الجلفة إنفو للأخبار - بالصور ...وضعية كارثية لحي "سليمان عميرات" بعاصمة الولاية
الرئيسية | الأخبار | أخبار الجلفة | بالصور ...وضعية كارثية لحي "سليمان عميرات" بعاصمة الولاية
جمعية الحي تدعو والي الولاية القيام بزيارة ميدانية
بالصور ...وضعية كارثية لحي "سليمان عميرات" بعاصمة الولاية
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 بالرغم من مرور 10 أشهر من مناشدة ساكنة حي "سليمان عميرات" بالجلفة وزير السكن و المدينة و السلطات الولائية التدخل لإتمام المشاريع المتعلقة بتهيئة و ترميم الحي في رسالة مفتوحة نشرتها جريدة "الجلفة إنفو" الصائفة الماضية، إلا أن دار لقمان لا زالت على حالها، حيث تبرز الصور المرفقة الوضعية الكارثية التي يتخبط فيها هذا الحي منذ سنوات...

وقد رفعت جمعية الحي نداءها مرة أخرى للسلطات الولائية للقيام بزيارة ميدانية لمعاينة الوضع الكارثي للحي، الواقع بالجهة الشرقية لمدينة الجلفة، ابتداء بالطريق المحاذي للحي العسكري ومرورا بتهيئة و تعبيد طرقات الحي و كذا الوضعية الكارثية للطريق الداخلي للعمارات المقابلة لثانوية أول نوفمبر، إضافة إلى الاطلاع على حالة الملعب الجواري. و يمكن أن تكون المعاينة ليلا لملاحظة مدى جاهزية الانارة العمومية و مدى مطابقتها للمقاييس المعمول بها في هذا المجال.

و يؤكد رئيس الجمعية السيد "محمد بن جدو" بأن أشغال اعادة تهيئة العمارات الـ52 لحي سليمان عميرات، كان من المفترض ان تمس الواجهة الخارجية، الشرفات، السلالم، الكتامة، الأقبية، الطلاء و الأبواب...إلا أنهم تفاجئوا بأن الامر لا يعدو ان يكون سوى عملية طلاء وتزيين تخص كامل الاحياء التابعة لديوان "أوبيجي"، و بالتالي فان المشروع الخاص بتهيئة الحي قد ذهب ادراج الرياح !!

لتطالب الجمعية في الأخير من السلطات المعنية ضرورة إنهاء المشاريع المتوقفة، و تمكين الحي من الاستفادة من مشروع التهيئة "Réhabilitation" كما كان مقررا من قبل و بشكل غير منقوص.

يذكر أن حي "سليمان عميرات" يعاني الأمرين في حالة حدوث فيضان بالمدينة بسبب موقعه المحاذي للوادي و انسداد البالوعات، حيث تتجمع به مياه الأمطار نتيجة التدفق الهائل للسيول من الجهة الشرقية لا سيما عبر الطريق الوطني رقم 46 الذي يتحول الى مجرى وادي، ليتسبب مثلما حدث شهر سبتمبر 2015 في غمر المياه لمداخل العمارات التي تصير وكأنها تطفو فوق البحر.

عدد القراءات : 2210 | عدد قراءات اليوم : 12

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

Observateur
(زائر)
15:26 22/06/2019
C'est une catastrophe. Il faut patienter jusqu'à l'installation du nouveau Wali intègre , compétent et sans complexe. Prochainement inchallah.
متابع
(زائر)
17:12 28/06/2019
سألت أحد رجال القانون عن انتحال صفة من طرف مسؤول في ولاية حيث تم تعيين أحد الموظفين ومن المفروض أنه لا يوقع الا إذا صدر قرار الوزير لتعينه وهو لديه ختم ويمضي باسم من جلبه وعينه ولكن بدون امتلاك الصفة القانونية. يحصل هذا في ولاية قال لهم كبيرهم أنا القانون ولا اعترف بقانون الصفقات. و يا وطني لاتحزن فتداعيات الحراك لم تثمر في الجلفة ولم يتابع احد . فاين النائب العام ؟

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

متابع (زائر) 17:12 28/06/2019
سألت أحد رجال القانون عن انتحال صفة من طرف مسؤول في ولاية حيث تم تعيين أحد الموظفين ومن المفروض أنه لا يوقع الا إذا صدر قرار الوزير لتعينه وهو لديه ختم ويمضي باسم من جلبه وعينه ولكن بدون امتلاك الصفة القانونية. يحصل هذا في ولاية قال لهم كبيرهم أنا القانون ولا اعترف بقانون الصفقات. و يا وطني لاتحزن فتداعيات الحراك لم تثمر في الجلفة ولم يتابع احد . فاين النائب العام ؟
Observateur (زائر) 15:26 22/06/2019
C'est une catastrophe. Il faut patienter jusqu'à l'installation du nouveau Wali intègre , compétent et sans complexe. Prochainement inchallah.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         أقلام
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات