الجلفة إنفو للأخبار - صراعات الأسرة الثورية بالجلفة تطفو الى السطح ... اتهامات خطيرة ضد رئيسي منظمة أبناء الشهداء وجمعية معطوبي حرب التحرير!!
الرئيسية | الأخبار | أخبار الجلفة | صراعات الأسرة الثورية بالجلفة تطفو الى السطح ... اتهامات خطيرة ضد رئيسي منظمة أبناء الشهداء وجمعية معطوبي حرب التحرير!!
صراعات الأسرة الثورية بالجلفة تطفو الى السطح ... اتهامات خطيرة ضد رئيسي منظمة أبناء الشهداء وجمعية معطوبي حرب التحرير!!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

يبدو أن الأحوال داخل الأسرة الثورية بولاية الجلفة لا تبشر بخير بعد أن طفت صراعات أفرادها الى العلن وتوجيه اتهامات خطيرة وصلت الى الفساد المالي ... فمن جهة أعضاء منظمة أبناء الشهداء بولاية الجلفة ضد رئيس المكتب الولائي ... ومن جهة أخرى الأمين العام لمكتب ولاية الجلفة للجمعية الوطنية لمعطوبي حرب التحرير ضد رئيس ذات المكتب ... "الجلفة إنفو" التقت المعنيين ونقلت عنهم مجمل الاتهامات التي كالوها لقياداتهم الولائية ...

مقر منظمة أبناء الشهداء ... وضع مأساوي واتهامات خطيرة!!

أبناء الشهداء بولاية الجلفة صنعوا الحدث طيلة الشهر الجاري بانتفاضتهم ضد رئيس المكتب الولائي للمنظمة الوطنية لأبناء الشهداء السيد "ربيح محمد". حيث تم دعوة ممثلي الصحافة لزيارة المقر الموجود بحي الظل الجميل وهو عبارة عن فيلا كولونيالية مشهورة باسم "فيلا دراڤاز" قصد الاطلاع على الوضع الكارثي للمنظمة.

وقد تحصلت "الجلفة إنفو" على نسخة من محضر تنصيب لمكتب ولائي مؤقت للمنظمة الوطنية لأبناء الشهداء بالجلفة يتشكل من 07 أعضاء. والمحضر مؤرخ في بداية الشهر الجاري بتاريخ 02 فيفري 2020 .

وحسب ما لاحظته "الجلفة إنفو" فإن المقر قد صار في وضع يرثى له ولا يعكس صورة أبناء الشهداء والدفاع عن المصالح الاجتماعية لهذه الفئة وتدوين تاريخ آبائهم الشهداء ممن ضحوا بأرواحهم من أجل الوطن. ومن بين ما رصدناه الوضعية المزرية للأرشيف والملفات الإدارية وبطاقات المنخرطين والمنخرطات من أبناء وبنات الشهداء. يُضاف الى ذلك التشققات في الجدران وانعدام النظافة.

وحسب الفيديو الذي بثته قناة خاصة لأحد منخرطي المنظمة فقد كال المعني اتهامات بوضع مقر المنظمة للبيع من خلال تدوين عبارات على جدارها مع رقم الهاتف ومساحة المقر. وقد أكد متابعون للملف على أن المقر يعتبر ملكا للدولة لأنه من الأملاك الشاغرة للمعمرين التي تؤول الى الملكية العمومية ... مما يفتح الباب من جديد حول وضعية الأملاك الشاغرة للمعمرين بالجلفة لا سيما بوسط المدينة. ولم تتوقف الاتهامات عند الأمين الولائي لمنظمة أبناء الشهداء بل شملت أيضا الأمين الوطني للمنظمة "هواري الطيب" الذي تم اتهامه بأنه من بقايا العصابة السابقة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، وهذا بناء على بيان آخر معلق على مدخل المنظمة.  

المجاهد "لخضر هرام" يكيل الاتهامات للمجاهد "يحيى معيزة"!!

وبالنسبة لقضية المكتب الولائي لجمعية معطوبي حرب التحرير، فقد تلقت "الجلفة إنفو" نسخا من شكاوي وطلبات فتح تحقيق مستعجلة موجهة إلى كل من وزير العدل حافظ الأختام، رئيس الجمعية الوطنية لكبار معطوبي حرب التحرير الوطني، وزارة المجاهدين ووالي ولاية الجلفة من طرف الأمين العام لمكتب الجلفة لجمعية كبار معطوبي حرب التحرير ابن الشهيد والمجاهد "لخضر هرام" ضد رئيس المكتب الولائي بالجلفة لمعطوبي حرب التحرير المجاهد "يحيى معيزة".

وحسب تصريحات المجاهد هرام لـ "الجلفة إنفو" فإنه يتهم رئيس المكتب الولائي "يحيى معيزة" بالتصرف في أموال الجمعية بطرق مشبوهة مطالبا التحقيق في التسيير المالي ومحاسبة رئيس المكتب، ولا سيما أنه بصفته الأمين العام قام سابقا بتحريك شكوى مصحوبة بادعاء مدني على أساس الاستيلاء على أموال الجمعية وإساءة استعمال السلطة لكن الإدعاء المدني تعرض للحفظ رغم الأدلة والإثباتات القطعية حسب تصريحات محدثنا. وأضاف نفس المتحدث أن الانضمام إلى الجمعية يجب أن يكون على أساس صفة "معطوب حرب" وليس لكل من هب ودبّ أو أي شخص آخر مثلما يحدث حاليا حسبه. حيث وصف الأمر بقوله "التاريخ أصبح بيع و وشراء" في المكتب الولائي ...

وأضاف الأمين العام السابق لجمعية معطوبي حرب التحرير بالجلفة أن فواتير مقر المكتب الولائي لجمعية كبار معطوبي حرب التحرير هي باسم رئيس المكتب، مشككا في الهدف من وراء كتابه الفواتير باسم الرئيس،.. وتساءل الأمين العام للجمعية عن وجهة الإعانات المادية والعينية المرصودة للمكتب الولائي سواء من الهيآت الولائية بما فيها مديرية المجاهدين أو المقاولين أو غيرهم ... منددا باستغلال المقر من طرف احدى الجمعيات التي ليس لها علاقة بالأسرة الثورية ولكنها تستغل أغراض كبار معطوبي حرب التحرير بحكم علاقة رئيسها برئيس المكتب الولائي!!

كما استغرب المجاهد سي لخضر تغليط رئيس المكتب الولائي للأطباء والمحامين الذين يتم ابرام اتفاقيات معهم بالجملة وفي الحقيقة يقوم

الرئيس -حسبه-  بأخذ الأموال لصالحه دون حسيب ولا رقيب، موجها نداءه لهؤلاء الأطباء والمحامين بعدم التعامل معه ما لم يتم التحقق عن وجهة الأموال التي تؤخذ من المجاهدين. وقد راسل المجاهد هرام لخضر مختلف السلطات على غرار والي الولاية وزير المجاهدين ورئيس المكتب الوطني للجمعية الوطنية لكبار معطوبي حرب التحرير، مؤكدا في مراسلاته، التي تحوز "الجلفة إنفو" نسخا منها، أنه بعد مطالبته لرئيس المكتب الولائي لإجراء كشف للحسابات الخاصة بالجمعية قام المجاهد "يحيى معيزة" المدعو "فليفل" بتوقيفه وبأمر كاتبه بتبديل أقفال أبواب الجمعية عليه. ليناشد المجاهد "هرام" الذي مكث أكثر من 03 سنوات في محتشد مارشال (تادمايت، تيزي وزو) للأشغال الشاقة، التدخل العاجل لوزير العدل حافظ الأختام ولا سيما بعدما أصدر الوزير أوامره -حسب وسائل الإعلام- للتحقيق في التسيير المالي للجمعيات الوطنية والولائية والبلدية، مطالبا الاستماع إليه من طرف الوزير شخصيا لطرح هذا الانشغال الهام في إطار محاربة الفساد وقنوات النهب والسرقة التي استحدثتها –حسبه- مثل هذه الجمعيات.

وفيما يخص ملف تسمية الأحياء والمباني العمومية، فيؤكد المجاهد هرام  أن والده "هرام محمد بن محمد" الملقب بـ"لجلط" والذي يعتبر، حسبه، من أوائل المناضلين بالمنطقة سنوات الأربعينيات من القرن الماضي أين تم اعتقاله في سجن تعظميت لمدة شهر سنة 1945 من طرف المستعمر رفقة كل من "شرشاري حسن وحمامة محمد المدعو (لبيض)" ثم ليستشهد بعد اندلاع الثورة المباركة تحت التعذيب وقد تم تقطيع أواصره أمام أعين نجله سي لخضر ... لم يتم تسمية أي معلم عليه إلى غاية اليوم، عكس البعض الذين كانوا -حسبه- من "القومية" والخونة!!

وقد طالب المجاهد الذي كان تحت قيادة "الشهيد الرائد حاشي عبد الرحمن" بضرورة تصفية ملف المجاهدين، مناشدا السلطات العليا وعلى رأسها السيد رئيس الجمهورية "عبد المجيد تبون" باستعمال الدفاتر الأصلية التي تحتوي الإحصاء الشامل للمجاهدين الحقيقيين غداة الاستقلال والتي قامت بها لجان موزعة على الولاية والمنطقة والناحية والقسمة كل فيما يخصه تحت إشراف مسؤول الناحية "بن يوسف" رحمه الله والشيخ لقليطي وغيرهما ... وتم ارسال الدفاتر الاحصائية فيما بعد إلى التيطري آنذاك ... فنحن نشهد الآن –يضيف محدثنا- أن التاريخ يباع في السوق بـ 15 مليون سنتيم ..."وسأبقى أطالب بكشف المجاهدين المزيفين إلى غاية الممات من أجل الجزائر التي أوصاني بها خيرا والدي الشهيد".

فيديو ومرسلات المجاهد هرام لخضر- الأمين العام لجمعية معطوبي حرب التحرير

 

فيديو وصور مقر الأمانة الولائية لأبناء الشهداء

 فيديو قناة بور تيفي: أبناء واحفاد الشهداء بالجلفة ينتفضون ضد الأمين الوطني والولائي للمنظمة ويطالبون الوالي بالتدخل العاجل

 

صحفي الجلفة إنفو "بلال ذيب" رفقة الأمين الولائي "احمد بن براهيم"

عدد القراءات : 5010 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(7 تعليقات سابقة)

ابن الإستقلال
(زائر)
8:37 15/02/2020
مع احتراماتي الشديدة للشهداء و آبائنا المجاهدين الحقيقيين، إلا أن الجزائر الجديدة يجب عليها أن تلتفت الى الجيل الجديد، فنحن الآن بعد 58 سنة من الاستقلال مازلنا نتحدث عن الأسرة الثورية التي لم يبق منها سوى عدد قليل جدا ، منهم من قضى نحبه و منهم من ينتظر و ان شاء الله لن يبدلوا تبديلا....فكان الأجدران تكون مقرات ابناء الشهداء و معطوبي حرب التحرير ومنظمة المجاهدين و غيرهم و ما أكثرهم التي تقع وسط المدينة في اماكن استراتيجية ...أن تكون لشباب أو مؤسسات تعود بالفائدة على الشعب و الوطن...نحن الآن بعد حراك 22 فبراير المجيد نعيش عهد جديد، نأمل أن تنتهي أساليب العهد البائد من توظيف ما يسمى بالأسرة الثورية في صراعات سياسوية و استغلال بعضهم و ابناءهم للنفوذ بغير وجه حق.
محمد النايلي
(زائر)
16:27 15/02/2020
جمعية اول نوفمبر التي كان يرأسها المجاهد هتهات بوبكر رحمه الله...كانت ولازالت من انشط الجمعيات و لها امتدادات عبر كامل تراب الولاية....ولكن مقرها ما هو إلا مكتب بسيط داخل منظمة المجاهدين....مقر أبناء الشهداء نقترح ان يحول إلى مرفق عام ...و يتم تجميع الجمعيات المتعلقة بالأسرة الثورية في مكاتب داخل مقر منظمة المجاهدين الضخمة...وكفى الله المؤمنين شر القتال...
ابن مجاهد
(زائر)
14:37 17/02/2020
المجاهد هرام تكلم على فواتير المقر ...يا جماعة لو يفتح تحقيق تجدون العجب ، كيف تم منح المقر في العهد البائد ومثله المقرات التي منحت لمقاولين واللاتي عرفت لغطا كبيرا؟ و الأخطر هل يتم تخليص فواتير سونلغاز أصلا....افتحوا تحقيق فسترون ان هاته الجمعية التي تمول من طرف الدولة هي عالة عليها ولا تسدد ما عليها من مستحقات!!
حبيت نعرف ماهو تعريف كبار المعطوبين؟؟ في فهمي يعني المجاهد نقص منه عضو ، يد، كراع، طارت عينو، فهمونا الله يخليكم.....
الله يرحم الشهداء
جلفاوي
(زائر)
10:16 18/02/2020
يعني لو فضوا هاته الجمعيات و وزارة المجاهدين ككل كان أشرف لتاريخ الثورة المجيدة من هذه الصراعات و كيل التهم و سرقة أموال الشعب بالباطل و آسف على هذا التعليق القاسي لكن الحقيقة دائما مرة .
تعقيب : abdallah
(زائر)
17:53 19/02/2020
تاريخ الجزائر الثوري الحديث ليس محصور في ثورة 1954 فقط، بل عدها ثورات مذ 1830م، وبها شهداء يفوقونها عظمة ويطولة وتضحية، فضلا على أنه لم يمتاز أحفادهم بشيء، لكن إلى متى الإستمرار في الإنفاق إلى أحفاد الأحفاد؟، لذلك يجب تجرع الحقيقة المرة بإضافة النكهة الحلوة.
نوح amar ar
(زائر)
19:04 22/02/2020
تحية طيبة وبعد/استسمح السادة المشرفين لأقول:
على ضوء المعلومات التي استقيتها من مقال موسوم ب"جذور 18 فبراير1989 " لصديق كان شاهدا على الكثير من الأحداث والوقائع التي تأسست في كنفها منظمة أبناء الشهداء، يخطيء من يعتقد أن منظمة أبناء الشهداء تأسست منّة وكرما من السلطات وبالسهولة التي رافقت تأسيس العديد من التنظميات الأخرى، فهي لم يتم قبول اعتمادها إلا بعد نضال مرير وتضحيات جسام على مدار 27 سنة من التصميم والإصرار، دفع ابناء الشهداء المؤسسون مهرها سجنا ومغرما وعذابا نفسيا رهيبا لتستمر قيّم ثورة نوفمبر المجيدة وتتوارثها الأجيال.
امين
(زائر)
18:01 01/03/2020
جمعية اول نوفمبر التي كان يرأسها المجاهد هتهات بوبكر رحمه الله...كانت ولازالت من انشط الجمعيات فعلا

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(7 تعليقات سابقة)

امين (زائر) 18:01 01/03/2020
جمعية اول نوفمبر التي كان يرأسها المجاهد هتهات بوبكر رحمه الله...كانت ولازالت من انشط الجمعيات فعلا
نوح amar ar (زائر) 19:04 22/02/2020
تحية طيبة وبعد/استسمح السادة المشرفين لأقول:
على ضوء المعلومات التي استقيتها من مقال موسوم ب"جذور 18 فبراير1989 " لصديق كان شاهدا على الكثير من الأحداث والوقائع التي تأسست في كنفها منظمة أبناء الشهداء، يخطيء من يعتقد أن منظمة أبناء الشهداء تأسست منّة وكرما من السلطات وبالسهولة التي رافقت تأسيس العديد من التنظميات الأخرى، فهي لم يتم قبول اعتمادها إلا بعد نضال مرير وتضحيات جسام على مدار 27 سنة من التصميم والإصرار، دفع ابناء الشهداء المؤسسون مهرها سجنا ومغرما وعذابا نفسيا رهيبا لتستمر قيّم ثورة نوفمبر المجيدة وتتوارثها الأجيال.
جلفاوي (زائر) 10:16 18/02/2020
يعني لو فضوا هاته الجمعيات و وزارة المجاهدين ككل كان أشرف لتاريخ الثورة المجيدة من هذه الصراعات و كيل التهم و سرقة أموال الشعب بالباطل و آسف على هذا التعليق القاسي لكن الحقيقة دائما مرة .
تعقيب : abdallah
(زائر)
17:53 19/02/2020
تاريخ الجزائر الثوري الحديث ليس محصور في ثورة 1954 فقط، بل عدها ثورات مذ 1830م، وبها شهداء يفوقونها عظمة ويطولة وتضحية، فضلا على أنه لم يمتاز أحفادهم بشيء، لكن إلى متى الإستمرار في الإنفاق إلى أحفاد الأحفاد؟، لذلك يجب تجرع الحقيقة المرة بإضافة النكهة الحلوة.
ابن مجاهد (زائر) 14:37 17/02/2020
المجاهد هرام تكلم على فواتير المقر ...يا جماعة لو يفتح تحقيق تجدون العجب ، كيف تم منح المقر في العهد البائد ومثله المقرات التي منحت لمقاولين واللاتي عرفت لغطا كبيرا؟ و الأخطر هل يتم تخليص فواتير سونلغاز أصلا....افتحوا تحقيق فسترون ان هاته الجمعية التي تمول من طرف الدولة هي عالة عليها ولا تسدد ما عليها من مستحقات!!
حبيت نعرف ماهو تعريف كبار المعطوبين؟؟ في فهمي يعني المجاهد نقص منه عضو ، يد، كراع، طارت عينو، فهمونا الله يخليكم.....
الله يرحم الشهداء
محمد النايلي (زائر) 16:27 15/02/2020
جمعية اول نوفمبر التي كان يرأسها المجاهد هتهات بوبكر رحمه الله...كانت ولازالت من انشط الجمعيات و لها امتدادات عبر كامل تراب الولاية....ولكن مقرها ما هو إلا مكتب بسيط داخل منظمة المجاهدين....مقر أبناء الشهداء نقترح ان يحول إلى مرفق عام ...و يتم تجميع الجمعيات المتعلقة بالأسرة الثورية في مكاتب داخل مقر منظمة المجاهدين الضخمة...وكفى الله المؤمنين شر القتال...
ابن الإستقلال (زائر) 8:37 15/02/2020
مع احتراماتي الشديدة للشهداء و آبائنا المجاهدين الحقيقيين، إلا أن الجزائر الجديدة يجب عليها أن تلتفت الى الجيل الجديد، فنحن الآن بعد 58 سنة من الاستقلال مازلنا نتحدث عن الأسرة الثورية التي لم يبق منها سوى عدد قليل جدا ، منهم من قضى نحبه و منهم من ينتظر و ان شاء الله لن يبدلوا تبديلا....فكان الأجدران تكون مقرات ابناء الشهداء و معطوبي حرب التحرير ومنظمة المجاهدين و غيرهم و ما أكثرهم التي تقع وسط المدينة في اماكن استراتيجية ...أن تكون لشباب أو مؤسسات تعود بالفائدة على الشعب و الوطن...نحن الآن بعد حراك 22 فبراير المجيد نعيش عهد جديد، نأمل أن تنتهي أساليب العهد البائد من توظيف ما يسمى بالأسرة الثورية في صراعات سياسوية و استغلال بعضهم و ابناءهم للنفوذ بغير وجه حق.
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6
أدوات المقال طباعة- تقييم
5.00
image
         أقلام
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات