الجلفة إنفو للأخبار - ولايات أقل مساحة وسُكانا من الجلفة تفوقها في تعداد مشاريع مناطق الظل!!
الرئيسية | الأخبار | أخبار الجلفة | ولايات أقل مساحة وسُكانا من الجلفة تفوقها في تعداد مشاريع مناطق الظل!!
مطالب حراك جويلية 2018 مازالت تنتظر التحقيق
ولايات أقل مساحة وسُكانا من الجلفة تفوقها في تعداد مشاريع مناطق الظل!!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نشرت "وكالة الأنباء الجزائرية" قائمة تعداد مشاريع مناطق الظل في 16 ولاية من بينها ولاية الجلفة ... وفي انتظار نشر تفاصيل المبالغ المالية المرصودة لمناطق الظل في كل ولاية مقارنة بعاصمة السهوب، فإن ما يثير الغرابة في الجدول المذكور هو أن ولايات بعينها نالت عددا أكبر من ولاية الجلفة في تعداد المشاريع!!

وبالنظر للقائمة المنشورة فإن ولاية الجلفة تأتي في المرتبة الأولى سكانيا من بين الولايات الستة عشر وهي "الجلفة، الشلف، أم البواقي، باتنة، بجاية، البليدة، تيزي وزو، جيجل، سعيدة، المدية، مستغانم، ورقلة، برج بوعريريج، تيبازة، ميلة، عين الدفلة". أما من حيث ترتيب تعداد المشاريع فقد جاءت ولاية المدية في المرتبة الأولى بـ 825 مشروعا ثم ولاية الشلف بـ 700 مشروع ثم ولاية باتنة بـ 549 مشروعا ثم ولاية ميلة بـ 535 مشروعا ثم ولاية الجلفة بـ 500 مشروع ثم ولاية بجاية بـ 499 مشروع ثم ولاية برج بوعريريج بـ 487 مشروعا ثم ولاية مستغانم بـ 462 مشروعا ثم ولاية عين الدفلة بـ 440 مشروعا.

والملاحظة الأولى هي أن الولايات التي تفوقت على عاصمة السهوب في المشاريع الممركزة تقل عنها مساحة وسكانا. أما الملاحظة الثانية الولايات الأربع التي تليها مباشرة في الترتيب (بجاية وبرج بوعريريج ومستغانم وعين الدفلة) فهي ليست بعيدة عن حصة ولاية الجلفة !!

ويمكن تفسير العدد الكبير لحصة ولاية المدية بالتعداد الكبير لبلدياتها وهو 65 بلدية ونفس الأمر لولاية بجاية وهو 52 بلدية وولاية تيزي وزو وهو 67 بلدية. بينما الولاية الأكثر سكانا وهي ولاية الجلفة لا تضم سوى 36 بلدية على مساحة شاسعة مقارنة بالولايات السابقة. وقد سبق لسكان ولاية الجلفة أن رفعوا في حراك جويلية 2018 أرضية المطالب الشعبية لتنمية ولاية الجلفة من بين ما ورد فيها ترقية عدة فروع بلدية وقرى إلى مصاف البلديات حتى تستفيد من الميزانيات التنموية مثل ميزانية مشاريع المخططات البلدية للتنمية، وكذا ميزانيات التسيير وميزانيات مختلف الإنشغالات اليومية للمواطن كالتهيئة والنظافة ومختلف الشبكات كالطرق والماء والكهرباء والإنارة والصرف الصحي.  

وإلى أن تظهر التفاصيل المالية لـ 500 مشروع منطقة ظل بولاية الجلفة وتوزيعها عبر البلديات سيُطرح من الآن السؤال: هل كان رؤساء البلديات والمجلس الشعبي الولائي والوالي والمسؤولون التنفيذيون في مستوى التعبير عن انشغالات ولاية الجلفة وفي مستوى الأمانة في التعبير عن احتياجاتهم؟ ذلك ما ستخبرنا به الأيام أو يخبرنا به هؤلاء المسؤولون أنفسهم إن كانوا يعتقدون فعلا أنهم في مستوى المسؤولية ...

عدد القراءات : 13542 | عدد قراءات اليوم : 7

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(3 تعليقات سابقة)

الفريطيسة تتكلم
(زائر)
3:33 15/01/2021
الجلفة كاملة ببلدياتها مناطق ظل .لاطرق مثل الولايات الاخرى .لامناطق صناعية مثل الولايات الاخرى.ان شاء الله هذه الخمسة مئة مشروع تستفيد منها كامل بلديات الولاية من شمالها الى جنوبها ومن شرقها الى غربها لعلها تخفف بعض معاناة السكان .وإن لاتعرقلها بيرقراطية الإدارة في الجلفة . التي هي المسبب الاول لتخلف الولاية
عمار بوزيدي
(زائر)
11:34 15/01/2021
للأسف الشديد ما قاله المعلق الفريطيسة تتكلم صحيح خصوصا أن المسبب الأول في تخلف ولاية الجلفة هو البيروقراطية ، و سببها الرئيسي هو النهب و استغلال المنصب في التلاعب بالوثائق و الله يداوي لحوال
عساس
(زائر)
10:34 27/04/2021
السلام................
حتى يزول التمييز بين الجزائريين و تفضيل منطقة على كل الوطن يجب ان تسير الجلفة باطاراتها الاصليين من اولاد نايل ....
تيزي وزو مساحتها 2993 كلم مربع و بها 67 بلدية و 21 دائرة.....
الجلفة مساحتها 32256 كلم مربع و بها فقط 36 بلدية و 12 دائرة.....

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(3 تعليقات سابقة)

عساس (زائر) 10:34 27/04/2021
السلام................
حتى يزول التمييز بين الجزائريين و تفضيل منطقة على كل الوطن يجب ان تسير الجلفة باطاراتها الاصليين من اولاد نايل ....
تيزي وزو مساحتها 2993 كلم مربع و بها 67 بلدية و 21 دائرة.....
الجلفة مساحتها 32256 كلم مربع و بها فقط 36 بلدية و 12 دائرة.....
عمار بوزيدي (زائر) 11:34 15/01/2021
للأسف الشديد ما قاله المعلق الفريطيسة تتكلم صحيح خصوصا أن المسبب الأول في تخلف ولاية الجلفة هو البيروقراطية ، و سببها الرئيسي هو النهب و استغلال المنصب في التلاعب بالوثائق و الله يداوي لحوال
الفريطيسة تتكلم (زائر) 3:33 15/01/2021
الجلفة كاملة ببلدياتها مناطق ظل .لاطرق مثل الولايات الاخرى .لامناطق صناعية مثل الولايات الاخرى.ان شاء الله هذه الخمسة مئة مشروع تستفيد منها كامل بلديات الولاية من شمالها الى جنوبها ومن شرقها الى غربها لعلها تخفف بعض معاناة السكان .وإن لاتعرقلها بيرقراطية الإدارة في الجلفة . التي هي المسبب الاول لتخلف الولاية
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات