الجلفة إنفو للأخبار - أول زيارة لجرّاد للجلفة في العهد الجديد ... هل هي زيارة تنفيذ مطالب الجلفاويين والوفاء لوعود المترشح تبون؟
الرئيسية | الأخبار | أخبار الجلفة | أول زيارة لجرّاد للجلفة في العهد الجديد ... هل هي زيارة تنفيذ مطالب الجلفاويين والوفاء لوعود المترشح تبون؟
"الجلفة إنفو" تعيد نشر أرضية المطالب الشعبية لحراك جويلية 2018
أول زيارة لجرّاد للجلفة في العهد الجديد ... هل هي زيارة تنفيذ مطالب الجلفاويين والوفاء لوعود المترشح تبون؟
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

تتزامن الزيارة المرتقبة للوزير الأول عبد العزيز جرّاد لولاية الجلفة مع الإستفتاء على الدستور الذي شكّل ردود أفعال متباينة عبر البيانات و مختلف منصات التواصل الإجتماعي...فهل زيارة جراد هي حملة غير مباشرة للترويج لهذا الدستور؟. ومن جهة ثانية فإن زيارة جرّاد تأتي شهرا بُعيد تنصيب الوالي الجديد دومي جيلالي على رأس السلطة التنفيذية لعاصمة السهوب ... دومي الذي تنتظره تحديات وملفات عويصة بولاية ظلت السلطة تنظر إليها باستصغار ولم تتوافق برامجها مع ما يليق بولاية استراتيجية جغرافيا وديمغرافيا عكس العشرات من الولايات التي تقل عنها مساحة وسُكّانا.

هذه المقدمة ضرورية حول جرّاد ودومي الجيلالي لأن الزيارة تُذكّرنا بزيارات رؤساء الحكومات السابقة مثل سلال وبدوي الذين كانا يحُلان بالجلفة في إطار حملات ترويج انتخابي مثل زيارة سلال للترويج للعهدة الرابعة في ديسمبر 2013 أو زيارة بدوي في فيفري 2019 للترويج للعهدة الخامسة التي عصف بها الشعب الجزائري في حَراكه. وكان بدوي قد حل بولاية الجلفة رفقة وزيرين والقائد العام للدرك الوطني ليستدركوا خطأهم في تجاهل جنازة العقيد بن شريف ... وقد وصلت يومها الإهانة والإحتقار من السلطة المركزية إلى الوالي الذي تجاهل هو الآخر وفاة العقيد وجاء مهرولا ليحضر "حضور" مسؤوله المباشر لعزاء العقيد ليشهدوا على حادثة طردهم جميعا من مقبرة الزميلة ... ثم تندلع مسيرة ضخمة يوم 28 جويلية 2018 حضرها الجلفاويون من البلديات الـ 36 ويومها طالبوا بطرد الوالي ورفعوا عريضة مطلبية مفصّلة ...

وبالنسبة لولاية الجلفة فإن زيارة الوزير الأول تأتي في ظل ظرف يتسم بخيبة كبيرة على مستوى الشارع الجلفاوي الذي لم ير حربا حقيقية على الفساد أو على الأقل تداعياتها مثل قضية مصنع الإسمنت بعين الإبل الذي يملكه الملياردير حدّاد ...

جرّاد سيحُل بالجلفة بعد مرور 11 شهرا عن تلك الوعود التي أطلقها الرئيس تبون يوم الثالث من ديسمبر السابق لرئاسيات 12 - 12 - 2019 ... وعود تبون موجودة ضمن أرضية المطالب الشعبية المرفوعة في أوت 2018 وعدم تحقيقها عار على مرّ التاريخ قد حاق بالبوتفليقية التي حقد عليها الجلفاويون لأنها ظلمتهم وأهانتهم ... وسيكون عارا على تبون وسلطته إذا لم يتعاملوا معها بالجدية اللازمة لأن القلوب قد بلغت الحناجر ... فلا يعقل أن مشروع المطار مُعطل منذ سنة 1962 رغم أن مساحته تفوق 500 هكتار ورغم الأوامر التي أطلقها تبون في آخر مجلس وزراء بتفعيل المطارات الداخلية ... وهناك كلية الطب التي وعد بها تبون في الحملة الإنتخابية وهي وعد لوزراء البوتفليقية (حراوبية، بوضياف، سلال و حجار، منذ نوفمبر 2012 )... وهناك العار في انعدام مخبر جهوي للطب البيطري بالولاية الأولى وطنيا في ثروة الأغنام والماعز واللحوم الحمراء والعديد من المنتجات التي تخضع للرقابة البيطرية ... 

وبعد،

فلا يجوز لتبون ولا لجرّاد ولا لأي مسؤول أن يفرح بمجرّد إطلاق مشروع مركز علاج السرطان المسجّل منذ سنة 2013 و الذي جاء بعد نضال طويل والمسيرات الثلاث التي قادها الجلفاويون سنة 2019، فسرطان الحقرة قد نخر البلاد والعباد معا ... وعلى السلطة أن توقن أن الشعب الجلفاوي قد تغيّر وأنه لن يغُرّه مشاريع دراسات أو وعود لأن العبرة بالإنجاز والبناء والعبرة بمنح مؤسسات التكوين (المستشفى الجامعي، المعهد العالي للتكوين شبه الطبي، معهد القابلات، معهد التكوين المهني، معهد البيطرة، معهد الهندسة المعمارية، قسم المحاماة، التكوين في مهن السكك الحديدية، ...) لأنه لا يُعقل أن تبقى ولاية كبرى مثل الجلفة تتسول الموارد البشرية وهي القادرة على بعث التنمية في سائر المنطقة السهبية التي هي قلبها بامتياز ... 

أرضية المطالب الشعبية لتنمية ولاية الجلفة (أوت 2018)

 

 

 

  

 

 

 

 

 

حملة أرضية المطالب الشعبية لتنمية ولاية الجلفة، اضغط هنا

لقراءة أرضية المطالب كاملة وتحميلها ...من هنا

عدد القراءات : 4876 | عدد قراءات اليوم : 82

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(11 تعليقات سابقة)

جلفاوي
(زائر)
8:53 12/10/2020
أرضية مطالب مزكاة من المواطن الجلفاوي ، أما عن الدستور فنحن نقول لا
ج ح الجلفة
(زائر)
14:42 12/10/2020
السيد الوزير الاول عبد العزيز جراد من خلاله لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون مرورا بوالي الجلفة دومي جلالي
ان الارضية التي عرضتها جريدة الجلفة انفوا مهمة جدا وماتحويه من مطالب اذا ماوجدت صداها لدى الوزيرالاول ، واولها المسؤولين المحليين بولاية الجلفة الذين اكثرهم ثبت فشلهم وسوء تسيير هم واستعمالهم للنفوذ لمصالحهم الخاصة من بعض اداريين ومنتخبين، وملف الاستثمار والفساد الذي به والمستفيدين منه ،وفي بعض الاحيان من دار واحدة وعائئلة وهو شاهد على مايجري ، وتضمنت ارضية انفو العديد من النقاط في غاية الاهمية ، وعرفت الجلفة جمودا في التنمية وفي التكفل بالمصلحة العامة ، وانحراف في التسيير في الكثير من المؤسسات الانتخابية والادارية والاقتصادية تجاوزات وأحيانا جرائم في حق المواطن والدولة ، اذا ماروعيت الانشغالات ستتعزز الثقة بقوة بين الحاكم والمحكوم ، ويرتقي التجاوب بين المواطن ومسؤوليه .
الطيب بن خذير
(زائر)
22:13 12/10/2020
اهم المطالب السكك الحديدية.الجزائر الجلفة.وخط الجلفة.البيض.وترقية الطرق البرية الطريق الوطني 1والطريق الوطني رقم 46 وازدواجيته .الطرق البرية العصرية.والمطار والسكك الحديدية شريان الحياة الاقتصادية والاجتماعية .والنضر الى ولاية الجلفة كولاية كبيرة من حيث المساحة والسكان وليس مجرد قرية كبيرة.والقضاء على سرطان الإدارة المحلية.
الطيب بن خذير
(زائر)
22:16 12/10/2020
المطار والسكك الحديدية والطريق البرية العصرية شريان الحياة الاقتصادية والاجتماعية.
بن بلخير محمد الجلفة
(زائر)
22:30 13/10/2020
المستشفى الجامعي=المطار=المنطقة الصناعية (استغلالها)= ازدواجية الطرقات=الفلاحة =الصناعة=البيئة=السياحة=النقل= وغيرها وفق االله اصحاب الضمائر الحية وشباب الولاية وحقق الله جميع الاهداف امين 1000 شكر للجلفة انفو
مواطن
(زائر)
6:20 14/10/2020
سؤال للوزير الاول عبد العزيز جراد ماهي المقاييس المعتمدة في توزيع الاعانات من الصندوق المشترك على مستوى الولاية ؟ فيه بلديات قليلة جدا استفادت بمبالغ ضخمة من طرف الولاية ، تساوي اوتفوق 200 مليار ،وفيه بلديات لها نفس المواصفات تقريبا 4 أو 5 مليارويجب هنا المحاسبة وليس السكون ؟؟؟ ؟
ثانيا 2 الاستفادة من الاستثمار ومن الامتيازات والصفقات في الجلفة هناك من عائلة واحدة بل من منزل واحد بل من اسرة واحدة ، يستفيدون كيف ذلك ؟ ام النفوذ لايخضع للقانون، ونؤكد على مجمل ماجاء في أرضية المطالب
ر ج الجلفة
(زائر)
14:44 14/10/2020
ايها المواطن باينه الامور الشعب قاع راه يهدر فيها في الجلفة بلدية تدي من الميزانية ملغ كبير وبلدية اكبر منها تدي مبلغ صغير باينه العلاقة ول مهيش نورمال ؟كان المجلس الولاى يتحرك ويقول لازم التوازن بين البلديات كلهم تابعين للدولة ، اما في مايتعلق بالحصول على الاستثمار والامتيازات بولاية الجلفة وخاصة بلدية ،أيضا المواطنون الكثير منهم يتحدث عن مستعملي النفوذ واللي فيهم البعض منتخبين في مناصب والبعض واصلين في الادارة ، مادام الشعب يعرف تأكد من أن مصالح الدولة تعرف أكثر ، ونسمع راها بدات الامور انتاع محاربة الفسادفي ولاية الجلفة ، ونفول لوكانت الامور تسير كما ينبغي لوكانت هذا المطالب الكثيرة أقل بكثير مماهي مسجلة الكرة عند والي الجلفة الجديد دومي جلالي للمحاربة شكرا أسرة الجلفة انفو
Ahmed Bouzidi
(عضو مسجل)
21:02 14/10/2020
انشاء الله تاخذ بعين الاعتبار وان تكون هذه الحكومة فاعلة وكما وعدت ابناء الجلفة فعليها الوفاء لانها ولاية تستحق هذه الانجازات....
الصول بكير
(زائر)
9:20 15/10/2020
بعد كل ما قام به العهد الجديد للجلفة من مشاريع لا ينكرها أحد في فترة وجيزة بضعة شهور ... وانتهاء البوتفليقة التي ظلمت هذه الولاية ... ينتظر من سكان الجلفة توري حنة يديها في الفاتح من نوفمبر 2020 ... الاستفتاء .
محمد
(زائر)
23:12 15/10/2020
نتمنى أن تكون هذه الزيارة مثمرة جدا لأبناء الجلفة ويحقق السيد الوزير الأول عبد العزيز جراد والوفد الوزاري المرافق له مايطمح إليه كل الجلفاويين { أرضية المطالب الشعبية لأبناء الجلفة } . والله هو الموفق لكل خير .
غ ب الجلفة
(زائر)
10:23 16/10/2020
ترتيب الاولوية في أرضية المطالب للقادم الوزير الاول عبد العزيز ، فعلا أصبتم أن اهم محور هو محور المسؤؤولين المعينين بولاية الجلفة لفقدان الكثير منهم الخبرة وبعضهم متقاعسين ولم يقوموا بالواجب ، كما يضاف لهم المسؤولين المنتخيبين المشغولين الا بمصالحهم الخاصة ،وحين تسمع من الشعب كلام عن كثير من مسؤولين من الادارة ومن المنتخبين ،بأن اغراضهم ومصالحهم الخاصة حققوا فيها الكثير وبلاحدود في ظرف قياسي من مزايا باستعمال النفوذ نوعلى مستوى المصلحة العامة والمنفعة وعلى مستوى المظالم التي يعانيها الكثير من المواطنين ضعيفة جدا، فيجب أن يقال للوزير الاول صلح وحاسب المسؤولين ودعم ولاية الجلفة بمسؤولين قادرين على خدمة الجزائر الجديدة ، تحبة لكم جلفة انفو

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(11 تعليقات سابقة)

غ ب الجلفة (زائر) 10:23 16/10/2020
ترتيب الاولوية في أرضية المطالب للقادم الوزير الاول عبد العزيز ، فعلا أصبتم أن اهم محور هو محور المسؤؤولين المعينين بولاية الجلفة لفقدان الكثير منهم الخبرة وبعضهم متقاعسين ولم يقوموا بالواجب ، كما يضاف لهم المسؤولين المنتخيبين المشغولين الا بمصالحهم الخاصة ،وحين تسمع من الشعب كلام عن كثير من مسؤولين من الادارة ومن المنتخبين ،بأن اغراضهم ومصالحهم الخاصة حققوا فيها الكثير وبلاحدود في ظرف قياسي من مزايا باستعمال النفوذ نوعلى مستوى المصلحة العامة والمنفعة وعلى مستوى المظالم التي يعانيها الكثير من المواطنين ضعيفة جدا، فيجب أن يقال للوزير الاول صلح وحاسب المسؤولين ودعم ولاية الجلفة بمسؤولين قادرين على خدمة الجزائر الجديدة ، تحبة لكم جلفة انفو
محمد (زائر) 23:12 15/10/2020
نتمنى أن تكون هذه الزيارة مثمرة جدا لأبناء الجلفة ويحقق السيد الوزير الأول عبد العزيز جراد والوفد الوزاري المرافق له مايطمح إليه كل الجلفاويين { أرضية المطالب الشعبية لأبناء الجلفة } . والله هو الموفق لكل خير .
الصول بكير (زائر) 9:20 15/10/2020
بعد كل ما قام به العهد الجديد للجلفة من مشاريع لا ينكرها أحد في فترة وجيزة بضعة شهور ... وانتهاء البوتفليقة التي ظلمت هذه الولاية ... ينتظر من سكان الجلفة توري حنة يديها في الفاتح من نوفمبر 2020 ... الاستفتاء .
Ahmed Bouzidi (عضو مسجل) 21:02 14/10/2020
انشاء الله تاخذ بعين الاعتبار وان تكون هذه الحكومة فاعلة وكما وعدت ابناء الجلفة فعليها الوفاء لانها ولاية تستحق هذه الانجازات....
ر ج الجلفة (زائر) 14:44 14/10/2020
ايها المواطن باينه الامور الشعب قاع راه يهدر فيها في الجلفة بلدية تدي من الميزانية ملغ كبير وبلدية اكبر منها تدي مبلغ صغير باينه العلاقة ول مهيش نورمال ؟كان المجلس الولاى يتحرك ويقول لازم التوازن بين البلديات كلهم تابعين للدولة ، اما في مايتعلق بالحصول على الاستثمار والامتيازات بولاية الجلفة وخاصة بلدية ،أيضا المواطنون الكثير منهم يتحدث عن مستعملي النفوذ واللي فيهم البعض منتخبين في مناصب والبعض واصلين في الادارة ، مادام الشعب يعرف تأكد من أن مصالح الدولة تعرف أكثر ، ونسمع راها بدات الامور انتاع محاربة الفسادفي ولاية الجلفة ، ونفول لوكانت الامور تسير كما ينبغي لوكانت هذا المطالب الكثيرة أقل بكثير مماهي مسجلة الكرة عند والي الجلفة الجديد دومي جلالي للمحاربة شكرا أسرة الجلفة انفو
مواطن (زائر) 6:20 14/10/2020
سؤال للوزير الاول عبد العزيز جراد ماهي المقاييس المعتمدة في توزيع الاعانات من الصندوق المشترك على مستوى الولاية ؟ فيه بلديات قليلة جدا استفادت بمبالغ ضخمة من طرف الولاية ، تساوي اوتفوق 200 مليار ،وفيه بلديات لها نفس المواصفات تقريبا 4 أو 5 مليارويجب هنا المحاسبة وليس السكون ؟؟؟ ؟
ثانيا 2 الاستفادة من الاستثمار ومن الامتيازات والصفقات في الجلفة هناك من عائلة واحدة بل من منزل واحد بل من اسرة واحدة ، يستفيدون كيف ذلك ؟ ام النفوذ لايخضع للقانون، ونؤكد على مجمل ماجاء في أرضية المطالب
بن بلخير محمد الجلفة (زائر) 22:30 13/10/2020
المستشفى الجامعي=المطار=المنطقة الصناعية (استغلالها)= ازدواجية الطرقات=الفلاحة =الصناعة=البيئة=السياحة=النقل= وغيرها وفق االله اصحاب الضمائر الحية وشباب الولاية وحقق الله جميع الاهداف امين 1000 شكر للجلفة انفو
الطيب بن خذير (زائر) 22:16 12/10/2020
المطار والسكك الحديدية والطريق البرية العصرية شريان الحياة الاقتصادية والاجتماعية.
الطيب بن خذير (زائر) 22:13 12/10/2020
اهم المطالب السكك الحديدية.الجزائر الجلفة.وخط الجلفة.البيض.وترقية الطرق البرية الطريق الوطني 1والطريق الوطني رقم 46 وازدواجيته .الطرق البرية العصرية.والمطار والسكك الحديدية شريان الحياة الاقتصادية والاجتماعية .والنضر الى ولاية الجلفة كولاية كبيرة من حيث المساحة والسكان وليس مجرد قرية كبيرة.والقضاء على سرطان الإدارة المحلية.
ج ح الجلفة (زائر) 14:42 12/10/2020
السيد الوزير الاول عبد العزيز جراد من خلاله لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون مرورا بوالي الجلفة دومي جلالي
ان الارضية التي عرضتها جريدة الجلفة انفوا مهمة جدا وماتحويه من مطالب اذا ماوجدت صداها لدى الوزيرالاول ، واولها المسؤولين المحليين بولاية الجلفة الذين اكثرهم ثبت فشلهم وسوء تسيير هم واستعمالهم للنفوذ لمصالحهم الخاصة من بعض اداريين ومنتخبين، وملف الاستثمار والفساد الذي به والمستفيدين منه ،وفي بعض الاحيان من دار واحدة وعائئلة وهو شاهد على مايجري ، وتضمنت ارضية انفو العديد من النقاط في غاية الاهمية ، وعرفت الجلفة جمودا في التنمية وفي التكفل بالمصلحة العامة ، وانحراف في التسيير في الكثير من المؤسسات الانتخابية والادارية والاقتصادية تجاوزات وأحيانا جرائم في حق المواطن والدولة ، اذا ماروعيت الانشغالات ستتعزز الثقة بقوة بين الحاكم والمحكوم ، ويرتقي التجاوب بين المواطن ومسؤوليه .
جلفاوي (زائر) 8:53 12/10/2020
أرضية مطالب مزكاة من المواطن الجلفاوي ، أما عن الدستور فنحن نقول لا
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11
أدوات المقال طباعة- تقييم
5.00
image
         السعيد بلقاسم
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



عبد الرحمن
في 22:08 24/10/2020