزهود قويدر" باتصالات عديدة بالمسؤولين ، وفي كل مرة كما جاء في حديثه مع "الجلفة إنفو" يطلب منه إعادة الإتصال بالسيد مدير وكالة التنظيم و التسيير العقاري، الذي بدوره يخلق مجموعة من الحجج الواهية و التي لا علاقة لها بالموضوع ، مطالباً مهلة جديدة للتسوية ، فيما لم يتحقق أي شئ من الوعود إلى يومنا هذا.
و الحقيقة المروعة –يضيف محدثنا- أن هذا الحي بني بطريقة فوضوية، و بدون رخصة تجزئة مما أوقع الوكالة العقارية في حرج، حيث لا يمكن تحرير العقود بدون الرخصة المذكورة، ومن جهة أخرى وفي إطار إعداد مخططات جديدة للحي لإنجاز رخصة التجزئة تم إضافة حوالي ثمانية عشر (18) قطعة جديدة للمخطط الأصلي لهذا الحي، وعند قيام لجنة الحي بمراسلة الهيئات المعنية لوقف التعدي على المساحات الخضراء تم تجميد هذا الأمر برمته، وبالتالي تجميد إستخراج رخصة التجزئة و تحرير العقود، لذلك يرى ساكنة الحي أن هذا التماطل و التأخر في إنجاز العقود عقوبة لهم على معارضتهم لتعديل المخطط و إضافة قطع جديدة حفاظا منهم –حسبهم- على الطابع الجمالي للحي و حماية للمساحات الخضراء.
و يضيف السيد "مزهود" بأنه وفي آخر المطاف كشف لهم مدير الوكالة عائقا آخر يتمثل في أن أرضية السكنات لا تعود ملكيتها بالكامل للوكالة العقارية فهناك جزء منها يعود للدولة، وبالتالي فهو لا يستطيع تسوية العقود، و قد غاب عن ذهنه –يضيف المتحدث-  أن المنشور الوزاري رقم 94/42 المؤرخ في21/08/94   قد بين أن القاعدة الأرضية لمثل هذه المشاريع تمنح مجانا من طرف الدولة، كما أن المشرع الجزائري أصدر العديد من التشريعات خاصة بمثل هذه الحالات و ما القانون 08/15 المؤرخ في 20/07/2008 المحدد لمطابقة و قواعد التعمير و إتمام إنجازها إلا مثال على ذلك.

من جانب آخر، أشار أبناء الحي أثناء حديثهم مع "الجلفة إنفو" إلى المساحات الشاسعة التي أصبحت قبلة للمنحرفين من متعاطي المخدرات والخمور، أين بات السكان يخافون الخروج ليلا، و أمسوا مهددين في أمنهم، متمنين أن لو استغلت هذه المساحة في مشروع بناء ثانوية، خاصة أن أبنائهم يعانون الأمرين في الالتحاق بالثانويات البعيدة عنهم.
كما جدد السكان طلبهم المتمثل في برمجة حيهم ضمن مشاريع تهيئة أحياء مدينة الجلفة،خصوصا وقد استفاد الكثير من الأحياء المنجزة بعد الحي المذكور، في حين تم برمجة حيهم سنة 2008 ، إلا أنهم لم يلاحظوا أي جديد.

جدير بالذكر أن السكنات التطورية تدخل ضمن برنامج 98/ 99 ( 220 سكن تطوري )، وقد تمت الإستفادة منها سنة 2000 ، وذلك بعد تسديد جميع المستحقات المقدرة بـ 270000.00 دج ...

 

عدد القراءات : 5535 | عدد قراءات اليوم : 4

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: | عرض:

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         سهام عيدة
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



حمة
في 19:43 12/01/2021